-

حذّرت  مصالح الأرصاد الجوية في نشرية خاصة، من تساقط الثلوج في المرتفعات الغربية والوسطى التي يصل علوّها 600 و700 متر.

وأضافت ذات النشرية، أن تساقط الثلوج سيكون بداية من الخميس إلى يوم غد الجمعة.

 

وأوضحت مصالح الأرصاد الجوية، أن الولايات المعنية هي: تلمسان، النعامة، سيدي بلعباس، البيض، تيارت، سعيدة، الأغواط، الجلفة، وتصل مدة صلاحية النشرية من الخميس على الساعة السادسة مساء إلي غاية يوم السبت في حدود الساعة التاسعة صباحا، على أن يبلغ سمك الثلوج 25 سم .

وستشهد كل من ولاية المدية والبويرة وسطيف وبرج بوعريريج وتيزي وزو، تساقط الثلوج بداية من يوم الجمعة على الساعة التاسعة مساء إلى غاية يوم الأحد 22 جانفي في حدود منتصف النهار.

-

نشر شاب جزائري مغترب شريط فيديو له وهو يخاطب الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند عند نهاية مقابلة فرنسا والمانيا في نصف نهائي يورو 2016.  

وقال الشاب لفرانسوا هولاند الذي كان نازلا من المنصة الشرفية لمغادرة الملعب ” تحيا الجزائر سيدي الرئيس” ما سبب احراجا للرئيس الفرنسي

-

سجل المرصد الجزائري للمرأة ارتفاعا في حالات الطلاق خلال عام 2016، في وقت يتهم فيه محامون وقضاة جلسات الصلح بالتشجيع على الطلاق.

ووفق ما ذكره موقع “ج” ، فإن حالات الطلاق خلال سنة 2016 ستتجاوز 70 ألف حالة، بزيادة 5 آلاف حالة عن العام الماضي، مشيرة إلى ارتفاع جدولة قضايا الطلاق في المحاكم بمعدل 191 قضية في اليوم.

وكشفت رئيسة المرصد، شائعة جعفري، أن الظاهرة تعرف وتيرة متسارعة بزيادة سنوية لا تقل عن 10 آلاف حالة جديدة، حيث انتقلت الجزائر من 29 ألف حالة سنة 2010 إلى 65 ألف حالة في 2015.

واتهمت شائعة جعفري جلسات الصلح بتشجيع الطلاق وتهديم الأسر وتشريد الأطفال، حيث قالت إن القاضي مكلف في جلسات الصلح بالاستماع لجميع الأسباب التي جعلت الزوجان يطالبان بالطلاق، وهذا الأمر يتطلب أشهرا طويلة، مضيفة “غير أن ما نراه في المحاكم عكس ذلك حيث باتت جلسات الصلح تستغرق دقائق معدودة لتثبيت الطلاق”.

من جهته، قال المحامي حسان إبراهيمي إن القانون يمنح لقاضي الصلح مدة 3 أشهر للإصلاح بين الزوجين ويمكن للمدة أن تزيد إذا تطلب الأمر ذلك، “بيد أن الواقع شيء آخر، حيث تستغرق بعض الجلسات أقل من 5 دقائق يكتفي فيها القاضي بطرح سؤال: هل أنت مصر على الطلاق؟”

-

في حادثة بثت الهلع وسط مدينة عنابة ، طارد شبان جزائريون غاضبون، وسيطا للهجرة غير الشرعية أخذ منهم حوالي 10 آلاف دولار قبل أن يتوارى عن الأنظار.

وبحسب ما ذكرت صحيفة “ج” الجزائرية، فإن المهرب نصب على 12 شابا، حين وعدهم بالهجرة على متن قارب تقليدي الصنع.

وفر المهرب إلى وجهة مجهولة، لكن الضحايا نجحوا في الوصول إلى بيته وهم مدججون بسيوف و خناجر، مما أسفر عن إصابة شخصين بجروح مختلفة نقلا على إثرها إلى المستشفى.

وأثارت الأحداث العنيفة المندلعة بسبب المهرب، فزعا وسط سوق في مدينة عنابة، كما تسببت بخسائر مادية كبرى للتجار.

وتحرك الأمن الجزائري صوب موقع الأحداث وتمكن من اعتقال 3 مهاجمين، فيما لم يتبين بعد مصير الشباب الآخرين الذين تعرضوا للنصب.

وعرفت سواحل مدينة عنابة، شرقي الجزائر، تنامي ظاهرة الهجرة غير الشرعية مؤخرا، لاسيما من شواطئ معزولة ينشط فيها المهربون.

-

تشارك جازي، الشركة الرائدة في مجال تقنيات الاتصالات الرقمية، في الطبعة الأولى من المعرض المغاربي للهاتف النقال المتخصص في الاتصالات المتنقلة وتكنولوجيا المعلومات الذي تجري فعالياته من 21 إلى 23 فيفري الجاري في قصر الثقافة مفدي زكريا في الجزائر العاصمة.

هذه الطبعة التي اختير لها شعار “كلنا متصلون حتى نتمكن من الابتكار”، ستعرف مشاركة اثني عشر بلدا يمثلها حولي خمسين عارضا. ويهدف المعرض المغاربي للهاتف النقال، الذي تساهم جازي فيه كشريك رقمي، إلى أن يكون مفترق طرق لتعزيز التبادلات التجارية وتسليط الضوء على التكامل بين الفضاء المغاربي في تنمية الاقتصاد الرقمي.

بالنسبة لجازي، يمثل المعرض فرصة للاحتكاك مع مختلف الأطراف الفاعلة في هذا القطاع، والاستعداد لإطلاق الخدمات المالية عبر الهاتف النقال و تؤكد من جديد استعدادها لمواصلة إسهامها النشط في إنشاء بيئة رقمية في إطار برنامج الحكومة.

كما قامت جازي بتخصيص فضاء لعرض و تسويق خدماتها و عروضها المختلفة كما خصصت فريق مؤهلا متواجد بعين المكان للترحيب بالزوار و تقديم مختلف الشروحات و المعلومات اللازمة لهم.