26 أبريل، 2016 - 16:27

الجزائر‬ | بالصور ‫محاولة انتحار‬ شاب ‏شنقا‬ بمقر بلدية سيدي عمار ولاية ‫‏عنابة‬

بالصور ‫محاولة انتحار‬ شاب ‏شنقا‬ من فوق مقر بلدية سيدي عمار ولاية ‫‏عنابة‬ حيث سارع شهود عيان في تسلق مبنى المقر لرفعه و تخليصه من الحبل الدي كان يلف عنقه 

انتحار شاب 2

انتحار شاب 1

26 أبريل، 2016 - 16:21

الجزائر | صحفي إسرائيلي..”السيسي سيقبل بدولة فلسطينية في سيناء مقابل المال”

دعا صحفي إسرائيلي بارز، حكومة بنيامين نتنياهو، إلى استغلال استعداد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي للتنازل عن الأراضي المصرية مقابل الدعم المالي، من أجل حل الصراع مع الشعب الفلسطيني عبر إقامة دولة فلسطينية في سيناء.

وقال حجاي سيغل، رئيس تحرير صحيفة “ميكورريشون”، المقربة من نتنياهو: “لقد أظهر تنازل السيسي عن جزيرتي تيران وصنافير أن العرب لا يقدسون الأرض، لقد تنازل السيسي عن الجزيرتين مقابل المال“.

وأضاف سيغل، في مقال نشرته الصحيفة اليوم: “قبل عامين أظهر السيسي استعداده لقبول إقامة دولة فلسطينية في سيناء، وهذا يدفعنا للقول إنه بالإمكان التوصل لاتفاق مع السيسي ومع السلطة الفلسطينية حول إقامة هذه الدولة هناك مقابل مبلغ محترم من المال“.

وبلهجة لا تخلو من الاستخفاف بالسيسي، واصل سيغل مقاله قائلا: “يجب أن تحتكم فكرة إقامة الدولة الفلسطينية في سيناء إلى معادلة: الأرض مقابل الشواكل (الشيكل هو العملة الإسرائيلية)”.

ويشار إلى أن سيغل كان ضمن عناصر التنظيم الإرهابي اليهودي الذي خطط لتدمير المسجد الأقصى في ثمانينيات القرن الماضي، علاوة على تنفيذه تفجيرات أدت إلى قتل وجرح العشرات من الفلسطينيين، ومن بينهم رؤساء بلديات فلسطينيين في الضفة الغربية.

وكانت إلئيت شاحر، المراسلة السياسية لإذاعة الجيش الإسرائيلي، كشفت قبل عامين، النقاب عن أن السيسي عرض على كل من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، إقامة دولة فلسطينية في سيناء مقابل تنازل الفلسطينيين عن الضفة الغربية.

وعلى الرغم من أن مصر والسلطة الفلسطينية قد نفتا النبأ فإن وزراء إسرائيليين، مثل وزير التعليم نفتالي بنات، أكدوا تلقي “إسرائيل” العرض المصري.

من ناحيته، قال تسفي مزال، السفير الإسرائيلي الأسبق في القاهرة، إن السيسي الذي يعي حجم الضائقة الاقتصادية التي يواجهها نظامه “مستعد للتنازل عن احترام مصر وكرامتها، وللمس بالدستور المصري، من أجل المتطلبات المالية“.

وفي تقدير موقف نشره اليوم “مركز يروشليم لدراسة الجمهور والدولة”، الذي يرأس مجلس إدارته دوري غولد، وكيل وزارة الخارجية، فقد نوه مزال إلى أنه على الرغم من أنه “لا يوجد احتمال أن تستغل السعودية سيطرتها على جزيرة تيران في التضييق على الملاحة الإسرائيلية، فإن التحولات التي يشهدها الإقليم يمكن أن تعيد خلط الأوراق بشكل يضر بأمن إسرائيل ومصالحها“.

يذكر أن مزال يعد من أكثر النخب اليمينية في “إسرائيل” حماسا للانقلاب الذي قاده السيسي، حيث نشر 15 دراسة حول إسهامات الانقلاب في تحسين مكانة “إسرائيل” الاستراتيجية، علاوة على عرضه الكثير من المقترحات الهادفة إلى دعم نظام السيسي ماديا وسياسيا ودعائيا.

الجزائر1

 

26 أبريل، 2016 - 15:56

الجزائر| إدانة تاجر مسلم بتهمة “التمييز الجنسي” في فرنسا

دانت المحكمة الجزائية في بوردو جنوب غرب فرنسا تاجرا مسلما الاثنين، بتهمة التمييز في متجره وحكمت عليه بالسجن شهرين مع وقف التنفيذ وغرامة 500 يورو، على ما أفاد محاميه وكالة فرانس برس الثلاثاء.

وفي يونيو 2015 أثار جان باتيست ميشالون الذي يملك متجرا ومكتبة واعتنق الإسلام في 2012، جدلا حادا عندما وضع على واجهة المتجر لافتة تحدد ساعات عمل مختلفة للنساء والرجال.

ودعت اللافتة “الأخوات” إلى التبضع يومي السبت والأحد فقط و”الأخوة” في بقية أيام الأسبوع.

ولكن نظرا إلى حجم ردود الفعل عاد التاجر بسرعة عن تطبيق هذا الأمر.

وأوضح ميشالون حينها لوكالة فرانس برس “وضعنا اللافتة بناء على طلب (الاخوات) اللواتي كن يفضلن وجود زوجتي على الصندوق (…) هذا المتجر يعرض الملابس”، علما بأن المتجر أغلق أبوابه لاحقا.

وأكد محاميه تريستام إيليو لوكالة فرانس برس أن التاجر “أقر بأن الأمر كان (خطأ، هفوة) في أثناء محاكمته”، لافتا إلى أن “هذه القضية لم تتضمن شكوى أو إخلالا بالنظام العام”.

وكان رئيس دائرة جيروند بيار دارتو اعتبر أنه “ليس مقبولا أن يفتح التاجر أبوابه في أيام مختلفة أمام النساء والرجال” مطالبا “بأن ينظر القضاء في ذلك فورا”.

الجزائر1

26 أبريل، 2016 - 15:36

الجزائر‬| أم “تحتضن” طفلها منذ أكثر من 4800 عام

أعلن علماء آثار في التايوان، الثلاثاء، عثورهم على مستحاثات بشرية لسيدة وابنها، تعود إلى العصر الحجري الحديث.

وتعد المستحاثات المكتشفة أقدم أثر للوجود البشري بتايوان الوسطى، قبل 4800 عاما من الميلاد، ذلك أن أغلب المستحاثات البشرية التي تم العثور عليها في المنطقة تعود إلى العصر الحديدي.

وتتيح المستحاثات المكتشفة معلومات عن نمط عيش الإنسان في العصر الحجري الحديث بالتايوان، لاسيما أن العلماء وجدوا إلى جانبها عددا من قطع الخزف.

ويصل طول الأم إلى 160 سنتميترا فيما لا يتعدى طول الطفل الذي ظل عالقا بذراعيها خمسين سنتمترا، بحسب ما نقلت رويترز.

الجزائر1

26 أبريل، 2016 - 12:04

الجزائر| قناة فرنسية تبث فيديو للحظة تفجير مطعم خلال “هجمات باريس”

بثت قناة تلفزيونية فرنسية ما قالت إنه تسجيل فيديو من داخل مطعم شهير بباريس شهد قيام المسلح إبراهيم عبد السلام بتفجير نفسه يوم 13 نوفمبر من العام الماضي، فقتل نفسه وأصاب عدة أشخاص آخرين.

ويظهر التسجيل، الذي بثته قناة “إم 6” الفرنسية الأحد الماضي، رجلا يسير داخل مطعم “كومبتو فلوتير” المزدحم بالرواد، بينما كان معصوب العينين قبل انفجار حقيبة كان يحملها على ظهره.

ولم يتسن التحقق من صحة الفيديو. وكانت الصور بشعة، لكن بدا رد الفعل في فرنسا صامتا.

وذكرت وكالة فرنسية لمراقبة وسائل الإعلام إنه لا يمكن القول بأن هناك أي شكاوى من بث هذه الصور.

وأودت هجمات باريس بحياة 130 شخصا وتسببت في إصابة مئات آخرين.

 

 

 

الجزائر1

26 أبريل، 2016 - 11:21

الجزائر| بصمة العقل لمعرفة الهوية

توصل باحثون من الولايات المتحدة إلى أن كل إنسان له بصمة عقلية فريدة تختلف عن أي إنسان آخر، وهو ما يمهد الطريق أمام استخدام هذا الاكتشاف في عمليات التحقق من الهوية وتأمين المنشآت المهمة.

وللوصول إلى هذه النتيجة، سجل فريق العلماء من جامعة بينغهامتون الأميركية، برئاسة أستاذة علم النفس سارة لازلو وأستاذ الهندسة الكهربائية وعلوم الحاسوب تشانبينغ جين، النشاط ورد الفعل العقلي لأكثر من خمسين شخصا يرتدون أجهزة لقياس إشارات المخ بعد اطلاعهم على خمسمئة صورة مختلفة.

وتبين لفريق الباحثين أن كل شخص من المشاركين بالتجربة كانت له استجابة عقلية مختلفة عن الآخر عند مشاهدة الصور التي تنوعت ما بين صور لقطعة بيتزا أو سفينة أو ممثلة أميركية مشهورة أو غيرها، وفق ما أفاد الموقع الإلكتروني “ساينس ديلي” المعني بالأبحاث العلمية.

وقالت لازلو “عند مشاهدة هذه الصور، ينتاب كل شخص شعور مختلف عن الآخر، وبالتالي تستطيع أن تحدد بدقة هوية كل شخص بواسطة نشاطه العقلي“.

وأوضحت أن القياسات البيومترية العقلية تبدو جيدة لأنها لا يمكن انتحالها مثل بصمة الإصبع أو قزحية العين، مضيفة أن هذه النتائج تشير إلى إمكانية استخدام الإشارات العقلية بالأنظمة الأمنية للتحقق من هوية الأفراد.

ويرى الباحث تشانبينغ جين أنه لا يمكن استخدام هذه الأنظمة في تأمين المنشآت التقليدية ذات التطبيقات الأمنية المنخفضة، على الأقل بالمستقبل القريب، ولكن يمكن استخدامها في تأمين المنشآت ذات الأهمية الأمنية البالغة مثل وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أو مختبرات القوات الجوية وغيرها.

الجزائر1

عاجل