8 نوفمبر، 2018 - 13:54

“الجزائر1” يكشف سر خطاب ملك المغرب الجديد

كشف مصدر ديبلوماسي موثوق لـــ”الجزائر1″ أن قطر باشرت منذ مدة-أزيد من 3 أشهر-بلعب دور الوساطة لرأب الصدع بين الجزائر و المغرب و تقريب وجهات النظر بين مسؤولي البلدين كمحاولة قوية منها لوضع حد لعدة عقود من الجفاء في العلاقات بينهما و التي بلغت في بعض الحالات تصعيدًا خطيرًا.

و بحسب ذات المصدر فإنه و بالرغم من أن الجزائر ترفض جملة و تفصيلا قبول الوساطة بينها و بين المغرب من طرف أية جهة ما لأنه ليس هناك ما بين البلدين ما يستوجب التوسط بينهما،على إعتبار أن قضية الصحراء الغربية و هي مربط الفرس في توتر العلاقات بين البلدين تعتبر قضية خاصة بتصفية الإستعمار و هي مسجلة لدى الأمم المتحدة و تعتبرها الجزائر قضية بين المغرب و جبهة البوليزاريو فيما يعتبرها المغرب قضية بينه و بين الجزائر،

إلا أن أمير دولة قطر شخصيًا أقنع المسؤولين الجزائريين بضرورة إعادة الدفء للعلاقات بين الجزائر و المغرب لأن ذلك يدخل في مصلحة البلدين و المنطقة المغاربية ككل و أنه قد حان الوقت للتجرد من الذاتية و الإلتفات إلى مستقبل الأجيال القادمة خاصة في ظل الظرف الراهن المتسم بالكثير من التحديات الهامة و التي تتطلب الإتحاد و تظافر الجهود و عدم الإنزواء على النفس.

و أفاد مصدرنا أن عدد من المسؤولين القطريين كانوا قد زارو الجزائر و المغرب خلال الأشهر الأخيرة في زيارات مُعلنة و أخرى تمت في سرية تامة في إطار الوساطة المذكورة و التي ترفض الجزائر إعتبارها وساطة بمعناها الشائع و إنما محاولة قطرية “مشكورة” لتذليل العقبات بين الجزائر و المغرب.

و كان الملك المغربي، محمد السادس قد عبّر عن استعداد بلاده “للحوار المباشر والصريح” مع الجزائر لتجاوز الخلافات القائمة بين البلدين و ذلك لأول مرة منذ سنوات، مقترحًا، إحداث آلية سياسية مشتركة للتشاور.و إقترح الملك المغربي الدخول في حوار مع الجزائر لمناقشة جميع الملفات العالقة بدون إستثناءات.و اقترح محمد السادس تأسيس لجنة للحوار بغرض تجاوز الجمود القائم في العلاقات مع الجزائر، داعيا إلى تفعيل العلاقات الثنائية والعمل على إيجاد حلول للمشاكل المطروحة.

و قال: “اعتمدنا الوضوح والطموح في سياساتنا الخارجية مع الجميع، خاصة مع الأصدقاء”، وأنه من الضروري الاعتراف بأن العلاقات مع الجزائر غير طبيعية وغير معقولة.وأضاف أن اللجنة قد تشكل إطاراً عملياً للتعاون ، بالتركيز على مختلف القضايا الثنائية ، خاصة تلك المتعلقة باستغلال الفرص والإمكانات التنموية للمنطقة المغاربية،

ولعلى ما يؤكد صحة الوساطة القطرية بين الجزائر و المغرب هو مسارعة قطر للترحيب بدعوة الملك المغربي محمد السادس إلى حوار صريح ومباشر مع الجزائر، لتجاوز الخلافات، بحسب بيان لوزارة الخارجية القطرية صُدر اليوم الأربعاء.لتكون قطر أول بلد في العالم يُثمّن ذلك عكس دول الجوار مثلاً مثل تونس و موريتانيا و حتى ليبيا.

وأضاف البيان القطري: “كما ترى دولة قطر أن فتح قنوات الحوار والدبلوماسية بين البلدين الشقيقين من شأنه أن يجلي سحابة الخلاف. إن دولة قطر على ثقة عالية من حكمة كلا القيادتين ومن رغبتهما في تسوية الخلافات التي طال أمدها ومن حرصهما على إعلاء مصلحة شعبيهما لما فيه الخير والرخاء”.

وتحتفظ دولة قطر بعلاقات مميّزة مع كل من الجزائر والمغرب على حد سواء.ونتيجة للعلاقات المميزة التي تربط قطر بكل من الجزائر والمغرب، قد تنجح الوساطة التي باشرتها منذ مدة و قد تنتهي بتطبيع العلاقات بين الجزائر و المغرب.

و الجدير بالذكر أنها ليست المرة الأولى التي تتدخل دولة ما من أجل الوساطة بين المغرب والجزائر، حيث سبق للعاهل السعودي الراحل، الملك فهد بن عبد العزيز، أن نجح سنة 1988 في مصالحة الملك الراحل الحسن الثاني مع الرئيس الجزائري الأسبق الراحل الشاذلي بن جديد في لقاء تاريخي بمدينة وجدة.

عمّار قـردود

8 نوفمبر، 2018 - 13:30

إطلاق دفتر عائلي إلكتروني في الجزائر

بلغ موقع “الجزائر1” أن وزير الداخلية والجماعات نور الدين بدوي، كشف اليوم الخميس، عن إستحداث دفتر عائلي إلكتروني بداية من 2020.

وفي جلسة استماع للأسئلة الشفوية بالبرلمان، قال إنه في إطار عصرنة الإدارة، سيتم استحداث دفتر عائلي إلكتروني،ابتداء من سنة 2020.

س.مصطفى

8 نوفمبر، 2018 - 13:01

تبخر 60 مليار دولار من الخزينة العمومية

علم موقع “الجزائر1” أن قيمة الأموال المخصصة في إطار إعادة تقييم المشاريع تتجاوز  ما قيمته 60 مليار دولار، استنادا إلى الأرقام الرسمية المعلن عنها من طرف كل من الوزير الأول الأسبق، عبد المالك سلال، والمدعومة باعترافات خليفته في المنصب، أحمد أويحيى،

الذي كشف بدوره عن ضياع ما بلغت قيمته الـ40 مليار دولار، ليأتي الدور، هذا الأسبوع، على وزير النقل والأشغال العمومية الذي أفصح عن تخصيص الحكومة 250 مليار دينار بعد إعادة تقييم مشاريع قطاعه.

ف.سمير 

8 نوفمبر، 2018 - 09:11

اعتراف خطير يقلب قضية البوشي

ما يزال المتهم  في قضية محاولة تهريب 7 قناطير من الكوكايين  على مستوى ميناء وهران، كمال البوشي يصر على إنكار كل صلة له بقضية شحنة المخدرات.

حيث اكد أمس، خلال سماعه والتحقيق معه من طرف قاضي التحقيق بالغرفة التاسعة بالقطب الجزائي المتخصص بمحكمة سيدي امحمد بالعاصمة إنه لا صلة له بالقضية على الإطلاق.

حيث اعتبر البوشي أن ما حدث مؤامرة دنيئة في حقه تريد أيادي خفية أن تورطه فيها لأسباب لا يعرفها.

و اضاف البوشي قائلا  إن تواجد الكوكايين بحاوياته لا يعني أنه يمتلكها أو أنه مهربها، مضيفا أنه من المستحيل أن يقوم بتهريب مخدرات على متن حاويات مستوردة باسمه.

وكان من جملة ما قاله «البوشي» أيضا هو أنه منذ عام 2017 لم تطأ قدماه تراب دولة البرازيل التي عرف من خلال التحقيقات أنها مصدر شحنة الكوكايين.

وفي ظل تعزيزات أمنية مشددة، قدم عناصر الدرك الوطني لباب الجديد، أمس، أمام قاضي التحقيق المشتبه فيه كمال البوشي المتهم الرئيسي في قضية 701 كلغ من الكوكايين المحجوزة بميناء وهران.

وهي القضية التي فجرت ملفات حساسة أخرى تعلقت بنهب العقار، كشفتها عملية جرد ممتلكات «البوشي» قبيل مصاردتها وجرّت معها مسؤولين من عدة قطاعات وأبناء إطارات سامين.

 

 

8 نوفمبر، 2018 - 08:42

حجز 500 قرص مهلوس في سيارة لاعب وداد بوفاريك

أوقف أفراد الشرطة العاملين بأمن دائرة بوفاريك في ولاية البليدة، أول أمس، شخصين كانا على متن سيارة سياحية في مدخل مدينة بوفاريك عبر الطريق السيار، ليتم تفتيش السيارة والعثور بداخلها على كمية من الحبوب المهلوسة قدر عددها بـ500 قرص من نوعية شديدة التركيز معروفة لدى الشباب باسم «الصاروخ».

و بعد توقيف الشابين وتحويلهما إلى مقر الأمن في بوفاريك للتحقيق معهما، تبين أن سائق السيارة هو اللاعب «محمد.ه» الناشط ضمن صفوف فريق صفاء خميس مليانة بعد انتقاله إليه في بداية الموسم قادما من نادي وداد بوفاريك الذي لعب مدافعا في صفوفه.

وبعد أن جرى سماع أقوال المشتبه فيهما واستجوابهما على محاضر رسمية، تم تحويلهما مباشرة على محكمة الجنح في بوفاريك بموجب إجراءات المثول الفوري، حيث مثُلا أمام وكيل الجمهورية الذي وجه لهما جنحة حيازة  المهلوسات بغرض المتاجرة، ليأمر مباشرة بمحاكمتهما.

وبعد مثولهما أمام القاضي الجزائي، قرر تأجيل مناقشة القضية بطلب من دفاع اللاعب مع وضع المتهمين رهن الحبس المؤقت.

8 نوفمبر، 2018 - 08:29

الذهب يرتفع

بدد الذهب بعض مكاسبه لكنه ظل مرتفعا مع انخفاض الدولار بعدما أسفرت انتخابات التجديد النصفي في الولايات المتحدة عن انقسام السيطرة على الكونغرس بين الديمقراطيين والجمهوريين، في الوقت الذي يراقب فيه المستثمرون اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي للاستدلال به على زيادات أسعار الفائدة في المستقبل.

وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 1227.03 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 1831 بتوقيت غرينتش، بعدما بلغ 1235.83 دولار للأوقية في وقت سابق.

وصعد الذهب في العقود الأميركية الآجلة 2.40 دولار أو 0.20 بالمئة ليبلغ عند التسوية 1228.70 دولار للأوقية.

وقال تاي وونغ رئيس تجارة المعادن في بي.إم.أو “يظل أكبر محرك للذهب هو الدولار الأميركي، وتحركه كان معقولا في ضوء انخفاض الدولار”.

وانخفض مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة عملات رئيسية، وهو ما يعزز جاذبية المعدن النفيس لحائزي العملات الأخرى، في الوقت الذي أدى فيه انقسام السيطرة في الكونغرس إلى تقليل التوقعات بأن تعطي السياسة المالية دفعة كبيرة للاقتصاد.

وفي الوقت الحالي، يراقب المتعاملون في السوق عن كثب اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) الذي بدأ اليوم الأربعاء ويستمر يومين لتقييم آفاق السياسة النقدية الأميركية.

ورفع مجلس الاحتياطي أسعار الفائدة الأميركية في سبتمبر أيلول، وقال إنه يعتزم رفعها أربع مرات إضافية بحلول نهاية 2019، ومرة أخرى في 2020، وعزا ذلك إلى استقرار النمو الاقتصادي وقوة سوق الوظائف.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة في المعاملات الفورية 0.3 بالمئة إلى 14.57 دولار للأوقية، في حين قفز البلاديوم 1.4 بالمئة إلى 1131.80 دولار للأوقية.

وزاد البلاتين 0.2 بالمئة إلى 869.45 دولار للأوقية، بعدما بلغ أعلى مستوياته في أكثر من أربعة أشهر عند 877.50 دولار للأوقية.

عاجل