27 مارس، 2018 - 20:51

الرئيس بوتفليقة مطالب بالتدخل العاجل

علم موقع الجزائر1 من مصادر متطابقة ان  أنصار المنتخب الوطني الجزائري طالب من ملعب “ماركير أرينا” بمدينة “غراز” النمساوية  الرئيس “عبد العزيز بوتفليقة” للتدخل لإنقاذ الرياضة الجزائرية.

حيث حمل انصار المنتخب الوطني لافتة كبيرة خلال لقاء الودي الذي جمع الخضر  مع المنتخب الاراني.

وحملت اللافتة عبارة:”الشعب يُناشد رئيس الجمهورية لتنحية كل من حطم الكرة الجزائرية” في إشارة واضحة على عدم رضاهم عن الأوضاع السائدة في الكرة الجزائرية.

وكان أنصار المنتخب الوطني الجزائري قد صنعوا الحدث بمدرجات ملعب المُباراة التي جرت أمسية اليوم الثلاثاء بأهازيجهم التي لم تنقطع.

ف.سمير

27 مارس، 2018 - 19:57

“طيران ناس” يدشن رسميا رحلاته من الجزائر الى السعودية

في حفل بهيج احتضنه فندق الأوراسي دشن طيران ناس للناقل الجوي السعودي بالشراكة مع وكالة “نوميديا ترافل” ,رسميا المبادرة الاقتصادية بين البلدين الجزائر و السعودية في مجال نقل المعتمرين و الحجاج الى البقاع المقدسية

حيث جاء ذلك  في بحضور سعادة السفير السعودي بالجزائر الدكتور سامي عبد الله الصالح والقنصل العام ووزير الأشغال العمومية والنقل عبد الغني زعلان.

وكشف مسؤولو طيران ناس خلال الحفل أن هذه الرحلات الجوية تهدف إلى تأكيد عمق العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين و خدمة لضيوف الرحمان الذين يرغبون في زيارة الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة،

و كذا تنمية التبادل التجاري والثقافي بين الشعبين و سيبدأ طيران ناس برحلتين مباشرتين اسبوعيا من مطار هواري بومدين الدولي إلى المدينة المنورة . وفي ختام الحفل أهدت شركة طيران ناس عمرة للإعلاميين والصحفيين الذين حضروا الاحتفالية.

هذا ويعد طيران ناس شركة سعودية تضم اسطول من 30 طائرة من طراز أيرباص مصممة بدرجتي سفر للأعمال و الدرجة الاقتصادية ويشغل أكثر من 1100 رحلة اسبوعيا و يصل طيران ناس إلى أكثر من 701 وجهة داخلية و خارجية

ف.سمير

 

 

27 مارس، 2018 - 18:05

“بدوي” و”الهامل” في اجتماع بمقهى وسط العاصمة

تفاعل رواد شبكات التواصل الاجتماعي مع الصور التي يتم تداولها من طرف نشطاء الفيس بوك لاجتماع وزاري من نوع خاص لكل من وزير الداخلية بدوي نورالدين والمدير العام للأمن الوطني عبد الغاني هامل رفقة رئيس بلدية الجزائر الوسطى بالمقهى وسط العاصمة

في مبادرة تستحق التنويه و التشجيع ونتمنى من جميع المسؤولين الاقتداء بأمثال هؤلاء المسؤولين وخاصة باقي الوزراء والولاة و رؤساء الدوائر حتى لا يقال عنهم بأنهم يعيشو ا في الأبراج العاجية و في عزلة عن شعبهم و هذه المبادرة ستصحح الكثير من الأفكار و المفاهيم و قد تكون بداية للقطيعة مع مرحلة مضت وبداية مرحلة جديدة خاصة من حيث الجانب الدبلوماسي وتعزيز ثقة المواطن في مسؤوليه.

ف.سمير

 

27 مارس، 2018 - 16:52

“لخضر بلومي” يرفض الدفاع عن المغرب

رفض الأسطورة “لخضر بلومي” اللاعب الجزائري المخضرم في المنتخب الوطني سابقا عرض “المغرب” لمنصب سفير للدفاع عن ملفه في احتضان مونديال 2026.

إلا أن مدرب غالي معسكر رفض عرض المغرب، رغم اختياره ضمن 5 نجوم. وفي المقابل، أعلم نجم الخضر لسنوات الثمانينات، السلطات العليا بالعرض المغربي, قبل ان يتخذ هذا القرار

ف.سمير  

27 مارس، 2018 - 15:43

“بوحجة” يتمرد على الرئيس بوتفليقة

أشارت مصادر موثوقة لـــ”الجزائر1″ أن القيادي بحزب جبهة التحرير الوطني و رئيس المجلس الشعبي الوطني السعيد بوحجة متورط من رأسه حتى أخمص قدميه في نسج خيوط عدة مؤامرات سياسية و إقليمية ضد رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة.

و بحسب ذات المصادر فإن بوحجة-الذي يعتبر الرجل الثالث في الدولة-جعل من قبة البرلمان المكان الأنسب للتآمر ضد الرئيس بوتفلية و ذلك من خلال إقالة و تحجيم و تحييد كل المؤيدين للرئيس و المحسوبين عليه.

و يشترط رئيس البرلمان السعيد بوحجة في أن يكون الراغبين في القيام بمهمات رسمية أو تبوأ مناصب معينة بالبرلمان ينتمون إلى منطقة الشمال القسنطيني-مسقط رأسه, حيث ينحدر هو من ولاية سكيكدة الساحلية وذلك في ممارسة جهوية مقيتة و مرفوضة.

وتقول مصادرنا أن السعيد بوحجة محسوب على رئيس الحكومة الأسبق مولود حمروش ,الذي ترشحه بعض الأوساط ليكون أحد فرسان رئاسيات 2019, وهو يعمل ضد رئيس الجمهورية الذي زكاه لتبوأ منصب رفيع لم يكن يحلم به و هو رئيس المجلس الشعبي الوطني و يساعده في ذلك-أي التآمر على الرئيس بوتفليقة-عدة شخصيات منها النائب البرلماني الأفلاني المغضوب عليه بهاء الدين طليبة،و النائب فريخة،و النائب بن مرابط-رئيس اللجنة الإقتصادية بالبرلمان-،النائب بوحمة،النائب الشريف نزار -رئيس اللجنة القانونية بالبرلمان-،النائب قارح مبروك، عاشوري العيد،رضوان زيتوني-المساعد السابق لبوحجة-و خلفاوي- المسؤول عن التشريفات بالبرلمان-، كل الأسماء المذكورة سابقًا يشكلون فريق السعيد بوحجة الذي يتآمر على رئيس الجمهورية,بالإضافة الى عنصر اخر “سي عفيف”

و البداية -بحسب ذات المصادر-كانت قيام هذا الفريق أو المجموعة بإستهداف وزير العلاقات مع البرلمان و القيادي بالحزب العتيد الطاهر خاوة و مهاجمته و تشويه صورته وهو المحسوب على الجناح الموالي للرئيس بوتفليقة،و تشير المعلومات أن السعيد بوحجة إلتقى عدة شخصيات و أشخاص يخططون ضد السلطة الحاكمة و خاصة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة خلال رحلته الأخيرة إلى العاصمة الفرنسية باريس ،ربما قد تكون بتواطؤ فرنسي محتمل

كما أن رئيس المجلس الشعبي الوطني إلتقى كذلك بسفير جزائري معروف في الخارج.و كل ما يريده رئيس البرلمان الجزائري الحالي من تحركاته المريبة و المشبوهة تلك هي دعم و تأييد مرشح ينحدر من منطقة الشرق الجزائري و بالتحديد من الشمال القسنطيني لرئاسيات 2019.

وأفادت مصادرنا أن النائب بهاء الدين طليبة يُعتبر أحد المتآمرين الرئيسيين خاصة خلال الآونة الأخيرة وهو متحمس جدًا لذلك ويقوم بمهمته القذرة ضد الرئيس في نادي الصنوبر. مع الإشارة إلى أن طليبة على إتصال دائم و متواصل و مشبوه مع سمير بوحجة نجل رئيس البرلمان, كما

بالإضافة إلى التآمر على رئيس الجمهورية و العمل ضده تعمل المجموعة المتآمرة كهدف أخر لها و هو إستعادة حزب الأفلان و السيطرة عليه.

ف.سمير