9 أبريل، 2018 - 22:28

“السعيد بوحجة” يرد على شطحات ملك المغرب

في أول رد رسمي لمسؤول جزائري على تصريحات العاهل المغربي محمد السادس الأخيرة حول قضية الصحراء الغربية،

قال رئيس المجلس الشعبي الوطني السعيد بوحجة اليوم بمقر البرلمان “نؤكد مرة أخرى موقف الجزائر اتجاه أشقائنا الصحراويين الذين يكافحون منذ عقود لتقرير مصيرهم وعدالة قضيتهم التي تعد قضية تصفية استعمار شرعتها كل المواثيق والأعراف الدولية”

. وأضاف بوحجة ” نؤكد على موقف بلادنا المستمد من مبدأ حق الشعوب في تقرير مصيرها وتصفية الاستعمار، وهو لا يعني البت أنها طرف في هذا النزاع، بل وترفض كل المحاولات المغربية لإقحام الجزائر في مناورات خارج التزامها الأخلاقي والسياسي والمبدئي والتاريخي، طبقا لمقررات ولوائح الشرعية الدولية”

. وكان محمد السادس قد قال في نص الرسالة التي سلمها وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المغربي ناصر بوريطة، الأربعاء الماضي، في مقر الأمم المتحدة بنيويورك، إلى الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس: “تتحمل الجزائر مسؤولية صارخة. إن الجزائر هي التي تمول، والجزائر هي التي تحتضن وتساند وتقدم دعمها الدبلوماسي للبورليزاريو”. كما طالب الملك المغربي بجعل الجزائر طرفًا مباشرًا في حل الأزمة عندما قال: “طالب المغرب، ويطالب دوما بأن تشارك الجزائر في المسلسل السياسي، وأن تتحمل الجزائر المسؤولية الكاملة في البحث عن الحل، وأن بإمكان الجزائر أن تلعب دورا على قدر مسؤوليتها في نشأة وتطور هذا النزاع الإقليمي”

. و كان الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية عبد العزيز بن علي الشريف قد أكد ،الخميس الماضي ،أن الجزائر سجلت “بارتياح” إرادة الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش التي أكدها في تقريره أمام مجلس الأمن الدولي لبعث مسار التفاوض و تسهيل المفاوضات المباشرة “بنية حسنة و دون شروط مسبقة” بين طرفي النزاع المغرب و جبهة البوليزاريو. و أضاف الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية “أن الجزائر تسجل أيضا بقلق الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان،

بما في ذلك اللجوء إلى التعذيب تجاه الصحراويين في الصحراء الغربية المحتلة و كذا استمرار القيود المفروضة على الزوار الأجانب، بما فيهم الصحفيين و المدافعين عن حقوق الإنسان في دخول أراضي الصحراء الغربية و التي أشار إليها الأمين العام الاممي في ذات التقرير”

و خلص في الأخير إلى التأكيد بان “الجزائر ستواصل بنية حسنة دعمها الثابت و مرافقة جهود الامين العام الاممي و مبعوثه الشخصي السيد هورست كوهلر الرامية إلى التوصل إلى حل عادل و دائم لنزاع الصحراء الغربية القائم على ممارسة شعب الصحراء الغربية لحقه الراسخ في تقرير المصير طبقا لمبادئ و عمل الامم المتحدة في مجال تصفية الاستعمار و للشرعية الدولية

عمّار قردود

9 أبريل، 2018 - 20:32

الفريق “قايد صالح” يزلزل البلاط المغربي

بلغ موقع الجزائر1 ان  الفريق أحمد ڤايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، قام بزيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الثانية بوهران،  اليوم الاثنين .

وحسب بيان لوزارة الدفاع الوطني امس الاحد سيشرف خلال هذه الزيارة على تفتيش وحدات عملياتية، كما سيعقد لقاءات توجيهية مع إطارات وأفراد وحدات الناحية العسكرية الثانية.

وتأتي هذه الزيارة في سياق توترات قوية مع المغرب، على خلفية القضية الصحراوية،وزاد المغرب من حدة التصعيد بعد أن نقل العديد من الشاحنات العسكرية محملة بالعتاد الحربي نحو الصحراء الغربية، منتصف أمس الأحد، في خطوة يسعى من خلالها لتهديد الصحراء الغربية بالدخول في حرب، وفقا لما نقله موقع “LE 360” المغربي.

وكان الملك المغربي قد تهجم على الجزائر بشكل مباشر وعلانية حول الصحراء المغربية، في الرسالة التي وجهها الى الامين العام للامم المتحدة جاء فيها “تتحمل الجزائر مسؤولية صارخة. إن الجزائر هي التي تمول، والجزائر هي التي تحتضن وتساند وتقدم دعمها الدبلوماسي للبورليساريو”.

م.مصطفى

9 أبريل، 2018 - 20:08

المؤبد لـ 6 بارونات مخدرات في وهران

أدانت محكمة الجنايات الإبتدائية لمجلس قضاء وهران اليوم الإثنين 6 متهمين بتهريب المخدرات وحيازة سلاح وذخيرة دون ترخيص بالسجن المؤبد.

حيث تعود تفاصيل القضية إلى أفريل2015 أين تم توقيف 6 أشخاص ببني ونيف في بشارمتورطين في عملية هامة لتهريب المخدرات.وأسفرت العملية بتوقيف عدة أشخاص في حالة تلبس كما تم حجز كمية هامة من الكيف المعالج قدرت بـ 10.56 قنطارا.

واعترف بعض الموقوفين بانتمائهم إلى شبكة لتهريب المخدرات وقدموا أدلة عن نشاطاتهم وشركائهم فيما أنكر آخرون جميع التهم الموجهة لهم.وأثناء التحقيق تبين ان الكمية المهربة قادمة من المغرب وتم تسليمها في منطقة وادي الناموس التابعة لبني ونيف.

والتمس ممثل الحق العام السجن المؤبد ضد المتهمين 6 استيراد ونقل وحيازة المخدرات ضمن عصابة منظمة.

9 أبريل، 2018 - 19:31

الجزائر تتأسف من تصريحات السفير الفرنسي

علم موقع الجزائر1 من مصادر متطابقة ان وزارة الخارجية الجزائرية أعربت عن أسفها عن ما بدر من السفير  الفرنسي في الجزائر، عقب تصريحاته الأخيرة حول منح التأشيرة.

وقالت الخارجية في بيان لها أن تصريحات السفير الفرنسي في الجزائر لا تعكس الإرادة القوية لقيادتي البلدين.وتحدث السفير “غزافيي دريانكور” أمس الأحد، عن مسؤولين  جزائريين كبار يقدمون ملفات خاطئة  للحصول على التأشيرة.

وقال غزافيي، أن أزيد من 10 آلاف جزائري، تحصلوا على “الفيزا” بطريقة قانوينة، لكن تم ترحيلهم ورفض دخولهم إلى فرنسا،كما ألغيت تأشيراتهم وعدد من أفراد عائلاتهم بسبب جملة من التجاوزات، من بينها علاجهم في المستشفيات الفرنسية بدون تسديد الفواتير.

وأضاف السفير الفرنسي بالجزائر، أنه تم ترحيل أكثر من 10 آلاف جزائري من فرنسا، ارتكبوا تجاوزات وحاولوا التحايل على السلطات الفرنسية.

م.مصطفى

9 أبريل، 2018 - 19:16

زطشي يغازل وزير الشباب و الرياضة الجديد

لم يتحرّج رئيس الإتحاد الجزائري لكرة القدم خير الدين زطشي تمامًا من الإدلاء بتصريحات غريبة و متناقضة،حيث من جهة أثنى كثيرًا على وزير الشباب و الرياضة المُقال الهادي ولد علي الذي يعتبر صديقًا له و هو صاحب الفضل في بلوغه منصب رئيس “الفاف” و توقع عودته في منصب أكبر و أهم من منصب وزير الشباب و الرياضة،

و من جهة أخرى سارع إلى مغازلة وزير الشباب و الرياضة الجديد محمد حطاب وفقًا لمنطق “عاش الملك مات الملك” أي أن زطشي يقف دائمًا مع الأقوى . و قال خير الدين زطشي إنه يرحب بوزير الرياضة الجديد، محمد حطاب، كما قال زطشي إنه “متيقن من عودة الهادي ولد علي في منصب أكبر”،

عمّـــــار قــــردود

9 أبريل، 2018 - 18:58

الجيش المغربي يزحف نحو الحدود الجزائرية

كشفت جريدة “المساء” المغربية عن تعزيزات عسكرية كبيرة بدأت في الزحف نحو الصحراء الغربية و الحدود مع الجزائر. إذ كتبت الجريدة أن عناصر الدرك الحربي بعدة مناطق بتراب المملكة استدعت ضباطًا سابقين بالقوات المسلحة الملكية أحيلوا على التقاعد خلال الخمس سنوات الأخيرة.

ووفق ذات المصدر، فإن الاستدعاءات الجديدة جاءت بتعليمات من الجنرال دوكور دارمي، عبد الفتاح الوراق، المفتش العام للقوات المسلحة الملكية المغربية، الذي طالب باستنفار وحدات الجيش، واستدعاء ضباط بالقوات المسلحة الملكية المغربية، طلب منهم تحيين أرقامهم الهاتفية لدى الدائرة، وعدم مغادرة التراب المغربي، والبقاء رهن إشارة مصالح الجيش المغربي المختصة بالمدن التي يقطنون بها.

من جهتها ذكرت جريدة “العلم” المغربية أن حمدي ولد الرشيد، عضو اللجة التنفيذية لحزب الاستقلال المغربي، ومنسق الجهات الجنوبية الثلاث، ورئيس جماعة العيون، قال إن النزاع مع جبهة البوليزاريو يجب أن يتم حسمه في الميدان، وأن يحل بصفة نهاية، مؤكدا أن بعثة “المينورسو” لم تقم بواجبها.

ووفق المنبر الإعلامي ذاته، فإن ولد الرشيد أوضح في برنامج إذاعي أن الحكم الذاتي هو السقف الأعلى لتسوية قضية الصحراء الغربية، مشيرًا إلى أن الأمم المتحدة لم تقم بتسوية النزاع منذ 70 سنة بفلسطين وبمناطق أخرى عبر العالم، وأضاف أن الشيء ذاته يقع في الصحراء الغربية.

و أفاد خبراء عسكريون مغاربة إن “الحرب ستمتد لسنوات بسبب الجزائر، وعلى المغرب تشكيل حكومة وحدة وطنية. ويعتقدون أن التطورات المتسارعة في قضية الصحراء تنبئ بقرب اشتعال حرب طويلة الأمد بين المغرب وجبهة البوليزاريو و الجزائر. و يرون بأن أي حرب مع البوليزاريو الآن ستشمل حتمًا الجزائر.

و بدأ نظام المخزن المغربي الترويج لإمكانية نشوب حرب طويلة مع الجزائر قريبًا من خلال تحريك أبواقه الإعلامية و الإساءة إلى الجزائر التي يتهمها بأنها ضد “الوحدة الترابية المغربية” رغم إعتراف الجزائر بأنها لا تتدخل في الشؤون الداخلية للمغرب و أن الصحراء الغربية قضية خاصة بتصفية الإستعمار و ليست شأنًا داخليًا مغربيًا.

عمّـــــــــار قـــــردود

عاجل