23 يوليو، 2017 - 17:27

الرئيس بوتفليقة يفتح ملف نهب العقار السياحي

قررت الحكومة بامر من رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة فتح ملف العقار السياحي، ليكون ثالث ملف شائك يفتح رسميا من قبل حكومة الوزير الأول عبد المجيد تبون، بعد ملفي العقار الصناعي والفلاحي،

حيث بادرت إلى وقف منح الأراضي في مناطق التوسع السياحي، تمهيدا لاسترجاع المساحات الممنوحة والتي لم تستغل بعد.

وكشف وزير السياحة والصناعات التقليدية، حسان مرموري، عن توقيف عملية التوسيع في المناطق السياحية، ودراسة المشاريع التي انطلق في انجازها، بالإضافة إلى إعادة النّظر في هذه المناطق.

وأوضح الوزير، بان مصالحه ستفتح ملف العقار السياحي ومناطق التوسع، وخاصة المساحات التي كانت عرضة لانتهاكات وتجاوزات، وستقوم الوزارة بدراسة كل الملفات حالة بحالة،

وتطبيق القانون لاستعادة تلك المساحات، وعند استحالة استرجاع تلك المساحات لأسباب قاهرة، أو عندما يكون الاعتداء نهائيا فان القانون يتيح إلغاء تصنيف تلك المناطق على أساس أنها مناطق توسع سياحي.

 

23 يوليو، 2017 - 16:06

عبد الله المناعي” ينتقد منظمي مهرجان جميلة العربي

انتقد المطرب المعروف المناعي منظمي مهرجان جميلة العربي بعد منحه 15 دقيقة فقط على ركح الكويكول، وصرح للصحافة عقب إنهائه لوصلته الغنائية أن المنظمين خصصوا له 20 دقيقة، لكنهم منحوه فقط 15 دقيقة وهو مالم يتقبله صاحب رائعة ” يابنت العرجون ردي علي ” .

يشار إلى أن صوت المناعي خانه وهو يقدم باقته الغنائية، وقال إن كثرة الحديث مع الصحافة قبل الحفل أرهق أحباله الصوتية مما انعكس سلبا على أدائه في السهرة الثالثة لمهرجان جميلة العربي.

محمد قادة

23 يوليو، 2017 - 15:30

سهيلة بن لشهب تختار الشاب خالد ومـحمد عبده

استبعدت النجمة الجزائرية سهيلة بن لشهب مشاركتها مرة أخرى في برامج الهواة مؤكدة أنها تسعى حاليا التوسع أكثر عن طريق أعمالها الفنية والغنائية،

وأبدت صاحبة أغنية ” دانس ” التي حققت نجاحا مع بداية صدورها في حوار مع ” روتانا ” عدم اهتمامها بالحملة التي يشنها البعض عليها، مشيرة إلى أن إرضاء الناس غاية لا تدرك.

وفي سؤال عن الفنان الذي تريد الغناء معه، أجابت الملقبة بـ بنت العرب أنها تتمنى القيام بـ ديو مع الشاب خالد، وأيضا مع فنان العرب محمد عبده.

هذا وأشارت سهيلة عن رغبتها في غناء مختلف الطبوع العربية من مغربية وتونسية ومصرية وسعودية وعراقية ومشرقية وألوان غنائية لدول أخرى، وهو ما يؤكد أن بن لشهب فنانة لا تعترف بالحدود العربية.

عبد الرحمان عبدالإله

23 يوليو، 2017 - 15:06

رسالة عاجلة من سلال الى تبون

 وجه عبد المالك سلال رسالة إلى خليفته عبد المجيد تبون قدم من خلالها  تعازيه على إثر وفاة شقيقه محمد أمس،  و هو الخبر الدي انفرد بنشرة موقع الجزائر1

حيث قال سلال من خلال منشور له على صفحته الرسمية على الفايسبوك: تلقينا بأسى نبأ وفاة محمد تبون، وعلى إثر هذا المصاب الجلل أتقدم أصالة عن نفسي ونيابة عن عائلتي بأحر التعازي، تغمده الله بواسع رحمته، وأسكنه فسيح جناته.”

23 يوليو، 2017 - 14:43

والي غليزان غاضبة من مدير الثقافة

يبدو ان الانتقاد الذي لحق بمدير الثقافة فيما يخص اقصاء الفنانين والاطارات لم يمر بردا وسلاما علي المدير الذي وجد نفسه في احراج كبير بدار الثقافة علي هامش الاحتفال بعيد الوطني للشرطة ,

حيث انقطعت الكهرباء مرتين ووالوفد من الاحهزة الامنية والبرلمانيبن واسرة الاعلام وهم واقفون للنشيد الوطني الامر الذي اضطر بالوفد الحاضر الى اكمال النشيد وهو ما اضطر بالوالية الجديدة الي مغادرة مكانها لعدة دقائق لظروف امنية حتى عودة الانارة.

بلفضيل لزرق

23 يوليو، 2017 - 14:11

تجار بني دوالة بتيزي وزو في إضراب

تتواصل الحركات الاحتجاجية بولاية تيزي وزو المنددة بأزمة العطش، وهي الظاهرة التي مست أغلب البلديات والقرى منذ بداية فصل الصيف،

حيث نظم، أمس، تجار و سكان قرى بلدية بني دوالة الواقعة على بعد 17 كلم غرب تيزي وزو، اعتصاما أمام مقر الدارئة و البلدية و المؤسسة الجزائرية للمياه، وقاموا بغلقهن احتجاجا على انقطاع الماء الشروب منذ قرابة شهر بعدة قرى على غرار قرى ايت مصباح ايت بويحي و ايت بوعلي

و قد استنكر المحتجون بمفا فيهم التجار الدين دخلوا في اضراب عن العمل بالغياب الكلي لرئيس الدائرة الدي بحسبهم لم يبدل اية مجهود من اجل اخراج المنطقة من عزلتها وعدم اهتمامها بانشغالات ومعاناة المواطنين مع المادة الحيوية كل المسؤولين يرمون المسؤولية عن أنفسهم،

ولم نعد نفهم من يتحمّل مسؤولية أزمة العطش التي تعيشها المنطقة حسب تعبير أحد أعضاء لجنة قرية ايت مصباح مشيرا إلى أن بعض قرى المنطقة يتم تزويدها بالماء الشروب كل عشرة ايام بينما تعيش عدة قرى أزمة عطش حادة منذ بداية جوان حنفيات العديد من قرى بلدية بني دوالة لم تجر فيها المياه منذ قرابة شهر كامل،

وهناك قرى تنعم بالمادة الحيوية وقد وجه المحتجون خلال حركتهم الاحتجاجية، أمس، رسالة تهديد مباشرة للمسؤولين الولائيين لما فيهم رئيس الدائرة ولم يستبعدوا مواصلة غلق مقري البلدية والدائرة و الطرق في حالة تأخر المسؤولين في حل مشكلة الماء الشروب، حيث قدموا لهم مهلة إلى غاية نهاية الأسبوع الجاري.

 

امسوان –ل