الجوية الجزائرية في ورطة كبيرة… | الجزائر 1 الجوية الجزائرية في ورطة كبيرة… – الجزائر 1

21 يوليو، 2018 - 20:45

الجوية الجزائرية في ورطة كبيرة…

علم موقع “الجزائر وان” ان , قضاء محكمة الدار البيضاء بالعاصمة، سيفصل هذا الأحد،في شرعية إضراب تقنيي صيانة الطائرات، المقرر مباشرته في الـ29 من هذا الشهر، وقد تم تبليغ المعنيين نهاية الأسبوع الماضي، بعدم قانونية حركتهم، بعد إبلاغهم بذلك من قبل محضر قضائي.

وأكد أمين عام النقابة الوطنية لتقنيي صيانة الطائرات، أحمد بوتومي، في اخر تصريح له، أن تنظيمه تلقى محضر تبليغ من محكمة الدار البيضاء لحضور جلسة على مستوى الغرفة الاستعجالية بخصوص عدم استيفاء الإشعار بالإضراب الشروط  المطلوبة ومخالفته للآجال القانونية المنصوص عليها في الاتفاقية الجماعية،

إلى جانب عدم اكتمال النصاب في الجمعية التي أقرت الإضراب. كما أعاب صاحب الدعوة القضائية على التقنيين عدم احترامهم لمضمون الاتفاقية المذكورة في الجانب المتعلق باللجان المتساوية الأعضاء.

وردّا على القضية التي رفعتها إدارة شركة الخطوط الجوية للحكم ببطلان الحركة الاحتجاجية، أشار المتحدث إلى جاهزية النقابة لتقديم حجج قاطعة على اتباعهم لكافة الخطوات القانونية أثناء عقد الجمعية العامة التي انعقدت بعد اكتمال النصاب، أي 280 تقنيا حضروا اللقاء من أصل 480 منخرطا في التنظيم النقابي ذاته، موضحا بأن النصاب يحتسب دوما على أساس العدد الإجمالي للمنخرطين في النقابة وليس العدد الكلي لمنتسبي السلك.

ف.سمير 

 

21 يوليو، 2018 - 13:42

فضيحة ترتيب “تيزي وزو” في البكالوريا

هل خبر ترتيب “تيزي وزو” في المرتبة الأولى وطنيًا في الباك مجرد أكذوبة..؟ ما أسباب إحتلال ولاية تيزي وزو للصدارة وطنيًا في إمتحانات البكالوريا و البيام و السانكيام لأزيد من عقد كامل من الزمن؟ هل لأن سكانها من القبائل؟ أم أنهم أذكياء؟

أم أنهم نجباء و مثابرون على الإجتهاد؟ أم أن لمناخ المنطقة دور في تفوقهم المثير و نبوغهم المحيّر؟ أم لنظام “تاجماعث” الذي يحكم المنطقة منذ مئات السنين؟ أم أن جميع هذه الأسباب مجتمعة؟ أم أن هناك أسباب أخرى خفية و مجهولة؟

من دون النظر للموضوع من زاوية العنصرية و الجهوية, بل بلغة المنطق و العقل ، لا يُمكن إعتبار القبائل متفوقين ونوابغ من ناحية العرق، فهناك ولايات أخرى تنتمي إلى منطقة القبائل-كبجاية و البويرة مثلاً-لم يسبق لها و أن إحتلت و لا مرة المرتبة الأولى.

كما أن ولاية تيزي وزو لم يسبق لها أن إحتلت ريادة الترتيب وطنيًا في البكالوريا في السنوات الماضية أي ما قبل سنة 2003؟ و كذلك هناك آلاف القبائليين المنحدرين خاصة من ولاية تيزي وزو و الذين يقيمون في ولايات جزائرية أخرى لم يتمكنوا من الظفر بشهادة البكالوريا بذلك الكم الهائل الذي يحدث في تيزي وزو تحديدًا..؟

و الدليل على ذلك أن أعلى المعدلات لدى التلاميذ المتفوقين في البكالوريا لم تكن من نصيب تلاميذ تيزي وزو،كما أن جامعة تيزي وزو لم تحتل صدارة الجامعات الجزائرية إطلاقًا،كما أن هناك معلومات من مصادر متعددة و متطابقة تقول أن 60 بالمائة من طلاب تيزي وزو الجامعيين يعيدون السنة الأولى و الثانية جامعي و في مختلف الإختصاصات…؟.

لكن ورغم ذلك بقيت تيزي وزو مسيطرة على ريادة الترتيب وطنيًا في الباكالوريا و لم يتم زحزحتها من الصدارة منذ 15 سنة؟ الأمر يبدو غريبًا بعض الشيء و مثير للشكوك و الشبهات.

والأكيد أن الترتيب يخضع لمعايير معينة مقصودة و غير بريئة و ليست نزيهة تمامًا. هناك مطالب عديدة من نقابات تربوية وجهات مسؤولة تدعو وزارة التربية الوطنية إلى فتح تحقيق في قضية إستمرار تيزي وزو في ريادتها وطنيًا في البكالوريا،

و إذا كان فعلاً ما تحققه الولاية رقم 15 هو بمجهودات التلاميذ الخاصة و ليست هناك عوامل أخرى خارجية مؤثرة فيه، فألا يستحق تعميم نموذج ولاية تيزي وزو على باقي الولايات للوصول إلى ما وصلت اليه و بالتالي الإرتقاء بالتعليم وطنيًا و تحقيق نِسب نجاح قياسية إقتداء بتجربة تيزي وزو المؤثرة و الرائدة؟

أم أن الأمر لا يعدو أن يكون تدخل متعمّد من جهات معينة للرفع من نسبة النجاح في ولاية تيزي وزو في البكالوريا للبقاء في الصدارة لدواع سياسية و جهوية و عرقية محضة.و إذا كان الأمر كذلك فهو بمثابة كارثة أخلاقية مدوية تستوجب كشفها والتصدي لها تحقيقًا لمبدأ تكافؤ الفرص

. تاريخيًا، روج الإستعمار الفرنسي لأكذوبة” القبايلي الذكي والعربي الغبي” ضمن سياسة “فرق تسد” و لكن للأسف بعض العنصريون صدقوا تلك “الخرافة القبائلية” كما سمتها الباحثة الأمريكية “باتريسيا لورسين” و التي وصفتها بأنها نتيجة كتابات الفرنسيين لخلق الصورة النمطية عن “القبائلي الجيّد” و “العربي الشرير”

وذلك بُغية خلق وتعزيز وإذكاء الحساسية والحرب النفسية بين الجزائريين ” ولهذا نهى الاسلام عن الإفتخار وجعل الناس جميعًا سواسية وجميعًا بُدوًا وحُضرًا أهلاً للتقدم والريادة ، فإبن البدوي راعي الجمال قادر يرجع دكتور في النووي إن كانت الدولة عادلة توفر نفس الظروف لكل أبنائها بلا تمييز

” لكن الفرنسيين كانوا يعرفون أن الافتخار الزايد عن حده يجعل الانسان يرى نفسه أعلى من الأخرين و وإن استمر لدى صاحبه فخاتمته إقصائه لهم حتمًا ، ولهذا عملوا على الترويج له وخلق هذه الصورة بين الجزائريين وهو ما يغذي النزعة العرقية ، وهي نظرية نازية عنصرية طبقتها فرنسا في الجزائر لا تختلف عن تقسيم هتلر لشعوب العالم الى “عرق آري ذكي” وباقي “الاعراق متخلفة”

. و لكن لأهل منطقة القبائل رأي آخر ،فهم يعتقدون أن منطقتهم “تتكون من مجموعة من المداشر يحكمها نظام خاص و هي “ثاجماعث” منذ مئات السنين .

و بحكم نظام السكن تجد السكان في دشرة واحدة و كأنهم عائلة . قد يصل تعداد دشرة واحدة إلى 2000 ساكن . هذ النظام خلق مع مرور الوقت نوع من التنافس على نيل الشهادات .لأنك إن لم تحصل على الشهادة سيعرف جميع سكان الدشرة .

وهذا فيه حرج كبير لديهم”.و ربما و لأنهم من دشرة واحدة قد يلجئون إلى مساعدة أبناءهم في النجاح من خلال التراخي في المراقبة و الحراسة أثناء الإمتحانات و حتى منحهم الإجابات…؟.

نحن نُطالب بجلب حراس البكالوريا من ولايات أخرى خارج ولاية تيزي وزو للتأكد من “نبوغ” تلاميذ الولاية رقم 15 ليس إلا و بدون أية خلفيات عرقية أو جهوية.فهل طالت أيادي التزوير حتى إمتحانات البكالوريا في ولاية تيزي وزو..؟

عمّار قردود

21 يوليو، 2018 - 12:47

“ماكرون” يطرد حارسه الشخصي..

بلغ موقع “الجزائر وان” ان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون طرد الحارس الشخصي الذي رصدته كاميرا تصوير فيديو وهو يضرب رجلاً كان يشارك في مظاهرة مناهضة للحكومة، وذلك بعد أن ظهرت “أدلة جديدة” تؤكد اعتداءه على المتظاهر، حسب ما أعلن مكتب الرئاسة الفرنسي.

وأعلن مكتب المدعي العام نهاية الاسبوع أن الشرطة استجوبت الحارس “الكسندر بينالا” بعد بث مشاهد له وهو يضرب متظاهرا في الاول , وقال مسؤول في القصر الرئاسي ان “الأدلة الجديدة التي يمكن أن تشكل انتهاكاً من قبل الكسندر بينالا لفتت انتباه الرئيس، مضيفاً: “نتيجة لذلك.. قررت الرئاسة بدء اجراءات طرده”.

ف.سمير

 

21 يوليو، 2018 - 11:44

“الجزائر1” ينشر قائمة الــ 30 نابغة لـ بكالوريا 2018

قائمة المعدلات من بين الأعلى في دورة جوان 2018 على المستوى الوطني

: 1-قندوز أسامة .19.98 من ولاية ورقلة

2-آية هويدي 18.91 شعبة علوم تجريبية

3- محمد الهادي ديدي 18.88 شعبة علوم تجريبية

4- يسرى حشايشي 18.85 شعبة علوم تجريبية

5-آية وشان 18.78 شعبة علوم تجريبية

6-لينا قبايلي 18.68 شعبة الرياضيات

7- منار نورالدين 18.65 شعبة علوم تجريبية

8-سامي جبلي 18.64 شعبة تقني رياضي – هندسة مدنية

9-نعيم شويكرات 18.58 شعبة علوم تجريبية

10- لينة قرباجي 18.52 شعبة تقني رياضي – هندسة مدنية

11-ريان بوزيان 18.45 شعبة علوم تجريبية

12- رفيدة العربي 18.43 شعبة الرياضيات

13- شمس الدين بن عزيزة 18.35 شعبة علوم تجريبية

14- محمد مهدي تعباني 18.32 شعبة علوم تجريبية

15- محمد رياض واضح 18.29 شعبة علوم تجريبية

16- ليندة بلقصة 18.22 شعبة علوم تجريبية

17-إبراهيم الخليل غزلاوي 18.22 شعبة علوم تجريبية

18- إحسان لعرابي 18.16 شعبة علوم تجريبية

19-ريان القرود 18.12 شعبة علوم تجريبية

20- إيمان عامر 18.11 شعبة تقني رياضي – هندسة ميكانيكية

21-وليد خلاف 18.09 شعبة الرياضيات

22-إيمان نعيجي 18.07 شعبة علوم تجريبية

23-وئام بن بلعباس 18.05 شعبة علوم تجريبية

24- أشواق بوذينة 18.03 شعبة علوم تجريبية

25- حنان معزوز 18.03 شعبة علوم تجريبية

26-زهرة مصباحي 18.02 شعبة علوم تجريبية

27- أمينة دياب 18.01 شعبة علوم تجريبية

28-بشرى بوفرة 18.00 شعبة علوم تجريبية

29-لطيفة بن حلي 18.00 شعبة علوم تجريبية هذا و قد تم الإعلان يوم أمس الخميس على الساعة الثامنة مساءًا عن نتائج شهادة البكالوريا دورة 2018 و التي قد حققت نسبة نجاح بلغت 55.88 بالمائة وطنيًا. إذ تفوقت ولاية تيزي وزو للعام 15 على التوالي ,و حققت نسبة نجاح 69.18 بالمائة .

عمّار قـردود

 

 

21 يوليو، 2018 - 10:41

انتحار 7 تلاميذ رسبوا في “الباك”..

علم موقع “الجزائر وان” انه تم تسجيل 7 محاولات  انتحار لتلاميذ لم يسعفهم الحظ لنيل شهادة البكالوريا دورة جوان 2018، فيما وقعت حوادث مرور أدت إلى وفاة شاب، وإصابة ناجحين اثنين بجروح، خلال احتفالهم بفرحة النجاح، فيما كاد ناجح في «الباك» أن يتسبب في حرق منزل عائلته بالألعاب النارية.

وقد سجلت مختلف مصالح الاستشفائية لولاية سكيكدة 7 حالات تتعلق بمحاولات انتحار راسبين في شهادة «الباك»، حيث أقدمت فتاة على تناول جرعة كبيرة من دواء الضغط الدموي الخاص بوالدتها، و تم نقلها على جناح السرعة إلى المستشفى القريب بالولاية، فيما أكدت المصادر ذاتها، أن باقي الحالات لراسبين هي محاولات الانتحار عن طريق الإلقاء بأنفسهم من أعلى شرفات المنزل.

فيما سجلت حالة لقطع شرايين اليد بسكين، كما تم تسجيل  3 حالات فرار لثلاثة تلاميذ من بيوتهم، خوفا من رد فعل العائلة عقب إخفاقهم في نيل شهادة «الباك» من بينهم طالبتان.

ف.سمير

 

20 يوليو، 2018 - 22:37

“أنس تينا” يقرر الهروب بعد تلقيه تهديدات

أعلن اليوتيوبر أو “البودكاستر” رقم واحد في الجزائر أنس تينا أنه مضطر للهجرة من الجزائر قريبًا كغيره من الكثير من الجزائريين الذين إرغموا على مغادرة أرض الوطن.

و قال أنس تينا في منشور له كتبه على جدار صفحته الشخصية على “الفايسبوك”:”والله غير خسارة عليك يا بلادي و ماشي حق عليك …” و أفاد تينا أنه تعرض لضغوطات و تهديدات و مضايقات كثيرة لمدة 8 أشهر “8 اشهر من الضغط و التهديدات و المضايقات هدا كامل على جال كلمة راني زعفان و انا محبيتش نشكي لاخاطر منقدرش نزيد المشاكل لعمري لاني بصراحة منقدرش عليهم

…”.
و بحسب أنس تينا فأن سبب مشاكله هي فيديو “راني زعفان” الذي أنتجه في سنة 2017 و هو الفيديو المُستلهم من ذلك الشاب المجنون الذي يجوب أنحاء الجزائر العاصمة و هو يصيح “راني زعفان” و أبدع فيه تينا كثيرًا من خلال إنتاجه لعمل درامي يبكي فيه الوطن و الشباب و هو الفيديو الذي حصد فيه في ظرف يوم واحد من نشره حوالي نصف مليون مشاهدة على موقع اليوتيوب.

و في فيديو مدته 6 دقائق ، تقمّص أنس تينا شخصية المجنون أو المهبول “راني زعفان” ولبس ملابسه المقطّعة المتّسخة، وراح يجوب الجزائر، وهو يروي مآسي الشباب والشعب فيها من جهة، وترَف الحُكّام والمُترفين وتنعُّمهم من جهة أخرى.

اعتمد تينا على السرد، وصاحب الفيديو موسيقى فيلم تيتانيك الشهير، الحزينة، ما أضفى على العمل مسحة حزن كبيرة، عبرت عن “بؤس الواقع” الذي رصده “اليوتيوبر” و هو يقول “نبكي عليك يا بلادي حبو يغرقوك كي التيتانيك، المرفّهين بالباسبور ديبلوماتيك يهربوا منك الهيك ويعيشو أنتيك، والزواولة من تحت يستناو الموت فيك”.كما تحدث تينا على مأساة الحراقة

فيديو “راني زعفان” يبدو أنه خلق مشاكل جمّة لصاحبه أنس تينا و قال أنه طيلة 8 أشهر و هو يعاني و يا ليت توقفت المعاناة عنده بل إمتدت لتشمل عائلته و أقاربه مثلما قال “خصوصا اذا لم يتعلق الامر بي فقط بل حتى الناس اللي قراب علييا يخلصو معايا …”.

و أوضح تينا أنه لم يسبق له التفكير في الهجرة ومغادرة وطنه لكن “جامي في حياتي خممت نروح من بلادي مي اذا كملو هاد المضايقات هكدا ساكون مضطرا باش نروح لاول وجهة تصيحلي يومها راح نخسر بلادي و حبابي لي نعيش معاهم و لكن حتى بلادي رايحة تخسر واحداخر من شبابها كيما راهي تخسر كل يوم في ولادها” و ختم منشوره بـــ”خسارة” و أمامها رمز لقلب مكسور.

و قد تفاعل رواد “السوشيال ميديا” كثيرًا مع منشور أنس تينا بين مرحّب لفكرة هجرته حفاظًا على حياته و تحقيق حياة أفضل له في الخارج و بين مندد بتلك المضايقات و الضغوطات و بين غاضب منها.و رد أحد نشطاء الفايسبوك على تينا قائلاً” البلاد تحتاج إلى شباب مثلك يا خسارة اذا خسرناك … أصبح الحق مهزلة للأسف …رانا كامل زعفانين و خليك زعفان حتى يتبدل واقعنا

“.
عمّار قـردود