15 أبريل، 2018 - 13:16

القبض على 3 إرهابيين ببرج باجي مختار

 في إطار مكافحة الإرهاب وبفضل استغلال المعلومات، ألقت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، يوم 14 أفريل 2018 ببرج باجي مختار/ن.ع.6، القبض على ثلاثة (03) إرهابيين. يتعلق الأمر بكل من:

المسمى “ل.عبد القادر” المكنى “أبو أحمد”

المسمى “ح. صالح شريف” المدعو “عوينة”

المسمى “ح. صالح علي” المكنى “عويلي”.

تأتي هذه العملية في سياق العمليات التي تخوضها قواتنا المسلحة لتطهير بلادنا من آفة الإرهاب وبسط الأمن والسكينة عبر كافة ربوع الوطن.

م.مصطفى

14 أبريل، 2018 - 21:36

بالفيديو..شاهد الاعصار الذي ضرب باتنة

ضرب إعصار قوي مدينة باتنة، ما تسبب في هلع لدى سكان الولاية.وتداول رواد الفايسبوك فيديو لإعصار قمعي قالو انه ببلدية الشمرة بولاية باتنة.

وقال رواد الفايسبوك ان الاعصار ضرب البلدية في حدود الساعة 18.00 مساء اليوم.ورافق الإعصار رياح عاتية وبرد تساقط على البلدية .

ف.سمير

14 أبريل، 2018 - 21:07

الوزير الأول ضد “احمد اويحي”..؟

تصريحات أويحي تناقض تصريحات صديق شهاب حول تعامل بعض الدول مع حادثة تحطم الطائرة العسكرية رغم أن الناطق بإسم حزب التجمع الوطني الديمقراطي شهاب صديق أستغرب من تعامل بعض الدول مع مأساة الجزائريين وحادثة تحطم الطائرة العسكرية ببوفاريك والتي أودت بحياة 257 شهيدًا جزائريًا، في تلميح واضح إلى المغرب الذي كان آخر المعزين رغم أنه بلد جار و شقيق للجزائر، وفرنسا المتأخرة هي الأخرى حتى أمس الجمعة

. وقال شهاب صديق في إجتماع له مع المكلفين بالشباب داخل الحزب أنه توجد بعض الجهات تريد الاستثمار في الفاجعة وعلينا توخي الحذر،في إشارة إلى المغرب الذي يشن إعلامه حربًا قذرة ضد الجزائر منذ سقوط الطائرة العسكرية

. وأضاف المتحدث أن عدة دول كنا نعتقد أنها صديقة للجزائر لكن مواقفها ظهرت في حادثة تحطم الطائرة العسكرية، مشددًا على أن “هناك من تخلف عن التعزية وهناك من خفض من مستوى العزاء”

إلا أن تصريحات الوزير الأول- و الذي هو الأمين العام للأرندي- ،أحمد أويحي،اليوم بقصر المؤتمرات “عبد اللطيف رحال” بالجزائر العاصمة صبّت في غير ما أشار إليه صديق شهاب رغم أن الرجلين ينتميين إلى حزب واحد و يفترض بتصريحاتهما أن تكون متطابقة.

فقد أكد الوزير الأول، أحمد أويحيى، أن هناك تهويل، لدى الرأي العام، في قضية تأخر رسائل التعازي من طرف الدولة الفرنسية، أو الممكلة المغربية الجارة.

وقال أويحي في ندوة صحفية عقدها اليوم السبت بقصر المؤتمرات، أن طرح” قضية تأخر في رسائل التعازي سيتنافى مع الوقائع الجيواستراتيجية، بالمنطقة”.

ورفض الوزير الأول، الدخول في هذا المنعرج لتجنب الإنزلاق، الذي لا يخدم مصالح الجزائر، طبقًا للسياسة الحكيمة لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة.

وأوضح الوزير الأول، أن سوء التفاهم القائم بين الجزائر، والممكلة المغربية، سببه القضية الصحراوية. وقال أويحيى، أنه يجب أن نَحتَكم في هذه المواقف، سعيًا لعلاج المشاكل وتطوير العلاقات بين البلدان، وليس العكس.

وأكد أويحيى أنه تلقى رسائل من الحكومة الفرنسية على مستوى العديد من المستويات، بما فيها الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون.

كما أن الجزائر تلقت رسالة تعزية من العاهل المغربي محمد السادس. وأشار الوزير الاول”أنه لا يمكن بناء علاقات دبلوماسية مع البلدان، في حال نحتسب الأمور بهذه الدرجة”.

وأضاف أويحيى” أن هذا الدور لا يبني العلاقات، ولا يجب أن ندخل في “حلازونات” التي تخلق الأزمات”.مؤكدًا، أن الجزائر عاشت أزمات كثيرة مع فرنسا، ويجب أن نعمل على تحسين العلاقات معها.باعتبار أنه إيجابي للبلدين، وهو نفس الشي بالنسبة للمملكة المغربية الجارة

عمّار قـردود

14 أبريل، 2018 - 20:06

100 شهيد متفحم لم يسلم لدويه بعد..

كشف مصدر طبي عسكري مسؤول بمستشفى عين النعجة لــــ”الجزائر1″ أنه من ضمن 257 شهيدًا من ضحايا الطائرة العسكرية التي سقطت صباح الأربعاء الماضي ببوفاريك بولاية البليدة،تم دفن 100 جثة فقط بعد أن توصلت الجهات الطبية المعنية و المختصة في تحديد هوياتهم،كما أنه من بين 10 من أفراد طاقم الطائرة المنكوبة تم دفن 4 و لم يتم حتى الآن التعرف على جثث الستة الآخرين

و أفاد ذات المصدر أنه لهذا السبب تم تسجيل التأخر في تسليم بقية الجثامين إلى عائلاتهم عبر عدد من ولايات الوطن، بسبب صعوبة تحديد و تأكيد هوياتهم جراء التفحم الكلي للجثث بفعل قوة الإنفجار،حيث أشار مصدرنا أنه تم إحصاء نحو 100 جثة تفحمت عن آخرها.

و بسبب الصعوبات الكبيرة في تحديد هوية عدد كبير من الجثامين،إضطر خبراء الطب العسكري في الجيش الشعبي الوطني و الدرك الوطني لأخذ عينات من دم أهالي الضحايا للتأكد من هويتهم،

من خلال تقنية الحمض الريبي النووي “adn”،و قد تم بداية من مساء أمس الجمعة و حتى مساء اليوم السبت من التوصل إلى تحديد هوية 33 جثة و سيتم إبلاغ عائلاتهم و تسليمها إياهم لنقلها و دفنها.

و وفقًا لنفس المصدر فقد أصدر رئيس الجمهورية بإعتباره القائد الأعلى للقوات المسلحة تعليماته الصارمة بالإسراع في تحديد هويات جميع ما تبقى من ضحايا الطائرة في أقرب فرصة ممكنة رأفًا بأهاليهم و عائلاتهم.

عمّار قـردود