5 فبراير، 2019 - 13:32

إطارات “الأفلان” بأم البواقي تخون الرئيس بوتفليقة

تداول على مواقع التواصل الإجتماعي و على نطاق واسع أخبار خطيرة و سرية لكنها غير مؤكدة و غير رسمية حتى الآن تفيد بأن إطارات بحزب جبهة التحرير الوطني بولاية أم البواقي متورطة في خيانة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة و الحزب العتيد معًا و أنها تعمل لصالح المترشح الحر للإستحقاق الرئاسي القادم اللواء علي غديري-إبن ولاية أم البواقي-.

و وفقًا لذات الأخبار المسربة فإن عدد من إطارات حزب الأفلان بولاية أم البواقي،أجتمعوا مع شقيق الجنرال المترشح الطيب غديري في مدينة عين مليلة بتاريخ 3 فيفري الجاري و تم الإتفاق على كيفية إجراء الحملة الإنتخابية بدهاء و مكر مع العمل بكل ما في وسعهم هزم الحزب العتيد على مستوى ولاية أم البواقي و عدم الإمتثال و الخضوع لتعليمات المنسق الوطني للحزب معاذ بوشارب.

و الخطير في الأخبار التي إنتشرت بسرعة البرق و كالنار في الهشيم أنها كشفت حتى أسماء بعض إطارات حزب جبهة التحرير الوطني بولاية أم البواقي الذين يتآمرون على الرئيس بوتفليقة و الحزب العتيد و من بينهم عضو المكتب السياسي سابقًا للأفلان عساس رشيد و محافظ قسمة الأفلان و رئيس بلدية عين الزيتون-أكبر بلدية بالولاية-كباش معوش و عضو اللجنة المركزية للأفلان رفيق بغو و رئيس المجلس الشعبي الولائي لولاية أم البواقي بن ساعد عبد الحق و هو مختص في صناعة الأسنان الإصطناعية و ينحدر من عين مليلة و منبوذ بشكل غير معقول من مواطني مدينته و سمعته سيئة للغاية،إضافة إلى عدد من أمناء قسمات الحزب عبر 29 بلدية بالولاية و منتخبين محليين آخرين.

كما تقول مصادر أخرى أنهم ساعدوا اللواء غديري في جمع التوقيعات لصالحه و الأخطر من ذلك أنهم منحوه إستمارات التوقيع الخاصة بالرئيس بوتفليقة و هو ما يثبت بأن الأمر على قدر كبير من الخطورة و يستوجب تحرك السلطات المعنية،لأنه من يرغب في دعم و مساندة مرشح آخر غير الرئيس بوتفليقة عليه أن يُعلن عن ذلك أمام الملأ و ليس في الخفاء كمن يأكل الغلة و يسب في الملة.و نجدد الإشارة مرة أخرى بأن هذه الأخبار-و إن إنتشرت بشكل كبير-إلا أنها تبقى-حتى الآن على الأقل-مجرد إشاعات طالما أنها غير صادرة من جهات رسمية في إنتظار ظهور الحقيقة كاملة خلال القادم من الأيام.

عمار قردود

5 فبراير، 2019 - 13:23

ماسونية الجزائر تبارك قرار بن غبريت بمنع الصلاة في المدارس..!

باركت “الحركة الماسونية العالمية”،ممثّلة في “نادي روتاري الجزائر” المعتمد رسميًا ببلادنا منذ سنوات،مساعي وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت،و جاء في منشور مقتضب لصفحة “روتاري الجزائر” على “الفايسبوك”:تحية شكر وتقدير للسيدة وزيرة التربية على قرارها منع الصلاة في المدارس الجزائرية” و هو أول رد فعل يأتي في أعقاب تصريح بن غبريت بأن المساجد وُجدت للصلاة و المدارس وُجدت للعلم و التعليم.

و نشير إلى أن روتاري الجزائر كانت قد تبرعت خلال الدخول المدرسي الماضي بأزيد من 60 ألف محفظة مدرسية لتلاميذ المناطق الفقيرة و اليتامى،حيث تستغل الأفعال الخيرية لتمرير أفكار الماسونية المسمومة و محاولة إقناع الجزائريين بها.و أشارت في أحدى منشوراتها ردًا على حملة إعلامية إستهدفتها بأن” الروتاري مؤسسة خيرية عالمية لا تتدخل في الشؤون الدينية و السياسية لأي دولة” بماذا نسمي إذاً مسارعتها إلى مباركة مسعى بن غبريت لمنع الصلاة في المدارس و تهنئتها بذلك،أوليس هذا الأمر تدخل في الشؤون الدينية و السياسية و التربوية في الجزائر..؟!!!!.

لكن الشيئ المثير للإعجاب أن رواد “السوشيال ميديا” تفاعلوا بقوة مع خطوة “ماسونيو الجزائر” المثيرة للجدل و أجمعوا على أن الأمر خطير و يتطلب تدخل السلطات العليا لإرغام نادي روتاري الجزائر على عدم التدخل في أمور لا تعنيه.مرددين الآية القرانية ” يرِيدُونَ أَن يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ”.

هذا و كانت وزيرة التربية نورية بن غبريت قد دافعت عن مديرة مدرسة الجزائر الدولية التي قامت بمعاقبة تلميذة اقامت الصلاة داخل المدرسة و قالت بن غبريت أن المديرة لم تقم الا بواجبها و أضافت:”أظن أن ممارسة الصلاة تقام داخل المنزل و المدرسة هي للتعلم و التعليم”.

وردت بن غبريت على سؤال بشأن القضية على هامش زيارتها إلى برج بوعريريج “هذه التلميذة أعطيت لها الملاحظة لكنها خرجت إلى ساحة المدرسة المفتوحة على الجوار (..) ومديرة المؤسسة قامت بعملها فقط”.

وأوضحت “التلاميذ لما يذهبون إلى المؤسسات التربوية، فذلك من أجل التعلم وأظن هذه الممارسات (الصلاة) تقام في المنزل، ودور المدرسة هو التعليم والتعلم”.
نشير إلى أن مديرة مدرسة الجزائر الدولية نادية مساسي أصدرت تعليمة تمنع الصلاة الصلاة بالمدرسة،و هو قرار المنع الذي أثار غضب الجزائريين لأنه مخالف للدستور الذي ينصّ على أن الإسلام هو دين الدولة.

عمّـــــــار قــــــردود

5 فبراير، 2019 - 13:08

قايد صالح يستقبل جثمان “عبد المالك ڤنايزية” بمطار الجزائر

استقبل ظهر اليوم الثلاثاء، كل من الفريق قايد صالح  و الوزير الاول احمد اويحيى جثمان الوزير المنتدب للدفاع المجاهد واللواء الراحل عبد المالك قنايزية بمطار هواري بومدين الجزائر العاصمة.

ف.سمير

5 فبراير، 2019 - 13:07

انفجار في القناة الرئيسية للتزويد بالماء الشروب بالعاصمة

أعلنت شركة المياه والتطهير “سيال “، اليوم الثلاثاء، عن وقوع انفجار في القناة الرئيسية للتزويد بالماء الشروب ببلدية بئرمراد رايس.

وأوضح بيان الشركة، أن هذا الانفجار سيعيق التزويد بالمياه الصالحة للشرب وسيؤثر على 3 بلديات هي: المرادية، بئر مراد رايس والمدنية

وأضاف ذات المصدر، أن الشركة قامت بإرسال فرقها لمباشرة أعمال الترميم من ظهر اليوم إلى غاية الساعة الثامنة مساءا.

وأضاف البيان، أنه بسبب أشغال مشروع 545 وحدة سكنيةLSP  في سطاوالي سيتم قطع التزويد بالمياه بـ: زرالدة وسطاوالي والشراڤة غدا الأربعاء من الساعة الـ 5:00 صباحا إلى غاية الثامنة مساءا.

نفس الشيء بالنسبة  لمشروع “كوسيدار” ببلدية الحراش وبالتحديد بحي حسين بادي “بلفور” أين يتم انجاز خط ومحطات المترو، فانقطاع التزويد بالمياه بـ: الحراش، باب الزوار والمطار سيكون يوم الخميس من الساعة الثامنة مساءا إلى غاية يوم الجمعة على الساعة 14:00 بعد الظهر، وهذا لربط 4 محولات للأنابيب الرئيسية.

5 فبراير، 2019 - 12:51

تشييع جنازة اللواء عبد المالك ڤنايزية غدا الاربعاء

أعلنت وزارة الدفاع الوطني، اليوم الثلاثاء، أن جنازة الوزير المنتدب السابق لدى وزير الدفاع الوطني، اللواء المتقاعد عبد  المالك ڤنايزية، الذي وافته المنية أمس الإثنين بجنيف في سويسرا، إثر نوبة قلبية مفاجئة، ستكون غدا الأربعاء، في مقبرة سيدي يحيى بعد صلاة الظهر، وأن جثمانه سيصل إلى مطار هواري بومدين الدولي في حدود الساعة الواحدة بعد ظهر اليوم.

ف.سمير

5 فبراير، 2019 - 12:33

الجزائر تقوم بواجبها كطرف من أطراف الأمم المتحدة

صرح وزير العدل حافظ الأختام، الطيب لوح،اليوم الثلاثاء خلال جلسة شفوية في البرلمان  أنّ الجزائر عضو في مؤتمر الأطراف الإتفاقية لمكافحة الفساد، وملزمة بحضور وتطبيق هذه الإتفاقية الصادرة عن الأمم المتحدة فقط .

وقال  وزير العدل  أن ما يثار من قبل منظمات حكومية وغير حكومية، فإن الجزائر تقوم بواجبها كطرف من أطراف الأمم المتحدة.

مضيفا أن كل مايروج بخصوص خارج المنظمة لايهمنا، بقدر مانهتم بالتقييمم ومانخضع إليه في إطار الأمم المتحدة بصفة واضحة وشرعية دولية.

س.مصطفى