25 يوليو، 2017 - 22:46

اختفاء “علي حداد” ..!

يتحاشى حداد أضواء الإعلام، منذ أسبوع، رافضا التجاوب مع اتصالات الصحافيين واستفساراتهم بخصوص الاعتذارات التي وصلته من وزارة الاشغال العمومية، حول مشاريعه المتأخرة.

كما يبدي رفضا مريبا في الرد على ما نشرته وسائل إعلام حول “إعذارات أخرى” ستصله لاحقا. ولهذا الصمت أحد تفسيرين.

و تقول مصادر مقربة من “على حداد” ان موقفه في اطار امتصاص غضب السلطة ,وتفادي تسريع وتيرة تحطيم إمبراطورتيه الاقتصادية، إن صعَد من حدة صراعه مع تبَون. وفي كل الأحوال، فإن حداد لن يكون في المستقبل ذلك الشخص المهاب الجانب.

حيث فضَل حداد الإحتماء بالاتحاد العام للعمال الجزائريين وزعيمه عبد المجيد سيدي السعيد، وبمجموعة المقاولين الذين بنوا ثرواتهم بفضل القروض البنكية الحكومية، للهجوم على تبَون بعد “حادثة معهد الضمان الاجتماعي”، بدل أن يردَ عليه بنفسه أو أن يتولى الردَ نيابة عنه “منتدى رؤساء المؤسسات” الذي يقوده.

سياسيا، يعكس الاختباء وراء النقابة المركزية وتنظيمات الباترونا، في المعركة التي يخوضها ضد الحكومة، ضعفا من جانب حداد مما يضع حدا لإشاعات دامت سنوات طويلة، مفادها أن رجل الأعمال يملك نفوذا يتعدى المجال الاقتصادي، وبأنه مقرَب من صانعي القرار السياسي.

 

 

25 يوليو، 2017 - 20:15

الرئيس بوتفليقة يحرج ماكرون

كشف ديبلوماسي جزائري مطلع لـــ”الجزائر1″ أن الجزائر قلقة جدًا من التدخل الفرنسي في الأزمة الليبية و ممتعضة كثيرًا من المبادرة الفرنسية الإنفرادية و عدم التنسيق مع دول الجوار الليبي،و أفاد أن الجزائر تنظر بعين السخط و عدم الرضا إلى الموقف الفرنسي المشبوه و المثير للشكوك بحكم تورط فرنسا منذ سنة 2011 في تأزيم الأوضاع الأمنية و السياسية في ليبيا خلال عهدة الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي.

و أشار ذات المصدر أنه و مقابل هذا القلق الجزائري من المبادرة الفرنسية فإن باريس مستاءة جدًا من التردد الجزائري حول المبادرة التي أطلقها الرئيس إيمانويل ماكرون و عدم تعاونها.

و خلفت مبادرة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في لم شمل أبرز شخصيتين مؤثرتين في المشهد الليبي، اليوم الثلاثاء، تساؤلات في الأوساط الفرنسية مع تصدر التردد الجزائري و الإستياء الإيطالي-فروما تعتبر المبادرة الفرنسية تدخل سافر في منطقة نفوذها-، وطبيعة ما سيخرج به لقاء “حفتر – السراج” من ترتيبات تهيئ الأرضية للمرحلة المقبلة في ليبيا

. وبحسب نفس المصدر فإن “استضافة فائز السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، والمشير خليفة حفتر قائد الجيش الليبي في باريس، تعكس التورط الفرنسي المتجدد في ليبيا،

والذي بدأه الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي سنة 2011 و ما تلاه من تأزم في الوضع الليبي” رغم أن ماكرون يريد إيجاد حلول ناجعة و فورية للأزمة الليبية المعقدة و اللتي عمّرت كثيرًا و حان موعد إحلال السلم و الأمان في ليبيا انطلاقًا من رؤية وزير الشؤون الخارجية الفرنسي، جان إيف لو دريان، حين اعتبر أنه من المستحيل مكافحة الإرهاب بفعالية في منطقة الساحل والصحراء الكبرى دون تحقيق الاستقرار في ليبيا،

لؤي موسى

25 يوليو، 2017 - 19:32

تجميد ارصدة مافيا تبييض الاموال الجزائرية

كشف مصدر جزائري مطلع لـــ”الجزائر 1″ أن وزارة المالية الجزائرية وجهت مراسلة رسمية إلى خلية الإستعلامات المالية منذ أيام، تضمنت قرارًا يؤكد ضرورة تجميد أموال و حجز ممتلكات الأشخاص و الكيانات التي صدرت بحقها توصيات من طرف مجلس الأمن الدولي،

و أكثر هذه القرارات ترتبط بشبهة الإرهاب و دعمه أو تبييض الأموال و مخالفات مالية، و أغلب من تضمنتهم تلك القوائم هم جزائريون ملاحقون من الأنتربول في الخارج،و من منطقة الشرق الأوسط و أسيا،و لكن أيضا تونسيين و مصريين و مغاربة و لبييين أدرجوا في آخر قائمة محينة،

إلا أنه يشتبه لدى الهيئات المتخصصة في امكانية وجود صلة بين بعضهم و أشخاص أو أعمال أو نشاطات في الجزائر.

وسبق للجزائر أن قامت سنة 2012 بتجميد أصول و أموال ليبية لهيئات و شركات و بنوك.

وعندما كان كريم جودي وزيرًا للمالية وجهت وزارته مراسلات لبنوك و مؤسسات مكلفة بالرقابة المالية بشأن تجميد الأصول و النشاط في سنة 2011،و جاء ذلك القرار تنفيذًا للعقوبات التي نص عليها قرار مجلس الأمن ضد نظام العقيد الليبي الراحل معمر القذافي تحت رقم 1973 و 1970 الملزمين لجميع الدول في العالم.

و القوائم المعتمدة من قبل مجلس الأمن الدولي تتضمن كافة التنظيمات المصنفة كإرهابية ،على غرار تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي و الملثمين و جند الخلافة و الموقعين بالدم و حركة التوحيد و الجهاد في غرب إفريقيا.

و جاء قرار السلطات الجزائرية كرد على تقرير لوزارة الخارجية الأمريكية حول مكافحة الإرهاب،حيث إتهم التقرير الأمريكي الجزائر بعدم الإلتزام بقرارات مجلس الأمن الدولي في حجز و تجميد أرصدة 18 شخصًا من بينهم جزائريون و ليبيون و تونسيون.

و كانت وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية قد أوضحت في بيان لها الأحد الماضي بخصوص الملاحظات المتعلقة ببعض الميادين المحددة التي تضمنها تقرير وزارة الخارجية الأمريكية، أنه “يتعين الإشارة إلى نقص معلومات في التقييم”.

و استدلت بما ورد حول مكافحة تمويل الإرهاب،حيث أشار التقرير الأمريكي أن قرارات تجميد و حجز أرصدة الأشخاص المعنيين بعقوبات مجلس الأمن الدوزلي غير مطبقة، في حين أن الــ18 شخصًا المعنيين بهذه الإجراءات ليست لهم في الجزائر حسابات بنكية يمكن تجميدها أو حجزها.

و اختتم البيان أن هذه التطورات تستلزم مزيدًا من المعلومات حول الجهود التي تبذلها الجزائر في مختلف الميادين، و سيتم اعلام الطرف الأمريكي بها في اطار الحوار الاستراتيجي القائم بين الجزائر و واشنطن منذ عدة سنوات.

لؤي موسى

25 يوليو، 2017 - 19:01

قطار يخترق الحدود البرية المغلقة بين الجزائر والمغرب..!

كشفت مصادر جزائرية موثوقة لـ”الجزائر 1″ أن العاصمة المغربية الرباط احتضنت، أمس الإثنين، بمقر الأمانة العامة لإتحاد المغرب العربي اجتماعًا لدراسة مشروع يتمثل في تحديث خط سكك حديدية مشترك بين الدول المغاربية.

وبحسب ذات المصادر فإن تفاصيل هذا “المشروع الحلم “، الذي ما زال قيد الدراسة التقنية والمالية، تشير، إلى اجتماع ممثلين عن القطاعات الحكومية في مجال النقل بالدول المغاربية، من أجل الحسم في مكتب الدراسات الذي ستُوكل إليه مهمة إنجاز دراسة ممولة من طرف البنك الإفريقي للتنمية تهم الربط بالسكك الحديدية للبضائع والأشخاص بين الدار البيضاء والجزائر وتونس و تمكن سكان هذه الدول المغاربية من الإستمتاع بزرقة البحر الأبيض المتوسط و هدوء المحيط الأطلسي.

 

دراسة المشروع، التي قدرت قيمتها المالية الأولية بمبلغ 1.7 مليون دولار، كانت محط لقاء للجنة الإشراف على دراسة الجدوى الخاصة بتأهيل وتحديث بعض مقاطع خط السكك الحديدية للقطار المغاربي في دورتها العادية الثالثة؛ إذ من المرتقب أن يخرج الموعد، الممتد إلى غاية بعد غد الأربعاء، باختيار أفضل العروض التي تقدمت بها ثلاث مكاتب للدراسات من الدول المغاربية المعنية.

وبحسب نفس المصادر، فإن هذا الموعد يعد تكميليًا لاجتماع سابق التأم خلاله ممثلو القطاعات الحكومية المعنية بالنقل والسكك الحديدية في تونس، بعد لقاء تحضيري سابق جمع المسؤولين أنفسهم العام الماضي بموريتانيا وخصص لاتفاقية مغاربيّة شملت الاشتغال على دراسة استشرافية للمشروع المغاربي الطموح و يبدو أن زعماء الدول المغاربية قرروا إعادة الروح لهذا الحلم المغاربي الذي يسعي إلى تقريب الشعوب المغاربية و يسهل تنقلها داخل دول الاتحاد المغاربي على غرار ما يحدث في الإتحاد الأوروبي الذي بات بإمكان مواطني أوروبا التنقل من بلد إلى بلد عبر القطار بكل سهولة و يسر و كأني بك تتنقل من مدينة إلى مدينة في بلد واحد.

و كان مسؤول بالشركة الجزائرية للنقل بالسكك الحديدية قد كشف لـــــ”الجزائر 1” بأن قطار الجزائر-تونس بات جاهزًا و أنه تم التغلب على جميع المشاكل التقنية التي حالت دون دخوله حيز التشغيل و التنفيذ بداية شهر ماي الماضي مثلما كان مقررًا له،لكنه لم يحدد الموعد النهائي لانطلاق القطار و قال أن ذلك سيتم منتصف شهر أوت المقبل كأقصى تقدير،

وأوضح بأن الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية قد برمجت 6 رحلات عبر القطار في الأسبوع تربط الجزائر العاصمة بتونس حيث ستتمكن-هذه الرحلات الست- من نقل ألف و800 مسافر في الأسبوع الواحد، مشيرًا إلى أن قيمة التذكرة الواحدة ذهابًا وإيابًا تم تحديدها بـــ6 آلاف دينار جزائري، و أفاد أن تلك التذاكر صالحة لغاية 3 أشهر.

وقال ذات المصدر،إن الطرفين الجزائري والتونسي توصلا في الاجتماع الأخير الذي عقد في تونس منذ أيام فقط، الى ضبط برنامج الرحلات بالقطار بين الجزائر وتونس، بمعدل رحلة كل يومين، حيث ستكون رحلة الانطلاق الأولى من الجزائر يوم الأحد، فيما تنطلق الرحلة الأولى من تونس يوم الإثنين.

وفي يوم الثلاثاء تنطلق رحلة ثانية بالقطار من الجزائر الى تونس، على أن تنطلق رحلة الإياب من تونس نحو الجزائر في اليوم الموالي، أي يوم الأربعاء.

ويعتبر “القطار المغاربي” الذي يربط بين كل من المغرب والجزائر وتونس من أبرز مخططات الزعماء المغاربيين قبل قرابة عقدين ونصف من الزمن، إلّا أن التوتر الحاصل ثم قطع العلاقات الديبلوماسية بين الرباط والجزائر في أوت 1994، وموقف نظام المخزن الذي يفتعل الخلافات و القلاقل السياسية في كل لمناسبات تحت غطاء الصحراء الغربية  

لؤي موسى

25 يوليو، 2017 - 17:12

56,07 بالمائة نسبة النجاح في البكالوريا

بلغت نسبة النجاح في شهادة البكالوريا لهذه السنة 56,07 بالمائة, حسب ما كشفت عنه اليوم الثلاثاء وزيرة التربية الوطنية, نورية بن غبريت.

وأوضحت الوزيرة على أمواج القناة الثالثة للإذاعة الوطنية أن نسبة النجاح عرفت ارتفاعا مقارنة بالسنة الماضية التي سجلت نسبة نجاح قدرت بـ49,79 بالمائة, مرجعة ذلك الى عامل الاستقرار الذي ميز السنة الدراسية 2016/2017.

للإشارة فان مترشحو البكالوريا بإمكانهم الاطلاع, ابتداء من بعد ظهر اليوم, على نتائجهم في امتحان شهادة البكالوريا عبر موقع الديون الوطني للامتحانات والمسابقات أو على مستوى المؤسسات التربية أو من خلال الرسائل القصيرة عن طريق الهاتف النقال.

وقد استحدثت وزارة التربية الوطنية طريقة جديدة للإعلان عن نتائج امتحان شهادة البكالوريا من خلال الرسائل القصيرة عن طريق الهاتف النقال ابتداء من 14:00 بالاتصال بالرقم # 567*.

وكانت بن غبريت قد أوضحت أنه “في إطار الجهود المبذولة من طرف وزارة التربية الوطنية من أجل تحسين الخدمة العمومية عن طريق نظام المعلومات, أصبح بإمكان كل مترشح الاطلاع بكل أريحية على نتائجه عن طريق موقع الديوان الوطني والمسابقات (سا 15:00) وكذلك عن طريق الإلصاق على مستوى المؤسسات التربوية (سا 15:00)”.

25 يوليو، 2017 - 15:55

مقتل 4 نساء في حادث مرور خطير بخراطة

وقع صبيحة اليوم حادث مرور خطير في منطقة المنعة التابعة لبلدية خراطة ببجاية ،قرب محطة الحافلات.

الحادث ادي حسب مصالح الحماية المدنية الي وفاة 4 نساء في عين المكان واصابة امرءة اخري بجروح خطيرة.

وتعود اسباب هذا الحادث الي فقدان سائق لفرامل الشاحنة ما ادي الي اصطدامه بهؤلاء النسوة.

وقد اندلعت النيران في تلك الشاحنة ،ومصالح الحماية المدنية تحاول اطفاء الحريق والبحث عن السائق الذي فقد في عين المكان. هذا وتم نقل الجثث الي مستشفي خراطة فيما فتحت مصالح الدرك الوطني تحقيقا معمقا لتحديد ملابسات هذه الحادثة.

يوسفي زهير بجاية