26 أبريل، 2016 - 12:04

الجزائر| قناة فرنسية تبث فيديو للحظة تفجير مطعم خلال “هجمات باريس”

بثت قناة تلفزيونية فرنسية ما قالت إنه تسجيل فيديو من داخل مطعم شهير بباريس شهد قيام المسلح إبراهيم عبد السلام بتفجير نفسه يوم 13 نوفمبر من العام الماضي، فقتل نفسه وأصاب عدة أشخاص آخرين.

ويظهر التسجيل، الذي بثته قناة “إم 6” الفرنسية الأحد الماضي، رجلا يسير داخل مطعم “كومبتو فلوتير” المزدحم بالرواد، بينما كان معصوب العينين قبل انفجار حقيبة كان يحملها على ظهره.

ولم يتسن التحقق من صحة الفيديو. وكانت الصور بشعة، لكن بدا رد الفعل في فرنسا صامتا.

وذكرت وكالة فرنسية لمراقبة وسائل الإعلام إنه لا يمكن القول بأن هناك أي شكاوى من بث هذه الصور.

وأودت هجمات باريس بحياة 130 شخصا وتسببت في إصابة مئات آخرين.

 

 

 

الجزائر1

26 أبريل، 2016 - 11:21

الجزائر| بصمة العقل لمعرفة الهوية

توصل باحثون من الولايات المتحدة إلى أن كل إنسان له بصمة عقلية فريدة تختلف عن أي إنسان آخر، وهو ما يمهد الطريق أمام استخدام هذا الاكتشاف في عمليات التحقق من الهوية وتأمين المنشآت المهمة.

وللوصول إلى هذه النتيجة، سجل فريق العلماء من جامعة بينغهامتون الأميركية، برئاسة أستاذة علم النفس سارة لازلو وأستاذ الهندسة الكهربائية وعلوم الحاسوب تشانبينغ جين، النشاط ورد الفعل العقلي لأكثر من خمسين شخصا يرتدون أجهزة لقياس إشارات المخ بعد اطلاعهم على خمسمئة صورة مختلفة.

وتبين لفريق الباحثين أن كل شخص من المشاركين بالتجربة كانت له استجابة عقلية مختلفة عن الآخر عند مشاهدة الصور التي تنوعت ما بين صور لقطعة بيتزا أو سفينة أو ممثلة أميركية مشهورة أو غيرها، وفق ما أفاد الموقع الإلكتروني “ساينس ديلي” المعني بالأبحاث العلمية.

وقالت لازلو “عند مشاهدة هذه الصور، ينتاب كل شخص شعور مختلف عن الآخر، وبالتالي تستطيع أن تحدد بدقة هوية كل شخص بواسطة نشاطه العقلي“.

وأوضحت أن القياسات البيومترية العقلية تبدو جيدة لأنها لا يمكن انتحالها مثل بصمة الإصبع أو قزحية العين، مضيفة أن هذه النتائج تشير إلى إمكانية استخدام الإشارات العقلية بالأنظمة الأمنية للتحقق من هوية الأفراد.

ويرى الباحث تشانبينغ جين أنه لا يمكن استخدام هذه الأنظمة في تأمين المنشآت التقليدية ذات التطبيقات الأمنية المنخفضة، على الأقل بالمستقبل القريب، ولكن يمكن استخدامها في تأمين المنشآت ذات الأهمية الأمنية البالغة مثل وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أو مختبرات القوات الجوية وغيرها.

الجزائر1

26 أبريل، 2016 - 11:17

الجزائر | بالفيديو..مشادات بين وفد شكيب خليل و رشيد نكاز بالشلف

تحولت زيارة شكيب خليل الى زاوية عين مران بولاية شلف الى مشادات كلامية بعد قدوم رشيد نكاز الى الزاوية محاولا قطع زيارة خليل مطالبا براسه للعدالة الجزائرية 

زاوية عين مران تحولت الى حلبة للمشادات الكلامية بن سكان المنطقة الدين قادهم نكاز الى الزاوية و وفد شكيب خليل الدي كان يحتمي بالمسجد .

26 أبريل، 2016 - 10:58

الجزائر| تمثال ضخم للمناضل الافريقي “نلسون مانديلا” وسط مدينة رام الله

زاح الستار اليوم الثلاثاء عن تمثال من البرونز للمناضل الجنوب أفريقي الراحل نلسون مانديلا أهدته بلدية جوهانسبرج إلى بلدية رام الله في إطار التوأمة التي تجمع المدينتين.

ومن المقرر وضع التمثال -الذي يبلغ ارتفاعه ستة أمتار- في دوار (ميدان) جديد بالمدينة يحمل اسم الرئيس الجنوب أفريقي السابق.

ويظهر مانديلا (1918-2013) في التمثال رافعا قبضة يده إلى أعلى. ويشارك الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مراسم إزاحة الستار غدا عن التمثال.

وقالت بلدية رام الله التي تربطها علاقة توأمة مع بلدية جوهانسبرج إن “وجود هذا المجسم في مدينة رام الله له رمزية خاصة للشعب الفلسطيني كون مانديلا يعتبر رمزا عالميا للسلام وملهما للشعوب التي تتوق إلى الحرية.”

وترى البلدية أن التمثال سيصبح معلما سياحيا يقصده الزوار والسياح لالتقاط الصور التذكارية بجانبه إذ يعتبر المجسم الموجود في مدينة جوهانسبرج والمماثل لحجم مجسم رام الله أحد أهم مقاصد السياح في جنوب أفريقيا.

وقالت البلدية إن تصميم ميدان مانديلا ارتكز على فكرة الشمس التي تشع الضوء والحقيقة “كون نلسون مانديلا مصدر إلهام للأفكار المتعلقة بالحياة والحرية.”

الجزائر1

26 أبريل، 2016 - 00:26

الجزائر| نادي ريال مدريد يدرّب ابناء فلسطين

باشر نادي ريال مدريد الإسباني،امس  الاثنين، تدريب مجموعة من الأطفال الفلسطينيين قرب مخيم قلنديا للاجئين شمال مدينة القدس، وذلك للسنة الخامسة على التوالي.

ويأتي التدريب الجديد ضمن مشروع مشترك بين النادي الإسباني ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، الذي انطلق عام 2011.

ويرمي المشروع إلى تكوين مدربين محترفين في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

ويشمل التدريب الجديد هذا العام إعداد 20 مدربا من كافة أنحاء الضفة الغربية، وكان من المفترض أن ينضم إليهم مدربون آخرون من قطاع غزة، لكن السلطات الإسرائيلية رفضت منحهم تراخيص السفر إلى الضفة، وفق ما أوردت وكالة “فرانس برس”.

وجرى تقسيم المدربين إلى مجموعات، وبدأوا بتطبيق التمارين التي تجمع بين ألعاب رياضية والمعلومات العامة، مثل الركض أو سؤال مجموعة مؤلفة من 20 طفلا يرتدون قمصان ريال مدريد عن فوائد الغذاء المتوازن.

وتقول لوسيا مارتينيز من الأونروا: “إن المشروع يسلط الضوء على حقيقة أن هؤلاء الأطفال يشعرون بالتوتر. وهم يعانون من القلق بسبب الوضع في مخيمات اللاجئين و في غزة”.

بدوره، أشار دافيد غيل شابادو، المسؤول التقني عن البرامج التدريبية في ريال مدريد إلى أن النادي الملكي: “يرغب في نقل أساليبه التي اختبرها بالفعل في أكثر من 70 دولة في العالم”.

 

الجزائر1