15 مارس، 2016 - 18:10

الدكتور بوقمرة من الطب إلى التشريح بفن الكاريكاتور

في حوار خص به موقع الجزائر1 ,كشف الفنان الكاريكاتوري الدكتور كريم بوقمرة عن مسيرته الفنية الإعلامية و كيف انتقل من مهنة الطب إلى الفن و احتراف الكاريكاتور

الجزائر 1| : كيف كانت بدايتك و طريقك إلى الاحتراف؟

كريم بوقمرة | :كان الرسم هوايتي منذ الطفولة، نشأت مع أقلامي و رسوماتي. كنت أعيد رسم الشخصيات الكرتونية المعروفة و أحاول تطوير موهبتي. ثم تحول اهتمامي إلى رسومات الكاريكاتير التي كنت أجدها في الجرائد، كنت أجمعها و أعيد رسمها. مع مرور الوقت، و النضج، بدأت أهتم بالأفكار التي يعبر عنها رسام الكاريكاتير، الرسالة التي يريد إيصالها للقارئ و طريقة تعبيره عن رأيه من خلال الرسم. جعلني ذلك أهتم بالكاريكاتير باعتباره وسيلة للتعبير و ليس مجرد رسم سطحي و جامد. أنا متخرج من كلية الطب بقسنطينة في مجال طب الأسنان. بدأت رسم الكاريكاتير منذ سنوات قليلة فقط و كانت بدايتي عن طريق مواقع التواصل الإجتماعي. ثم نشرت في جرائد وطنية كيومية Maracana الرياضية الناطقة بالفرنسية و جريدة أخبار الشرق، و على جرائد إلكترونية كموقع MENA-Post الذي يهتم بأخبار الشرق الأوسط و شمال إفريقيا و مجلة فكرة الإلكترونية الجزائرية و على جرائد و مجلات أجنبية متخصصة في الكاريكاتير و الإعلام الساخر.

الجزائر1 | كيف يرى الدكتور بوقمرة  هدا الفن  و دوره في الإعلام ؟

كريم بوقمرة | : الكاريكاتير بالنسبة لي هو وسيلة للتعبير و الإعلام، تعبر عن القضية أو الفكرة بعمق رغم بساطة ظاهرها، فالصورة قد تكون في بعض الأحيان أبلغ من المقال المكتوب. فهي لا تحدد الفكرة بشكل مطلق و تفسح المجال لعدة قراءات شخصية، عميقة أو سطحية، تختلف باختلاف وجهة نظر القراء و مدى اهتمامهم بالفكرة المطروحة. في الجزائر، يبقى هذا الفن، أو هذا النوع من الإعلام مهمشا نوعا ما رغم وجود أسماء كبيرة و بارزة و متألقة حتى على المستوى العالمي. فلا نجد معارض أو تظاهرات إعلامية للتعريف بهذا المجال أو جمعيات خاصة بالرسامين على غرار الدول المجاورة التي تهتم بالكاريكاتير و تعطيه المكانة التي يستحقها في وسائل الإعلام. و ما يحسب علينا، نحن رسامي الكاريكاتير، هو غياب التواصل و التنسيق و المبادرة لإبراز دور الرسم و الإنتقاد الساخر في إيصال الفكرة و التعبير. طموحي، ككل رسام كاريكاتير، هو نشر الفكرة و إيصالها لأكبر عدد ممكن من القراء، و تلعب المؤسسات الإعلامية دورا هاما في ذلك. فكل رسام أو كاتب أو مفكر يحتاج إلى نشر عمله حتى يواصل الإبداع. فالنشر هو هدف الرسام و هو كذلك تشجيع للمواصلة. و الأهم من ذلك هو أن يكون للرسام الحرية في إبداء رأيه و التعبير، بعيدا عن التضييق و تقييد الأقلام الحرة. لأن قراءة الرسم تكون شخصية و هذا ما يجعل رسامي الكاريكاتير في قلب الجدل أكثر من غيرهم من الإعلاميين. حرية التعبير هي الأساس لتحرير التفكير و الرأي و الإبداع مع الإلتزام بأخلاقيات الصحافة. الحرية حق و الإحترام واجب. تشرفت بالحديث إليكم و شكرا لكم. أتمنى لكم التوفيق و المزيد من النجاح و التألق.

 

15 مارس، 2016 - 17:38

الفرج لمكتتبي الـ LPP عبر الانترنت

شرعت المؤسسة الوطنية للترقية العقارية اليوم الثلاثاء في عملية استدعاء المكتتبين ضمن برنامج السكن الترقوي العمومي، عبر الانترنت، قصد استلام قرارات التخصيص المسبق.وتمت الخطوة الاولى من العملية من خلال صب أسماء المكتتبين في الموقع الالكتروني المخصص قصد اطلاع المعنيين على مواعيد الاستقبال.وستمنح الاولوية لمكتتبي برنامج البيع بالإيجار لسنتي 2001 و2002 الذي تم تحويلهم إلى برنامج الترقوي العمومي والبالغ عددهم أكثر من 3 آلاف مكتتب.ومن المقرر أن تشمل العملية في مرحلة أولى ولايات الجزائر العاصمة، وهران، تيبازة والبيض بمعدل 100 مكتتب يوميا إلى غاية الانتهاء من تحديد المواعيد الخاصة بكل المكتتبين المعنيين.وكان وزير السكن والعمران قد وعد في وقت سابق باحترام أجال استدعاء المكتتبين في برنامجي السكن الترقوي العمومي وعدل سيتم احترامها، وبأنه سيتم إسكان كل مكتتب تم قبول ملفه في موعده

15 مارس، 2016 - 17:30

غوركيف يكشف عن تشكيلة 23 لاعب لمواجهة إثيوبيا

كشف صبيحة اليوم مدرب المنتخب الوطني الجزائري كريستيان غوركيف ، عن قائمة 23 لاعبا لمواجهة المنتخب الإثيوبي و التي جاء فيها 

كل من بن زية، مهدي عبيد ، غزال وخوالد ضمن القائمة.  وفي حراسة المرمى كل من : مبولحي ، دوخة ، عسلة ، أما مهمة الدفاع ستكون لدى كل من: زفان ، خوالد ، زيتي ، غولام ، بن سبعيني ، مجاني ، ماندي وبلقروي،  أما  وسط الميدان : عبيد ، تايدر ، بن طالب ، مسلوب ، فيغولي ، براهيمي ، بودبوز، وفي الهجوم : سليماني ، سوداني ، بن زية ، رشيد غزال ، محرز . والجدير بالذكر أن القائمة عرفت إبعاد بلفوضيل، مصباح، و بن رحمة، واستدعاء بن زية.

15 مارس، 2016 - 17:17

بن زيمة يرد بقوة على الوزير الأول الفرنسي

على خلفية تصريح مانويل فالس الوزير الأول الفرنسي الدي إنتقد اليوم بشكل علني كريم بن زيمة لاعب ريال مدريد وشكك في إحترافيته مطالبا بعدم استدعائه للمنتخب بما أنه لا يزال قيد التحقيق في قضيته مع فالبوينا، ولم  يترك لاعب النادي الملكي هذا الأمر يمر ليرد بقوة على الوزير الأول الفرنسي عبر صفحته الرسمية في “التويتر”، حيث قال: ” 12 موسم، 541 مباراة دون بطاقة حمراء و 11 بطاقة صفراء، من ثم يشككون في إحترافيتي

15 مارس، 2016 - 17:12

بن صالح و رئيس البرلمان الافريقي يستعرضان القضايا الافريقية

استعرض رئيس مجلس الأمة, عبد القادر بن صالح, يوم الثلاثاء مع رئيس البرلمان الافريقي, روجير ندوكو دانغ, وجهات نظرالطرفين حول القضايا المشتركة عموما وتلك المتعلقة بالبرلمان الإفريقي, خصوصا, حسب ما أفاد به بيان للمجلس.

وأوضح نفس المصدر, أن السيد دانغ ب”الدور الذي لعبته الجزائر ولازالت, من أجل تعميق مفهوم الوحدة الافريقية, ومن أجل الدفع بالمؤسسات القارية, نحو ستويات أداء افضل, خاصة البرلمان الافريقي, المدعو وفقا لبروتوكول مالابو إلى لعب دور أكبر من أجل ترقية الوحدة والتعاون بين دول القارة”.

كما كان اللقاء– يضيف البيان– “فرصة لاستعراض برنامج العمل المستقبلي للهيئة التشريعية القارية, على ضوء الخبرة الجزائرية”.

وفي هذا الاطار قدم السيد بن صالح, عرضا حول “كل المراحل التي عرفتها بلادنا منذ تولي السيد عبد العزيز بوتفليقة, رئاسة الجمهورية سنة 1999, انطلاقا من العمل على عودة الأمن والاستقرار إلى غاية التعديل الدستوري الأخيرالذي خول للبرلمان بغرفتيه صلاحيات أوسع بغرض ضمان التوازن بين السلطات”.

من جهة أخرى استعرض الطرفان “الوضع على المستوى الاقليمي والقاري, خاصة مسألة تصفية الاستعمار في افريقيا, وإنهاء الاحتلال في الصحراء الغربية, احتراما للشرعية الدولية”, داعين إلى “تكثيف الجهود على مستوى المنابر البرلمانية الدولية للدفاع عن حق الشعب

الصحراوي في تقرير مصيره”.

15 مارس، 2016 - 17:06

العثور على بقايا عظام بشرية بالقل في سكيكدة

تم العثور على بقايا عظام لشخصين, قد يكونا شهيدين ثورة التحرير, بمنطقة “طهر لقزاير” المعروفة ببلدية القل (غرب سكيكدة), حسب ما علم يوم الثلاثاء من رئيس البلدية السعيد خوضار.

و أضاف هذا المنتخب لوأج بأن هذا الاكتشاف كان من طرف أحد المواطنين عندما كان بصدد حفر أساسات بناء منزله. و استنادا لنفس المسؤول فإن بعض مجاهدي المنطقة يرجحون أن تكون هذه البقايا العظمية لشهداء من الحقبة الاستعمارية خصوصا و أن العظام عثر عليها بالقرب من مركز التعذيب الذي أنشأه المستعمر بذات المنطقة.

و قد تم استعماله آنذاك من طرف قوات الجيش الاستعماري كمركز للتعذيب بداية من سنة 1956 و كان يشرف عليه الملازم”بيرار” و كان قبل ذلك يستعمل كبرج مراقبة متقدم, وفقا لنفس المصدر.

و أضاف هذا المسؤول بأن هذه العظام تم تسليمها من طرف البلدية إلى مصالح الشرطة العلمية بالقل لتحديد و بدقة الحقبة التاريخية التي تعود إليها البقايا من العظام.

عاجل