20 يونيو، 2018 - 06:07

ابن وزير اول وقضاة في قضية كوكايين “كمال البروشي”

بلغ موقع “الجزائر 1” ان اخر التحريات في قضية حجز 701 كيلوغرام من الكوكايين , كشفت عن معطيات جديدة، من شأنها قلب كل مجريات التحقيق، بعد الإطاحة برؤوس جديدة،

أين تم، أمس، تقديمهم أمام قاضي التحقيق لدى محكمة سيدي امحمد، اين وزير سابق و رئيس بلدية بن عكنون السابق بالعاصمة وإطارات في سلك القضاء، على غرار وكيل جمهورية ومساعده بإحدى محاكم ولاية بومرداس ورئيس محكمة بالعاصمة.

علمت  أمس من مصادر مؤكدة بأن التحريات التي لا تزال متواصلة من قبل الجهة الأمنية المختصة بمتابعة القضية أطاحت بعدة رؤوس، كشفت التحريات صلتها بحادثة محاولة إدخال 701 كيلوغرام من الكوكايين إلى الجزائر، في حين لاتزال عمليات البحث متواصلة حول شخصيات أخرى مشتبه فيها في القضية.

وأثبتت التحريات من خلال ما توصّلت إليه الأجهزة الأمنية في قضية الحال، وكذا بناء على الأشخاص الذين تم تقديمهم في العملية، بأنه هناك شبكة دولية منظمة وراء محاولة إدخال هذه الكمية الخيالية من الكوكايين إلى الجزائر، خاصة أن المتورطين ينحدرون من مناطق مختلفة من الوطن وعبر ولايات شتى.

س.مصطفى

20 يونيو، 2018 - 05:13

مخطط خبيث لزعزعة اركان سلك الشرطة..

في وقت لم يتبقى فيه إلا أشهر قليلة على موعد الإنتخابات الرئاسية، بدأت تحوم الشائعات حول الشخصيات التي ستنافس الرئيس بوتفليقة في حال ترشح لعهدة جديدة،

إلا أن بعض الأطراف تستغل ذلك من أجل ضرب مؤسسات حساسة في الدولة ورجالاتها والإفتراء عليهم، وعلى رأسهم المدير العام للأمن الوطني اللواء عبد الغني هامل، الذي زعمت بعض الجهات نيته في الترشح لرئاسة الجزائر

قامت بعض صفحات مواقع التواصل الاجتماعي ومنصات اخبارية بتناقل بيان للنقابة الوطنية للزوايا الأشراف، تزعم من خلاله أن اللواء المدير العام للأمن الوطني عبد الغني هامل يسعى للترشح للرئاسيات سواء منافسا للرئيس بوتفليقة أو حتى في حال لم يترشح الرئيس، في محاولة منها لخلق البلبلة وضرب مؤسسات الدولة عشية موعد انتخابي هام تنتظره الجزائر

ويتبين من خلال هذا البيان أن هناك أطراف تعمل في الخفاء من أجل تشويه صورة اللواء عبد الغني هامل أمام الرئيس وبث السموم في أعلى هرم السلطة في وقت تعيش فيه الجزائر مرحلة حساسة سياسيا واقتصاديا، تستلزم تكاثف جهود جميع مؤسساتها ورجالاتها لتمريرها في أحسن الظروف والأحوال

كما تطرح مثل هذه الخرجات و المزايدات والاتهامات التي عهدتها البلاد علامة استفهام كبيرة حول هوية الجهات التي تعمل في الظلام وتستغل مواقع ووسائط التواصل الإجتماعي وبعض المواقع الاخبارية لترويج سمومها واخبارها الكاذبة، قصد تحقيق أهداف ومأرب تخدم مصالح بعض الجهات الخفية.

ف.سمير

19 يونيو، 2018 - 20:19

سفاح يقتل زوجته و كل افراد عائلتها

أصدرت اليوم  الثلاثاء محكمة الجنايات بمجلس قضاء تيارت حكما بالاعدام على قاتل زوجته وثلاثة من أفراد عائلتها.

وتعود حيثيات القضية إلى 30 نوفمبر من السنة الماضية ببلدية تيارت عندما أقدم الجاني سنة والذي يسكن في بيت صهره.

اين قام بقتل زوجته وأبيها وأختها وإصابة أمها بجروح بليغة أدت إلى وفاتها بعد  نقلها إلى مستشفى يوسف الدامرجي بتيارت.

المتهم كان في كامل قواه العقلية عندما قام بجريمته .

حيث دخل المنزل ليلا ووجه العديد من طعنات لكل من ضحاياه ال4 بواسطة خنجرثم قام بإخفائها بعد فراره من مسرح الجريمة.

كما طالب ممثل الحق العام تسليط عقوبة الإعدام على الجاني بينما طلب الدفاع تحويله الى مصحة عقلية لإصابته بمرض عقلي

19 يونيو، 2018 - 19:41

تحديد هوية الفتاة التي سربت مواضيع “البيام”

علم موقع الجزائر1 من مصادر متطابقة انه تم تحديد هوية الفتاة التي نشرت أسئلة البيام على الفايسبوك  بعد دقائق من بدء الامتحان

ويتعلق الأمر ب “فتاة “ب.س” تبلغ من العمر 21 عاماً متهمة بنشر مواضيع الفيزياء والتكنولوجيا على الفايسبوك بعد ثمانية دقائق من بدء الامتحانات.

قصد التشويش على المرشحين ودفعهم إلى الغش”.

وتم إجراء تحقيق لتحديد هوية هذه الفتاة، كما تم تحويل ملفها القضائي إلى وكيل الجمهورية لدى محكمة البويرة.

م.مصطفى

19 يونيو، 2018 - 17:15

ماكرون يوبخ صبيا بسبب؟؟

وبخ الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، صبيا، الاثنين، بعد أن خاطب الرئيس بشكل غير رسمي قائلا له: “مانو” وغنى نشيد الاشتراكيين أمامه.

وكان ماكرون، يحضر احتفالا شمالي فرنسا، في ذكرى دعوة الجنرال شارل ديغول إلى المقاومة الشعبية خلال الحرب العالمية الثانية.وكان الصبي يقف وراء حاجز أثناء مرور ماكرون أمام الحشد.وظهر الصبي على شاشات محطة (إل.سي.آي) التلفزيونية، وهو يردد كلمات النشيد الاشتراكي الدولي قبل أن يقول للرئيس: كيف الحال مانو؟

وقال ماكرون (40 عاما) للصبي بحدة: لا لا، أنت هنا في احتفال رسمي. لا يمكنك أن تتصرف على هذا النحوبوسعك أن تتصرف كبهلوان، ولكن اليوم نحن نغني النشيد الوطني (…) عليك أن تقول لي سيادة رئيس الجمهورية أو يا سيديواعتذر الصبي، الذي تهدل شعره الأشعث على عينيه.لكن ماكرون، الذي يشتهر بلسانه الحاد، كما أنه دأب على خلط اللغة المنمقة بمصطلحات دارجة، قال: عليك أن تفعل الأمور بالأسلوب السليم.

حتى إذا كنت تريد أن تقود ثورة يوما ما عليك أولا الحصول على شهادة وأن تتعلم كيف تضع الطعام على المائدةوهذه ليست أول مرة تلتقط فيها الكاميرات ماكرون، وهو يعطي دروسا لمن يتحدونه أو يبدون عدم احترام له.وخلال الحملة الرئاسية العام الماضي، اتهمه أحد العمال المضربين بأنه ليس سوى رجل تقليدي يرتدي بدلة ورد ماكرون:أفضل وسيلة كي تدفع ثمن بدلة أن تجد وظيفة

وكان ماكرون، يحضر احتفالا شمالي فرنسا، في ذكرى دعوة الجنرال شارل ديغول إلى المقاومة الشعبية خلال الحرب العالمية الثانية.

وكان الصبي يقف وراء حاجز أثناء مرور ماكرون أمام الحشد.

وظهر الصبي على شاشات محطة (إل.سي.آي) التلفزيونية، وهو يردد كلمات النشيد الاشتراكي الدولي قبل أن يقول للرئيس: “كيف الحال مانو؟”

وقال ماكرون (40 عاما) للصبي بحدة: “لا لا، أنت هنا في احتفال رسمي. لا يمكنك أن تتصرف على هذا النحو”.

وتابع: “بوسعك أن تتصرف كبهلوان، ولكن اليوم نحن نغني النشيد الوطني (…) عليك أن تقول لي سيادة رئيس الجمهورية أو يا سيدي”.

واعتذر الصبي، الذي تهدل شعره الأشعث على عينيه.

لكن ماكرون، الذي يشتهر بلسانه الحاد، كما أنه دأب على خلط اللغة المنمقة بمصطلحات دارجة، قال: “عليك أن تفعل الأمور بالأسلوب السليم. حتى إذا كنت تريد أن تقود ثورة يوما ما عليك أولا الحصول على شهادة وأن تتعلم كيف تضع الطعام على المائدة”.

19 يونيو، 2018 - 16:29

حزب “ولد عباس” ضد حملة خليها_تصدي

جاء موقف نواب حزب جمال ولد عباس  مخالف لموقف لباقي نواب البرلمان في قضية تطبيق ظريبة تركيب السيارات في الجزائر، وهو الممثل للأغلبية البرلمانية مما يؤكد انقسام الموالاة فيما يتعلق بنص مشروع قانون المالية التكميلي ،

حيث رافع نواب الافلان خلال جلسة النقاش بشراسة على خيار الحكومة في فرض ضريبة (TVA)، واعتبر النائب عبد المجيد دنوني ‎، الغاء الاعفاء على القيمة المضافة بمثابة فرصة لاسترجاع اموال الدولة من المتعاملين في تركيب السيارات.

كما اعتبر ذات المتحدث بان القانون الجديد يساعد على تحرير سوق السيارات من الاحتكار الذي فرض عليه من قبل المتعاملين ،مطالبا بمنح المواطنين الحق في استيراد السيارات من الخارج باموالهم الخاصة.

ف.سمير