10 نوفمبر، 2017 - 20:31

أب يعتدي جنسيا على طفلته بالمسيلة

أمر وكيل الجمهورية لدى محكمة المسيلة بإيداع شخص الحبس، بتهمة ممارسة الفعل المخل بالحياء على إبنته7 سنوات.

القضية عالجتها فرقة الدرك الوطني بأولاد دراج بالمسيلة، بعد شكوى قدمتها سيدة ذات الـ 35 سنة بقرية أولاد “بن صوشة”.

ضد زوجها متهمة إياه بممارسة الفعل المخل بالحياء على ابنتهما ذات السبع سنوات.وبعد التحقيق مع المشتبه فيه الذي صرح بأنه متعود على ممارسة هذا الفعل على ابنته في عدة مناسبات.

تم تشكيل ملف قضائي ضده وتقديمه أمام العدالة التي أصدرت قرارا بالإيداع ضده بمؤسسة إعادة التربية بالمسيلة.

10 نوفمبر، 2017 - 20:14

اختطاف طفل و قتله ببشار

باشرت هيئة محكمة الجنايات ببشار أمس الاستماع للمشتبه فيه في اختطاف وقتل الطفل درياح أحمد ياسين وسط إجراءات وترتيبات استثنائية، من خلال العدد الكبير من المحامين الذي تم تأسيسهم بناءً على طلب من المتهمين وآخرين في إطار مساعدة قضائية، وصرح بعضهم بأنه كان مرغما بسبب ما تقتضيه الإجراءات الجزائية للتأسيس في هذه القضية الخطيرة التي هزت الرأي العام المحلي والوطني.

أشار قرار الإحالة المكون من 31 صفحة إلى تفاصيل خطيرة عن جريمة شنعاء تعرض لها الطفل أحمد ياسين، وترافقت مع الاعتراف الصريح من طرف المتهمة الرئيسية “ب. ن”، 42 سنة، زوجة شقيق المتهمات بالقتل، التي صرحت بمعطيات تسببت في خلق حالة من الذهول وسط الحاضرين الذين لم يتمالكوا أنفسهم وهم يستمعون للحظات الأخيرة في حياة أحمد ياسين، فأجهش بعضهم بالبكاء، فيما أصيبت والدته بالإغماء، خاصة بعد أن سمعت للغدر الذي تعرض له فلذة كبدها وهو الذي قضى يوما كاملا في منزل “ب.ن” يلعب مع أبنائها، قبل أن تقرر تصفيته بطريقة بشعة عبر عنها رئيس المحكمة بأنها لم تقم بها حتى النازية ضد اليهود، وقال إنها ذكرتنا بقصص “ريا وسكينة” في مصر.

وكان أحمد ياسين في عاشوراء السنة الماضية يحتفل بجمع قطع الحلوى من منازل المدينة في تقليد يطلق عليه أهلها “عادة الباينو”، قبل أن يتوجه رفقة 6 من أقرانه إلى منزل والد الأشقاء الأربعة المشبته بهم (3 أخوات وشقيقهم)، إذ تم اكتشاف أن أحمد ياسين هو “الصيد المناسب” المبحوث عنه بعد أن تم التعرف في راحة يده على خط مستقيم كدلالة على أنه طفل “زهري” مناسب لممارسة طقوس السحر والشعوذة المطلوبة في تسهيل الزواج والإنجاب، كون إحداهن تعاني من العقم في حين فقدت الأخرى الأمل في الزواج.

حيث ان أحمد ياسين أُزهقت روحه في منزل “ب.ن” زوجة أخ المتهمات، إذ ثم استدراجه من الغرفة التي يلعب فيها مع أبنائها واقتياده إلى البهو المقابل للمطبخ، ووضعت فوق رأسه كيسا بلاستيكيا من أجل خنقه، ثم وجهت له ضربتين بواسطة شاقور على مستوى الرأس، قبل أن تشرع في تقطيع أطرافه عن جسده وكذا رجليه من منطقة الحوض بواسطة سكين، ليوقد بعدها فرن لحرق الجثة وتعريض الصدر وشعر الرأس للنار، ما تسبب في تشويه الجثة، ثم وضعت الأشلاء المحروقة فوق خليط من الإسمنت، ووضعت في كيس، ثم تخلص منها في مكان بعيد.

وبعد الاستماع لمرافعات النيابة والدفاع، تلتها المداولة نطقت محمكة الجنايات صباح اليوم وفي حدود الساعة السابعة بالأحكام. فقضت بالاعدام في حق 3 من المتهمين (الشاب وزوجته وشقيقته) في حين قضت بعشرة سنوات سجن نافذ في حق الشقيقتين المتبقيتين.

10 نوفمبر، 2017 - 12:30

“ولد عباس”..انا الماني !!

فيما يشبه الرد على الإنتقادات التي وُجهت إليه و الإتهامات التي كِيلت له بأنه يهذي و يدعّي و يزعم أنه درس في ذات الجامعة اللألمانية التي درست فيها المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل .

فاجئ الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس الجميع عندما فضّل الحديث بكلمات باللغة الألمانية في خضم مناشدته شباب الأفلان العمل على مراقبة و حراسة صناديق الإقتراع حتى لا يتعرض الحزب العتيد إلى التزوير الذي مسّه في الإنتخابات التشريعية الماضية و التي جعلته يفقد أزيد من 60 مقعد بالبرلمان الجزائري مقارنة بسنة 2012.

و جاءت خطوة ولد عباس هذه بتلفّظه ببضعة كلمات بلغة نيتشة حتى يستعرض عضلاته اللسانية و يوهم الجميع بأنه يتقن الحديث باللغة الألمانية ما يعني أنه خريج الجامعات الألمانية.

و بحسب أستاذ اللغة الالمانية محمد بن صغير لـــ”الجزائر1″ فإن الكلمات القصيرة التي نطقها الأمين العام للحزب العتيد جمال ولد عباس خلال تجمعه الشعبي اليوم بقاعة “إمام إلياس” بملعب المدية هي تشبه اللغة الالمانية و لكن نطقها غير صحيح من طرف ولد عباس الذي يبدو أنه إنكّب على حفظ جملة أو جملتين عن ظهر قلب و بشق الأنفس من أجل الرد على أولائك الذين إنتقدوه بحدة و صلت حد السخرية منه و التهكّم عليه.

اما العلاقة الحقيقية لجمال ولد عباس بقصة اللغة الأمنية وخرافة الجامعة, هي انه اقام في المانيا سنوات الستينات وتزوج بممرضة المانية , كما تحصل حينها على شهادة في التمريض و الاسعاف الطبي دخل بها الجزائر و ادعا انه طبيب رغم اللغط الكبير و الحبر اذي اسالته قضية الطبيب المزور في الصحف الوطنية مند سنوات

 عمّـار قـردود

10 نوفمبر، 2017 - 11:56

فضيحة..الادارة تتواطئ مع المترشح الحر “كابيلا”

كشف مصدر محلي موثوق لــــ”الجزائر1″ أن اطار ببلدية عين مليلة  متورّط و متواطؤ مع المترشح الحر متصّدر قائمة “غصن الزيتون” و رئيس البلدية الأسبق “إسماعيل أونيسي” المدعو “كابيلا”

و أنه يستعمل منصبه لخدمة مصالح هذا المترشح الذي يفعل المستحيل من أجل بلوغ منصب رئيس بلدية عين مليلة للمرة الثالثة رغم أنه منبوذ شعبيًا و أخلاقيًا و حتى سياسيًا،

حيث لم يجد أي حزب يوفر له الغطاء السياسي للترشح تحت لواءه و حتى الأحزاب المجهرية رفضته رغم محاولته إغراءها بالمال و العديد من المزايا،

و بحسب ذات المصدر فإن مدير التنظيم ببلدية عين مليلة و هو مهندس دولة في الإعلام الآلي سخر جميع إمكانيات البلدية لصالح المترشح الحر ضاربًا بذلك عرض الحائط قوانين الجمهورية و الأخطر من كل ذلك أن هناك تسريبات تفيد أنه قد قام بتسريب قائمة أسماء مؤطري الإنتخابات لصالح المترشح “كابيلا” حتى يتمكّن هذا الأخير من محاولة التأثير عليهم و شراء ذممهم لتزوير نتائج الإنتخابات لصالحه و مساعدته بذلك على تحقيق طموحه الجارف في ترؤس بلدية الشهيد العربي بن مهيدي.

وأفاد نفس المصدر أن ممثلي الأحزاب المشاركة في الإنتخابات على مستوى عين مليلة و المترشحين خاصة للمجلس الشعبي البلدي و بعد أن تناهى إلى مسامعهم هذا الخبر الخطير سارعوا بالإتصال بالجهات المختصة و خاصة مدير التنظيم على مستوى ولاية أم البواقي دراق و اللجنة المستقلة لمراقبة الإنتخابات و والي ولاية أم البواقي جمال الدين بريمي و أنه قد تم إتخاذ قرار بتوقيف تحفظي لمدير التنظيم ببلدية عين مليلة لكن لم يتم إبلاغه به بعد و قد يحدث ذلك قريبًا.

و تشهد قائمة “غصن الزيتون” نفورًا شعبيًا كبيرًا من طرف مواطني المدينة بسبب متصدرها إسماعيل أونيسي المدعو “كابيلا” و بعض الأشخاص الآخرين كالمعلم في الطور الابتدائي محمد بن زكري الذي لم يفلح في منصبه كمربي للأجيال فراح يبحث عن مكان آخر ربما يليق به و وجوه آخرى لا علاقة لها بالتربية و الأخلاق و المبادئ و لا بخدمة الصالح العام اللهم خدمة مصالحهم الشخصية البحتة.

 عمّار قــردود

10 نوفمبر، 2017 - 11:38

بالوثائق..الإدارة متهمة بالتزوير لصالح الأفلان

بالرغم من أن الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس أطلق النار اليوم على حزب التجمع الوطني الديمقراطي و إتهمه بتزوير نتائج الإنتخابات التشريعية التي جرت في 4 ماي الماضي رغم أن الوزير الأول آنذاك عبد المالك سلال هو من أشرف على العملية الإنتخابية و هو ينتمي إلى الحزب العتيد،

كما أدرك ولد عباس أن وضعية حزبه لن تسمح بالفوز في انتخابات جديدة في عدد كبير من الولايات ، و أبدا صراحة تخوفه من زحف حزب أويحي على البلديات والمجالس الولائية ، خاصة مع العلاقة الحميمة التي تربط أويحي بعدد من الولاة لهذا يرغب في تجنيد قواعد الحزب لضمان مراقبة شديدة على الانتخابات المحلية ، لمنع تزوير الإنتخابات لصالح الأرندي

. و بحسب بعض التسريبات فإن جمال ولد عباس أبلغ وزير الداخلية نور الدين بدوي بمخاوفه المشروعة ، وطلب ابعاد الولاة عن التأثير في نتائج الإنتخابات المحلية المقبلة و ذلك بسبب عودة أويحي لمنصب الوزير الأول و هي العودة التي تثير مخاوف قيادات بارزة في حزب جبهة التحرير الوطني.

لكن و وفقًا للمثل العربي “إذا كان بيتك من زجاج فلا تقذف الناس بالحجر”،تحصلت “الجزائر1″ على وثائق تثبت تورط واضح و فاضح لحزب الإدارة في الإستعانة بالتزوير لإنجاح قوائم حزب جبهة التحرير الوطني خلال الإنتخابات التشريعية الماضية،

و تُظهر وثيقة خاصة-مرفقة مع هذا المقال-و في تعليمة رسمية قام بإرسالها رئيس دائرة الرباح بولاية الوادي إلى جميع رؤساء المجالس الشعبية لبلديات دائرة الرباح صادرة بتاريخ 27 أفريل 2017 و بتوقيع و ختم رئيس دائرة الرباح بخصوص الإنتخابات التشريعية الماضية تطلب منهم” إستعمال كل الوسائل اللازمة لإنجاح قائمة حزب جبهة التحرير الوطني بأكبر عدد ممكن من الأصوات على مستوى الدائرة مهما كانت الظروف و مهما كانت صعوبتها” و ذلك طبقًا لتعليمات الوزير الأول-عبد المالك سلال آنذاك-و توجيهات والي ولاية الوادي و في آخر التعليمة “يُلزم تنفيذ التعليمة

عمّار قـردود

10 نوفمبر، 2017 - 11:02

الأرصاد الجوية تحدر من أمطار رعدية

حذّرت نشرية خاصة، لمصالح الأرصاد الجوية، اليوم الجمعة، من أمطار غزيرة وعواصف قوية في وسط وشرق البلاد.

وحسب ذات النشرية الخاصة، فإن الأمطار ستستمر في التساقط مصحوبة بعواصف.

 

حيث ستتعدى كمية الأمطار محليا 40 ملم ابتداءً من اليوم إلى غاية منتصف نهار يوم السبت.

وأفاد ذات المصدر، أن الولايات المعنية هي: تيبازة، الجزائر العاصمة، البليدة، المدية، بومرداس، وتيزي وزو.

وكذا بجاية، البويرة، شمال سطيف، جيجل، ميلة، سكيكدة، عنابة، الطارف وبرج بوعريريج.