3 ديسمبر، 2017 - 22:13

التلفزيون و الإذاعة الجزائرية على حافة الإفلاس

يبدو أن إعتراف الوزير الأول أحمد أويحي بأن الوضع المالي و الإقتصادي سيء للغاية و أن “الموس وصل للعظم” كان صادقًا و نتائج الأزمة المالية بدأت تلوح في الأفق رغم إقرار البرلمان اللجوء إلى التمويل غير التقليدي و إ‘تراف وزير المالية عبد الرحمان راوية بشروع البنك المركزي في طبع 1500 مليار دينار جزائري لإنقاذ البلد من الإفلاس المتربّص به،
حيث كشفت مصادر مطلعة لـــ”الجزائر1” أن هناك عدة مؤسسات عمومية هامة باتت على حافة الإفلاس المؤكد رغم رفض المسؤولين الحديث عن ذلك صراحة تفاديًا لغضب شعبي و ردود فعل سلبية من المواطنين و أحزاب المعارضة على رأسها مؤسستي التلفزيون الجزائري و الإذاعة الجزائرية اللتان أصبحتا غير قادرتين حتى على توفير الرواتب الشهرية لموظفيهما.
و قد قام وزير الإتصال جمال كعوان بإبلاغ الوزير الأول أحمد أويحي بالقضية و رسم له صورة سوداوية عن الوضع المالي لهاتين المؤسستين العموميتين الإستراتيجيتين و اللتين باتتا عاجزتين حتى على توفير رواتب موظفيهما و إقترح عليه كحل أولي و عاجل تخفيض موظفي التلفزيون و الإذاعة و صرف لباقي الموظفين نصف الراتب الشهري بشكل مؤقت إلأى حين تحسن الوضع المالي مستقبلاً.
و بحسب نفس المصادر فإن مؤسسة التلفزيون الجزائري فقدت في ظرف 3 سنوات فقط ما يربو عن 60 بالمائة من حجم الإعلانات التي كانت تتحصل عليها سابقًا بسبب الأزمة المالية من جهة و سوء التسيير من جهة أخرى،مع العلم أن ميزانية التلفزيون الجزائري لا تقل عن 400 مليار سنتيم سنويًا. فيما كشفت وثيقة صادرة عن منظمـــــــــة Euromed التابعة للاتحاد الاوروبي ان الميزانية العامة للتلفزيون الجزائري بلغت سنة 2013 اكثر من 11 مليار دينار جزائري و بالتحديد 11,875 مليار دينار جزائري اي مايعادل 114 مليون اورو.
وقد بلغت مساعدة الدولة للتلفزيون العمومي الجزائري سنة 2013 للقيام بالخدمة العمومية المنوطة به 9.239.714.495 دينار جزائري أي مايعادل 87.542 مليـــــــــــون اورو،
بالاضافة الى الضريبة التي يدفعها الجزائريون للحصول على خدمة عمومية “لائقة” التي قدرت سنة 2013 بــــ 9.176 مليون اورو،أي مايعال 968.529.756 دينار جزائري.كما ابرز التقرير ان التلفزيون الجزائري يحقق ارباح من خلال الاعلانات التجارية قدرت بــــ 1.907.830.095 دينار جزائري،أي مايعــــــــــــــادل 18.075 مليون اورو.
و سبق و أن طلب وزير الاتصال السابق، حميد ڤرين، سنة 2015 من الوزير الأول أن يتوسط لدى وزير المالية، لمنحه زيادة مالية إضافية للمؤسسة الوطنية للتلفزيون، قيمتها 600 مليار سنتيم، بحجة أنها على حافة الإفلاس بسبب ضخامة حجم كتلة المستخدمين (3590 موظف)، وتراجع مداخيل الإشهار بسبب منافسة القنوات الخاصة. و جاء طلب ضخ أموال إضافية للتلفزيون الجزائري العمومي-الذي يضم 5 قنوات مختلفة- عن طريق مراسلة، في 13 أوت 2015، جاء فيها أن المؤسسة تواجه صعوبات وأن المبلغ المطلوب ضروري “للتكفل بديمومة التزامات الخدمة العمومية”.
وأوضحت المراسلة، حسب المصدر، أن مساهمة الدولة والإتاوة المحصلة من الرسوم شبه الضريبية، وهما الموردان الأساسيان لمؤسسة التلفزيون، غير كافيين لضمان توازنها. وأشارت إلى أن موارد الإشهار تراجعت منذ ظهور التلفزيونات ذات المحتوى الجزائري، الخاضعة للقانون الأجنبي. وأوضح ڤرين، في مراسلته لسلال آنذاك، أن كتلة أجور المؤسسة ارتفعت من 300,23 مليار سنتيم عام 2010 إلى 900,30 مليار سنتيم في 2013.
ويشير الوزير إلى أن ارتفاع كتلة أجور المستخدمين، الذين يقترب عددهم من 4 آلاف، فاق 180 بالمائة ! وذكر نفس المصدر أن المديرية العامة للميزانية بوزارة المالية اجتمعت، في 11 سبتمبر 2014، بناء على مراسلة من الوزير الأول حول الموضوع، وأنها طلبت معلومات حول ملف إلحاق الاعتمادات الذي أعده ڤرين.
هذا و قد قام المدير العام لشركة الخطوط الجوية الجزائرية علاش بخوش بتوجيه رسالة لعمال الشركة أشار فيها إلى أن الشركة تعاني من وضع كارثي و مؤسف ،فقد تراجعت مداخيل الشركة و في المقابل تزايدت نفقاتها ،كما عرفت مديونية الشركة إرتفاع كبير.
و أشار علاش بخوش في رسالته للعمال أن الشركة تعاني من تزايد عدد المستخدمين في الوظائف و المناصب الغير إنتاجية ،كما أوضح في رسالته أنه لابد على جميع العناصر المكونة لشركة الخطوط الجوية الجزائرية أن تبذل المجهودات اللازمة و أن تقدم التضحيات الضرورية من أجل ترشيد و تقليص النفقات ،و أنه إذا يتم بذل هذه المجهودات و التضحيات فإن شركة الخطوط الجوية الجزائر ستواجه مستقبل مجهول.
عمّــــــار قــــردود

3 ديسمبر، 2017 - 21:56

الجزائر1 يكشف تفاصيل عملية الحزام الناسف بسطيف

فاد مصدر أمني محلي لـــ”الجزائر1” أن مصالح الأمن بسطيف نجحت ليلة أمس السبت في إحباط محاولة إرهابية خطيرة كانت وشيكة التنفيذ بعاصمة الهضاب العليا و ذلك بعد تمكنها من حجز شخص في العقد الثالث من عمره على مستوى المحطة المركزية للقطارات بمدينة سطيف و بحوزته حزام ناسف و كمية معتبرة من المواد المتفجرة كانت داخل حقيبته و هو بصدد إمتطاء القطار المتجه من سطيف نحو الجزائر العاصمة.

و هي الحادثة التي أثارت فزع كبير في أوساط المواطنين الذين كانوا بصدد السفر عبر القطار و تسببت في حالة استنفار قصوى ،و بحسب ذات المصدر فإنه و أثناء قيام عناصر الأمن بدورية روتينية في محيط محطة القطارات تم الاشتباه في أحد الاشخاص و بعد محاولة التقرب منه فر هاربًا بعد أن قام برمي حقيبة الظهر التي كان يحملها و التي تبين فيما بعد و بعد إخضاعها للتفتيش الدقيق أنها تحوي حزام ناسف مفكك، و حسب مصادرنا فإن الظلام الدامس و حالة الطقس المتقلب حالتا دون اللحاق بالمشتبه به ،

في حين تم استرجاع حقيبة الظهر الذي وجد بها الحزام الناسف و كمية من المواد المتفجرة، لتباشر بعدها مصالح الأمن في عملية بحث واسعة في محيط محطة القطارات و الاحياء المجاورة ، كما تم اتخاذ إجراءات إحتياطية و أمنية مشددة و فورية تمثلت في إخلاء محطة القطارات من المسافرين الذين كانوا ينتظرون القطار للسفر إلى الجزائر العاصمة ، كما تم تأخير وصول القطار عن وقته الرسمي بأربعة ساعات ،قبل أن يتم توقيفه صباح اليوم الأحد بإحدى أحياء مدينة سطيف إستنادًا إلى ذات المصدر.

و رجّح مصدرنا أن يكون هذا الشخص إرهابي و أنه ربما كان بصدد تنفيذ إعتداء إرهابي يستهدف إحدى المنشئات الأمنية أو العسكرية أو الرسمية بولاية سطيف،أو بولاية الجزائر العاصمة التي كان بصدد السفر إليها و لكن يقظة مصالح الأمن وقفت بالمرصاد لهذا الإرهابي و جنّبت ولايتي سطيف و الجزائر العاصمة إعتداءًا إرهابيًا خطيرًا كان وشيكًا.

عمّــــــار قـــــردود

3 ديسمبر، 2017 - 12:30

الأمطار تغرق ولاية عنابة

تسببت الأمطار والتقلبات الجوية التي تشهدتها ولاية عنابة، هذه الأيام، في غرق ما يزيد عن 15 حيا عبر مختلف بلديات الولاية، مما أدى إلى غلق عدد من الطرق وشل تام لحركة المرور بسبب تراكم برك المياه على الطرق، وانسداد أغلب البالوعات خاصة بالبلديات النائية للولاية،

 

3 ديسمبر، 2017 - 12:17

البرد يقتل شيخا بالعاصمة

كشفت مصادر من الحماية المدنية عن نقلها لجثة شخص مسن تسببت موجة البرد التي عرفتها الجزائر العاصمة في الآونة الأخيرة في وفاته،

الشيخ يبلغ من العمر 60 سنة، عثر عليه بالشارع العسكري في بلدية زرالدة,كان يبيت في العراء من دون مأوى أو أغطية كافية تحمية من شدة البرد بشوارع زرالدة،

حيث تنقلت مصالح الحماية المدنية ومصالح الأمن والدرك الوطني لمعاينة المكان الذي وقع فيه الحادث، فيما يبقى الشيخ هويته مجهولة، في حين أمر وكيل الجمهورية بفتح تحقيق لمعرفة الأسباب التي تقف وراء الحادث.

3 ديسمبر، 2017 - 11:49

الجوية المغربية تقاضي الجزائر بسبب؟؟

أفاد الموقع الإخباري لقناة M6 الفرنسية أنّ شركة الخطوط الملكية المغربية تعتزم رفع دعوى قضائية ضد الجزائر لدى المحكمة العليا في باريس بتهمة “التشهير”.

وتأتي هذه الخطوة من شركة الطيران المغربية بعد التصريحات الأخيرة لوزير الخارجية، عبد القادر مساهل، الذي اتهم الشركة المغربية بـ”نقل أشياء أخرى غير المسافرين”، في إشارة منه إلى المخدرات.

3 ديسمبر، 2017 - 11:36

الأرصاد تحذر من أمطار مصحوبة بعواصف وبرد

حذرت مصالح الأرصاد الجوية من تهاطل أمطار مصحوبة بعواصف وبرد على الولايات الساحلية الشرقية.

الولايات المعنية بالإضطراب الجوي هي: سكيكدة، جيجل، وبجاية.