2 أبريل، 2017 - 19:37

الحرب تندلع مرة أخرى بين “احلام” و “اصالة”

خرجت الفنانة السورية أصالة نصري عن صمتها، وردت على سخرية الفنانة الإماراتية أحلام، من رسالتها للإعلامي المصري عمرو أديب بسبب الأزمة الصحية التي تعرض لها مؤخراً.

 

وفي وقت سابق كانت أصالة قد نشرت رسالة عبر “أنستغرام”، أكدت فيها أن عمرو أخاً لها، واختتمتها بـ “الحمد لله على سلامتك ، ونشكر ضميرك وصدق وعدك ، قلت ” كونوا معنا ” وفعلت “سأكون معكم ” بإذن الله ، حفظك الله من كلّ شر ، ونحمد الله كثيراً على شفاءك وعودتك”، لتعلق الفنانة  أحلام على منشور أصالة بتعليق ساخر كتبت فيه: “ضميره مممممممم”، وأرفقت التعليق بوجه تعبير ضاحك.

وفي أول تعليق لأصالة على سخرية أحلام على رسالتها لعمرو أديب، قالت الفنانة السورية: “هناك العديد من الأمور التي لا أعلم الطريقة المثلى للردّ عليها، وإن أردتُ الرد سيكون ذلك ديبلوماسيّاً قليلاً، وقد قطعتُ وعداً على نفسي بألّا أدخل في متاهات مع أي شخص”

وأضافت الفنانة اصالة في تصريحات لمجلة “لها” الفنية، أنها قرأتُ تعليق أحلام وسلسلة التعليقات بعده، وأكدت أن  الأمر كان عاديّاً، وهي قد تكون انزعجت من كلمة “ضميره”، لها الحرية أن تُعلّق ولي الحرية أن أكتب، لافتة إلى أنها حذفت كل التعليقات التي هاجمت أو اساءت لأحلام احتراماً لصداقتهما.

2 أبريل، 2017 - 19:27

توقيف 12 شخصا و حجز أكثر من 5500 قرص مهلوس بسكيكدة

تمكنت مصالح أمن ولاية سكيكدة، في عمليات نوعية من حجز 5565 قرصا مهلوسا، والإطاحة بأربع شبكات إجرامية، وتوقيف 12 شخصا، تتراوح أعمارهم ما بين 21 و 38 سنة، و ذلك بتهم  حيازة مؤثرات عقلية بطريقة غير مشروعة لغرض البيع، حسب ما  علم اليوم الأحد، من ذات المصالح.

العملية تمت بناء على تحريات، قامت بها مختلف مصالح  الشرطة بكل من سكيكدة، وعزابة والحروش، حول نشاط إجرامي خطير لمجموعات إجرامية، اختص نشاطها في ترويج المؤثرات العقلية في أواسط الشباب بهذه المناطق.

وقد قامت مصالح أمن الولاية، بوضع مخطط عملياتي للإطاحة بهذه العصابات، حيث أسفرت العمليات المختلفة مع نهاية الأسبوع الماضي، عن توقيف 12 شخصا بحوزتهم  5565 قرصا مهلوسا من مختلف الأنواع والعلامات، من ذلك بكل من عزابة، والحروش ومدينة سكيكدة، وفقا لمصالح الأمن. واستنادا لذات المصدر، فقد تم إيداع مجموع الموقوفين في هذه العملية الحبس، في  انتظار محاكمتهم.

2 أبريل، 2017 - 19:14

اصابة 16 شخصا بتسمم غذائي بغليزان

أصيب ليلة أمس اكثر من 16 شخصا بتسمم غذائي،بعد تناولهم الكسكسي باحد الأعراس بمدينة عمي موسى،بولاية غليزان،حيث شعر الكثير بآلام  شديد في البطن، وتقيئ والااسهال، وارتفاع للحمى.

وقالت مصادر محلية بأن مصالح العيادة المتعددة الخدمات لعمي موسى التي استقبلت المصابين ، والذين كانوا يشتكون  من ألآم في البطن مصرحين أنهم شعروا بهذه الألآم بعد تناولونهم للكسكس في عرس بعمي موسى.

وقد تم التكفل بهم، ومنحهم ادوية مضادة وغادروا كلهم العيادة، في وقت سارعت فيه مصالح مديرية الصحة لأخذ عينات من المادة  وارسالها للمخبر الجهوي لتحديد سبب هذا التسمم الغذائي.

2 أبريل، 2017 - 19:07

قتيل و جريحين في حادث مرور بالجلفة

لقي شخص حتفه فيما أصيب اثنان آخران بجروح  متفاوتة الخطورة في حادث مرور وقع اليوم الأحد بولاية الجلفة حسبما علم من مصالح الحماية المدنية .

و استنادا لذات المصدر فقد تدخلت الوحدة الثانوية لسيدي لعجال ( 130 كلم شمال  الولاية) لأجل حادث مرور مميت وقع بعد الزوال على مستوى الطريق الوطني رقم (40  ب) في شطره الرابط بين سيدي لعجال و حاسي فدول وبالضبط بالمنطقة المسماة “طير القلاب .”

و تمثل الحادث في اصطدام مباشر بين سيارة سياحية تحمل ترقيم ولاية تيارت  بشاحنة ذات مقطورة  خلف على الفور مصرع شاب عمره (37 عاما) وإصابة شابين آخرين  عمرهما على التوالي (37 و38 سنة) بجروح خطيرة .

للإشارة فتحت المصالح الأمنية المختصة تحقيقا لمعرفة أسباب و ملابسات هذا  الحادث المميت.

2 أبريل، 2017 - 18:35

تجنيد 700 عون رقابة في اسواق العاصمة

ستجند مديرية التجارة لولاية الجزائر بمناسبة حلول شهر رمضان نهاية مايو المقبل أزيد من 700 عون رقابة على مستوى جميع الأسواق الجوارية والبلدية بولاية الجزائر بهدف ضمان استقرار الأسعار وحفاظا على القدرة الشرائية للمواطن حسبما علم اليوم الأحد من ذات المديرية.

وأوضح ممثل مديرية التجارة لولاية الجزائر العياشي دهار في تصريح لواج أن “المديرية بالتنسيق مع مصالح البلدية ومصالح الأمن ستجند 750 عون رقابة من  بينهم أعوان مختصين في التحقيقات الاقتصادية و الأسعار و آخرين مختصين في قمع الغش على مستوى أسواق ولاية الجزائر بداية من الساعة الثامنة صباحا إلى غاية  غلقها لضمان استقرار الأسعار وعدم التهابها”.

وأضاف ان هؤلاء الأعوان سيتوزعون من خلال فرق تعمل بالنهار و أخرى  بالفترة الليلية طيلة الشهر الفضيل بهدف تكثيف الرقابة على الإعلانات الخاصة  بالأسعار لافتا ان جميع العطل ستلغى خلال رمضان لأن الأعوان سيعملون طيلة أيام  الأسبوع حتى يوم الجمعة لضمان راحة المواطن. كما سيقوم الأعوان بالرقابة المكثفة على المواد الغذائية السريعة التلف و  كذا اللحوم و الدواجن ومشتقات الحليب, يقول المسؤول مؤكدا أن هذا البرنامج  للرقابة المكثفة سينطلق 20 يوما قبل حلول شهر رمضان.

2 أبريل، 2017 - 17:47

قضية اختطاف الطفل “أمين ياريشان” تعود من جديد

علم موقع الجزائر1 من مصادر موثوقة أنه من المرتقب أن تفصل غرفة الإتهام بمجلس قضاء العاصمة، خلال الأيام القليلة المرتقبة في قضية اختطاف الطفل “أمين ياريشان”،

المتهم فيها 12 شخصا تم توقيفهم على أساس تورّطهم في عملية الاختطاف، بمعية المتهم الرئيسي في القضية ومهندس الجريمة الذي يعد صاحب والد الطفل الضحية ،ويدعى ” أمين، ل”، المنحدر من بلدية بئرخادم

حيث كان من المقرر أن تفصل غرفة الإتهام –حسب مصادرنا- في الملف المحال على هيئتها لأجل برمجته خلال الدورة الجنائية المقبلة، خاصة بعد غلق أبواب المرافعة التي دامت لأسابيع، إلا أنه تم تأجيل ذلك وارتأت  ذات الهيئة تمديد الأجال إلى تاريخ لاحق،حيث يواجه المتهمون جنايات اختطاف قاصر وحجزه والمطالبة بفدية..

تشتدّ الأنظار وترتقب وسائل الإعلام بشغف،هذه الأيام قرار غرفة الإتهام بخصوص قضية اختطاف الطفل البراءة” أمين ياريشان”، لأجل برمجة الملف خلال الدورة الجنائية المقبلة،خاصة بعدما كان قرار الفصل في القضية مبرمج بتاريخ 16 مارس الفارط، إلا أن الهيئة القضائية مددت الأجال إلى تاريخ غير معلوم،

حيث تعد القضية الحالية من أهم القضايا وأخطرها التي هزت المجتمع الجزائري وصنعت الرأي العام المحلي والدولي،خاصة وأن وقائع القضية تعلقت بجريمة اختطاف طفل وحجزه كرهينة في فيلا لأسبوعين كاملين بالمحمدية بالعاصمة، من قبل عصابة رأسها المدبر من أشهر بارونات المخدرات، مطالبة فدية مقابل تحريره، أما مخطط الجريمة فكان الصديق المقرب لوالد الطفل الضحية.

حيث استغل الرأس المدبر المكان لأجل وضع الطفل بين قبضتهم كرهينة لأجل المطالبة بفدية من والده، لتكشف التحريات بعدها أن أن خاطف الطفل أمين ياريشان ملاحق من الأنتربول، ودخل الجزائر سرا من المغرب، وأن الخاطف شخص معروف لدى مصالح الأمن بأنه بارون مخدرات، ويدعى ”السعيد الميڤري” وتبحث عنه الشرطة الدولية الأنتربول، بعد أن تمكن من الفرار من قبضة الشرطة الفرنسية وكذا البريطانية، قبل أن يدخل الجزائر سرا من الحدود الغربية.