16 أبريل، 2018 - 11:35

العرب رفضوا “دقيقة صمت”على شهداء الطائرة الجزائرية

عرفت القيمة العربية الأخيرة , إعتراض شديد من طرف الجزائر و تونس و العراق على عدم إدراج بند يدين العدوان الثلاثي على سوريا،كما تم رفض طلب تقدم به الوفد الجزائري للوقوف دقيقة صمت ترحمًا على ضحايا سقوط الطائرة العسكرية الجزائرية التي سقطت الأربعاء الماضي ببوفاريك بولاية البليدة و أسفرت عن إستشهاد 257 شخصًا.

حيث كشف مصدر ديبلوماسي جزائري-شغل منصب سفير للجزائر في عدد من الدول الخليجية و العربية سابقًا- لــــ”الجزائر1″ ما جرى من مواقف متباينة جرت من وراء الكواليس في القمة العربية الـــ29 التي إحتضنتها السعودية و دامت ليوم واحد فقط،, حيث أفتتحت في الصباح و إختتمت عند المساء

وقال المصدر إن هناك ازدواجية وتبايناً واضحًا و صارخًا ما بين المواقف السياسية التي تُعرب عنها الدول المختلفة في الأروقة والقنوات السرية، وما بين المواقف العلنية والخطاب العلني, اذ نوّه ذات المصدر إلى أنه كان هناك معسكرين في القمة العربية، الأول تابع لمجلس التعاون الخليجي و بقيادة السعودية، والمعسكر الثاني للصف الآخر.

وأضاف المصدر أن تونس،الجزائر، مصر، والأردن، ولبنان، أعربوا عن قلقهم من العدوان الثلاثي على سوريا بنسب متفاوتة، موضحين أنهم ضد أي اعتداء على أي دولة عربية

. وأكد المصدر لـ”الجزائر1″ ان العراق عارض بشدة العدوان الثلاثي، وكما يبدو كان هذا السبب في عدم السماح لوزير الخارجية العراقي بالتحدث خشية إحراج المسؤولين السعوديين أمام حلفاءهم الغربيين كأمريكا و فرنسا و بريطانيا

وأشار المصدر إلى أن المفاجأة المدوية و التي كانت مباغتة و غير منتظرة هي إعراب الإمارات العربية المتحدة عن قلقها هي الأخرى من العدوان الثلاثي على سوريا، ولكنها تلتزم الصمت بسبب الأزمة الخليجية وحرب اليمن، حيث ليس باستطاعتها أن تشق الصف الخليجي

وأوضح المصدر أن السعودية فرضت أجندتها – كونها الدولة المضيفة – وأرادت تصحيح التصريحات التي أدلى بها محمد بن سلمان في أمريكا وتسببت في هز صورة السعودية، وكشف أن هذا هو أحد أسباب التبرع للقدس بـ 150 مليون دولار وتسمية هذه القمة باسم “القدس

“. وقال المصدر ان عدم ذكر العدوان على سوريا في البيان الختامي جعل الدول التي عارضت العدوان تسكت على مضض،رغم إعتراض الجزائر و العراق و حتى مصر. ولفت المصدر الديبلوماسي إلى أن رؤساء الوفود وجدوا أن الحل الوسط هو تجاهل مسألة العدوان الثلاثي على سوريا، والتركيز فقط على فلسطين

و أفاد مصدرنا كذلك إلى رفض توصية جزائرية بإعادة سوريا إلى الجامعة العربية و السماح لها بالمشاركة في المؤتمرات العربية المقبلة. هذا، ونوّه المصدر إلى أن بعض الدول التي نددت بالعدوان قد تعبّر ببيانات منفصلة ستصدر عن مؤسساتها في الأيام القريبة لكي تعرب بانفراد عما لم تستطع الاعراب عنه في القمة.

و كشف مصدرنا في الأخير أن الإمارات العربية المتحدة إعترضت بشدة على إحتضان تونس للقمة العربية المقبلة سنة 2019 و ذلك بعد إعتذار البحرين عن إستضافتها الدورية للقمة ،وبإعتذار البحرين، تصبح رابع دولة على التوالي تعتذر عن عدم إستضافة القمة،حيث تحتضن تونس سنة 2019 الدورة 30 للقمة العربية القادمة، وفقًا لما تم الاتفاق عليه في ختام القمة العربية الـ29 في الظهران بالمملكة العربية السعودية

. وأعرب الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي خلال لقاء جمعه برئيس مجلس الأمة الجزائري عبد القادر بن صالح يوم أمس الأحد، عن أمله في أن تحقق القمة العربية القادمة التي ستحتضنها تونس تحولاً نوعيًا لتعزيز العمل العربي المشترك، مؤكدًا على ضرورة التعاون كمغرب عربي لإنجاح فعالياتها.

وإستضافت السعودية الدورة الـ29 للقمة العربية بعد إعتذار الإمارات عن ذلك، فيما عقدت الدورة الـ28 في الأردن، بدلاً من اليمن الذي إعتذر عن عدم إستضافتها؛ نظرًا للأوضاع الأمنية والسياسية التي يعيشها، فيما إستضافت موريتانيا القمة العربية الـ27، بعد إعتذار المغرب.وستكون القمة العربية المقبلة هي الثالثة التي تستضيفها تونس بعد قمتين إستضافتهما في عامي 1979 و2004. عمار قردود

 

 

16 أبريل، 2018 - 10:57

الرئيس بوتفليقة يبرمج خرجة ميدانية ثانية ..؟

كشف مصدر مسؤول بوزارة النقل و الأشغال العمومية لـــ”الجزائر1″ أن مطار الجزائر الدولي الجديد الجارية به الأشغال على قدم و ساق سيُشرف رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة شخصيًا على تدشينه و إفتتاحه وذلك قبل نهاية العام الجاري-ربما في سبتمبر القادم-.

و ستكون الخرجة الميدانية الثانية لرئيس الجمهورية لهذا العام بعد تلك التي كانت منذ أيام عندما أشرف على تدشين مسجد كيتشاوة و التوسعتين الجديدتين لميترو الجزائر,و هناك كذلك حديث عن إشرافه على تدشين جامع الجزائر الأعظم.

هذا و كان وزير الاشغال العمومية و النقل، عبد الغني زعلان قد أكد في ديسمبر 2017 أن مطار الجزائر الدولي الجديد الذي تبلغ نسبة تقدم اشغاله 80 بالمئة سيسلم في سبتمبر 2018 وأفاد الوزير للصحافة على هامش زيارة تفقدية لموقع المشروع قائلاً “نحن راضون عن ما تم تحقيقه حتى الآن”ي مضيفا أن ” نسبة تقدم اشغال المطار تقارب 80 بالمئة ، ولكن من الضروري أن تستمر هذه الجهود حتى التسليم المرتقب في سبتمبر 2018.

ووفقًا للوزير، ستكون هناك حاجة إلى فترة تجريبية مدتها ثلاثة (3) أو أربعة (4) أشهر تجرى على مستوى مختلف الأنظمة الداخلية للمطار الجديد قبل افتتاحه بحلول نهاية عام 2018. بالإضافة إلى هذه المنشأة بطاقة عشرة (10) ملايين مسافر في السنة، سيتم تسليم بعض الأجزاء الأخرى من المنشأة خلال نفس الفترة مثل برج المراقبة و فندق أربع نجوم متاخم ومحطة القطار التي ستضمن النقل عبر الخط الجزائر-المطار.

و يحتوي الفندق على 330 غرفة فضلاً عن شقق للمسيرين ي وطابقين سفليين، وصالات رياضية، و مسابح وصالات للانتظار (الدرجة الأولى و رجال الأعمال) لشركات الطيران . وبالإضافة إلى ذلك، يمكن توفير خدمة تقديم الطعام (إعداد وجبات الطعام المقدمة للركاب خلال الرحلات) من هذا الفندق من خلال فرع شركة الخطوط الجوية الجزائرية مكلف بخدمات الإطعام .

وتجدر الإشارة إلى أن تكلفة المشروع تبلغ 74 مليار دينار وهي مقسمة إلى ثلاث أجزاء .: مطار الركاب، ومواقف السيارات والممرات المرورية و حضيرة الطائرات والممرات. أما بالنسبة لمحطة الركاب، فإنها تمتد على 192.124 متر مربع ي و تتكون من مبنى مركزي ورصيف الرئيسي. تتألف من خمسة (5) مستوياتي هذا الهيكل يتكون من 120 نقطة للتسجيلي 9 بساطات متحركة و 37 مصاعد ميكانيكية و 54 مصعد و 12 ممر حامل للأمتعة بمعد1800امتعة/ساعة.

أما بالنسبة لمواقف السيارات والممرات، فسيتضمن نظام الدخول وموقف السيارات بسعة 500 .4 مكان . وفيما يتعلق بموقف الطائرات و ممراتها فالأشغال جارية لانجاز منصة لوقوف الطائرات تبلغ مساحتها 410.000 متر مربع.

عمّار قردود

 

16 أبريل، 2018 - 10:29

هكذا عاش و مات “بوضو” محقور..

أفاد فنانون زملاء للفنان الكوميدي الراحل محمد جديد و أصدقاءه و بعض أقاربه لــــ”الجزائر1″ أن الفقيد عانى كثيرًا من التهميش و الحقرة سواء من الجهات المختصة المحلية بولاية وهران-مسقط رأسه-أو من طرف وزارة الثقافة و المسؤولون عليها.

و في هذا الصدد يذكر أحد زملاءه بكل حسرة و تأسف و ألم أن محمد جديد كان يعاني من عدم الإهتمام به كفنان محلي و كان يعتصر ألمًا و هو يشاهد فنانين عرب يتم تكريمهم على حساب الفنانين المحليين خاصة في مهرجان الفيلم العربي التي درجت وهران على تنظيمه،و كشف ذات الزميل الفنان أن المسؤولين عن مهرجان وهران للفيلم العربي قاموا بتكريم الفنان الراحل محمد جديد في طبعة 2016 على مضض و بإمتعاض كبيرين و بضغط من الشارع المحلي و المثقفين و الفنانين.

و حتى خلال المرض الذي ألّم به لعدة سنوات لم تلتفت الدولة الجزائرية للتكفل بهذا الفنان الذي كان يدخل الفرح على قلوب الجزائريين و يرسم البسمة عليهم خاصة خلال سنوات العشرية السوداء عندما كان الإرهاب يحصد أرواح الأبرياء من الجزائريين..و بحسب بعض زملاءه فإن الفقيد صرف أزيد من 2 مليار سنتيم على علاجه في مستشفيات الجزائر و فرنسا و لم يتلقى أية مساعدة من طرف وزارة الثقافة أو الدولة الجزائرية.

عمّار قـردود

15 أبريل، 2018 - 22:29

الداخلية تفتح تحقيق في احداث ملعب حملاوي بقسنطينة

بلغ موقع الجزائر1 من مصادر رسمية  ان وزارة الداخلية والجماعات المحلية، نصبت الوم الأحد، لجنة خاصة للتحقيق في أحداث العنف التي عرفها ملعب حملاوي بقسنطينة وملعب أحمد زبانة بوهران.

وأكدت الوزارة في بيانها الدي تحصل “الجزائر1” على نسخة منه بأن التحقيق سيتم من خلاله تحديد المسؤوليات وإتخاذ الإجراءات والقرارات اللازمة بخصوص الأحداث الدامية التي شهدتها وهران وقسنطينة.

يذكر أن لقاء نصف نهائي كأس الجمهورية الذي جرى بقسنطينة وجمع بين مولودية الجزائر وشبيبة القبائل عرف تجاوزات خطيرة أدت لإصابة أكثر من 47 شخصا من أنصار العميد.

ب.رضا 

 

15 أبريل، 2018 - 18:23

هذا هو تاريخ توزيع سكنات “عدل”

أعلن وزير السكن والعمران عبد الوحيد طمار، عن تسليم كمية معتبرة من سكنات “عدل” في 3 اشهر القادمة في 22 ولاية.

حيث من المنتظر توزيع 26 ألف وحدة سكنية صيغة عدل بين أشهر ماي جوان وجويلية، في 22 ولاية، حسب ما أعلن عنه وزير السكن.

م.مصطفى