14 مارس، 2016 - 11:53

الإعلامي رشدي رضوان يبدع بمسرحية “صاحي بالنوم” في قسنطينة

من إنتاج المسرح الوطني محي الدين باشطرزي “صاحي بالنوم” يواجه “سماسرة التاريخ” على ركح قسنطينة ( يخون أو لا يخون ؟؟..) تلك هي المسألة التي يطرحها العرض المسرحي الجديد “صاحي بالنوم” لكاتبه رشدي رضوان ومخرجه عبد الكريم بريبر. عمل من إنتاج المسرح الوطني محيي الدين باشطرزي، يستقبله مساء غد المسرح الجهوي بقسنطينة في عرضه الشرفي الأول. بين ثنائيات النوم والصحو، الموت والحياة، الرضوخ والمقاومة، يعيش موح (حارس ليلي في متحف) ليلةً استثنائيةً يختلطُ عليه فيها الواقع بالخيال، وتتداخل عليه الأحداث والمشاهد في جو تراجيدي ساخر، يكون فيه فضاء الذاكرة (المتحف) حيزا ركحيا مستفزا لأسئلة جدوى الماضي وحسابات المستقبل. كاتب النص رشدي رضوان يقول عن العرض “صاحي بالنوم، جدلية تعرّي الواقع، تجعل من التاريخ تيمة متداخلة مع تعقيدات الراهن وافتراضات القادم. تيمة تتكئ عليها حكايات الحبّ والخيانة في بورصة سماسرة التاريخ”. من جهته يعتبر المخرج عبد الكريم بريبر؛ هذا العمل بمثابة “إعادة مصالحة الجمهور مع المسرح من خلال تشريح الواقع بقوالب كوميدية قريبة من المتلقّي، تجعل من العرض المسرحي فرجة حقيقية بعيدة عن التعقيد”. بريبر، استطاع أن يجمع في هذا العرض ثلة من أبرز أسماء الكوميديا من المسارح الجهوية، يتقدّمهم الممثل المسرحي محفوظ الهاني وتشاركه نسرين بلحاج، جعفر بن حليلو ومحمد بزاحي، فيما تكفّلت سالي بمساعدة المخرج ومراد بوشهير بالسينوغرافيا. يذكر؛ أن العمل منتج في إطار تظاهرة قسنطينة عاصمة للثقافة العربية، على أن يتم عرضه مجددا في العاصمة على ركح باشطرزي؛ مطلع أفريل القادم.

14 مارس، 2016 - 11:24

بخليلي ينسحب من المعركة

انسحب معد و مقدم برنامج شاعر الجزائر سليمان بخليلي من حرب الملاسنات مع اسامة وحيد على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك بعدما نشر صبيحة اليوم على صفحته الرسمية مايلي

منذ بدء الحملة المسعورة القذرة ضدي ، والتي تستهدف بالأساس ضرب المشروع الثقافي الكبير الواعد شاعر الجزائر وتقويضه ، بادر بالاتصال بي السادة الكُبَراء الأفاضل :
• محمد جربوعة ، سليمان جوادي ، محمد يعقوبي ، باديس قدادرة ، عبد العالي مزغيش ، محمد حسين طولبي ، السعيد بن سديرة ، حسين عبروس ، ومئات من المعلقين على صفحتي ، يطلبون مني وبصوت واحد ، تفويت الفرصة على من خططوا للحملة ، وممن وقفوا معها ، وممن استُعمِلوا وقوداً لها ، وممَّن كُلِّفُوا ( مجاناً ) بمُهِمّة تسييرها ، ويشهد جميع هؤلاء أنني لم أرد أحداً منهم ، وقد استجبتُ للجميع ولكل المتصلين ، وفي كل مرة كنت أحجب منشورات الدفاع عن النفس المدرجة في صفحتي ، وفي كل مرة كانت العزة بالاثم تأخذ الطرف الآخر فيُخِلُّ بالتزاماته مع سُعَاة الخير ، ظناًّ منه أن استمراره في الحملة سيقد من عزيمتي أو يثنيني عن الدفاع عن نفسي فيعلن انتصاره ” الوهمي ” على صفحته وصفحات أصدقائه .
• ولأن الطرف الآخر أفرغ الآن كل ما لديه من مكبوتات وعقد ، واستعمل ـ بشكل غير أخلاقي وغير مهني ـ جريدة بكاملها للإساءة لي .
• ولأنه لم يعد لديه ما يضيفه من اتهامات باطلة .
• وحفاظاً على سيرورة البرنامج الهادف ، برنامج شاعر الجزائر
• فإنني أعلن أمامكم الآن انسحابي النهائي من هذه المهاترات فعلاً وردَّ فعل ، إيماناً مني بأن ما سينفثه مستقبلاً من أحقاد وتهم لن يكون أكثر مساساً بي وإساءةً لي مما سبق له أن نشره ، سواء في صفحته النكرة ، أو على صفحات جريدته غير المقروءة ، دون أن أحتاج اليوم وغداً وأبداً إلى اعتذارٍ منه أو إلى إبرام صلح معه سبق أن أخلَّ به في محاولات متعددة لأصدقاء مشتركين دون أن يراعي لمساعيهم إِلاًّ ولا ذمة .
• هذا ، وسأقوم فوراً بحجب كل المنشورات ذات الصلة بهذه المهاترات التي كان البادئ بها ، والتي جرَّني إليها بمجرد تكليفه بهذه المهمة القذرة ، ولن أردَّ أبداً على أية منشورات جديدة من طرفه ، ولن أطلب منه الكف عن النشر لأن ما سبق أن نشَره لن يكون أقل إساءةً مما سيختم به حملته المسعورة .
• أجدد شكري لجميع الأصدقاء الأحبة ، خصوصاً أولئك الآن اتصلوا من أصقاع بعيدة يعرضون وساطاتهم ويقدمون نصحهم .
• وحسبنا الله وحده ، ونعم الوكيل !

13 مارس، 2016 - 19:19

بن غبريط تكشف..اللغة الصينية والتركية والكورية في الطور الثانوي

أعلنت، اليوم الأحد، وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت، عن توسيع خيار طلبة الثانوي فيما يخص اللّغات الأجنبية على أن لا يطرأ أي تغيير على الطورين الابتدائي و المتوسط.

وكشفت الوزيرة في تصريح ليومية  “لوكوتديان دوران”، أنه وعلى غرار اللّغات الإسبانية والإيطالية والألمانية والروسية المدرسة في فرع الآداب واللّغات الأجنبية، سيتم توسيع خيار طلبة الثانوي ليشمل اللغات الصينية والتركية والكورية على الأرجح، أين أكدت أنه لن يطرأ أي تغيير على الطورين الإبتدائي والمتوسط فيما يخص العلوم الأجنبية. وأوضحت بن غبريت أنه  “في كل الأطوار تدرس جميع المواد باستثناء اللغات الأجنبية باللغة العربية إضافة إلى مادة اللغة العربية”  مشيرة إلى أن 100% من المواد تدرس باللغة العربية بالنسبة للسنتين الأولى والثانية ابتدائي وابتداء من السنة الثالثة ابتدائي تمثل اللغة العربية 80% من المواد المدرسة.

13 مارس، 2016 - 16:45

تخوف مصري بعد إعلان إثيوبيا بناء سد جديد

إعلان إثيوبيا بناء سد جديد والذي جاء على لسان رئيس الوزراء هايلي ماريام ديسالين، جاء عقب إعلانها عن عدة مشاريع مماثلة قيد التشييد وفي مقدمتها سد النهضة الذي سبب أزمة كبيرة مع مصر وأثار قلقا بشأن حصتها التاريخية بمياه النيل.

 

اعتبر خبراء مصريون أن إعلان إثيوبيا بناء سد جديد للطاقة الكهربائية بطاقة ألفي ميغاوات يهدف إلى استفزاز مصر وجرها بعيدا عن مسار التفاوض بغية هيمنة أديس أبابا على مياه نهر النيل.

ويأتي هذا الإعلان الجديد والذي جاء على لسان رئيس الوزراء هايلي ماريام ديسالين، عقب إعلان أديس أبابا عن عدة مشاريع مماثلة قيد التشييد وفي مقدمتها سد النهضة الذي سبب أزمة كبيرة مع مصر وأثار  قلقا بشأن حصتها التاريخية بمياه النيل.

ووفق رئيس وحدة دراسات حوض النيل بمركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية هاني رسلان فإن الخطة الإثيوبية ببناء ثلاثة سدود على النيل الأزرق معلنة وليست مفاجئة، وهي “أحد أسباب المعارضة القوية للإستراتيجية التفاوضية الحالية”.

وفي تقديره فإن الإعلان عنها في هذا التوقيت يهدف “لتقويض النظام القانوني الحاكم لقضايا المياه، والدخول لعصر الهيمنة الإثيوبية على المياه، وما يتبع ذلك من تداعيات اقتصادية وتوظيف سياسي

 

 

13 مارس، 2016 - 16:42

نجمة الدراما التركية لميس تحط بالجزائر

قامت الممثلة التركية “توبا بويوكستون” المعروفة بإسم “لميس” في الوطن العربي،على هامش زيارة قادتها إلى الجزائر بدعوة من العلامة التجارية “مول فيكس ” molfix

بزيارة إلى قسم الأطفال المصابين بمرض السرطان بمستشفى” نفيسة حمود” بارني سابقا بحسين داي بالجزائر  العاصمة. وأشرفت على تدشين قسم جديد للمرضى.للإشارة، زيارة الممثلة تعد الأولى للجزائر

13 مارس، 2016 - 16:41

بن زية يُضرم النيران في أثواب زملائه السابقين

وجّه اللاعب الجزائري المغترب ياسين بن زية انتقادات لاذعة إلى بعض زملائه في الفريق السابق أولمبيك ليون الفرنسي.

ويمثل المهاجم ياسين بن زية (21 سنة) ألوان فريق ليل الفرنسي منذ الصيف الماضي ولمدة 4 مواسم، بعد أن كان يرتدي زي أولمبيك ليون.

وقال بن زية في تصريحات أدلى بها لصحيفة “ليكيب” الفرنسية، السبت: “كان بعض زملائي في فريق ليون يتصيّدون عثراتي ويسعون لعرقلتي. لمّا التحقت بهذا الفريق وعمري 16 سنة، بعض اللاعبين القدماء لم يسرّهم مجيئي“.

وأضاف بن زية قائلا: “في فريق ليل يوجد المخضرم صانع الألعاب ريو مافوبا عمره 32 سنة (يمثل ألوان النادي منذ عام 2008)، خاض أكثر من 400 مباراة، إلاّ أنه يأتي إلى ميدان التدريب مبتسما، ويشاركني المران وكأنّي زميل قديم له“.

ومعلوم أن بن زية عانى كثيرا، حيث لم تُمنح له الفرصة في أولمبيك ليون، وهو ما أجبره على تغيير الأجواء.

وقد يخوض ياسين بن زية أولى مقابلاته الدولية مع “الخضر” في الـ 25 والـ 29 من مارس الحالي، لمّا يواجهون المنافس الإثيوبي، برسم الجولتين الثالثة والرابعة من تصفيات كأس أمم إفريقيا 2017.

عاجل