12 يوليو، 2018 - 22:34

التقشف يعصف بمهرجان وهران للفيلم العربي

كشف مصدر مسؤول بمهرجان وهران للفيلم العربي لــــ”الجزائر1″ أنه تم رصد ميزانية ضعيفة جدًا للطبعة الـــ11 لمهرجان وهران للفيلم العربي الذي ستجري فعالياتها ما بين 25 و 31 جويلية الجاري و التي تُقدّر بـــ4 مليارات سنتيم فقط لا غير

وحسب فنانون و مثقفون فإن المبلغ المخصص ضئيل و لا يتناسب مع فعالية سينمائية هامة و ذات بعد عربي مثل مهرجان وهران الذي بدأ يفقد توهجه و بريقه و رونقه لولا تضحيات محافظة المهرجان كل العام التي تنقد الموقف  وتحفظ ماء وجه الجزائر والفن امام  الأجانب

و قد تكون ميزانية هذا العام المهينة رصاصة الرحمة في جسد مهرجان وهران السينمائي للفيلم العربي في ضل رمي كرة مسؤولية الجبارة على عاتق لجنة التنظيم

و بحسب مصادر موازية  فإن الميزانية المرصودة ضعيفة جدًا و مهينة لهذا المهرجان-الذي حاز على شهرة عربية كبيرة في طبعاته السابقة- و كان حرّي بوزارة الثقافة إلغاء طبعة هذا العام من مهرجان وهران السينمائي بشكل نهائي في ظل الظروف الحالية التي تمر بها الجزائر بسبب شح الأموال و تراجع أسعار البترول في الأسواق الدولية، عوضًا عن تخصيص مبلغ زهيد جدًا يضع سمعة المهرجان على المحك

مع العلم أن الطبعة التاسعة من مهرجان وهران لسنة 2016 قدرت بـــ12 مليار سنتيم ،و طالب سينمائيون و فنانون و مثقفون وزير الثقافة عز الدين ميهوبي بإلغاء طبعة هذا العام حفاظًا على مكانة المهرجان و سمعته و سمعة الجزائر.

هذا و قد وقع الاختيار على 30 فيلمًا للمشاركة في مهرجان وهران الحادي عشر للفيلم العربي، بعد أن صادقت عليها لجنة مشاهدة (لم يتم ذكر أعضائها). وستتنافس عشرة أفلام في الفئات الثلاث التي تنضوي ضمن المهرجان، الفيلم الروائي الطويل، الفيلم الروائي القصير والفيلم الوثائقي أو التسجيلي لنيل الجائزة الأولى المسماة «الوهر الذهبي»

. وغلق باب المشاركة في المهرجان بتاريخ 15 ماي المنصرم، بعد أن استقبل 360 فيلمًا، حسبما ورد في بيان صحفي عن إدارة التظاهرة. وجاء فيه أيضا أنّ محافظ المهرجان إبراهيم صديقي سيعقد ندوة صحفية يوم 18 جويلية المقبل للكشف عن قائمة الأفلام المشاركة والمتنافسة.

ووفق البيان دائمًا، لا زالت إدارة المهرجان تحضر لوضع قائمة ضيوف هذه التظاهرة السينمائية المرتقب إجراؤها خلال شهر ونصف فقط (25-31 جويلية)، من الجزائر ومن الوطن العربي، فضلا عن ضبط أعضاء لجان التحكيم. وكشف المنظمون أن الدورة الـ11 ترفع شعار “العيش معا بسلام”

وتقوم إدارة المهرجان حاليًا بوضع قوائم ضيوف الشرف تضمن أسماء جزائرية وعربية مهمة، مع ضبط قوائم لجان التحكيم المشكلة من كبار صناع السينما العربية والعالمية، مع مراعاة التوازن العربي في عملية انتقاء قوائم اللجان.

و تحتفي الطبعة الـ 11 بصاحب رائعة “نهلة” المخرج الجزائري الراحل “فاروق بلوفة” والممثلة والمطربة المصرية الراحلة “شادية” (فاطمة كمال شاكر) التي تملك في رصيدها أكثر من 110 مشاركة في الأفلام، إضافة إلى المسلسلات مع أداء مجموعة من الأغاني..

عمّار قـردود

 

12 يوليو، 2018 - 21:56

“البوشي” يفجر ملف امبراطورية العقار في الجزائر

علم موقع “الجزائر1” من مصادر ملطعة أن تحقيقات معمقة جارية مع مرقين عقاريين عبر مختلف ولايات الوطن، وهذا تبعا للتحقيق القضائي الجاري مع المدعو “كمال شيخي” المعروف إعلاميا باسم “كمال البوشي”، المتورط الرئيسي في قضية إدخال 07 قناطير من مادة “الكوكايين” إلى الجزائر عبر ميناء وهران.

وبحسب ذات المصادر فإنّ التحقيقات الجارية لا تستثني أي مرقي عقاري من المرقين العقاريين الذي يمتلكون مشاريع عقارية عبر مختلف ولايات الوطن، وقد تم فعلا التحقيق مع العشرات منهم، حيث أن هنالك من تم التأكد من نزاهتهم، وهنالك مرقين تحوم حولهم شبهات ويتواصل التحقيق معهم.

وتأتي هذه التحقيقات بعد القضايا التي انكشفت عن “كمال البوشي” الذي هو الآخر يعمل في مجال الترقية العقارية على مستوى الجزائر العاصمة، ويمتلك مشاريع عقارية ضخمة. 

س.مصطفى

12 يوليو، 2018 - 20:29

حقيقة قرار إقالة “أويحي”..

تداولت عدة وسائل إعلام وطنية منذ أمس الأربعاء، معلومات تم تسريبها من رئاسة الجمهورية تكشف عن تعيين وزير الداخلية نور الدين بدوي وزيرًا أول خلفًا لأحمد أويحي بقرار رسمي من توقيع رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة و التي تبقى الى غاية اللحظة غير رسمية و مجرد اشاعة في غياب بيان رئاسة الجمهورية لتاكيد الخبر 

وبحسب ذات المعلومات المسربة فإن نور الدين بدوي الذي قام اليوم الخميس بزيارة عمل وتفقد قادته إلى الطارف، فإنه تم ترقيته إلى وزير أول خلفًا لأحمد أويحيى الذي تم تنحيته دون ذكر المهام التي كُلف بها هذا الأخير

و إن كانت بعض المصادر تفيد بتعيينه قريبًا رئيسًا لمجلس الأمة خلفًا لزميله في حزب “الأرندي” عبد القادر بن صالح ليكون بذلك الشخصية الثانية في ترتيب الدولة الجزائرية بعد رئيس الجمهورية و هو ما يُمكّنه من الحلول محل رئيس الجمهورية في قيادة البلاد في حال ترشح إلى عهدة خامسة بسبب تعذر عليه مباشرة مهامه لوضعه الصحي ربما تمهيدًا لإستحداث منصب نائب رئيس الجمهورية بعد رئاسيات 2019 مباشرة.

و تفيد المعلومات أن بدوي تلقى إتصال هاتفي من الرئاسة و تحديدًا من مستشار رئيس الجمهورية الطيب بلعيز أبلغه بقرار تعيينه وزيرًا أول و أنه سيتم ترسيم ذلك ربما في الساعات القليلة القادمة أو الأيام المقبلة.
و حتى الآن لم يصدر أي بيان رسمي عن رئاسة الجمهورية لتأكيد أو نفي الخبر،كما لم يصدر أي رد عن الوزير الأول أحمد أويحي أو مصالح الوزارة الأولى،فيما رفض بدوي الرد على تساؤلات الصحفيين بولاية الطارف عن سؤال تعيينه وزيرًا أول و إكتفى بإبتسامة عريضة.

و نشير في الأخير أن خبر تعيين بدوي وزيرًا أول خلفًا لأحمد أويحي كان موقع “الجزائر1” السبّاق للتطرق إليه وكشفه بشكل حصري قبل أن تتناقله وسائل الإعلام الوطنية والأجنبية بشكل كبير.
عمّار قـردود

 

 

12 يوليو، 2018 - 20:12

الرئيس بوتفليقة يقرر اقالة بعض الولاة..

كما أشار اليه سابقا موقع “الجزائر1” , فقد قرر رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في الأيام القليلة القادم اجراء حملة اقالات واسعة في سلك ولاة الجمهورية .

حيث كشفت مصادر موثوقة لموقع “الجزائر1”  أن رئاسة الجمهورية بصدد التحضير لإجراء تغييرات هامة و جذرية على مستوى الولاة ،بحيث سيشمل هذا التغيير إقالة العديد من الولاة عبر الوطن من بينهم والي اهم  مقاطعة ولائية في الجزائر

و ذلك بسبب المشاريع العقارية المشبوهة المملوكة و المنجزة من قبل كمال البوشي على مستوى مناطق معينة  ، لهذا السبب لم يعد مرغوب فيه من قبل السلطة ،و كشفت المصادر أنه من المحتمل جدا أن يتولى وزير سابق منصب احد الولايات المهمة

كما ستشمل التغييرات المرتقبة كل من ولاية الجلفة ،بومرداس ،عنابة ، المدية ،عين تموشنت ، بجاية و بشار ،و أوضحت المصادر حول هذا الموضوع أن رئاسة الجمهورية لم تضع بعد القائمة النهائية للولاة المعنيين بالتغيير ،و أن هذه المسألة هي مسألة وقت لا اكثر ,تتعلق في اخر الامر بقرار رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة

ف.سمير

12 يوليو، 2018 - 15:34

هكذا اسقط “البوشي” كل شركائه

استطاع عراب الكوكاين في الجزائر ” كمال البوشي ” جر عدد مهم جدا من الشخصيات الى اروقة التحقيق دون افلات ولا احد من شركائه حيث أثمرت التحقيقات  في قضية  ” الكوكاين” التي يتابع فيها المتهم الرئيسي كمال شيخي المدعو “البوشي”

كشف قضية ثانية منفصلة عن القضية الرئيسية يتابع من خلالها 12 مسؤول من بينهم أسماء بارزة في سلك القضاء و المحافظات العقارية بتهم تبييض الأموال و تلقي إمتيازات غير مستحقة من “البوشي” مقابل تسهيل حصوله على مشاريع عقارية حسب ما ذكره وزير العدل حافظ الأختام الطيب لوح اليوم الإثنين .

و تفجرت القضية خسب مصادر “الجزائر1” الثانية حينما أمرت النيابة العامة بتفتيش أجهزة إلكترونية و هواتف نقالة و تسجيلات فيديو تبين فيها أن “البوشي”  قام فيها  بتوثيق عمليات رشاوي قدمها لمسئولين  بالصوت و الصورة حيث كانت تلك الأدلة كافية من أجل إصدار قرارات الحبس المؤقت في حقهم الأسبوع المنصرم.

وفيما لا يزال التحقيق مستمرا في القضية التي شغلت الرأي العام  تم التحقيق مع 22 متورطا من بينهم نجل الوزير الأول السابق عبد المجيد تبون و قاضيين بسبب علاقتهم المشبوهة مع “الجزار”، صاحب شحنة اللحوم المستوردة، المتهم الرئيسي في قضية استيراد 701 كلغ من الكوكايين.

ف.سمير

12 يوليو، 2018 - 15:21

“بدوي” يتحدث عن قضية الطفل الافريقي

بلغ موقع “الجزائر1” من مصادر رسمية انه بعد حادثة التعدّي على أطفال أفارقة من قبل مواطنين بعنابة، والتي استنكرها المجتمع المدني بشدّة على خلفية انتشار فيديو عبر مواقع التواصل الإجتماعي يوم أمس.
أكد نور الدين بدوي الخميس أنّ القضية محل تحقيق من قبل السّلطات الوصية، وسوف يتم تحديد هوية الفيديو كمرحلة أولية، ثم يتم تكليف لجنة تحقيق خاصة للتحري في خلفيات القضية, وفي حال ثبت أن الفاعلين مذنبون في حق اللاجئين الأفارقة، ستتخذ إجراءات عقابية صارمة ضدهم.

وقال الوزير من معبر أم طبول موقع الإعتداء الإرهابي الجبان، أنّ الشعب الجزائري معروف بأنه ذا كرم وضيافة، وموقفنا واضح تجاه المهاجرين الأفارقة.

ف.سمير

عاجل