20 ديسمبر، 2017 - 20:11

إنهاء مهام والي أم البواقي

كشفت مصادر محلية عليمة لـــ”الجزائر1” أن وزير الداخلية و الجماعات المحلية نور الدين بدوي يدرس حاليًا إمكانية إنهاء مهام والي ولاية أم البواقي جمال الدين بريمي و رئيس دائرة عين مليلة و توقيف تحفظي و مؤقت لرئيس بلدية عين مليلة المنصب حديثًا إسماعيل أونيسي المدعو “كابيلا” و عدد من المسؤوليين الولائيين و المحليين و ذلك على خلفية “التيفو” المسيء للعاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز و الذي تسبب في “توتر” غير معلن عنه بين الجزائر و الرياض تطلب تقدم الجزائر قيادة و شعبًا بإعتذار رسمي عن الحادثة من طرف الوزير الأول أحمد أويحي مثلما كشف عنه السفير السعودي بالجزائر مساء أمس الثلاثاء.

و أفادت ذات المصادر أن صدور هذه القرارات سيكون خلال الساعات القليلة القادمة بعد تلقي الضوء الأخضر من السلطات العليا كمحاولة منها لإحتواء أزمة “التيفو” المسيء و التي جعلت الرئيس عبد العزيز بوتفليقة يقرر مقابلة رئيس مجلس الشورى السعودي الذي يزور الجزائر حاليًا في لقاء غير مبرمج و تم من أجل “رأب الصدع” و إنهاء أزمة “التيفو” التي أخذت أبعادًا خطيرة.

كما علمنا من ذات المصادر أن وزير الشباب و الرياضة الهادي ولد علي قرر كذلك إنهاء مهام مدير الشباب و الرياضة لولاية أم البواقي و عدد من الإطارات الرياضية المحلية بسبب حادثة “التيفو” كما أن الإتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” تقدم رسميًا بطلب إلى الإتحاد الجزائري لكرة القدم لفتح تحقيق حول حادثة “التيفو” السياسي بناء على قوانين “الفيفا” التي تمنع ذلك.

و الجدير بالذكر أن المدير العام للأمن الوطني، اللّواء عبد الغني الهامل،قد أنهى مهامّ رئيس أمن ولاية أم البواقي، عميد أول للشرطة بوصوف عبد السّلام، رفقة رئيس أمن دائرة عين أمليلة، وأمر الهامل بتعيين عميد أول للشرطة ربيعي عبد القادر، نائب رئيس أمن ولاية قسنطينة خلفًا لرئيس أمن ولاية أم البواقي المنتهية مهامه بسبب “تيفو” عين مليلة الشهير.

و تأـي جملة هذه الإقالات و إنهاء المهام التي شملت مسؤولين سامين مدنيين و أمنيين على مستوى ولاية أم البواقي و دائرة عين مليلة لإعتبار ما حدث يوم الجمعة الماضي في مباراة جمعية عين مليلة و غالي معسكر بملعب الإخوة دمان ذبيح بعين مليلة بمناسبة الجولة الــ15 من البطولة الإحترافية الثانية من خلال رفع “تيفو” عملاق مسيئ للملك السعودي بمثابة “تقصير خطير و غير مقبول كاد أن يتسبب في إحداث أزمة ديبلوماسية بين الجزائر و السعودية”.

عمّـــــار قــــردود

19 ديسمبر، 2017 - 19:18

تحقيقات و توقيفات أمنية حول “تيفو” عين مليلة شملت أزيد من 250 شخص

كشفت مصادر مطلعة لــــ”الجزائر1″إن مصالح أمن دائرة عين مليلة قد شرعت في تحقيقات أمنية خاصة مع إدارة فريق جمعية عين مليلة و لجنة أنصار ذات الفريق و عدد من أنصار و محبي “لاصام” حول “التيفو” العملاق و الذي يحمل خلفية سياسية أساءت إلى الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز عندما وضعته في كفة واحدة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي أعلن عن إعتراف بلده بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل و إعتبروهما “وجهان لعملة واحدة”.

و أفادت ذات المصادر و شهود عيان أنه و منذ أمس الإثنين و حتى مساء اليوم قامت مصالح الأمن بدائرة عين مليلة بتوقيف عدد من الأشخاص للإشتباه في تورطهم في صناعة “التيفو” المسيئ للسعودية بلغ أزيد من 250 شخص،

فيما تم التحفظ على 5 منهم و الغريب أن معظمهم مراهقين و ليست لهم أية علاقة لا من بعيد و لا من قريب بالسياسة و إنما -بحسب بعض أنصار جمعية عين مليلة-هو مجرد تعبير منهم عن تضامنهم الكبير مع القضية الفلسطينية،و أنهم لم يسيئوا للملك السعودي و لكن ربطوا وضع صورته إلى جنب صورة الرئيس الأمريكي كترجمة لما سبق و أن أعلن عنه الداعية السعودي السديس عندما قال بأن أمريكا و السعودية هما قطبي السلام في العالم.

عملية المداهمة و التوقيفات التي باشرتها مصالح أمن دائرة عين مليلة جاءت بناء على تعليمات فوقية صادرة عن المدير العام للأمن الوطني اللواء عبد الغني هامل الذي شدد على ضرورة الوصول إلى صانعو “التيفو” العملاق المسيء للسعودية،وسط غضب كبير في أوساط سكان مدينة الشهيد العربي بن مهيدي. و في ذات السياق و في أول تعليق من الحكومة الجزائرية حول “تيفو” عين مليلة ،قال وزير العدل حافظ الأختام، الطيب لوح، بخصوص طلب السفير السعودي بالجزائر فتح تحقيق حول الصورة التي ظهر فيها الملك السعودي في أحد الملاعب الجزائرية “كل ما يصل إلى القضاء من قضايا تخالف القانون فالقضاء يختص بها”.
و أوضح لوح في رده عن سؤال بخصوص القضية التي أثارت الرأي العام، وروج لها بشكل كبير عبر مواقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، والمتعلقة بصورة مزدوجة بين الرئيس الأمريكي والملك السعودي بأحد الملاعب الجزائرية، والتي تحركت لها السفارة السعودية بالجزائر، حسب ما تداولته العديد من المواقع الإلكترونية خاصة السعودية، قائلا”: “كل ما يصل إلى القضاء من قضايا تخالف القانون، فالقضاء يختص بها”، في إشارة من الوزير فهمت من طرف أغلب الحاضرين أن مصالح العدالة لم تتلق أي شكوى رسمية من السفير السعودي بالجزائر، سامي بن عبد الله الصالح.

عمّـــــــار قـــــردود

19 ديسمبر، 2017 - 16:18

فضيحة جديدة .. اختلاس أموال بسونلغاز

تمكنت مصالح أمن ولاية سكيكدة، من فك لغز قضية تورط فيها 6 موظفين تابعين لوكالة تجارية لشركة “سونلغاز” بعاصمة الولايةمن بينهم 4 نساء تتراوح أعمارهم مابين 33 و46 سنة،

تعود وقائع القضية إلى فتح مصالح أمن الولاية لتحقيق قضائي بناء على شكوى مقدمة من قبل المديرية الجهوية بسكيكدة
بخصوص قيام بعض الموظفين العاملين بإحدى وكالاتها بالولاية، باختلاس أموال عمومية بحكم وظيفتهم

من خلال الدخول والمساس بأنظمة المعالجة الآلية للمعطيات بالشركة وإلغاء اشتراكات 70 زبون بمبلغ مالي إجمالي يقدر بـ 70 مليون سنتيم
مصالح الأمن و فور تلقيها الشكوى فتحت تحقيقا بالتنسيق مع النيابة المختصة وباشرت تحرياتها المعمقة في القضية
بينت أن 3 من المشتبه بهم ثبت تورطهم في اختلاس مبالغ مالية، والتي تشكل اشتراكات تسديد الزبائن.

19 ديسمبر، 2017 - 16:02

وزير العدل يؤكد ما إنفرد به “الجزائر1” حول مقاضاة مخترع لعبة “الحوت الأزرق”

أكّد،أمس الإثنين،وزير العدل حافظ الأختام الطيب لوح عن إتخاذ أعلى الإجراءات القضائية من طرف السلطات الجزائرية فيما يخص “الحوت الأزرق” و الذي قال أنها ليست بلعبة و إنما هي تطبيق محرض على الانتحار، و أفاد أنه “تم فتح تحقيق خاص حول تلك القضية التي لها علاقة مباشرة ومتوقعًا أن قاضي التحقيق المختص سيقوم بإرسال إنابات قضائية إلى دول أخرى وخاصة إلى الدولة التي من مصدرها ما يسمى بمخترع هذا التطبيق -في إشارة إلى روسيا-“.

و إعلان وزير العدل عن ملاحقة مخترع لعبة “الحوت الأزرق” قضائيًا هو تأكيد منه على ما إنفرد موقع “الجزائر1” بالكشف عنه في مقال نُشر بتاريخ 11 ديسمبر الجاري تحت عنوان “الجزائر تتقدم بمذكرة دولية ضد صاحب “الحوت الأزرق”” من بين ما جاء فيه:”كشف مصدر أمني جزائري موثوق لـــــ”الجزائر1″ أن السلطات الجزائرية تقدمت بمذكرة بحث للأنتربول-الشرطة الدولية-في حق الروسي” فيليب بوديكين” صاحب تطبيق “الحوت الأزرق” و ذلك على خلفية تسجيل في ظرف زمني قصير حوالي 5 قتلى معظمهم أطفال تتراوح أعمارهم ما بين 11 و 16 سنة و يأتي هذا “التدويل” الجزائري لقضية لعبة “الحوت الأزرق” بالتزامن مع فتح مصالح الأمن الجزائرية-قسم مكافحة الجريمة الإلكترونية- لتحقيق في قضية مقتل 5 جزائريين بسبب هذه اللعبة في ظرف أقل من شهر واحد”.

عمّـــــار قــــردود

19 ديسمبر، 2017 - 12:15

ولد عباس يؤكد ما إنفرد به “الجزائر1” حول قضية “تيفو” عين مليلة

أكدّ الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس ما سبق و أن إنفرد بكشفه موقع “الجزائر1” في مقال نشر  الأحد الماضي تحت عنوان “السعودية غاضبة من الجزائر”

و قال أنه سيتم طرح قضية “تيفو” عين مليلة و مناقشته مع رئيس مجلس الشورى السعودي عبد الله بن محمد بن ابراهيم آل الشيخ،الذي حلّ امس في زيارة إلى الجزائر و ذلك خلال لقاءه به اليوم  الثلاثاء و أفاد ولد عباس أنه سيجدد له التأكيد على الموقف الرسمي الجزائري.

و كان موقع “الجزائر1” قد أشار إلى أن الجزائر سترد بصفة رسمية على قضية الصورة المثيرة و سيتم تبليغه لرئيس مجلس الشورى السعودي و جاء فيه:”كما علمنا أن رد السلطات الجزائرية على قضية الصورة المثيرة للجدل سيتم تبليغه لعبد الله بن محمد بن ابراهيم آل الشيخ، رئيس مجلس الشّورى السعودي الذي سيشرع في زيارة إلى الجزائر تدوم أربعة أيام ما بين 18 و21 ديسمبر الجاري و هي الزيارة التي تأتي بدعوة من عبد القادر بن صالح رئيس مجلس الأمّة،حيث من المرتقب أن يلتقي المسؤول السعودي البارز خلال هذه الزيارة العديد من المسؤولين في البرلمان والحكومة”.

عمّــــار قـــــردود

19 ديسمبر، 2017 - 11:59

الجيش يدمر 6 مخابئ للإرهاب في المدية

تمكنت قوات الجيش الوطني الشعبي من تدمير ستة مخابئ للجماعات الارهابية؛ أمس الاثنين؛ بالمدية، وتوقيف ثمانية تجار مخدرات بغليزان وسيدي بلعباس، حسبما جاء في بيان لوزارة الدفاع الوطني