وأضافت السلطات القبرصية أن دائرة الهجرة تدرس طلب سيف الدين مصطفى محمد، فيما تتواصل إجراءات تسليمه.

وصرح مصدر رسمي رفض الكشف عن اسمه لـ”فرانس برس” أن “المشتبه به قدم طلب لجوء، وسيتم درس هذا الطلب بالموازاة مع جلسة الاستماع إليه في إطار عملية التسليم”.

وكانت نيقوسيا أعلنت الموافقة على طلب القاهرة تسليمها الرجل المصري البالغ 58 عاما، ومن المقرر إجراء جلسة استماع لهذا الغرض في 22 أبريل الجاري.

وأرغم الخاطف قائد طائرة مصر للطيران بعيد إقلاعها من الإسكندرية إلى القاهرة صباح 29 مارس الماضي، على التوجه إلى قبرص، الواقعة على بعد 500 كلم من السواحل المصرية، تحت وطأة التهديد بحزام ناسف، تبين لاحقا أنه مزيف.

وعند الوصول إلى مطار لارنكا أفرج الرجل عن الركاب الـ55 ثم سلم نفسه، بعد ساعات من المفاوضات مع طاقم الطائرة والسلطات القبرصية.

ووصفت السلطات القبرصية مصطفى بـ”المضطرب نفسيا”، وأكدت أن القضية “لا علاقة لها بالإرهاب”.

وطلب النائب العام المصري من السلطات القبرصية تسليم مصطفى محمد غداة الحادثة، في حين أمر القضاء القبرصي في اليوم نفسه بوضعه قيد الحبس الاحتياطي

الجزائر1