21 نوفمبر، 2017 - 14:00

إختيار الصحفي “سعيد بودور” للمشاركة في المؤتمر الدولي للصحافة الاستقصائية

وجهت، الشبكة العربية للصحافة الاستقصائية رسميا، دعوة المشاركة للصحفي الجزائري سعيد بودور، من أجل المشاركة في مؤتمرها العاشر السنوي الذي سيعقد بالعاصمة الأردنية عمان،

وجاء ذلك باقتراح من منظمة دعم الإعلام الدنماركية، نظير الأعمال الصحفية وسلسلة التقارير الذي يقدمها الصحفي، في مجالات الدفاع عن حقوق الإنسان وحقوق المهاجرين، وعدد من التقارير حول الفساد داخل المؤسسات العمومية، ما اعتبره المراقبون “صحفي في صفة مراقب إجتماعي”، بعد تقمصه لدور المسائل القانوني ترسيخا لدور السلطة الرابعة في المجتمع.

ملتقى منظمة “أريج” السنوي هو أحد أكبر التجمعات المهنية العالمية، يشارك فيه متخصّصون في صحافة الاستقصاء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وسائر العالم. ويهدف هذا الملتقى حسب منظميه، إلى تشبيك الصحفيين وخبراء صحافة الاستقصاء وإتاحة الفرصة أمامهم لتبادل الخبرات والمهارات مع مدربين وخبراء يمثلّون كبرى مؤسسات الإعلام والتقنية الرائدة، وكذلك روّاد الصحافة والإعلام الحائزين على جوائز عالمية مرموقة في مختلف المجالات.

وكشفت المنظمة في بيان لها أن : ” الملتقى الذي يعقد في 1-3 ديسمبر 2017 سيناقش إحدى أهم القضايا الإعلامية في العالم: “صحافة الاستقصاء: محاربة الأخبار المزّيفة”.

فعلى مدى ثلاثة أيام، ستتبادل 400 شخصية إعلامية محلية، عربية وعالمية أدوات ومهارات صحفية في حقل الاستقصاء، كما تستعرض الاتجاهات الحديثة في مجال إعداد التقارير والأخبار، وكذلك التشبيك مع مجموعة من خبراء البث الإذاعي والتلفزيوني، وشركات تكنولوجيا الإعلام والاتصالات، وأساتذة الجامعات والأكاديميين من جميع أنحاء العالم. وأكدت المنظمة، أن الملتقى سيتيح للإعلاميين المهتمين فرصة اكتساب خبرات ومهارات جديدة حول كيفية مواجهة التحديات القانونية، السياسية، المهنية، الاقتصادية والمجتمعية؛ التي تعرقل دور “السلطة الرابعة” في ترسيخ مبدأ المساءلة القانونية.

ويعد الملتقى في صلب مهمات “أريج”، بما هو منصّة سنوية جامعة توفّر تدريبات مهنية وتطبيقية تحاكي التطورات العصرية في مجال صناعة الإعلام، وأيضا الأدوات الكفيلة بجعل الصحفيين “مراقبين” اجتماعيين من أجل تحقيق الديمقراطية والشفافية وسيادة القانون. كما يشكّل الملتقى فرصة لعقد شراكات جديدة وفتح قنوات اتصال مثمرة في مختلف المجالات ذات الصلة بالعمل الصحفي والإعلامي محليا ودوليا.

ف.سمير

21 نوفمبر، 2017 - 08:30

شباب يذبح شقيقته بوهران

اهتزت ولاية وهران على وقع جريمة راح ضحيتها شابة تبلغ 28 سنة من عمرها بعد تعرضها لعدة طعنات من طرف شقيقها.

الجريمة وقعت امس الاثنين، في بلدية “بوتليليس” غرب ولاية وهران أين أقدم شاب في الثلاثينيات من عمره على قتل شقيقته بعدة طعنات خنجر.

ف.سمير

20 نوفمبر، 2017 - 21:30

رئيس جامعة معسكر يقاضي أستاذا بسبب؟؟

قرّر المكتب الوطني لنقابة أساتذة التعليم العالي المتضامنين ، رسميا، الخروج هذا الاثنين 27 نوفمبر، لشن وقفة احتجاجية وطنية أمام مقر جامعة معسكر،

وذلك على خلفية إقدام عميد جامعة معسكر السيد بن طاطا سمير، رفع دعوى فضائية ضد الأستاذ الجامعي وعضو المكتب الوطني للنقابة حليم عبورة، لأنه نادى لعقد جمعية عامة للنقابة مع أساتذة الجامعة لمناقشة وضع الجامعة وتصرفات رئيسها.

واعتبرت النقابة في بيانها، التي تسلم الموقع نسخة منه، لأن أن ” هذه الشكوى لا يفاجئنا لأنه هو الحل الوحيد لأولئك الذين يريدون أن يحكموا بأنه ديكتاتوسر..ليقرر أعضاء المكتب الوطني للانتقال إلى جامعة معسكر الاثنين 27/11/2017 لتقديم دعمنا الكامل لزميلنا السيد حليم عبورة والأستاذة الذين يرغبون في كسر الجمود ، والناجمة عن سوء إدارة الجامعة الجزائرية..”.

كما هدد رئيس النقابة، السيد قدور شويشة بشن حركات احتجاجية والتي سيتحدد تواريخها لاحقا.

سعيد بودور

20 نوفمبر، 2017 - 21:17

حدة حزام تستسلم ؟؟

أعلنت مديرة صحيفة “الفجر” الاثنين أنها قررت وقف إضراب عن الطعام بدأته قبل أسبوع لإنقاذ مؤسستها بعد قطع الإشهار الحكومي عنها لأسباب سياسية.

وقالت حدة حزام اثر تجمع تضامني طالب أيضا بإنهاء احتكار الإعلانات الحكومية، “اتخذت هذا القرار استجابة لطلب أطبائي. جسمي لم يعد يحتمل”.

وبحسب حزام فان الصحيفة حرمت من الإعلانات الحكومية والشركات المملوكة للدولة عقابا لها على تصريحات لقناة فرانس 24 في أوت انتقدت فيها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

20 نوفمبر، 2017 - 21:02

“مصباح رابحي” مديرا جديدا لـ Enpi

عين وزير السكن والعمران والمدينة عبد الوحيد طمار، مصباح رابحي مديرا جديدا للمؤسسة الوطنية للترقية العقارية.

جاء بعد إنهاء مهام محمد شريف عون، من على رأس Enpi، وإستدعائه لمهام أخرى.

20 نوفمبر، 2017 - 18:33

السبب الحقيقي لوفاة الطفلة بوهران

علم موقع الجزائر1  أن سبب وفاة الطفلة غزالة بولاية وهران امس الاحد راجع إلى خنقها من قبل صديقتها وجارتها ذات 13 عاما.

أنه تبعا للتحريات والتحقيقات الأولية المباشرة في القضية، وبالتنسيق مع الجهات القضائية، تبين أن الموضوع يتعلق بعلاقة صداقة.كانت تجمع بين الطفلة المرحومة وجارتها البالغة من العمر 13 سنة، أين أقدمت على خنقها بمنع التنفس عنها كما اعتادتا على اللعب فيما بينهما بشقة أسرة هذه الأخيرة.

لتصل هذه المرة إلى نتيجة كارثية بوفاة المرحومة، مؤكدة أن جثة الطفلة المرحومة تم العثور عليها داخل شقة الجارة.
وتابع أن الجثة لم تتعرض لأي تنكيل، كما تم التصريح به سابقا.