13 أكتوبر، 2016 - 16:55

الاعلامي “قادة بن عمار” لم يغادر الشروق

كشف الاعلامي قادة بن عمار لموقع “الجزائر1” انه لا يزال في قاناة الشروق

كما اكد  قادة بن عمار انه سيطلق برنامجه “هنا الجزائر” في موسمه الخامس ،عكس ما صرحت به بعض وسائل الاعلام.

في السياقي داته نشر مدير مجلة الشروق العربي ياسين فوضيل في صفحته الخاصة  على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” :

مواقع تافهة تتغذى من الإشاعات والكذب

وجدت مواقع تافهة التى تلهث فقط وراء الشروق مستنقعا حسبته صيدا ثمينا فقالت هذه المواقع استقالة الزميلين قادة بن عمار وأمال سعداوي ..
والحقيقة ان هنا الجزائر من تنشيط قادة بن عمار سيستأنف الايام القادمة وتعطل فقط للأشغال في تحديث الاستوديو والزميلة امال سعداوي الان تقدم النشرات..
اغبى من اصحاب هذه المواقع لم أصادف بعد .

capture-decran-2016-10-13-a-18-19-16

13 أكتوبر، 2016 - 15:37

ربراب يعلن عن استثمار جديد في سريلانكا

صرح رجل الأعمال يسعد ربراب، عزمه الاستثمار في سريلاكنا بمجالي تكرير السكر وإنتاج الزيوت النباتية في جنوب البلاد،

 حيث اكد ربراب أن مجموعته الاقتصادية “سيفيتال” ستستثمر حوالي 150 مليون يورو (165 مليون دولار) في مجال تكرير السكر بسريلانكا، إلى جانب 45 مليون يورو (50 مليون دولار) في مجال الزيوت النباتية.

كما أوضح يسعد ربراب في حوار مع جريدة “ديلي نيوز” السريلانكية، أنه وجد شريكًا محليًا وأرضًا تخصّ المعمل، متحدثًا عن أن مناخ الأعمال في هذه البلاد جيد جدا، وأن البلاد تتوفر على مؤهلات اقتصادية كبيرة.

 

13 أكتوبر، 2016 - 13:45

بالفيديو ..العثور على جثة الطفل “محمد ياسين” داخل كيس بلاستيكي في بشار

عثر صباح اليوم الخميس، على جثة الطفل، محمد ياسين درياح داخل كيس بلاستيكي مرمي في إحدى البنايات الحديثة النشأة بمنطقة مازر ببلدية أقلي بولاية بشار .

وكان الطفل الذي يبلغ من العمر 6 سنوات قد اختفى منذ ثلاثة أيام، قبل أن يدخل جميع سكان المنطقة والقوات الامنية في بحث مكثف عن الطفل الذي وجد اليوم جثة هامدة .

12 أكتوبر، 2016 - 17:02

الشرطة الفرنسية تعتقل “رشيد نكّاز”

أفاد نكّاز، على صفحته في “فايسبوك“، بأن 11 شرطيا اعتقلوه في محطة “سان لازار” بينما كان يستعد لركوب القطار المتوجه إلى مدينة شيربورغ، ليدفع الغرامة رقم  1170 ضد النقاب، واتّهمَ السياسي الجزائري وزيرَ داخلية فرنسا برنار كازنوف بإعطاء الأوامر لاعتقاله.

كما قال أيضا إن اعتقاله جاء بـ”بضغط” من رئيس الوزراء عبدالمالك سلال ووزير الصناعة عبدالسلام بوشوارب والأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني عمار سعيداني، على حدّ تعبيره، وهذا ردّا عل ما يسميه “الحرب السلمية ضد المسؤولين الجزائريين الذين اشتروا عقارات غير حلال في باريس”، التي أطلقها من 9 أشهر، حيث ينظّم نكّاز وقفات احتجاجية أمام شقق مسؤولين جزائريين وأبنائهم في باريس، يتّهم بالكسب غير المشروع.

أفاد نكّاز أن العدالة الفرنسية استدعته للمثول أمامها يوم 20 جانفي المقبل، وحسبه، فإن هذا الاستدعاء جاء بعد “ضغط” من سعيداني وبوشوارب وسلال، “طلبوا” من فرنسا اتخاذ إجراءات صارمة ضده.

وقال نكّاز “أطمئنكم، رشيد نكاز لا ينحني أبدا لضغوطات فرنسا أو لضغوطات اللصوص الأربعين الجزائريين، سنواصل النضال مع المناضلين الجزائريين الشجعان ضد الفساد في الجزائر بجميع الطرق السلمية”، ودعا إلى مظاهرات في باريس شهر أكتوبر الجاري، المظاهرة الأولى في 17 أكتوبر على الساعة الخامسة مساء في جسر “سان ميشال” وهي “وقفة إجلال تخليدا لروح 1000 جزائري” الذين قتلتهم الشرطة الفرنسية في اليوم نفسه من العام 1961، أما الوقفة الثانية والمقررة في 23 أكتوبر فتكون على الساعة الثانية زوالا في “نويي سور سين”، وهي تجمّع أمام شقة سعيداني الواقعة في 15 شارع فيكتور هوغو.

12 أكتوبر، 2016 - 15:50

الأسماء المرشحة لتدريب “المنتخب الوطني”

رغم الحملة الكبيرة التي أطلقتها الجماهير الجزائرية لرفض التعاقد مع مدرب أجنبي، تتجه النية لدى الاتحاد الجزائري لكرة القدم من أجل التفاوض مع مدرب “فرانكوفوني” للإشراف على “الخضر”.

وحسب توقعات محللين و مراقبين ومتابعين للشأن الرياضي، وكذا العديد من التقارير الإعلامية فإنه يجرى تداول أسماء معينة بشكل مكثف ويتعلق الأمر بكل من الفرنسيين بول لوغوان و رولون كوربيس و البلجيكيين ماركس فيلموتس و بول بوت.

وسبق للوغوان أن خاض تجربتين مع المنتخبات وبالتحديد مع كل من الكاميرون (2009-2010) و مع سلطنة عمان (2011-2015).

أما كوربيس، فقضى معظم مسيرته في الدوري الفرنسي، ولو أنه سبق له أن درب منتخب النيجر (2012) واتحاد العاصمة (2012-2013).

من جهته، يملك فيلموتس في رصيده أفضل سيرة ذاتية بحكم تدريبه لمنتخب بلجيكا العملاق طوال الأربع سنوات الماضية.

أما في ما يتعلق ببوت فيملك خبرة إفريقية كبيرة بعد تدريبه لمنتخب جامبيا (2008-2011) وبوركينا فاسو (2012-2015).

هذا ويتم كذلك تداول أسماء جزائرية، ولكن حظوظها لتدريب الخضر تبقى شبه منعدمة بحسب مراقبين، ومن بين هذه الأسماء يأتي اسم جمال بلماضي الذي سبق وأن تم طرحه في وقت سابق وأيضا رابح سعدان والمدرب سنجاق.

وأشارت مصادر من الفاف أن الحاج محمد راراوة قد شرع في عملية البحث عن بديل راييفاتس، غير أن المدرب المقبل لن يعرف إلاّ بعد مباراة نيجيريا، خصوصا في حل تم تحقيق فوز على المنتخب النيجيري ما يجعل حظوظ الخضر للتأهل أكبر، وهو ما يحتم على راوراوة استقدام مدرب في أسرع وقت من أجل التحضير للمونديال.