ارتفاع أسعار النفط | الجزائر 1 ارتفاع أسعار النفط – الجزائر 1

28 يوليو، 2017 - 20:08

ارتفاع أسعار النفط

صعدت أسعار النفط أثناء التعاملات اليوم الجمعة إلى أعلى مستوياتها في شهرين متجهة نحو تسجيل أقوى أسبوع من المكاسب هذا العام بفعل مشتريات لتغطية مراكز مدينة وسط بوادر على انحسار وفرة المعروض.

وسجلت مخزونات النفط الخام والبنزين في الولايات المتحدة هبوطا أكبر من المتوقع الأسبوع الماضي وقالت السعودية، أكبر مصدر للخام في العالم، إنها ستجري المزيد من الخفض في إنتاجها النفطي في أوت.

وارتفعت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب استحقاق أكثر من 2 بالمئة إلى 52.68 دولار للبرميل عند أعلى مستوى لها في الجلسة قبل أن تتراجع قليلا إلى 52.46 دولار بحلول الساعة 1615 بتوقيت جرينتش.

وزادت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 1.40 بالمئة إلى 49.78 دولار للبرميل.

28 يوليو، 2017 - 19:46

مافيا الشواطئ تتمرد على تعليمات بدوي

كثف ولاة كل ولايات الساحلية خرجاتهم الميدانية لتوقيف تجاوزات مافيا الشواطئ والانطلاقة من ولايتي تيبازة والجزائر العاصمة وصولا لولايتي بومرداس ووهران وخصصت وزارة الداخلية والجماعات المحلية لجنة وزارية لاعادة النظر بالتجاوزات الحاصلة على مستوى الولايات الساحلية من خلال مباشرة التحقيقات الميدانية التي إنطلقت من ولاية تيبازة لتصل ولاية الجزائر،

حيث مست العملية إعادة النظر بطريقة تسيير الشواطئ رغم تخصيص مبالغ مالية كبيرة لتحقيق مبدأ المجانية عملا بمنح الأهمية للقطاع السياحي والاستفادة من تجارب الدول السباقة بالمجال منها الجارة تونس في الجولة التي قادتنا إلى بعض شواطيء العاصمة لفت إنتباهنا إستحواذ بعض الشباب على الشواطئ،

حيث يعملون خارج الإطار القانوني حيث تم تنصيب آلاف الشمسيات والطاولات بالشواطئ، ملزمين بذلك المصطافين على استئجارها بسعر يتراوح ما بين 100 إلى 800 دج للوحدة وذلك حسب المكان، مستغلين العدد المحدود للمظلات المجانية التي قدمتها مؤسسة ديوان الحظائر والتسلية، من جانب أخر فأن غياب المرافق على غرار المطاعم والمحلات والأكشاك أصبح مشكل آخر وهو ما دفع بعض المصطافين للمطالبة بضرورة تدخل مديرية السياحة ووالي العاصمة لإعادة النظر في مجانية الشواطئ .

العربي سفيان

28 يوليو، 2017 - 19:29

ولد عباس ينصب نفسه محاميا لـ “علي حداد”

اعتبر جمال ولد عباس الآمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني خلال لندوة لصحفية التي نشطها صباح اليوم على هامش تنصيبه للجنة الولائية للترشيحات المحلية بالبويرة، الخلاف الحاصل بين علي حداد المدعوم من طرف المركزية النقابية والوزير الأول مجرد زوبعة في فنجان وأن الحادثة لا تستدعي كل هذا التهويل مادام كل المتخاصمين يساندون برنامج رئيس الجمهورية.

وبشأن الأخبار التي راجت حول الطلب الذي تقدم به علي حداد لمقابلة السفير الفرنسي ليقدم له تفسيرات حول القضية قال الأمين العام للآفلان :” لا اصدق أن رجل أعمال جزائري يساند برنامج الرئيس يقدم على ذلك، تلك إشاعة لا يمكن تصديقها”، وعن موقف سيدي السعيد الداعم لعلي حداد ضد الوزير الأول أشار إلى أن المركزية النقابية أعلنت انتمائها إلى الأفلان الذي يترأسه رئيس الجمهورية وأن علي حداد يساند برنامج الرئيس الذي عيّن تبون لذلك فنحن لا نجعل من الحبة قبّة وان كل هذه المشاكل سوف تنتهي خلال اجتماع الثلاثية بعد غد.

وعن الصراع الحاصل داخل حزب الآفلان قال ولد عباس بأنه انتخب على رأس الأمانة العامة للمكتب السياسي بالإجماع من طرف اللجنة المركزية وان ولاءه لرئيس الحزب الذي هو رئيس الجمهورية لا يشك فيه أحد وبالتالي فأن أولائك الذين يتحدثون من هنا وهناك مجرد أبواق .. وعن التصفيات التي طالت بعض أعضاء المكتب السياسي قال بأن هؤلاء ليسوا فاشلين وإنما بعد عملية تقييم للأعضاء أصبح لدينا خمسة مناصب شاغرة سوف يتم خلال الأسبوع المقبل تعيين كفاءات جديدة لتخلفهم.

28 يوليو، 2017 - 18:35

قصة المريض”عصام” الذي ركب قوارب الحراقة طلبا للعلاج

تداول، رواد مواقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” صورة للشاب”عصام قشاش” ينحدر من بلدية الشط بولاية الطارف، و الذي كان مريضا و اضطر الى ركوب قوارب الحراقة الى ايطاليا طلبا للعلاج.

حيث نشر، مراسل قناة النهار بالطارف” محمد بن كموخ” على صفحته بالفايسبوك منشورا و صورا للشاب عصام، حيث قام بتصويره و تسجيله امام مقر ولاية الطارف داخل سيارة اسعاف منذ سنة و في احتجاج شعبي لعائلته و جيرانه و رفاقه، اين كان يطالب بجواز سفر حتى يتمكن من الخروج الى اوروبا قصد العلاج،

ليقوم مراسل النهار بتصويره مرة ثانية بمنزله بمدينة الشط و تم بث تقرير عنه في قناة النهار لكن السلطات المحلية لم تتحرك، و اضاف مراسل النهار انه تحصل مؤخرا على اخبار من عائلة المريض”عصام” تخبره بانه قرر ركوب زوارق الحراقة، حيث انه وصل الى ايطاليا و تم التكفل به و علاجه. و نشر “بن كموخ” مقالا لجريدة ايطالية تروي فيه قصة “عصام قشاش”

ب.حسام الدين

 

28 يوليو، 2017 - 18:02

“جاتسكي”.. تنهي حياة مصطاف بشواطئ عنابة

بلغ موقع “الجزائر1″ ان شاب في العقد الثالث من العمر , لفظ انفاسه بعد ان تعرض الى ضربة قوية على مستوى الراس، بسبب دراجة مائية”جاتسكي” كان صاحبها يسير بسرعة و بالقرب من الشاطئ.

وحسب مصدر المعلومة فقد تدخلت مصالح الحماية المدنية لنقل الضحية على الفور الى مصلحة الاستعجالات الجراحية ابن رشد الا ان الاصابة البليغة على مستوى الراس تسببت في وفاة الشاب.

من جهة اخرى طالب العديد من رواد الشواطئ بضرورة تنظيم استعمال هذه الدرجات خصوصا و ان اصحابها يستعملونها بالقرب من الشاطئ دون مراعاة لادنى شروط السلامة.

ب. حسام الدين

 

28 يوليو، 2017 - 14:55

هل فعلا “تبون” قدم استقالته لـ الرئيس بوتفليقة ؟

كشفت مصادر مطلعة لـ”الجزائر1″ أن أروقة السلطة قد شاع فيها خبر اقدام الوزير الأول عبد المجيد تبون على تقدم استقالته إلى رئيس الجمهورية منذ حوالي 10 أيام بسبب الضغوطات الكثيرة التي كان عُرضة لها من طرف اللوبي المالي و التي بلغت حد تلقيه تهديدات صريحة بتشويه سمعته و تأليب الرأي العام عليه.

و في تفاصيل الخبر الغير رسمي المستند الى بعض الاصداء و الذي لم يتمكن موقع “الجزائر1” التأكد من صحته ، حيث تقول هذه المصادر و التي يبقى كلامها في خانة “الاشاعات” ان “تبون” تعرض خلال الأيام القليلة الماضية إلى وعكة صحية حادة أقعدته الفراش لمدة يومين جراء الحملة الشرسة التي تم شنها ضده من طرف مافيا الفساد،

جعلته و بإلحاح شديد من أفراد عائلته يفكر في الإستقالة من منصبه و السفر الى خارج الجزائر و هو ما تم فعلاً،حيث إتصل بمدير ديوان رئاسة الجمهورية أحمد أويحي و طلب موعدًا عاجلاً مع الرئيس عبد العزيز بوتفليقة و هو ما كان له،و عندما إلتقى رئيس الجمهورية أبدى له رغبته الملحة في الإستقالة لأسباب عائلية محضة و شرح له ما تعرض له من ضغوطات بالتفصيل،

لكن الرئيس بوتفليقة طلب منه التريث و أبلغه برفضه لإستقالته و أعلمه بأن يواصل مهامه في محاربة كل أشكال الفساد.ثم طلب عطلة قصيرة للراحة و إستعادة أنفاسه لكن بوتفليقة رفض ذلك بشكل قطعي و قال أنه إذا أراد الإستراحة فلديه 3 أو 4 أيام لا أكثر.

و بعد عودة تبون إلى بيته و قبل أن يستمتع بعطلته القصيرة المرخصة بقرار رئاسي استثنائي جاءه النبأ الأليم بوفاة شقيقه بمدينة وهران،ليسافر على جناح السرعة إلى عاصمة الغرب الجزائري وبعد دفنه لشقيقه و تلقيه التعازي عاد مجددًا إلى بيته لكنه لم يلج مكتبه بقصر الحكومة منذ مدة و فجأة تلقى إتصالاً هاتفيًا من جهات نافذة في السلطة تم الاتفاق بعدها على توجيه دعوات إلى رئيس منتدى رؤساء المؤسسات الجزائرية علي حداد و الأمين العام للإتحاد العام للعمال الجزائريين و الباترونا لحضور إجتماع “روتيني” يوم الأحد المقبل بمقر الحكومة بالجزائر العاصمة تحضيرًا لموعد الثلاثية القادم , رغم تحفظ “تبون” الشديد إزاء ذلك .

و نشير إلى أن تبون قد سجل غيابه خلال الأيام القليلة الماضية على غير العادة و هو الغياب الذي أثر التساؤلات و الشكوك..قبل أن يعاود الظهور مجددًا في جنازة مستشار رئيس الجمهورية عبد الرزاق بارة بمقبرة العالية و إشرافه على حفل تكريم المتفوقين في شهادة البكالوريا 2017 أمس الخميس

لؤي موسى

عاجل