18 مايو، 2016 - 00:17

اسعد ربراب يسحب تصريحاته الخطيرة

تراجع رجل الأعمال، اسعد ربراب، عن اتهاماته للسلطات بانتهاج “سياسة عنصرية” ضد منطقة القبائل.

وقال رئيس مجمع “سيفيتال” في حوار مع الصحيفة الفرنسية “لوموند” مستدركا للتداعيات التي أحدثتها تصريحاته أنه “لا دخل له في الشأن السياسي ولا الجدل حول العهدة الرابعة للرئيس بوتفليقة ولا قضية الجهوية تجاه المنحدرين من ولايات القبائل الكبرى”.

وخلّفت الخرجات الإعلامية الأخيرة لربراب عبر الصحافة الفرنسية حالة استياء ليس فقط لدى الدولة والطبقة السياسية بل امتدت إلى وسطه العائلي، حيث سارع نجلاه إلى التبرأ مما صدر على لسان رجل الأعمال وفتح قنوات اتصال مع الحكومة لاحتواء “زلات الوالد” وإنقاذ المجمع الاقتصادي من انهيار وشيك.

وعاد يسعد ربراب في حواره إلى محاولات توسيع “إمبراطوريته الإعلامية”، مبررا أن “قرار شراء مجمع “الخبر” جاء باقتراح من قبل ملاكه ومساهميه الذين عرضوا عليه فكرة التخلي عن أسهمهم بسبب مشاكل مالية تعترض “الخبر” فما كان عليه سوى النزول عند رغبتهم”.

ذكر المتحدث أن “الصفقة تمت في الشفافية الكاملة وفي إطار القانون”، متسائلا عن “خلفيات مساعي وزير الاتصال حميد ڤرين، الذي رفع دعوى في القضاء الاستعجالي لإبطال الصفقة”. وأشار ربراب إلى أنه “بعد إتمام الصفقة وتسجيلها في النشرية الرسمية للإعلانات القانونية على مستوى المركز الوطني للسجل التجاري تفاجأ بدعوى الوزارة التي استندت إلى المادة 25 من القانون العضوي للإعلام التي تتحدث عن عدم أحقية شخصية معنوية امتلاك أكثر من عنوان صحافي واحد”. ورافع رجل الأعمال المثير للجدل عن “إنجازات” مجمّع “سيفيتال” دون أن يشير إلى المحطات التي دعّمته فيها الدولة والتي بفضلها وصل المجمع إلى مقام المؤسسات العالمية.

17 مايو، 2016 - 19:45

شاحنة تدهس طالبتين و تقتل الثالثة في الطارف

توفيت طالبة وأصيبت اثنتين، اثر حادث مرور، وقع اليوم الثلاثاء، في الطارف.

وحسب المعلومات المتوفرة، فإن الحادث وقع على الطريق السريع قرب جامعة الشادلي بن جديد بالطارف اثر دهس شاحنة لثلاث طالبات

 

 

 

 

الجزائر1

17 مايو، 2016 - 17:34

بالفيديو .. وصية أردوغان لابنته في عرسها

احتفل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت الماضي 14 ماي، بعقد قران كريمته سمية على سلجوق بيرقدار، في مركز “يحيى كمال بياتلي” في اسطنبول بحضور ثلة من القادة والزعماء.

وحسب وكالة “دوغان” التركية للأنباء، ألقى أردوغان كلمة مؤثرة وصف خلاله ابنته سمية بالغزال ونور عينيه، مذكرا إياها بوصية الرسول محمد (ص) لابنته فاطمة الزهراء عند زواجها بالإمام علي، قائلا “لا تفصلا أعينكما عن بعضكما البعض أبدا لأن ذلك سيزيد من حبكما”.

وعرض خلال الحفل فيلم قصير عن حياة كل من سمية أردوغان وزوجها سلجوق بيرقدار البالغ من العمر 36 عاما، ابن رجل الأعمال أوزدمير بيرقدار، أظهر صورا مختلفة للعروس منذ طفولتها وشبابها.

وإلى جانب أحمد داود أوغلو وعبدالله غول شارك كل من إسماعيل كهرمان رئيس البرلمان التركي، ورئيس أركان الجيش الفريق الأول خلوصي أكار، ورئيس الوزراء الباكستاني السابق نواز شريف، وعضو المجلس الرئاسي للبوسنة والهرسك بكير عزت بيغوفيتش، ورئيس الوزراء اللبناني الأسبق سعد الحريري، ورئيس ألبانيا إدي راما كشهود على عقد القران.

وكان الحريري القائد العربي الوحيد المتواجد في الحفل.

الجزائر1

17 مايو، 2016 - 17:09

العلماء الروس ينفون نظرية مغناطيسية الأرض

نفى فريق دولي يضم العلماء الأوروبيين بمن فيهم الروس نظرية مغناطيسية الأرض وتشكل حقلها المغناطيسي التي كان العلماء الأمريكيون قد طرحوها في وقت سابق.

أفاد بذلك المكتب الصحفي لجامعة البحوث العلمية والتكنولوجية الروسية (ميسيس).

وكان العالمان رونالد كوين وبان جان من جامعة كارنيجي بواشنطن والباحث كريستيان هاوليه من جامعة نيوجرسي قد نشروا في يناير/ كانون الثاني الماضي في مجلة ” Nature ” العلمية الأمريكية المعروفة مقالا أتوا فيه بنتائج البحوث الكمبيوترية التي تؤكد النظرية الكلاسيكية لتشكل الحقل المغناطيسي للأرض وهي تنحصر في أن تحولات حرارية تحدث في نواة الأرض فتشكل مصدرا للحقول المغناطيسية في كوكبنا.

وقد أثارت نتائج تلك البحوث الكمبيوترية أصداء واسعة في الدوائر العلمية ووسائل الإعلام . وذلك بعد أن اعتمدت النظرية الكلاسيكية كأساس لعمليات تشكل الحقل المغناطيسي للأرض.

لكن فريقا من العلماء الأوروبيين – ومن ضمنهم السويدي لينتشوبينغ والسلوفيني يوسف ستيفان والروسي إيغور أبريكوسوف – عثروا على خطأ في الحسابات التي عملها الأمريكيون.

ووافق الباحثون الأمريكيون على الحجج العلمية التي طرحها العلماء الأوروبيون في مجلة ” Nature ” .

وها هي اضطرت أسرة العلماء الآن إلى العودة مجددا إلى النظرية التي تفيد بأن التحولات الحرارية لا يمكن أن تولد الحقل المغناطيسي للأرض. ولا يزال الجدل في هذا المجال قائما.

 

 

 

الجزائر1

17 مايو، 2016 - 16:41

عبارة “أمي ماتت ومات معها كل شيء” تشعل مواقع التواصل الاجتماعي

تناقل مستخدمو موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” صورة لسؤال ورد في امتحان اللغة العربية للمرحلة الابتدائية في مصر حول “فضل الأم العظيم على أبنائها” وإجابة أحد الطلاب عليه.

فقد أجاب الطالب إجابة بسيطة، نابعة من ألمه على أمه، خطها هذا الطفل المصري فوق ورقة الاختبار، ليشعل مواقع التواصل الاجتماعي ويفطر قلوب المتابعين.

أجاب محمد عبدالكريم حسن، 11 عاماً، الطالب في الصف الخامس الابتدائي في إحدى مدارس إدارة الشيخ زويد في شمال سيناء بمصر عن السؤال بهذه الإجابة البسيطة، التي لم يجد محمد عبارة أكثر توصيفاً منها لحبه لأمه، فكتب ما كتب، معتبراً أنه بموت أمه فقد كل شيء وكل بهجة.

وبعد أن أثارت تلك الإجابة ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي، لاسيما في مصر، وصلت أصداؤها على ما يبدو إلى إدارة المدرسة، فقال عادل عبد المنعم، وكيل وزارة التربية والتعليم بمحافظة شمال سيناء، في تصريح لـ”اليوم السابع” إن إدارة الشيخ زويد التعليمية قررت منح التلميذ 11 من أصل 14 علامة على جوابه عن السؤال المتعلق بالتعبير الإبداعي، كما أن المديرية ستكرمه في مقرها، وستمنحه شهادة تقدير لرفع روحه المعنوية، لا سيما أن أمه توفيت منذ فترة قصيرة وهو لا يزال متأثراً بهذا الحادث الأليم.

 

 

 

الجزائر1

17 مايو، 2016 - 15:44

1973 ضحية في قضية الوعد الصادق غدا امام المحكمة

ستنظر غدا الاربعاء محمكة سور الغزلان في قضية ضحايا امبراطورية “الوعد الصادق” و المقدر عددهم باكثر من 1973 ضحية حيث تم تحديد قائمة المعنين الدين تم استدعائهم لحضور الجلسة

الضحايا الدين تم استدعائم من طرف المحكمة هم من بين قوائم امسة طويلة تاسسوا كطرف مدني ضد مولاي صالح صاحب الامبراطورية الدي سلب منهم 3 الاف مليار على حد ادعائاتهم  ,سينظر في امرهم من قبل المحكمة لاثبات جنحة التحاليل عليهم من عدمها .

سوق “الوعد الصادق” تمكن منذ إنشائه في عام 2013  بمدينة سور الغزلان من استقطاب عشرات الآلاف من المواطنين من كل ربوع الوطن، ونظرا إلى الإغراءات التي كان يقدمها مولاي صالح، فقدجلب إليه الكثير من الإطارات وحتى محامين ممن يتقنون لغة القانون،

إذ انخرط هؤلاء في حملة مدح صاحبالسوق معلنين مساندتهم له، وأودعوا سياراتهم في شكل ادخارات، أملا في الحصول على فائدة مالية معتبرةبعد فترة وجيزة، قبل أن تتبخر أحلامهم عقب غلق السوق وفرار مولاي صالح.

فقد تاسس الضحايا أطرافا مدنية لاسترجاع أموالهم وعقاراتهم، سيصل صباح الغد  المئات منهم صبيحة  إلى سور الغزلان والبويرة، قدموا من مختلف ولايات الوطن لحضور جلسة المحاكمة بعد أن خسروا كل ما يملكون من عقارات، فيلات، مساكن،

أراضي فلاحية ومحلات تجارية ومواد بناء وتنظيف بكميات هائلة وأجهزة إلكترونية وقطع غيار ومواد غذائية بالجملة وعتاد طبي وألبسة، وحتى العملة الصعبة (الأورو والدولار بكميات هائلة).

وهذا بسبب الثقة العمياء التى وضعوها فى صاحب سوق الوعد الصادق، الدي لقب بعد انهيارها بـ “إمبراطورية الوعد الصادق الوهمية”.وينتظر، حسب مصدرنا، أن تتم المحاكمة تحت إجراءات أمنية مشددة، خوفا من حدوث انزلاقات خطيرة،