25 فبراير، 2018 - 13:22

اجتماع بين وزارة الصحة والأطباء المقيمين

علم موقع الجزائر1 من  مصادر متطابقة ان  وزارة الصحة برمجة جلسة حوار غدا الاثنين، ستجمعها مع الاطباء المقيمين.

وذلك من أجل حل المشاكل العالقة بين الطرفين.

ف.سمير

25 فبراير، 2018 - 12:32

التلاميد يخرجون للشارع تظامنا مع الاساتذة

بلغ موقع الجزائر1 من مصادر متطابقة ان  تلاميذ في العديد من ثانويات ولاية سكيكدة، نظمو وقفات احتجاجية داخل وخارج مؤسساتهم تضامنا مع أساتذتهم.
وجاءت هذه الإحتجاجات في عدّة ثانويات واعتبر التلاميذ أنّ تغيير أساتذتهم أمر غير معقول ويؤثر على تحصيلهم العلمي.

ف.سمير

25 فبراير، 2018 - 11:17

مسيرة للأطباء المقيمين بقسنطينة

علم موقع الجزائر1 من مصادر متطابقة ان  التنسيقية المستقلة للأطباء المقيمين أعلنت عن تنظيم أكبر مسيرة للمقيمين بمدينة قسنطينة هذا الأربعاء،

طلبت التنسيقية المستقلة للأطباء المقيمين من منتسبيها ومن كافة الأطباء الذين يمثلون أزيد من 15 ألف طبيب مقيم عبر المستشفيات الجامعية في الولايات، الالتفاف حول مطالبهم المشروعة، من خلال الخروج في مسيرة وطنية حاشدة بمدينة العلم قسنطينة، هذا الأربعاء،

ف.سمير

25 فبراير، 2018 - 10:47

الاساتدة المعزولين يطالبون بالعودة لمناصبهم

علم موقع الجزائر1 من مصادر متطابقة ان وزارة التربية الوطنية نورية بن غبريت صرحت أن 138 أستاذا معزولا طلب العودة إلى العمل من بين 548 أستاذا معزولا بولاية البليدة.

وأضافت أنه يمكن للأساتذة المعزولين طلب إعادة إدماجهم شرط إمضاء تعهد.

ف.سمير

25 فبراير، 2018 - 10:29

الرئيس بوتفليقة غاضب من “اويحي”

بلغ موقع “الجزائر1” من مصادر عليمة أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة جد غاضب من تصرفات الوزير الأول احمد اويحي التي أصبحت عبثية و فردية لا تمثل الحكومة الجزائرية .

الأمن العام للتجمع الوطني الديمقراطي “أصبح خضرة فوق الطعام ” كما قال بعض مقربيه , حيث لم يتم الاستجابة لمطالبه مند الشهر الأول لاعتلائه منصب “الوزير الأول” بتغير طاقمه الخاص ,كما تفيد مصادر موازية أن ولاة الجمهورية يتفادون التعامل المباشر مع “اويحي” في المدة الأخيرة بقرار شفوي فوقى , بل تقول بعض الجهات في المقابل المتابعة للوضع السياسي في الجزائر أن “احمد اويحي” اسر لمقربيه بأنه في المرحلة الحالية و بعد انسداد الوضع أخد يعطي كل المبررات من اجل إقالته .

كما تجد الإشارة إلى أن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، كلّف نهاية الأسبوع الماضي ،وزير العدل و حافظ الأختام الطيب لوح بقراءة رسالتة بمناسبة إحياء الذكرى المزدوجة لتأسيس الاتحاد العام للعمال الجزائريين و تأميم الـمحروقات نيابة عنه بمدينة وهران التي إحتضنت الإحتفالات الرسمية لهذه الذكرى هذه السنة، رغم أن المناسبة لها إرتباط بوزارة العمل ما يعني أنه كان من المتوقع أن يقرأ رسالة رئيس الجمهورية وزير العمل و الضمان الإجتماعي مراد زمالي لكن ذلك لم يحدث،

كما أن الملفت للإنتباه هو تسجيل غياب مفاجئ و غير مبرر للوزير الأول أحمد أويحي للمشاركة في هذه الإحتفالات الرسمية،و قبل ذلك ناب عنه وزير العلاقات مع البرلمان الطاهر خاوة للرد عن أحد النواب بالمجلس الشعبي الوطني مؤخرًا، و يحدث كل هذا بالتزامن مع إقتراب الزيارة الرسمية التي سيشرع فيها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى الجزائر بداية من يوم الإثنين المقبل، فلماذا غاب أويحي عن الاحتفالات المخلدة للذكرى المزدوجة لتأسيس الاتحاد العام للعمال الجزائريين و تأميم الـمحروقات بوهران اليوم السبت؟ هل للغياب صلة ما بالتغيير الحكومي المرتقب؟.

هذا و قد أكد رئيس الـجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، اليوم السبت، على أن بعث الاقتصاد الوطني و تنويع مداخيل البلاد هدف يجب أن يتحقق في ظل المحافظة على التضامن الوطني.

و قال رئيس الـجمهورية، في رسالة بمناسبة إحياء الذكرى المزدوجة لتأسيس الاتحاد العام للعمال الجزائريين و تأميم الـمحروقات قرأها باسمه وزير العدل، حافظ الأختام، الطيب لوح، بوهران ، أن الأزمة الاقتصادية التي هزت أسس الاقتصاد العالـمي وما تولد عنها من تداعيات متعددة الأبعاد تستوقفنا لِنُحْكِمَ تحديد السبل و الوسائل لكي تتأتى طفرة اقتصادنا.

و أضاف في نفس السياق أن اضطراب الأسواق النفطية وتداعياته على التوازنات الكبرى على الاقتصاد الوطني يقتضي أن نخرج اقتصادنا من التبعية لإيرادات النفط و نتوجه إلى تنويع مصادر مداخيلنا من خلال استدرار الثروة.

و تابع رئيس الجمهورية يقول لا مناص لنا أن نتأقلـم مع التحولات من خلال الارتقاء باقتصادنا ومؤسساتنا و جامعاتنا إلى معايير الامتياز و التنافسية العالمية و البقاء في ذات الوقت على منهجنا من حيث السياسة الاجتماعية والتضامن الوطني.في هذا الصدد، قال رئيس الجمهورية إننا قادرون على ذلك لأننا نملك الـمطلوب من الـمؤهلات و الطموح .

من جهة أخرى، عبر رئيس الـجمهورية عن يقينه بأن نفوذ الدول أصبح اليوم يقوم على قدرتها على الاستباق و تنافسية اقتصادياتها الوطنية القائمة هي الأخرى على البحث والتطوير، مضيفا أنه لا بقاء سوى للـمتفوقين أولئك القادرين على استشراف الـمستقبل و الاستعداد لصنعه.

عمّـار قــردود