16 يونيو، 2018 - 21:08

الجزائر ترفع رأس العرب في المونديال

صرح العديد من المغردون بمواقع التواصل الإجتماعي أن المنتخب الجزائري الوحيد الذي رفع رأس العرب خلال نهائيات كأس العالم.

وهذا بعد ثلاث أيام فقط عن إفتتاح مونديال 2018 الجاري بالأراضي الروسية، والسقوط المتتالي للمُنتخبات العربية (السعودية، مصر، المغرب).

كما استاء المغردون لعدم مشاركة الجزائر في المنديال

16 يونيو، 2018 - 20:26

مخطط ارهابي يهديد أمن الجزائر

نشرت جريدة الخبر مقال تحليلي لأهم البيانات العسكرية التي تصدرها وزارة الدفاع الوطني، ان  عمليات حجز أسلحة المهربة من شمال مالي ومن النيجر ومن ليبيا  لا علاقة لها بالاجرام او تجارة الاسلحة وانما يتعلق الامر بمخطط حربي لتهديد الامن الوطني حسب الجريدة

وكانت بيانات وزارة الدفاع قد اشارت  إلى  ان عمليات حجز أنواع مختلفة من السلاح، منها السلاح المتوسط والخفيف والذخائرك ما أن النشرات العسكرية لوزارة الدفاع الوطني تكشف بعض تفاصيل عمليات حجز السلاح في أقصى الجنوب والجنوب الشرقي.

 وذكرت الجريدة ان عمليات حجز السلاح المنفذة من قبل “مفارز الجيش”، والمفارز هي مجموعات منتقاة من الجنود من وحدات مختلفة، تضم أحيانا وحدات مشاة ووحدات من الدرك وقوات إسناد أخرى، بين البنادق والمسدسات الآلية والرشاشات المتوسطة والثقيلة، والذخائر وقذائف الهاون وقاذفات صواريخ مضادة للدبابات من نوع أر.بي.جي، وصواريخ كاتيوشا، ومواد متفجرة تستعمل في صناعة القنابل وألغام مضادة للأفراد والدبابات.

ولا تقل عمليات حجز الأسلحة في الحدود الجنوبية والشرقية في الأهمية عن عمليات القضاء على الإرهابيين وترتيب استسلامهم، فهي تساهم في إبعاد التهديد الإرهابي عن الجزائر، عبر نزع سلاح الجماعات المسلحة الخطيرة الموجودة وراء الحدود. وفي أغلب عمليات حجز واسترجاع الأسلحة المهربة من الحدود الجنوبية والجنوبية الشرقية، تمكن عناصر المفارز العسكرية من حجز الأسلحة، وهي في مخابئ تحت الأرض، في عمليات ذات طابع أمني، القوات تكون قد حصلت على معلومات دقيقة حول المخابئ، من إرهابيين معتقلين أو تائبين أو من خلال عمليات مطاردة ضد إرهابيين ومهربين تنتهي بفرار المهربين والعثور على مخابئ السلاح.

واكدت جريدة الخبر ان هذه العمليات تؤكد على اليقظة الدائمة للقوات الموجودة في الحدود الجنوبية والجنوبية الشرقية، من جانب آخر نوعية الأسلحة المحجوزة في العمليات العسكرية، تؤكد عنصرا مهما جدا يتعلق بهوية الجماعات التي تعمل على التهريب، وهي معدات وأسلحة حربية لا علاقة لها بنشاط العصابات الإجرامية فضلا عن الأسلحة الفردية، فمن المستحيل عمليا ونظريا أن تستعمل عصابات إجرامية قواذف صاروخية مضادة للدبابات وصواريخ كاتيوشا يصل مدى بعضها إلى 30 كلم، وذخيرة مدفعية. كما أن أنواع السلاح المحجوز، تؤكد أن الجهة المسؤولة عن محاولات التهريب هي الجماعات الإرهابية في شمال مالي وفي ليبيا، ومن خلال فحص البلاغات العسكرية الصادرة عن وزارة الدفاع الوطني، يكتشف أن أكثر من 40% من الأسلحة المحجوزة في عمليات الجيش الوطني الشعبي هي عبارة عن رشاشات كلاشنيكوف، السلاح الأكثر طلبا من قبل الجماعات الإرهابية، في المرتبة الثانية لأنواع السلاح المحجوز، تأتي الذخائر من مختلف الأنواع، وتشمل قائمة الأسلحة المحجوزة في العمليات العسكرية للجيش الوطني الشعبي، حسب نشرات وبيانات الجيش، قذائف المدفعية المختلفة من بينها قذائف مضادة للدبابات أغلبها تستعمل كألغام وقنابل تقليدية بعد تعديلها، وقذائف مدافع الهاون.

 والأخطر ضمن الأسلحة المحجوزة، الصواريخ من فئة كاتيوشا، التي تكرر حجز أعداد قليلة منها في مخابئ سرية في الصحراء، ورغم عددها القليل نسبيا، إلا أنها شديدة الفتك بسبب مداها البعيد، وتأتي ضمن قوائم المحجوزات أجهزة الاتصال اللاسلكي، والألغام المضادة للدبابات والأفراد والمتفجرات، في أحيان قليلة المسدسات والبنادق، ومن بين أكثر الأسلحة المحجوزة إثارة للقلق، الرشاشات المتوسطة والثقيلة، وبعضها يستعمل كسلاح مضاد للطائرات المروحية، والقواذف الصاروخية المضادة للدبابات أر.بي.جي، بالإضافة إلى بعض التجهيزات العسكرية البسيطة مثل المناظير الميدانية.

16 يونيو، 2018 - 14:06

تونس تمنع المغاربة من العبور على أراضيها

وجد 70 مغربي أنفسهم عالقين بالمطار الدولي هواري بومدين بعد رفض السلطات التونسية عبور الرعايا المغربيين عبرها، للتوجه الى المغرب من أجل استكمال الوثائق وتجديد الإقامة بالجزائر التي تنتهي اليوم السبت.

فإن السلطات التونسية أعلمت الوكالة المنظمة لرحلة هؤلاء المغربيين الى تونس ومن ثم الى المغرب،أن عبورهم  على الاراضي التونسية من أجل التوجه للمغرب مرفوض، وهو الامر الذي استغربه هؤلاء الرعايا.
 فقد قام الرعايا المغاربة باختيار مطار تونس كنقطة عبور قبل توجههم الى المغرب.وذلك بعدما التأكد أن اماكن للحجز في الرحلات المباشرة الرابطة بين الجزائر والمغرب،غير متوفرة خلال هذه الفترة إلى غاية عيد الأضحى المبارك.

16 يونيو، 2018 - 13:36

منع بيع الشاورما في الجزائر ….؟

كشف مصدر طبي موثوق لــــ”الجزائر1” أن تحاليل مخبرية عديدة أثبتت أن الشاورما التي يتم صناعتها في عدد من ولايات الوطن تحتوي على جراثيم خطيرة من نوع اللستيريا والسلمونيلا قد تفضي إلى الموت المؤكد،خاصة تلك التي يتم صناعتها أو طبخها خلال فصل الصيف المتسمّ بالحرارة الشديدة.خاصة و أن معظم صناعة أو طبخ الشاورما يتم في الشارع و معرض للهواء الملوث.

و أصبحت الشاورما-ذات الأصل الشامي-إحدى أفضل الوجبات الشعبية التي تباع في المطاعم و أكشاك و محلات “الفاست فود” في مختلف الولايات الجزائرية.

ولكن هناك خوف بدأ يتسلل إلى المدمنون على تناول هذه الوجبة الشهية، كما هي الحال عند شراء شاورما من محلات “الأكل الخفيف” التي يتم طبخها في الشوارع و في الهواء الطلق؟. فقد وصلت إلى وزارة الصحة شكاوى عن مصالح تجارية تبيع الشوارما التي تسبب الأمراض.

و وفق مصدر مسؤول في وزارة الصحة لـــ”الجزائر1“،من المحتمل أن يقضي شواء اللحم على النار على الجراثيم الخطيرة، ولكن وجدت وزارة الصحة في التحاليل المخبرية التي أجرتها عدة مرات على عينات مختلفة من الشاورما المشوية أنها تتضمن جراثيم خطيرة من نوع اللستيريا والسلمونيلا.

لكن ذات المصدر طمأن الجزائريين عندما أفاد أن الأمر لا يتعلق بكل أنواع الشاورما و لكنه يقتصر على تلك الشاورما التي يتم صناعتها في الشوارع و في الهواء الطلق و التي هي معرضة للتلوث و كذلك تلك الشاورما التي لا يلتزم مُعيديها بالشروط الضرورية للنظافة.

كما إن عملية إعداد الشوارما بدرجات حرارة عالية تجعلها صعبة الهضم. و يؤدي تعرض البروتينات إلى النار إلى إنتاج مواد سامة لجسم الإنسان، ما يزيد خطر التعرض لسرطان الأمعاء الغليظة، و هذا إستنادًا إلى مختصين في التغذية.

و نشير في الأخير إلى أن الاتحاد الأوروبي كان قد إقترح حظر بيع الشوارما بسبب استخدام الفسفور في الكثير من هذه الوجبات.فهل ستُقدم وزارة التجارة مستقبلاً على منع و حظر بيع الشاورما في الجزائر؟.

عمّـــــــار قــــــردود

15 يونيو، 2018 - 16:19

إجتماع بين زطشي و حاليلوزيتش

أفاد مصدر موثوق من العاصمة الروسية موسكو لــــ”الجزائر1” أن رئيس الإتحاد الجزائري لكرة القدم خير الدين زطشي إلتقى بالمدرب البوسني وحيد حاليلوزيتش بصفة رسمية بإحدى المطاعم الفخمة المحاذية للسفارة الجزائرية بموسكو،أين يتواجدا الرجلين،
و قد تم عرض زطشي على حاليلوزيتش الإشراف على تدريب الخُضر مكان الناخب الوطني رابح ماجر،
و أن مدرب المنتخب الياباني السابق أبدا موافقته المبدئية مقابل 5 شروط مهمة ستكون هي الفيصل في قرار إشرافه على تدريب الخُضر من ضمنها عدم التدخل في صلاحياته و خياراته الفنية و إستدعاء اللاعبين و إختيار الطاقم المساعد له و التوقيع على عقد لا يقل عن 5 سنوات كاملة لتنفيذ خطته لبث الروح في المنتخب الجريح و إستعادة أمجاده.
و بحسب ذات المصدر فقد تم اللقاء بين زطشي و حاليلوزيتش بترتيب من السفارة الجزائرية بموسكو،ما يعني أن قرار الإستنجاد بخدمات المدرب البوسني هو خيار دولة و ليس الإتحاد الجزائري فقط. هذا و قد حضرا المدرب البوسني و رئيس الإتحاد الجزائري لكرة القدم حفل و مباراة إفتتاح مونديال روسيا 2018 و تابعا مجريات مباراة روسيا و السعودية لكن كل طرف على حدة و تم التستر عن ذلك بعيدًا عن الضغط. و كان المدرب حاليلوزيتش قد أكد للصحافة الكرواتية منذ أيام تلقيه لعرض رسمي لتدريب المنتخب الجزائري.
عمّـــــــــار قــــــردود