2 يوليو، 2017 - 15:42

ادانة 6 أشخاص من أنصار سريع غليزان بالحبس النافذ

ادانت سلطت محكمة غليزان ،صبيحة أمس الأحد ،عقوبة 6 أشهر حبس نافذا في حق 6 أشخاص من أنصار سريع غليزان، ،بعد أن تورطوا في قضية التحريض على أعمال الشغب،

فيما أدانت اثنين آخرين بعقوبة 6 أشهر حبس غير نافذا ،حيث جاءت هذه القضية بعد أن تم توقيفهم خلال شهر رمضان المنصرم ،عقب الاحتجاج الذي أقامه أنصار سريع غليزان أمام مقر إقامة الوالي ، والذي تخلله أعمال شغب بسبب عدم منح فريقهم الثلاث نقاط المخصومة من أصل ستة نقاط ، والذي جعلته يسقط إلى القسم الثاني للرابطة الوطنية لكرة القدم.

بلفضيل لزرق

2 يوليو، 2017 - 15:27

طريقة سحب استدعاءات البكالوريا الاستثنائية

أعلن الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، اليوم الأحد، أن عملية سحب الاستدعاءات للمترشحين المعنيين بامتحان البكالوريا الدور الاستثنائية، ستنطلق من 04 جويلية الجاري.
وأوضح الديوان أن سحب الاستداعاءات يتم عن طريق موقع الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات  http://bac.onec.dz على النحو التالي:
إدخال اسم المستخدم والرقم السري الخاصين بالمترشح والمستعملين في الدورة العادية.

 

2 يوليو، 2017 - 15:09

عبد المجيد سيدي السعيد من تيزي وزو يؤكد “للجزائر 1 “

اكد امس الأمين العام للإتحاد العام للعمال الجزائريين، عبد المجيد سيدي من عزازقة على هامش تنصيب المكتب الولائي لتيزي وزو “للجزائر 1 “أن الاتحاد ملك للعمال وللشعب الجزائري كله، ولا يحق لأي أحد إستغلاله لأغراض أخرى مؤكدا في كلمة القاها بالمناسبة أن المركزية النقابية لا تقبل أن يتم إستخدام الكفاحي العمالي من طرف بعض الجهات لتحقيق أغراضها ومصالحها، منبها إلى أن هؤلاء يريدون مسح الذاكرة ونكران الإنجازات

و أشار إلى أن النقابة التي يشرف عليها ليست نقابة عنف بل هي نقابة حوار وتشاور، تسعى لتقوية الإستقرار الإجتماعي والسلم، كما أنها ترفض رفضا باتا إستغلال حساسيات الشباب لمحاولة كسر الأمة الجزائرية وفرض الزعامة على الشعب.

حيث حذّر عبد المجيد سيدي السعيد من المساس باستقرار البلاد من طرف جهات وصف سلوكاتها بشطحات طفولية مرفوضة،مركزا على أن الحوار وطرح المقترحات الجادة هو الحل للخروج من الأزمات .

وشدّد سيدي سعيد في ذات السياق، على ضرورة ترسيخ تقاليد الحوار والنقاش بين كل الأطراف وهي الحكومة والنقابة و الباترونا، إذ بفضل الحوار ـ كما أضاف ـ تمت تسوية العديد من المشاكل وتذليل الكثير من العقبات.

امسوان –ل

2 يوليو، 2017 - 14:47

سكان تيقزيرت بتيزي وزو يحتجون و يغلقون الطريق و مقر الدائرة

شهدت بلدية بلدية تقزيرت يوم امس وفي ساعات الصباح الأولى احتجاجات عارمة شنها العشرات من شباب وسكان البلدية للتنديد بأوضاع بلديتهم المزرية،

حيث خرج في الصباح هؤلاء المواطنون إلى الشارع أين قاموا بغلق الطريق والاحتجاج أمام مقر الدائرة وغلقها ومنع الموظفين والمنتخبين من الالتحاق بمناصب عملهم مطالبين بحضور الوالي للتحاور معهم وإيجاد حل للوضع المزري لهم بهذه البلدية كما نددوا بغياب أي مشاريع للتهيئة العمرانية لبلديتهم التي أصبحت قراهم بالمفهوم الصحيح لها،وقد استقبل مسؤولون بالمنطقة ممثلين عن المحتجين ووعدوهم بإيجاد حل لهذه المشاكل بعد عرضها على السلطات الولائية.

امسوان –ل

2 يوليو، 2017 - 14:45

اويحي يرد على تبون في قضية بوشوارب

دافع أحمد أويحي  الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي ومدير ديوان الرئيس  ، السبت ، عن وزير الصناعة و المناجم السابق عبد السلام بوشوارب والقيادي البارز في “الأرندي” ،

قائلًا “كلام رئيس الوزراء الجزائري عبد المجيد تبون صحيح وتبديد مبلغ 7 آلاف مليار سنتيم جزائري ، 800 مليون دولار ، حقيقة جلية وواضحة للعيان ، وهو نفس ما كان الحزب يرافع لأجله ، بقصد الاستثمار العام.

ويعتبر هذا التصريح المقتضب من طرف أحمد أويحي ، أول رد فعل صادر من حزب وزير الصناعة السابق بوشوارب ، بعد سلسلة الاتهامات الكثيرة التي بات عُرضة لها في الأونة الأخيرة ، لكن دفاع أويحي لم يكن كافيًا وبالأدلة وغلب عليه الطابع العمومي.

وجاء تصريح أويحي بمناسبة حفلة تبادل تهاني عيد الفطر المبارك ، في المقر الوطني لحزب التجمع الوطني الديمقراطي ،

وهي المرة الأولى التي يتم فيها تنظيم هذا الاحتفال على غير العادة مما يوحي بأن أحمد أويحي أراد أن يوجه رسائل مشفرة للذين يستهدفون إطارات حزبه ، وعلى رأسهم رئيس حركة مجتمع السلم “حمس” عبد الرزاق مقري الذي قصف رئيس الوزراء الجزائري السابق عبد المالك سلال و وزير الصناعة عبد السلام بوشوارب واتهمهما بـ”تبديد المال العام” ،

و قد رد على هذا الاتهام أحمد أويحي عندما قال”إن مقري وحركة حمس معًا مجرد بيدق في لعبة الشطرنج السياسي الجزائري ، موجهًا حديثه إلى الاستهلاك المحلي ، لتحقيق غايات شخصية أو حزبية ضيقة.

2 يوليو، 2017 - 14:19

سكان بوحمرون يغلقون مقر بلدية عين الزاوية بتيزي وزو

نظم امس العشرات من سكان قرية بوحمرون ببلدية عين الزاوية في ولاية تيزي وزو بحركة احتجاجية أغلقوا من خلالها أبواب البلدية، مطالبين بتحسين ظروفهم في المشتة سيما في جانب فك العزلة عنهم من خلال تعبيد وتهيئة الطرقات ,

حيث طالب السكان سلطات البلدية بالتدخل قصد إزالة كافة العوائق التي حالة دون استقرارهم في القرية،ومنها كما قالوا تعبيد الطريق الذي يستعملونه يوميا ذهابا وإيابا من وإلى القرية، وذلك انطلاقا من منطقة عين الزاوية كما طالب السكان أيضا بضرورة توفير المياه الصالحة للشرب التي يعتبرونها ثاني مشكل من حيث الأهمية بعد فك العزلة،

وقالوا بخصوصها أنهم يعتمدون على الصهاريج المتنقلة التي تكلّفهم مبالغ باهظة تضاف إلى المصاريف اليومية للسكان،كما كان للجانب الصحي اهتمام من قبل السكان الذين عبّروا عن رغبتهم في إقامة مشاريع صحية، مثل فتح قاعات علاج يستفيد منها سكان القرية والقرى المجاورة لها، عوض قطع مسافات طويلة من أجل أبسط الخدمات الصحية.

امسوان –ل

عاجل