30 يونيو، 2017 - 23:17

الرئيس بوتفليقة يرفض طلب إيمانويل ماكرون

كشف مصدر ديبلوماسي جزائري رفيع المستوى لــــ”الجزائر 1″ أن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة رفض بلباقة ديبلوماسية طلب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بإيفاد رئيس الوزراء الجزائري عبد المجيد تبون أو وزير الشؤون الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل أو تحديد ممثل خاص و شخصي له لتمثيل الجزائر في قمة دول الساحل-موريتانيا،مالي،النيجر،بوركينا فاسو و تشاد-التي ستجري الأحد المقبل بالعاصمة المالية باماكو .

و بحسب ذات المصدر فإن بوتفليقة شرح له موقف الجزائر تجاه هذا التجمع الإقليمي الإفريقي الذي عندما تأسس منذ سنتين لم يتم دعوة الجزائر للإنضمام إليه أو حتى مشاورتها في انشاءه. و قد جاء هذا الرفض الجزائري للطلب الفرنسي أثناء المكالمة الهاتفية التي جرت بين الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة و الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الأربعاء الماضي،حيث أفاد بيان للرئاسة الجزائرية صُدر يوم الخميس الماضي أن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة تحادث هذا الأربعاء مع نظيره الفرنسي الرئيس ايمانويل ماكرون.

و كان 5 قادة أفارقة، قد أعلنوا تشكيل قوة مشتركة لمكافحة الإرهاب في الساحل الإفريقي من دون الجزائر مند اشهر، وبرعاية ودعم من الاتحاد الأوروبي، و هو ما إعتبرته الجزائر ضربة موجعة لاتفاقيّة الدول الستة التي أبرمت في الجزائر في مارس 2010 والقائمة على إنشاء قوة إقليمية مشتركة مقرها تمنراست جنوب الجزائر، بغرض التعاون الأمني فيما بينها ومحاربة تنظيم القاعدة دون أي تدخل غربي.

تلك القوة الإقليمية المشتركة التي أعلن ميلادها قبل 7 سنوات، واتخذت قيادة أركانها بمدينة تمنراست، والتي تضم كلا من موريتانيا ومالي والنيجر وتشاد وبوركينافاسو، بالإضافة إلى الجزائر، هي مبادرة أرادت بها الجزائر بعد مساع حثيثة قادتها، إقناع هذه الدول بضرورة التوحد في “حلف إفريقي” يحل مشاكله الأمنية لوحده مع استبعاد أي تدخل أجنبي بالمنطقة، مركزة على دعم عدة جوانب كانت ترى فيها نجاح مشروعها، منها تخصيص 50 ألف جندي مع إمكانية توفير الأسلحة والتدريب والمعلومة الاستخباراتية التي تعتبر أهم عنصر في صناعة أي قرار عسكري، مع استبعاد ضغط الطرف الآخر كالفدية التي باتت لغة الجماعات الإرهابية لابتزاز أموال الغرب.

لكن دول الساحل الإفريقي سارعت إلى الاتفاق مع الاتحاد الأوروبي لدعمها في مكافحة الإرهاب، متجاهلة اتفاقية الجزائر التي تجمعها منذ 7 سنوات، ليتأكد سقوط مبادرة الجزائر، بالنظر إلى انقلاب قادة هذه الدول الإفريقية رغم الجهود الكبيرة التي بذلتها الجزائر لمكافحة الإرهاب وزرع الأمان في المنطقة. وأعلن قادة الدول الخمسة، المنضوية في مبادرة الجزائر، شباط/فبراير المنصرم، تشكيل قوة جديدة فيما بينها لمكافحة الإرهاب، دون إشراك الجزائر، حيث قال الرئيس التشادي، إدريس ديبي، إن الدول الأعضاء في المجموعة (مالي، تشاد، النيجر، بوركينافاسو وموريتانيا) تقع على “خط المواجهة ضد الخطر الإرهابي”، مضيفًا أن هذه الدول ستسعى للحصول على تمويل لقوتها المشتركة من الاتحاد الأوروبي، بحجة أنها ستوفر على أوروبا الزج بجنودها في عمليات في أفريقيا في وقت “يتنامى فيه خطر الإرهاب”.

وتطرح السياسة الجديدة التي تنتهجها دول الساحل، بلجوئها إلى الإتحاد الأوروبي، لمكافحة إرهابها، جدوى الاتفاق المبرم في 2010 في الجزائر، بين دول الساحل الإفريقي والذي ينص على أهمية التعاون على المستوى الإقليمي، مع العمل بصورة جماعية لمحاربة “القاعدة” في صحراء الساحل التي تمتد لآلاف الكيلومترات، من دون أي تدخل أجنبي للدول الغربية مهما كان شكله وأهدافه و مسمياته.

و سيشارك الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في قمة دول الساحل (موريتانيا ومالي والنيجر وبوركينا فاسو وتشاد) التي تجري الأحد المقبل في العاصمة المالية باماكو، تأكيدًا لجهود فرنسا في دعم قوة مشتركة من الدول الخمس لمكافحة الإرهاب،كما أعلن قصر الإليزيه مساء الخميس الماضي.

عمّار قردود

 

30 يونيو، 2017 - 22:37

سرقة سيارة “السفير المكسيكي” بالجزائر

تمكنت مصالح الدرك الوطني من استرجاع سيارة السفير المكسيكي بالجزائر “جيان جوزي غونزاليس ميجاريس”، بعد نصف ساعة من سرقتها من شاطئ الجميلة بعين البنيان أقصى غرب العاصمة.

وتم توقيف المتهمين بالسطو على سيارة سفير المكسيك بالجزائر وسرقتها بأحد أحياء بلدية عين بنيان في ظرف قياسي من طرف قوات الدرك.

30 يونيو، 2017 - 22:24

غوغل يحتفي بالجزائرية “أسيا جبار”

احتفى اليوم محرك البحث العالمي بالكاتبة والسينمائية الجزائرية آسيا جبار التي ولدت في 30 جوان 1936 بشرشال غرب الجزائر العاصمة.

وتُعتبر آسيا جبار أشهر روائيات الجزائر بل من أشهر الروائيات في شمال أفريقيا حيث تم انتخابها في 26 جوان 2005 عضو في أكاديمية اللغة الفرنسية، وهي أعلى مؤسسة فرنسية تختص بتراث اللغة الفرنسية، حيث تعتبر أول شخصية من بلاد المغرب والعالم العربي تصل لهذا المنصب.

 

عُــمر ملايني

 

30 يونيو، 2017 - 21:49

اختطاف محامي من امام منزله بالعاصمة

تناقل نشطاء الفيس مساء اليوم بعد صلاة الجمعة فيديو تلقى موقع الجزائر1 نسخة منه يوظهر اختطاف المحامي عمارة محسن من طرف سيارة مجهولة

عملية الاختطاف تمتّ بعد صلاة الجمعة قرب مسكن المعني ، حسب عائلته ، ليتم بعد ذلك تحويل عمارة محسن إلى وجه غير معروفة

حسب الفيديو الذي يوحي بخطورة الوضع بعد تقرب شخصين مجهولين من المحامي وادخاله بالقوة في سيارة من نوع “فولزفاغن ” 

30 يونيو، 2017 - 18:11

الوزيرة “نورية بن غبريت” تقدم استقالتها

تناقل رواد شبكات التواصل الاجتماعي نهاية الأسبوع خبر غير مؤكد عن اقدام الوزيرة نورية بن غبريط على تقدم استقالتها لرئاسة الجمهورية

حيث تفيد المعلومة الغير رسمية انه , سيتم الإعلان عنها بعد الدورة الاستثنائية للبكالوريا , اد يقال ان الوزيرة عللت استقالتها بتخلي الوزير الأول عنها وعدم استشارتها في القرارات المتخذة.
حيث تقول مصادر موازية من قطاع التربية ان الوزيرة قاومت العديد من الحملات ووقفت ضد كل المؤامرات لكن القرارات الأخيرة كانت تعبر عن رسالة تخلي السلطة عنها.

وحسب ما توصل اليه موقع الجزائر1 ان ما يتم تداوله يمكن جدا يكون في خانة الاشاعة لزعزعة قطاع التربية و التشويش على الوزيرة خصوصا بعد قرار البكالوريا الاستثنائية التي ستكون بتاريخ 7 جويلية