6 مارس، 2017 - 10:44

“السيدة بوتفليقة” في احد قوائم التشريعيات المقبلة

علمت “الجزائر1” أن لقب الرئيس بوتفليقة ورد في قائمة الانتخابات التشريعات القادمة من ولاية عين تموشنت و ذلك ضمن تشكيلة تحالف حركة مجتمع السلم

تم ذلك يوم الأحد 05 مارس 2017 حين تم إيداع ملف وقائمة الترشيحات لحركة مجتمع السلم بالولاية المذكورة من طرف متصدر القائمة بن زينة زواوي , اين كان في الترتيب الثالث ” السيدة بوتفليقة “ حسب ما تم نشره من طرف احد مناضلي الحزب بالمنطقة على صفحته الخاصة في الفيس بوك

الامر الذي يوحي ان المترشحة في قائمة الحزب المذكور هي سيدة عادية متزوجة تحمل لقب زوجها  “بوتفلقية” لا اكثر ولا اقل ,ولا تربطها اي صلة مباشرة بعائلة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة

و للإشارة فان لقب رئيس الجمهورية “بوتفليقة” منتشر بقوة في ولاية عين تموشنت كما وقد تم مند 6 سنوات تشييع جنازة اخ الرئيس الذي كان يعمل معلم في مدرسة ابتدائية وعرف بطيبتة و أخلاقه الحميدة هناك, و يشهد له بانه لم يستعمل يوما نفود النسب او اسم رئيس الجمهورية الى غاية ان وافته المنية تاركا عائلته في شقة من 3 غرف باحد العمارات في المنطقة .

6 مارس، 2017 - 09:49

المغرب يبرم صفقة سلاح فاشلة خوفا من الجزائر

كشف خبراء مغاربة في الشؤون الأمنية والعسكرية أن تركيز المغرب بشكل كبير على شراء الأسلحة في المدة الأخيرة يهدف إلى خلق نوع من توازن القوى مع الجزائر أكبر مستورد للسلاح في إفريقيا، معتبرين أن بقاء بؤرة التوتر بشأن إقليم الصحراء يفسر سباق التسلح بين الجارتين.

المغرب و التي لم ولن تصل إلى القوة العسكرية الجزائرية , في محاولة فاشلة لتلعب لعبة سياسية جديدة قصد الوقوف أمام خيار منح الصحراء الغربية الاستقلال الذاتي .

الموقف الجزائر في هذه لقضية كان جد واضح  لإجراء استفتاء شعبي، برعاية الأمم المتحدة، قصد تقرير مصير الصحراء الغربية , لكن المغرب من خلال نظامه يحاول  السيطرة و التمسك بالمنطقة كاقليم تابع له

وفضلا عن تداعيات الصراع الصحراوي، فإن طبيعة المنطقة المتغيرة، والشبيهة برقعة الشطرنج، و تخوف المغرب من الجزائر , يدفعها إلى بناء الحصن الوهمي بالمزيد من التسلح في صفقات فاشلة ، لاسيما في ظل التذرع  بحجة بروز المنظمات إرهابية عديدة، بعضها عابر للحدود، وضرورة تأمين الحدود الطويلة المشتركة بينهما بين البلدين  التي يخترها عشرات المغاربة يوميا هربا من الظروف المعيشية الصعبة هناك

 

5 مارس، 2017 - 18:49

عائلة شكيب خليل تقتحم قائمة “الأفلان” بوهران

 

نزل خبر ورود اسم من عائلة وزير الطاقة الأسبق شكيب خليل في القائمة الحزبية التي ستخوض غمار الاستحقاقات البرلمانية، كالصاعقة وسط مناضلي حزب جبهة التحرير الوطني بوهران.  

جاء ذلك تزامنا وإقصاء محافظ وهران والوزير السابق ماحي خليل من القائمة التي أثارت جدلا واسعا على مستوى مركزية الحزبية.

و حسب ما ورد “الجزائر1” , فقد علّق مناضلوا حزب جبهة التحرير الوطني من محافظات وهران أرزيو و السانيا، أن طبيب اختصاص جراحة الأنف والحنجرة المسمى جمال الدين خليل إبن شقيق الوزير الأسبق شكيب خليل لا يعرف حتى ما معنى كلمة “الأفلان”

كتعبير عن تذمرهم من ورود اسمه في القائمة والأغرب من ذلك حصوله على المرتبة الخامسة في القائمة بعد كل من حجوج عبد القادر عضو المكتب السياسي، م مير محمد عضو اللجنة المركزية، قدوري الحبيب رئيس بلدية السانيا،

كما عبرت المناضلون على استيائهم مما وصفوه بتكريس “الجهوية” داخل القائمة التي تضم قرابة عشرة أسماء من ولاية خارج ولاية وهران.

سعيد بودور

5 مارس، 2017 - 16:00

لقاح جديد يثير الهلع وسط المدارس الجزائرية

بلغ “الجزائر1” حجم الانتقادات التي ابدتها جمعية أولياء التلاميذ فيما يتعلق بغياب المعلومات المرتبطة باللقاح الجديد الذي سيشرع في تطعيم التلاميذ به بداية من غد.

وكشفت ذات الجمعية أنها ستوجه مساءلة رسمية لوزارة الصحة بخصوص تركيبة ومصدر اللقاح. فيما قدمت وزيرة التربية، نورية بن غبريت، أمس، تطمينات أكدت فيها أن العملية عادية ومرتبطة بمواعيد دولية.

ودعت إلى عدم تهويل الأمور والاستناد إلى بعض التجارب السابقة، في إشارة إلى لقاح “بونتافالون” الذي قد يكون وراء وفاة ثلاثة رضع. أثارت حملة التطعيم ضد الحصبة والحصبة الألمانية، التي أعلنت عنها وزارة الصحة مؤخرا، لفائدة تلاميذ الأطوار التعليمية الثلاثة.

حالة ذعر وخوف في أوساط الأولياء، الذين استغربوا جدوى تطعيم أبنائهم بلقاح هذا المرض، رغم أنهم أصلا مطعمون ضده في إطار البرنامج الوطني للتلقيح

5 مارس، 2017 - 15:28

جميعي يحدث المفاجئة ويتصدر قائمة “الافلان” بتبسة

علمت “الجزائر1” من مصادر مقربة  ان ما أفرزت عنه القوئم الانتخابية الجديدة فيه العديد من المفاجآت ومن بينها تصدر رئيس الكتلة البرلمانية لحزب جبهة التحرير الوطني، محمد جميعي، القائمة الانتخابية لولاية تبسة
الجميعي يكون بذلك قد ضرب عرض الحائط كل التأويلات التي أفادت خروجه من غمار المسابقة الانتخابية المرتقبة الربيع الجاري. وقد جرى حديث مؤخرا، يقضي بخروج جميعي محمد الطاهر من حسابات الأفلان خلال الاستحقاقات التشريعية المرتقبة.
خاصة بعدما علمت “الجزائر1” عن سعيه الحثيث لجمع التوقيعات داخل قائمة حرة، قبل أن يقدم ملف ترشحه لحزب جبهة التحرير الوطني، لتتغير المعطيات في آخر لحظة دون مقدمات أو شروحات ليتصدر الأخير القائمة الإسمية لولاية تبسة، تمنحه مجددا شرف الدخول لبوابة البرلمان.

5 مارس، 2017 - 14:20

قوائم التشريعيات تصدر أزمة “الافلان” إلى الخارج

تسببت أسماء المتصدرين لقوائم حزب جبهة التحرير الوطني عبر الكثير من ولايات الوطن و حتى في الخارج ,و بالأخص فرنسا و اسبانيا في احداث ازمة ببيت جمال ولد عباس بعد بيانات التنديد و الاستياء و الاستقالات الجماعية التي اخدت تتناقلها صفحات مواقع التواصل الاجتماعية الرسمية و الغير رسمية

فرغم التكتم شديد، بدأ الأفلان يفرج تدريجيا عن هوية متصدري قوائمه الانتخابية في سرية كبيرة في جو جد مكهرب، خلافا للمواعيد الانتخابية السابقة، والتي فتحت الباب واسعا أمام شائعات حول عدم مصداقية هذه القوائم
لكن هذه المرة حسب البيانات التي تلقى موقع “الجزائر1” نسخا منها كانت منصات التوصل الاجتماعي الباب الموازي الدي سارعت عبره الأصوات المعارضة داخل بيت الافلان من اسبانيا و جنوب فرنسا  , من خلال نشرها في صفحات الحزب على مواقع الفيس بوك البيانات المعارضة و الاستقالات الجماعية من الحزب العتيد حلي خلفية الاسماء التي تصدرت قوائمهم الانتخابية لموعد التشريعيات القادم.
ففي جنوب فرنسا، هدّد مناضلون الأفلان عبر بيان وقعه مسؤولو 5 قسمات، ووجّهوه للأمين العام للأفلان، بالإستقالة جماعيا في حال عدم مراجعة القائمة التي تضم حسبهم أسماء لم تناضل يوما في الحزب ولا تقطن حتى بجنوب فرنسا  .

وأضاف أصحاب البيان أن أحد المترشحين محل الاحتجاج قام بتزوير بطاقة الإنخراط للحزب، مشيرين أيضا إلى أنه لم يتم مراعاة المعايير الموعود بها في اختيار المترشحين. ومن جانبهم، قدّم مناضلون في نفس الحزب، بمحافظة إسبانيا استقالة جماعية بعد عدم “الأخذ بعين الإعتبار تزكيتهم للنائب بلمداح نور الدين من أجل ترشيحه لعهدة ّأخرى”

وحسب بيان نشره مناضلو الأفلان في إسبانيا وحمل توقيعات وأختام 4 قسمات، نشرها بلمداح على صفحته على موقع فايسبوك، أن الأخير عمل وترك بصمته للجالية في المنطقة ومثّل الحزب أحسن تمثيل. وأضاف أصحاب البيان أن الإسم الذي تم تعيينه على رأس القائمة غير معروف ولم يكن يوما مناضلا في الحزب على حد تعبيرهم.

و في السياق داهه حسبما بلغ  الجزائر1 الامر  يوحي بقنبلة موقوتة يجب لولد عباس التفطن لها قبل انفجار الوضع خصوصا وان مصادر تتحدث من داخل بيت “الافلان” ان معدي قوائم الحزب العتيد قد حرصوا على إقصاء أبرز الوجوه التي كانت محسوبة على الأمين العام السابق عمار سعداني
حيث من المرتقب منعهم من الترشح لعهدة جديدة وترؤس قوائم بعض الولايات، سواء داخل المكتب أو الغرفة السفلى للبرلمان،