4 أبريل، 2016 - 16:32

الجزائر| برمجية خبيثة بصدد الانتشار في الهواتف والحواسيب

تقوم  البرمجية الخبيثة بتشفير جميع المعطيات و الملفات الموجودة بجهاز الحاسوب المستعمل او الهاتف.. و بالتالي يصبح الدخول الى هذه المعطيات مستحيلا.

وفي المقابل يتمّ طلب “استخلاص” مبلغ مالي معيّن من الضحية بالعملات الأجنبية أو بالعملة الإفتراضية لتمكينه من رمز التشفير واسترجاع معطياته الخاصة وملفاته. وفي هذا الإطار، تدعو الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية إلى اتباع الحذر وإلى اليقظة وذلك من خلال اتباع التدابير الوقائية التالية:

التحيين الدوري والمنتظم لحلول السلامة المستعملة

القيام بالتحيين الآلي لنظام التثبّت من صحّة مرسل الرسالة

قبل قراءة كلّ رسالة يتمّ تلقيها عبر البريد الإلكتروني أو التي يتمّ نشرها على حائطك على مواقع التواصل الإجتماعي الفايسبوك أو التويتر وفي حال وجود أي شكّ أو ريبة من الضروري عدم الإجابة عن الرسالة أو المضمون الإلكتروني وعدم النقر على الروابط المصاحبة أو على الصور المصاحبة والقيام بحذفها على الفور…

الجزائر1

4 أبريل، 2016 - 13:01

الجزائر| مضيفات في شركة “إير فرانس” يرفضن ارتداء الحجاب أثناء التوقف في الأراضي الإيرانية

بعد أن تقرر استئناف الرحلات الجوية بين فرنسا وإيران، والتي من المقرر أن تبدأ في 17/أفريل،

أبدت مضيفات طيران تابعات لشركة “إير فرانس” رفضهن ارتداء الحجاب أثناء توقفهن في الأراضي الإيرانية، خاصة وأن القانون الإيراني يفرض ارتداء غطاء للشعر على جميع النساء الموجودات على التراب الايراني.

وفقا لما أعلنت عنه نقابة العاملين في شركات الطيران الفرنسي، فإن مضيفات يعملن في شركة ايرفرنس  للطيران أبدين  رفضهن ارتداء الحجاب أثناء التوقف في طهران. جاء ذلك بعد الإعلان عن استئناف رحلات الشركة الفرنسية الى إيران ابتداء من السابع عشر من الشهر الجاري بعد تعليقها عام 2008 إثر فرض عقوبات دولية على طهران.

وقال كريستوف بيليه المسؤول في نقابة العاملين في شركات الطيران لوكالة فرانس برس،  إن إدارة الشركة في إطار استعدادها لإعادة الرحلات بين باريس وطهران، وزعت مذكرة إدارية تفرض على العاملات “ارتداء سروال خلال الرحلة وسترة واسعة وحجاب يغطي الشعر لدى الخروج من الطائرة”.

وأضاف هذا المسؤول النقابي “نتلقى اتصالات من مضيفات طيران يوميا يعربن عن قلقهن ويؤكدن أنهن يرفضن ارتداء الحجاب”، مطالبا في الوقت ذاته،  إدارة شركة إيرفرانس بأن يكون السفر للمضيفات إلى طهران “اختياريا وذلك لعدم المساس بحرية خيارهن” بارتداء الحجاب أو عدم ارتدائه

الجزائر1

4 أبريل، 2016 - 12:01

الجزائرا محبوبة مفتي أول امرأة رئيسا لحكومة كشمير الهندية

أضحت الزعيمة الجديدة لحزب موال للهند، أول امرأة تتولى رئاسة وزراء كشمير الهندية في أعقاب وفاة والدها الذي كان أكبر زعيم منتخب في الولاية.

وقامت محبوبة مفتي، بأداء اليمين بعدما أنهى حزبها الحزب الديمقراطي الشعبي وحزب بهاراتيا جاناتا الهندي أزمة دامت حوالي ثلاثة أشهر بسبب تشكيل حكومة الولاية.

وظل منصب رئيس الوزراء شاغرا بعد وفاة والد مفتي، ومؤسس الحزب الديمقراطي الشعبي، مفتي محمد سيد، في يناير الماضي.

وكانت مفتي رافضة للاستمرار في تحالف والدها مع حزب “بهاراتيا جاناتا” الهندوسي القومي من دون ضمانات، وفق ما نقلت الأسوشيتد برس.

واشترطت مفتي أن يتخذ زعماء الحزب الهندوسي خطوات لبناء الثقة وتحسين الوضع في المنطقة المضطربة في جبال الهيمالايا.

الجزائر1

4 أبريل، 2016 - 11:59

الجزائر | وثائق مُسربة تكشف تبييض اموال جزائرية في الخارج

كشف تسريب لـ 11 مليون وثيقة سرية من شركة موساك فونسيكا للخدمات القانونية عنحسابات بنكية لشخصلات و دوي نفود جزائريين و العالم في الخارج

حيث تبين ان الوثائق تخص ايضا قادة دول، يستعملون ملاذات ضريبية لتخبئة ثرواتهم في الخارج.
وسُرّبت 11 مليون وثيقة من شركة موساك فونسيكا للخدمات القانونية التي تتخذ من بنما مقرا لها وتُعتبر إحدى أكثر الشركات التي تحيط أعمالها بالسرية.
وتُظهر الوثائق صلات مع 72 شخصية من رؤساء الدول الحاليين والسابقين، بينهم حكام متهمون بنهب أموال بلادهم.
وتشمل البيانات شركات سرية في الخارج مرتبطة بعائلات ومقربين من الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك، والزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، والرئيس السوري بشار الأسد.
وتوضح الوثائق كيف أن الشركة ساعدت العملاء على غسيل الأموال، وتفادي العقوبات، والتهرب من الضرائب.
وتقول الشركة إنها عملت طيلة 40 عاما بمنأى عن اللوم وأنها لم تواجه أي اتهام بارتكاب مخالفات جنائية.
وحصلت صحيفة “زود دويتشه تسايتونج” الألمانية على الوثائق، التي تم تداولها مع الاتحاد الدولي للمحققين الصحفيين.

4 أبريل، 2016 - 11:16

الجزائر| اعتقالات بتهم “الإرهاب”ببريطانيا

اعتقلت السلطات البريطانية شابا في الـ 24 من عمره في مطار غاتويك، بتهمة “الإرهاب المتعلق بالأحداث في سوريا”.

وأعلنت شرطة “ويست ميدلاندز” أن مكتب مكافحة الإرهاب اعتقل الشاب قبل أن يصعد على متن الطائرة.

وجاء في بيان للشرطة: “لم يكن هناك أي تهديد لسلامة المسافرين في مطار غاتويك، أو للمواطنين بشكل عام فيما يتعلق بعملية الاعتقال هذه”.

يأتي ذلك في الوقت الذي اعتقلت السلطات شابة في العشرين من عمرها، غرب لندن، إلى جانب عمليات دهم وتفتيش في مواقع أخرى في برمنغهام
الجزائر1