الجزائريون يحجون إلى تونس من أجل؟؟ | الجزائر 1 الجزائريون يحجون إلى تونس من أجل؟؟ – الجزائر 1

27 ديسمبر، 2017 - 11:39

الجزائريون يحجون إلى تونس من أجل؟؟

تعرف المراكز الحدودية الشرقية للوطن، هذه الأيام توافد مالايقل عن 15 ألف جزائري يوميا إلى تونس الشقيقة وهذا للإحتفال برأس السنة الميلادية.

واغتنم المواطنون فترة العطلة الشتوية والتي تزامنت مع حلول السنة الجديدة لقصد الجمهورية التونسية.

27 ديسمبر، 2017 - 11:18

الجزائريون يطالبون بوتفليقة لعهدة خامسة

صرح النائب عن حزب جبهة التحرير الوطني بهاء طليبة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي  “فايس بوك” ان دعوته رئيس الجمهورية للترشح لعهدة خامسة ليست رغبة شخصية فقط وإنما “مطلبا شعبيا” لشرائح واسعة من الجزائريين

قائلا :”لا اعتقد أن دعوتي لفخامة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لمواصلة قيادة الأمة وتعزيز دولة الحق والقانون هي مجرد رغبة شخصية صدرت في ظل عاطفة خاصة نحو هذا الرجل الذي فضل مواصلة تحمل الأمانة والمسؤولية، بقدر ماهي دعوات صادقة نابعة من فئات الأمة في الداخل والخارج”.

وحسبه هذه الشرائح “ترى في البوتفليقية خيارها الوحيد القادر على إخراجهم من ضيق الأزمة والحاجة إلى فضاء العزة والكرامة”

ويعتقد طليبة أن “الأغلبية الساحقة من أمتنا وفي مقدمتهم الشباب يشاطرونني هذا التوجه وقد وجدوا في بوتفليقة ضالتهم وحسن وفادتهم ، بل وجدوا فيه أيضا عزتهم وكرامتهم”.

 

ف.سمير

27 ديسمبر، 2017 - 09:28

“الجزائر1” تشارك في الملتقى الـــ9 حول حياة الرئيس الراحل هواري بومدين

تلقى صحفي موقع “الجزائر1” عمّــــار قـــردود دعوة رسمية من السلطات المحلية لولاية قالمة بغية المشاركة في فعاليات الملتقى التاسع حول حياة الرئيس الراحل هواري بومدين و الذي سينضم هذه السنة تحت شعار”دور الذاكرة و الهوية في تماسك المجتمع”

و ذلك بماسبة إحياء الذكرى الــ39 لرحيل هذا الزعيم الفذّ و هو الملتقى الذي دأبت كل من جمعية الوئام الشبانية و بالتنسيق مع بلدية هواري بومدين و الأسرة الثورية لولاية قالمة كل سنة منذ 8 سنوات خلت. هذا و نشير إلى أن هذه الدعوة الكريمة جاءت إعترافًا من الجهة المرسلة بإحترافية موقع “الجزائر1” و تصدره للمشهد الإعلامي الإلكتروني في الجزائر رغم المنافسة الشرسة و غير المتكافئة من ناحية الإمكانيات المادية فقط و إلتزامه الشديد بالدفاع عن مقومات الوحدة الوطنية و مناصرته للقضايا العادلة داخل الوطن و خارجه و إنخراطه في محاربة الفساد بحدة و إنفراده بالأخبار الحصرية.

هذا و بذات المناسبة سيتم وضع حجر الأساس لإنجاز متحف بمنزل الراحل هواري بومدين وسيتم، اليوم الأربعاء، وضع الحجر الأساس من طرف والي قالمة فاطمة الزهراء رايس، داخل محيط المنزل المهيّأ حديثًا، لبناء قاعة متحف رصد لها مبلغ 300 مليون سنتيم حسب مصادر مشرفة على العملية.

عمّــــــار قــــردود

26 ديسمبر، 2017 - 23:08

بلخادم على رأس الحكومة

كشف مصدر موثوق لـــ”الجزائر1” أن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة سيقوم فعلاً بإجراء تعديل حكومي إضطراري أملته الظروف الراهنة و المستجدة و قد تم الإنتهاء رسميًا و نهائيًا من ضبط قائمة الوزراء المغادرين و الجدد و الباقين و هي لدى مصالح رئاسة الجمهورية،

و أن على رأس الوزراء المغادرين هو الوزير الأول أحمد أويحي الذي إرتكب خطأ لا يُغتفر و هو تنديده بالتزوير و إتهامه ضمنيًا لبعض ولاة الجمهورية بالعمل على مساعدة حزب جبهة التحرير الوطني في تحقيق الفوز في عدد من ولايات الوطن و طلبه بصفة رسمية من وزير الداخلية و الجماعات المحلية نور الدين بدوي بالتدخل العاجل و هو ما يعني-بحسب مصدرنا-إتهام من أويحي للإدارة بالتزوير و توجيهه أصابع الإتهام صراحة إلى الحزب العتيد الذي هو حزب الرئيس بوتفليقة الذي يعتبر الرئيس الشرفي و الفعلي له و بالتالي إتهام رئيس الجمهورية بالتزوير،

كما أن أويحي أرتكب عدة أخطاء و لهذا قرر الرئيس التضحية به مثلما سبق و أن قلم به في حق الوزير الأول السابق عبد المجيد تبون،و إذا كان ذهاب أحمد أويحي من على رأس الوزارة الأولى أمر محسوم أو شبه محسوم-لأنه قد تطرأ مستجدات أخرى تقتضي الإبقاء عليه-فإن خليفته لم يتم حتى الآن التوصل على إسم صحيح بشكل كبير و ذلك في ظل الأنباء المتواترة و التسريبات التي تتحدث تارة عن تعيين وزير الطاقة الأسبق شكيب خليل كوزيرًا أول و تارة عن تعيين عبد العزيز بلخادم كخليفة لأويحي و تارة عبد المالك سلال و تارة عبد القادر مساهل و تارة أخرى عن نور الدين بدوي و قد يقع في الأخير على شخصية أخرى لم يتم تداول إسمها نهائيًا.

كما أن من بين الوزراء المغادرين إضافة إلى وزير العلاقات مع البرلمان الطاهر خاوة،هناك وزير الشؤون الدينية محمد عيسى،وزير الإتصال جمال كعوان،وزير الثقافة عز الدين ميهوبي،وزيرة البريد و تكنولوجيات الإتصال و الإعلام هدى إيمان فرعون،وزير الداخلية نور الدين بدوي،وزير الخارجية عبد القادر مساهل،وزير الشباب و الرياضة الهادي ولد علي،وزيرة البيئة فاطمة زرواطي،وزير الصحة مختار حسبلاوي،وزير السكن عبد الواحد تمار،وزير الفلاحة عبد القادر بوعزقي. من جهة أخرى و إستنادًا إلأى نفس المصدر فقد تم إستدعاء الأمين العام الأسبق للحزب العتيد و رئيس الحكومة الأسبق عبد العزيز بلخادم يوم السبت الماضي بصفة رسمية إلى رئاسة الجمهورية لأمر هام و هو ما يعني إحتمال إسناد لبخادم منصبًا ساميًا ما في الدولة الجزائرية خلال الأيام أو الساعات القليلة المقبلة،بالرغم من أن بلخادم نفسه صرح بمناسبة التجمع الشعبي لنصرة القدس الذي تم تنظيمه بالقاعة البيضاوية بأن ظهوره العلني و اللافت في الآونة الأخيرة لا يعني أنه سيتم تكليفه بأي مهمة رسمية.

عمّـــــار قـــــردود

26 ديسمبر، 2017 - 22:45

لماذا إستثنى أويحي شركة “كيا الجزائر” من تركيب السيارات؟

أفادت تعلمية مؤرخة يوم 14 ديسمبر الجاري،صادرة عن الوزير الأول أحمد أويحيى و أرسلها إلى الوزراء المعنيين،الشروط و المعايير المالية و الصناعية التي يجب أن تتحقق في الشركات لممارسة نشاط تركيب السيارات.

و جاء في التعليمة الوزارية أن ” السلطات العمومية قررت تأطير وتنظيم نشاط انتاج وتركيب السيارات، وقد صدر المرسوم التنفيذي المشار إليه أعلاه لهذا الغرض، ومصحوبًا بمواصفاته، وخصص مجلس وزاري مشترك لهذا الملف في الحادي عشر من هذا الشهر”.

و بحسب ما جاء في التعليمة،فقد وقع اختيار خمس شركات لتركيب السيارات السياحية،بناء على عدة معايير و شروط معينة وهي: سوفاك (فولكسفاغن، سيات …)، مجمع طحكوت (هيونداي)، ” رونو”، “بيجو” و “نيسان”.

ووفقًا للوثيقة سينتج سوفاك إنتاج 100 ألف سيارة في السنة، طحكوت 100 ألف سيارة في السنة، رونو: 75 ألف سيارة في السنة، بيجو 100 ألف سيارة في السنة، نيسان: 60 ألف سيارة في السنة.

و فيما يخص الشاحنات والحافلات والسيارات رباعية الدفع، فتم اختيار الشركات التالية: “شركة الإخوة صالحي”، ” إيفال”، شركة “تيرصام”، “سافان” المساهمون حداد، لإنتاج شاحنات أسترا، وشركة “معزوز ونمرود” وفيما يتعلق بالكميات فستنتج شركة صالحي 3 آلاف شاحنة في السنة، إيفال- ايفيكو 8 آلاف مركبة في السنة، شركة تيرصام 100 وحدة، أما “GM TRADE ”-المختصة في تركيب شاحنات من نوع “شاكمان” فلم يتم تحديد كمياتها.

و كانت المفاجأة الكبيرة هي إقصاء شركة “كيا الجزائر” من عملية تركيب السيارات دون ذكر لأسباب هذا الإقصاء الذي وقع كالصاعقة على مسؤولي و عمال “كيا الجزائر” و قال مصدر مسؤول على مستوى شركة “كيا الجزائر” لــ”الجزائر1” أن الشركة علمت بالخبر و سمعت بتعليمة الوزير الأول و لكن لم يصل إلى إداراتها حتى الآن أي تأكيد أو بيان رسمي من طرف الهيئات المختصة-وزارة الصناعة و المناجم-و أفاد ذات المسؤول أن الشركة تعمل وفقًا للقوانين الجزائرية و لم ترتكب أي أخطاء أو خروقات حالت دون تمكينها من حصتها في تركيب السيارات خاصةو و أنها شرعت مؤخرًا في إنتاج سيارة من نوع “بيكانتو”PICANTO و تقدر قدرات التركيب خلال السنة المقبلة 2018 بحوالي 40.000 وحدة لتصل بعدها الى مستوى مائة الف وحدة خلال خمس سنوات من النشاط ،

و تم اختيار اربع نماذج او طرازات هي كيا بيكانتو PICANTO و ريو RIO و سيراتو CERATO و شاحنة كا 2700 ،و تضمن فرع الشركة “كيا الجزائر” توزيع المنتوج الجديد عبر شبكة توزيع خاصة بها ،و يرتقب ان تدرج السيارات ايضا ضمن قروض الاستهلاك و ينشئ المصنع 1500 منصب عمل مباشر و غير مباشر مع تحديد هدف بلوع نسبة ادماج تقدر بـــ 40 في المائة في غضون سنة 2021 ووفقا لتعليمة الوزير الأول فإن ” أي شركة أخرى تعمل في هذا المجال ولم تحصل على موافقة رسمية من مصالح وزارة الصناعة والمناجم، ولم تتلقى موافقة المجلس الوطني للاستثمار تعتبر غير قانونية وسيتم توقيفها”.

و أوضحت تعليمة أويحي أنه:”يتعين على الإدارات المعنية، وعلى وجه الخصوص الصناعة والمناجم، اتخاذ الترتيبات اللازمة حتى تقوم الشركات المذكورة باستيراد المدخلات اللازمة لأنشطتها”.فهل يمكن إعتبار أن نشاط شركة “كيا الجزائر” في مجال تركيب السيارات غير قانوني؟ و إذا كان كذلك فهل سيتم توقيفها و غلق مصنعها؟و ما هي أسباب ذلك؟ و لماذا تم الترخيص لها للشروع في تركيب السيارات أصلاً؟.

و مصنع سيارات “كيا الجزائر” هو مصنع لصناعة السيارات علامة “كيا” الكورية. يتربع المصنع على مساحة 250 ألف و500 متر مربع. يقع بالمنطقة الصناعية ببلدية جرمة ولاية باتنة بقدرة إنتاجية إجمالية 000 100 ألف سيارة سنويًا يعتبر أكبر مصنع لعلامة “كيا” في إفريقيا حسب تصريح رئيس المدير العام لشركة “كيا” “سون نام لي”- Soon Nam Lee- عند وضع حجر إنجاز المصنع بولاية باتنة.

المصنع هو شراكة بين مجموعة “غلوبال جروب” الجزائرية وشركة “كيا” الكورية تم إنشاء شركة مختلطة بناء على قاعدة 51 للجانب الجزائري و 49 في المائة للجانب الكوري، مصنع “كيا الجزائر” يقوم بتصنيع 4 أنواع من السيارات وهم كيا سيراتو Kia Cerato، كيا ريو Kia Rio، كيا بيكانتو Kia Picanto، وكيا ك2700 Kia K2700.

وحسب الاتفاقية الموقعة تم الاتفاق على إدماج تدريجيا قطاع الغيار المصنع في الجزائر بنسبة 50 في المئة. اما من جانب الشغل يبلغ عدد العمال في مصنع كيا الجزائر حولي 1600 عامل.

تعتبر شركة “كيا” لصناعة السيارت التابعة لمجموعة “هيونداي” من بين أهم الشركات المصنعة لسيارت في العالم كما تحتل المرتبة الخامسة عالميًا بعد كل من “فولكسفاغن” الالمانية المرتبة الاولى، و”تويوتا” اليابانية المرتبة الثانية، و”جنرال موتورز” الامريكية المرتبة الثالثة، و”فورد” الامريكية المرتبة الرابعة.وتأتي بعد “كيا “كل من “هوندا” اليابانية المرتبة السادسة، و”نيسانّ اليابانية المرتبة السابعة، و “بيجو” الفرنسية المرتبة الثامنة، ومجموعة “رينو الفرنسية” المرتبة التاسعة، و”فيات” الايطالية في المرتبة العاشرة.

مجموعة “غلوبال جروب” الجزائرية تمتلك كذالك مصنع لصناعة الشاحنات والحافلات علامة “هيونداي” الكورية بنفس الولاية تقوم بتصنيع شاحنات من نوع هيونداي أش-دي 1000، و أش-دي 72 ، وأش-دي 65 ، وأش-دي 35 وحافلات من نوع هيونداي كونتي 27.

عمّـــــــار قـــــردود

26 ديسمبر، 2017 - 22:22

“الطاهر خاوة” رسميًا خارج الحكومة

كشف مصدر موثوق لـــ”الجزائر1” أن وزير العلاقات مع البرلمان الطاهر خاوة المنتمي إلى حزب جبهة التحرير الوطني قد تم إبلاغه بصفة رسمية من طرف رئيس المجلس الشعبي الوطني و القيادي في الحزب العتيد السعيد بوحجة بأنه سيكون خارج الحكومة الجزائرية خلال التعديل الحكومي المرتقب و المزمع إجراءه من طرف رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة بعد توقيع قانون المالية لسنة 2018 غدًا الأربعاء خلال مجلس الوزراء الأخير لسنة 2017،

حيث تشير بعض التسريبات أنه من المحتمل جدًا أن يكون الأسبوع المقبل بالتزامن مع بداية السنة الجديدة. و أفاد ذات المصدر أن هناك عدد من الوزراء قد تم إبلاغهم بصفة رسمية بنية رئيس الجمهورية في الإستغناء عن خدماتهم و ذلك بسبب مردوديتهم الضعيفة و إخفاقهم في الإقلاع الحقيقي للقطاعات التي أشرفوا عليها ناهيك عن إرتكابهم أخطاء مهنية لا تُغتفر و عدم إعطاءهم لأية ديناميكية للوزرات التي كانوا فيها،

أما وزير العلاقات مع البرلمان الطاهر خاوة و الذي تم تعيينه في منصبه في ماي الماضي فقط بعد إقالته منذ سنتين بتوصية من غريمه الأمين العام السابق للأفلان عمار سعيداني فقد تقرر إنهاء مهامه بالنظر لتورطه في الفضيحة المدوية الخاصة بتجريده بقرار قضائي من شهادة الماجستير على إثر حصوله عليها عن طريق استغلاله لنفوذه و عدم حضوره للمحاضرات كباقي الطلبة،و كان من التوقع إقالته مباشرة بعد صدور القرار القضائي لكن رئيس الجمهورية تريث في إتخاذه القرار لنيته في إجراء تعديل حكومي قريب.

هذا و كانت محكمة “بئر مراد رايس” في الجزائر العاصمة ،قد أمرت بإلغاء شهادة الماجستير في الحقوق والعلوم القانونية، التي حصل عليها وزير العلاقات مع البرلمان، الطاهر خاوة، والوزيرة السابقة للتضامن وشؤون الأسرة، مونية مسلم سي عامر، بالإضافة إلى مسؤول قضائي بارز، بسبب حصولهم على نقاط حضور الفصول الدراسية رغم غيابهم المتكرر عن قاعات الدراسة.

وقال نص الحكم القضائي إنه تقرر إلغاء النتائج الجزئية للفصل الدراسي السابق بالنسبة للطلاب الثلاثة المتنفذين، وذلك بعد تلقيهم معاملة تفضيلية ومخالفة للتشريعات، لأنهم لم يحضروا أيّة حصص دراسية في مادة “القانون الجنائي”، بحسب شكوى الأستاذ الجامعي الذي يتولى تدريس المادة. وقال الأستاذ الجامعي، “ق.محمود”، إنه تعرض لضغوط مارسها عليه عميد كلية الحقوق والقانون، والوزيران المنتميان إلى حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم، والذي ينتمي إليه أيضًا الطاهر حجار وزير التعليم العالي والجامعات، لتدخل القضية إلى أروقة المحاكم.

وفي العام الماضي، اهتزت كلية الحقوق في جامعة الجزائر على وقع احتجاجات طلابية عارمة تنديدًا بما قالوا إنه إقصاء عشرات الطلبة، مقابل تمكين عضوي الحكومة من النجاح دون وجه حق. كما قدّم أحد الأساتذة شكوى إلى إدارة الجامعة والقضاء كشف فيها عن جوانب من الفضيحة المُدوية. وكان الوزير خاوة حصل على شهادة ماجستير في العلوم السياسية حين كان نائبًا بالبرلمان بين العامين 2007 و2012، وحامت حوله شكوكٌ بسبب عدم انتمائه إلى هذا التخصص، وما قيل إنه استغلال نفوذ وتواطؤ من عميد كلية الإعلام والعلوم السياسية السابق.

عمّــــــــار قـــــردود

عاجل