17 يوليو، 2017 - 22:00

الفريق القايد صالح يكشف عن هواجس الجيش..

أكد نائب وزير الدفاع الوطني, رئيس أركان الجيش  الوطني, الفريق أحمد قايد صالح, أن “الهاجس الأكبر” للجيش الوطني الشعبي  يتمثل في تثبيت وترسيخ أمن الجزائر وحماية استقلالها وصون سيادتها ووحدتها.

 

وكتب الفريق قايد صالح في افتتاحية العدد الخاص لمجلة الجيش بمناسبة الذكرى الـ55 لعيد الاستقلال: “إن شغلنا الشاغل وهاجسنا الاكبر في الجيش الوطني  الشعبي, سليل جيش التحرير الوطني, هو تثبيت وترسيخ أمن الجزائر وحماية استقلالها وصون سيادتها الوطنية وحفظ وحدتها”.

 

وفي نفس السياق أبرز الفريق قايد صالح أن “النتائج الميدانية الملموسة المحققة على أكثر من صعيد, تثبت مدى الاصرار المتواصل والعزم الشديد والالتزام الثابت الذي تبديه القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي قصد تمكين بلادنا من مواجهة كافة التحديات

بما في ذلك اجهاض كل المؤامرات والمخططات المعادية  والحرص بفعالية على استتباب الامن في بلادنا والتصدي الصارم وبكل حزم واقتدار  لكل من يحاول تهديده وتعكير راحة شعبنا من خلال تطهير أرض الجزائر الطيبة من دنس الارهاب”.

17 يوليو، 2017 - 21:04

مصرع شخصين واصابة 5 اخرين في حادث مرور بغليزان

لقي شخصين مصرعهم في عين المكان واصيب 5اشخاص اخرين في حادث اصطدام بين سيارة نفعية وسياحية على مستوى الطريق الوطني رقم 4 ببلدية المطمر ولاية غليزان.

حيث تدخلت مصالح الحماية المدنية على الفور لنقل جثث الضحايا والجرحى الى مصلحة الاستعجالات بمستشفى محمد بوضياف بعاصمة الولاية فيما فتحت مصالح الامن المختصة اقليميا تحقيقا معمقا في الحادثة.

بلفضيل لزرق

 

 

17 يوليو، 2017 - 20:49

بوتفليقة يقطع الطريق امام “مافيا العقار الفلاحي”

أمر الوزير الأول عبد المجيد تبون بتجميد القرارات المتعلقة بمنح الحظائر العقارية الفلاحية الجديدة الموجهة لإنشاء مستثمرات فلاحية ولتربية المواشي حسبما أفاد به اليوم الاثنين بيان لمصالح الوزير الأول.

في مجلس وزاري مصغّر حضره وزراء الفلاحة والمالية والداخلية، أفاد بيان لمصالح  الوزير الأول، أنّ الاجتماع شهد تقييم مختلف الآليات المطبّقة في اطار السياسات العمومية الموجّهة لضمان التجديد الفلاحي في جميع مناطق الوطن سيما تلك المتعلقة بالحصول على العقارات الفلاحية وانشاء مستثمرات جديدة.

وبعد عرض قدّمه وزير الفلاحة “عبد القادر بوعزقي”، وأبرز فيه “الاختلالات وعوامل الانسداد الاخرى التي تميز القطاع”، أعطى “تبون” تعليماته للدوائر الوزارية المعنية من أجل “تجميد القرارات المتعلقة بمنح الحظائر

17 يوليو، 2017 - 20:20

أفلام إسرائيلية في قاعات العاصمة ووهران

شرع الديوان الوطني للثقافة والإعلام من مدة في عرض سلسلة من الافلام السينمائية وفقا لبرنامج “سيني-أوفيس”، بعدد من قاعات السينما بكل من العاصمة ووهران،

وذلك في إطار ما وصفه المدير العام لخضر بن تركي بــ”إعادة تفعيل دور قاعات السينما بعروض مقابل تذاكر باسعار رمزية معتدلة، بعد الركود الفني والثقافي الذي أصابها”،

لكن الخطر في هذه الخرجة هو إدراج فيلم من الدراما الكوميدية ” لا لاند” إنتاج 2016، الذي دعمه البنك الاسرائلي المركزي بميزانية قدرت بـ30 مليون دولار، أين كشف موقع “منبر اليهود” أن “بنك هابواليم” منح شطر أول من ميزانية دعم الفليم قدرت بعشرات ملايين الدولار قبل أن يقرر دعم الفيلم كاملا، ليتم في الموافقة على نشر الخبر ونشر اسم البنك في نهاية جينريك الفليم تحت رمز BHI.

وأشارت عدة مواقع إسرائيلية ناطقة بالانجليزية والفرنسية، أن البنك الاسرائيلي قد استفاد من أرباح عروض وشراء الفيلم والجوائز المالية الاربعة التي حاز عليها،

في حين كشف صحفي جزائري متخصص في شؤون السينما رفض الكشف عن هويتيه , أنه يحتمل جدا ان جميع الاموال التي يشترى بها الفيلم للعرض في قاعات السينما تصب لصالح الحساب البنكي الاسرائيلي،

وللتذكير، “لا لا لاند ” بالإنجليزية La La Land  هو فيلم رومانسي موسيقي كوميدي-درامي من تأليف وإخراج داميان تشازل. العمل من بطولة رايان غوسلينغ وإيما ستون، إضافة إلى جي كي سيمونزوروزماري ديويت. تدور أحداث القصة حول موسيقي شاب وممثلة طموحة يقعان في الحب في مدينة لوس أنجلوس.

عرض الفيلم لأول مرة في 31 أوت 2016 في مهرجان البندقية السينمائي، قبل أن يبدأ عرضه في الولايات المتحدة في 2 ديسمبر 2016.

سعيد بودور

17 يوليو، 2017 - 19:10

العثور على جثة غريق بالقالة

عُثر اليوم الاثنين، بأحد شواطئ “القالة” في ولاية “الطارف”، على جثة شخص كان في عداد المفقودين منذ نهاية الأسبوع الماضي بشاطئ “الجزيرة” التابع لبلدية “بريحان”.

أوضحت مصالح الحماية المدنية الولائية أنّ الضحية (سفيان.خ) البالغ من العمر 42 سنة، ينحدر من بلدية “بوثلجة” بولاية الطارف، وكان متواجدا بشاطئ غير محروس ليشرع عناصر الحماية المدنية في البحث عن المعني بمجرد إبلاغهم بفقدانه.

ف.سمير

17 يوليو، 2017 - 17:50

ازمة عطش تضرب بلديات الطارف في عز الصيف

تشهد، العديد من بلديات ولاية الطارف، تذبذب كبير في التزود بالمياه، ما جعل المشكل محل احتجاج المواطنين لدى السلطات المحلية، حيث تم تسجيل اكثر من 15 بلدية غياب للمياه لمدة بين الثلاث ايام الى اربع ايام،

و تصدرت بلدية البسباس القائمة في عدد الشكاوى المسجلة لانقطاعات ماء الحنفية لمدة تزيد عن العامين و لم يتم حل المشكل من طرف الوالي السابق محمد لبقى بعد سلسلة من الوعود،

و الى جانب انقطاع التزود بماء الحنفية فان العديد من السكان يضطرون الى شراء الماء الصالح للشرب من الشاحنات ذات الصهاريج و باثمان باهضة، في انتظار تحقيق حلم سكان المنطقة الغربية لولاية الطارف و تزويدهم بالمياه الصالحة للشرب بعد انتظار لاكثر من 10 سنوات.

ب.حسام الدين

عاجل