24 يوليو، 2017 - 20:11

اطار بميناء وهران يفجر فضيحة جديدة ضد علي حداد

فجر المدير التجاري السابق لميناء وهران فضيحة من العيار الثقيل وضعت إدارة الميناء في ورطة بعدما تلقى شكوى من طرف شركة حداد تطالبه بتعويض قيمته مليار و8 مليون،

وحسب ما بلغ “الجزائر1” , المدعو نور الدين تونسي رفض ذلك وواجه شركة حداد للأشغال العمومية بأدلة دامغة تتعلق بتضخيم فواتير الشحن والاستيراد، وقام على إثرها بإلاغ وكيل الجمهورية السابق لمحكمة وهران؛ وهي الشكوى التي عرضته للفصل من العمل وتعطل الشكوى.

سعيد بودور

 

24 يوليو، 2017 - 16:56

الـ “FCE” يسحب الثقة من “علي حداد”..!؟

أكد قيادي بارز في منتدى المؤسسات الجزائرية-رفض الكشف عن إسمه مؤقتًا- لـــ”الجزائر1″ أن رئيس “الأفسيو” المغضوب عليه “علي حداد” باتت أيامه على رأس المنتدى معدودة و أن قضية إقالته أمر قضي فيه و سيتم الإعلان عنه قريبًا،

و أفاد أنه و بمعية عدد من أعضاء المنتدى بصدد جمع توقيعات تتمثل في الإمضاء على عريضة سحب الثقة من حداد و تتبرأ من قراراته و مواقفه الأخيرة ضد الوزير الأول الجزائري عبد المجيد تبون و إعتبار ما قام به حداد عمل فردي جرى بمعزل عن إشراك أعضاء “الأفسيو” و بالتالي هو موقف لا يمثل إلا حداد بالرغم من أنه هو رئيس المنتدى.

و كشف ذات القيادي أن “علي حداد” و بعد أن أبلغه وزير العمل و الضمان الإجتماعي “مراد زمالي” على هامش تدشين مدرسة الضمان الإجتماعي برغبة تبون بعدم تواجده-أي حداد- في القاعة فيما يشبه الطرد العلني غادر حداد القاعة و هو في قمة الغضب بمعية الأمين العام للمركزية النقابية “عبد المجيد سيدي السعيد” و عبر في الصالونات المغلقة-بحسب المصدر-أنه لن يغفر لتبون هذا الموقف الذي إعتبره إهانة كبيرة لا يمكنه السكوت عليها و سينتقم لكرامته المهدورة خاصة و أن طرده من القاعة كان بشكل علني و في حضور جمع كبير من الصحافيين.

و كان حداد يروج لخبر مفاده “لا أحد يستطيع زعزعة عرشي حتى ولو كان الوزير الأول لأنني ببساطة شديدة أحتمي ببوتفليقة و محيطه”.

لؤي موسى

 

24 يوليو، 2017 - 16:10

5 مليين جزائري يهربون 1 مليار دولار الى الخارج

كشف مصدر مسؤول بالجمارك الجزائرية لـــ”الجزائر1″ أن مصالح الجمارك الجزائرية أحصت منذ 26 جوان الماضي و حتى 23 جويلية الجاري دخول 666 ألف سائح جزائري إلى تونس عبر المعابر الحدودية البرية الخمس:بوشبكة و المريج بولاية تبسة،الحدادة بولاية سوق أهراس،أم الطبول بولاية الطارف و الطالب العربي بولاية وادي سوف ناهيك عن الجزائريين الذين عبروا إلى تونس عبر الجو و دون إحتساب الجزائريين المغتربين أو الذين يسافرون إلى تونس من دول أخرى غير الجزائر.

و توقع ذات المصدر أن يبلغ عدد الجزائريين الذين سيزورون تونس هذه السنة 2017 أزيد من 2 مليون جزائري و سيبلغ العدد ذروته خلال الصائفة الحالية،

حيث عادة ما يتوافد السياح الجزائريين على الوجهة التونسية نظرًا لعدة إعتبارات موضوعية أهمها رخص الأسعار و قرب تونس من الجزائر.

و كان القائمون على الوكالات السياحية بالجزائر قد كشفوا لــــ”الجزائر1″ أن أزيد من 95 بالمئة من الرحلات المبرمجة خلال الصائفة الجارية ستكون نحو تونس، التي لا تزال الوُجهة السياحية المفضلة لمعظم الجزائريين دون استثناء بالرغم من دخول عدة دول على الخط و قيامها بتقديم عروض سياحية جد مغرية كمصر،تركيا ،ماليزيا و روسيا.

و حسب القائمون على الوكالات السياحية الجزائرية فإن تونس استقبلت بداية من عيد الفطر الماضي ما يربو عن 2000 سائح جزائري أسبوعيًا، مؤكدين أن من أهم الأشياء التي تستهوي الجزائريين من أجل التوجه إلى تونس الخضراء هو الأسعار المغرية للرحلات المنظمة إلى أجمل المناطق السياحية التونسية على غرار “جربة و المهدية و المنستير و سوسة و حمامات الياسمين

. الشركات التونسية المتخصصة في السياحة و السفر و الفندقة و وكالاتها كانت قد استغلت فرصة مشاركتها في صالون الجزائر الدولي للسياحة و الصناعات التقليدية المنعقد بقصر المعارض ما بين 18 و 22 ماي الماضي و الذي كانت فيه وزيرة السياحة التونسية سلمى اللومي ضيفة شرفه للترويج للسياحة التونسية و خدمة للاقتصاد التونسي الذي تعتبر السياحة شريانه الرئيسي و قلبه النابض

ويفوق عدد السياح الجزائريين الذين يزورون تونس سنويًا الـــ1.5 مليون سائح مع توقعات بأن يصل هذا العام-2017-أزيد من 2 مليون سائح نظرًا لعدة معطيات،و هو العدد الضخم و الذي من وراءه تستفيد الخزينة التونسية و الاقتصاد التونسي بأزيد من واحد مليار دولار مع احتمال كبير في أن يرتفع هذه السنة ليبلغ 1.3 مليار دولار.

. و من جهة أخرى ،وتحسبًا لموسم الصيف 2017 هيأت مصالح فرقة شرطة الحدود البرية بالطالب العربي بولاية الوادي-جنوب الجزائر-كافة إمكانياتها المادية و البشرية لضمان الاستقبال الجيد للوافدين عبر المعبر الحدودي الطالب العربي الرابط بين الجزائر و تونس،

أين سجلت مصالح فرقة شرطة الحدود البرية بالطالب العربي منذ إنطلاق موسم الإصطياف من غرة جوان الماضي و حتى 15 جويلية الجاري دخول و خروج 47171 أجنبيًا بمعدل عبور 1955 شخصًا عبر المعبر الحدودي بالطالب العربي كما تم تسجيل عبور 12834 مركبة جزائرية من و إلى الجزائر و عبور 24883 مركبة أجنبية من و إلى تونس

المؤشرات السياحية على مستوى السوق الجزائرية شهدت تطورًا ملحوظًا وهامًا.

وكشف عن تسجيل بمعبر ملولة التابع لمعتمدية طبرقة وهو من أهم المعابر التونسية الجزائرية إلى حدود شهر جوان من سنة 2016 عبور 134 ألفا و410 سواح جزائريين في حين بلغ هذا العدد من هؤلاء الوافدين ولنفس الفترة من سنة 2017… 245 ألفا و907 وافدين أي بنسبة زيادة تقدر ب 82,9 بالمائة .

أما معبر ببوش الحدودي فقد بلغ عدد الوافدين من نفس هذه الفترة لسنة 2016… 25 ألفا 328 سائحا في حين ارتفع هذا العدد خلال سنة 2017 في نفس الفترة إلى 41 ألف و456 سائحا أي بنسبة زيادة تقدر ب 63,6 بالمائة . وقد بلغ العدد الاجمالي للوافدين من 01 / 01/ 2017 الى غاية 10/07/2017؛ 100 ألف و673 وافدًا مقابل 66 ألفًا و956 وافدًا من نفس الفترة من سنة 2016 أي بزيادة 50,4 بالمائة.

و أوضح وزير السياحة الجزائري المعين حديثًا “حسان مرموري”في تصريحات للصحافة الجزائرية،مؤخرًا، أنّ السياحة في الجزائر تساهم بـ 330 مليون دولار لا أكثر ولا أقل، مشيرًا إلى أن حوالي 2 مليون سائح يدخلون الجزائر سنويًا. وفي أرقام قدمها المسؤول الجزائري ذاته، تأتي الولايات المتحدة الأمريكية، في صدارة السياحة العالمية بحوالي 200 مليار دولار، والصين 100 مليار دولار، أما تونس فتراجعت إلى ملياري دولار مقارنة بالسنوات الماضية.

و كشف وزير السياحة الجزائري، عن توقيف عملية التوسيع في المناطق السياحية، ودراسة الملفات التي انطلق في انجازها، بالإضافة و أوضح “حسان مرموري” ، أن 225 منطقة توسع سياحي على مستوى الجزائر، منها 24 انطلق في استغلالها، مشيرًا إلى أن هناك مناطق تتعرض للإعتداءات من طرف المواطنين ورجال الأعمال وأحيانا بعض الهيئات، دون استغلالها.

وقال الوزير الجزائري، إن هناك امكانية لاسترجاع عديد من الأراضي التي تم الإعتداء عليها، بعد دراسة ملفات المشاريع المتوقفة والتي لم يتم استغلالها. وبخصوص إعادة عصرنة المركّبات السّياحية، أكد أن 17 مركبًا سياحيًا وفندق استفاد من عملية التّهئية والعصرنة، و9 مركبات لم تنطلق الأشغال فيها منذ 2011. مشيرًا إلى “أن تساؤلات عديدة طرحت بهذا الخصوص، تعود إلى أسباب موضوعية لعدم وجود بالدرجة الأولى مؤسسات ويد عاملة متخصّصة في هذا المجال، إلا أنه لا يبرّر التأخير الكبير”. و قال وزير السياحة والصناعات التقليدية الجزائري،

إنه يمكن للسياحة الجزائرية أن تكون رافدًا من روافد الاقتصاد الوطني. فيما أكد أن تطوير السياحة في الوقت الراهن أصبح ضرورة و أوضح مرموري أن الإشكال الأساسي الذي يواجه السياحة الداخلية يكمن في جلب السيّاح لأن طاقة الاستيعاب في الجزائر ضعيفة جدًا، مقارنة بالدول المجاورة حيث لا تتجاوز طاقة الاستيعاب 100 ألف سرير فقط. حيث قال في هذا الصدد” لو يقرّر 5 مليون جزائري الذين اختاروا الوجهة خارج البلد البقاء في بلدهم، أين سنضعهم بطاقة استيعاب 100 ألف سرير”، مشيرًا إلى” أنه حاليًا تمت المصادقة على حوالي 1800 مشروع من بينها 500 مشروع انطلق فيها، و80 أخرى سيتم استسلامها هذه السنة”، لأن ” الهدف هو بلوغ 200 ألف سرير خلال سنتين أو خمس سنوات

لؤي موسى

 

24 يوليو، 2017 - 15:01

حصريا نتائج بكالوريا 2017 بالتفصيل..

كشفت مصادر تربوية جزائرية مطلعة لـــ”الجزائر1″ أن نسبة النجاح في بكالوريا 2017 قد بلغت 54.32 بالمائة لكن دون إحتساب نتائج الدورة الإستدراكية التي شملت المتغيبين في الدورة الأولى التي جرت شهر جوان الماضي،

حيث أن عملية تصحيح أوراق الدورة الإستدراكية جرت في وقت قياسي و دامت 4 أيام فقط، أين تم تجنيد أكثر من 3 آلاف أستاذ للانتهاء من العملية التي اسفرت -بحسب نفس المصادر-عن تسجيل نتائج مقبولة و قد تم تحويلها مباشرة للديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، لمعالجتها وإضافتها إلى نتائج الدورة الأولى،

وهذا حتى يتمكن الديوان من نشر النتائج في نفس اليوم، تحقيقًا لمبدإ تكافؤ الفرص الذي دعت إليه وزارة التربية في العديد من المرات، و أفادت ذات المصادر أن تيزي وزو و بجاية تصدرتا النتائج الوطنية في بكالوريا 2017 بحوالي 38 بالمائة،فيما سجلت الولايات الجنوبية كالعادة نسبة نجاح متدنية للغاية.

وحسب الأرقام المقدمة من مجلس ثانويات الجزائر “الكلا”، فإن مترشحي الشعب العلمية وصلت نسبة نجاحهم إلى 78.8 من المئة، فيما وصلت نسبة نجاح شعبة الآداب والفلسفة إلى 46.2 من المئة، أما نسبة نجاح شعبة تقني رياضي فوصلت إلى 57.9 من المئة، لتصل نسبة النجاح في شعبة التسيير والاقتصاد إلى 62.9 من المئة،

أما نسبة النجاح في شعبة اللغات الأجنبية فوصل إلى 59.13 من المئة. هذا و سيتم الإعلان عن نتائج امتحان شهادة البكالوريا في دورتيه العادية والخاصة 2017 غدا الثلاثاء ابتداء من الساعة الثانية (سا14) بعد الزوال، حسبما كشفت عنه اليوم الاثنين وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت.

وأوضحت بن غبريت عبر صفحتيها الرسميتين على موقعي التواصل الإجتماعي “تويتر” و”فايسبوك”،أن الإعلان عن نتائج امتحان شهادة البكالوريا دورة 2017، سيكون يوم الثلاثاء 25 جويلية ابتداء من الساعة 14:00 وذكرت الوزيرة أن المترشحين لامتحان شهادة البكالوريا دورة 2017، سيتمكنون ابتداء من هذا الثلاثاء من الاطلاع على نتائجهم في امتحان شهادة البكالوريا عبر موقع الديون الوطني للامتحانات والمسابقات أو على مستوى المؤسسات التربية أو من خلال الرسائل القصيرة عن طريق الهاتف النقال.

وقد ابتكرت وزارة التربية الوطنية طريقة جديدة للإعلان عن نتائج امتحان شهادة البكالوريا من خلال الرسائل القصيرة عن طريق الهاتف النقال ابتداء من الساعة 14:00 بالاتصال بالرقم # 567*، حسب ما كشفت عنه وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت

. وأوضحت بن غبريت أنه “في إطار الجهود المبذولة من طرف وزارة التربية الوطنية من أجل تحسين الخدمة العمومية عن طريق نظام المعلومات، أصبح بإمكان كل مترشح الاطلاع بكل أريحية على نتائجه عن طريق موقع الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات (سا 15:00) وكذلك عن طريق الإلصاق على مستوى المؤسسات التربوية

لؤي موسى

24 يوليو، 2017 - 14:35

“علي حداد” يلتقي بالوزير الأول “تبون”..

بلغ موقع الجزائر1 ان رجل الاعمال “علي حداد” المغضوب عليه من طرف السلطة قد التقى بالوزير الأول “تبون” حيث توّجه رجل الأعمال علي حدّاد اول أمسي إلى وهران وقام بواجب العزّاء في وفاة شقيق الوزير عبد المجيد تبّون

وتقدم حدّاد من تبّون وصافحه وقدم له واجب العزاء ثم انصرف دون أن يتحدث الرجلان, وكان حدّاد في وضع عادي وهو يصافح تبون ويقدم له واجب العزاء في وفاة شقيقه.

24 يوليو، 2017 - 14:07

الرئيس بوتفليقة يعلن رسميا الحرب على “علي حداد “

علم موقع الجزائر1 من مصادر متطابقة ان الحكومة الجزائر و بقرار من رئيس الجهورية عبد العزيز بوتفليقة بعد اجراء مؤسسات الدولة من خلال حزمة إعذارات جديدة لمؤسسات الإنجاز التابعة لمجمع علي حداد، تخص 24 مشروعا حاز عليها المجمع منفردا أو بالشراكة، تقدر القمة الاجمالية للأموال التي تم ضخها مازيد عن 9 ملاير دولار

وجد دلك  بسبب التأخر في تجسيد مشاريع، وحاز المجمع بموجبها على تسبيقات مالية معتبرة، ويعود عدد منها لعامي 2010 و2012، خاصة في قطاعي الأشغال العمومية والري.

حيث يتعلق الامر بالمشاريع المعنية بالإعذارات التي استفاد منها مجمع حداد، سواء بالشراكة مع مجموعات جزائرية خاصة أخرى أو شراكة أجنبية، تم إحصاء 4 مشاريع خاصة بالوكالة الوطنية للسدود ومشروعين لـ “الجزائرية للمياه”، إلى جانب مشروع للديوان الوطني للتطهير وآخر للديوان الوطني للري، وهي جلها مشاريع متصلة بالطلبيات العمومية.

احد المشاريع المذكورة هو الذي أسند إلى شركة حداد ومجموعة “مابا الجزائر”، بعد مناقصة في إطار ترخيص برنامج خصص له 31.960 مليار دينار (3196 مليار سنتيم)، بلغت قيمة الصفقة فيه 9.364 مليار دينار (936 مليار سنتيم) لإنجاز شبكة تحويل للمياه انطلاقا من محطة ضخ مياه سد واد العثمانية بولاية ميلة، وقدرت مدة الإنجاز بـ32 شهرا، مع برمجة انطلاق الأشغال في 18 جوان 2012، أي أن الأشغال يفترض أن تنتهي في فيفري 2015، واستفادت الشركات المنجزة من قيمة 5.783 مليار دينار

عاجل