وقالت الشرطة الهندية إن والدي الطفلة ذهبا إلى العمل وتركاها في رعاية شقيقة الزوج، التي قام ابنها باغتصاب الطفلة.

وأوضحت الشرطة إنه عندما عادت الأم من العمل، وجدت الطفلة في حالة حرجة، وكانت تسبح في بركة من الدماء.

واتصلت الأم- التي تعمل خادمة- بزوجها،ثم أخذا الطفلة إلى المستشفى، حيث علما أنها تعرضت لاعتداء جنسي.

وأشارت التحقيقات إلى أن أحد أقارب الطفلة البالغ من العمر 28 عاما هو من اعتدى عليها، وقد وقعت الحادثة يوم الأحد الماضي.

وخضعت الرضعية التي كانت في حالة حرجة جدا لجراحة استغرقت ثلاث ساعات لكنها في حال مستقرة الآن.