القضاء على الإرهابي الجزائري الخطير “بلال القبي” | الجزائر 1 القضاء على الإرهابي الجزائري الخطير “بلال القبي” – الجزائر 1

22 يناير، 2018 - 01:32

القضاء على الإرهابي الجزائري الخطير “بلال القبي”

مكنت مصالح الأمن العسكرية و الأمنية التونسية من القضاء على الإرهابي الجزائري الخطير بلال القبي،أمس السبت،في كمين لمجموعة إرهابية كان يقودها في جبل سمامة بولاية القصرين الحدودية مع الجزائر.

و يعتبر الإرهابي بلال القبي من قيادات الصف الأول في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإيلامي و أحد أهم أجنحة هذا التنظيم و اليد اليمنى لزعيم القاعدة عبد المالك درودكال.

و الإٍهابي القبي-40 سنة-هو مسؤول التنسيق بين تنظيم القاعدة و الفروع الموالية و التابعة له بدول الجوار،كما أنه من أهم المساعدين و المقربين لزعيم تنظيم القاعدة مصعب عبد الودود-عبد المالك درودكال-المتواري عن الأنظار منذ مدة.

و إلتحق القبي بتنظيم القاعدة و عمره 15 سنة و يحوز على خبرات قتالية عالية،و عايش مراحل العشرلاية السوداء في الجزائر و شارك في عدد من العمليات الإرهابية.و يعتبر القبي أحد المسجلين على لائحة المطلوبين في الجزائر و تونس،حيث تفتش عنه السلطات الأمنية في الجزائر منذ أكثر من 10 سنوات و حاولت القضاء عليه مرارًا لكنه كان في كل مرة ينجو بأعجوبة حتى أطلق عليه الإرهابي أبو سبع أرواح.وبمقتله يكون تنظيم القاعدة فقد واحدًا من أهم عناصره التي كان يعول عليها في التنسيق بين القيادة المركزية والقيادات الفرعية.

و أعلنت وزارة الداخلية التونسية عن قضاء الوحدة المختصة للحرس الوطني، على إرهابي جزائري الجنسية في عملية أمنية نفذتها مساء السبت، بولاية القصرين.

ونشرت وزارة الداخلية التونسية، بيانا على موقعها الإلكتروني، جاء فيه أن الإرهابي الذي تم القضاء عليه يحمل الجنسية الجزائرية، وتمت العملية “متابعة لقيام الوحدة المختصة للحرس الوطني بنصب كمين مساء اليوم 20 جانفي 2018 على الساعة 17.45 بمنطقة تربخانة عمادة البراهمية معتمدية سبيطلة ولاية القصرين قريبة من جبال سمامة، وتبادل الطلق الناري مع مجموعة إرهابية، حيث أسفرت عن القضاء على عنصر إرهابي خطير يرجح من خلال المعطيات الأولية انه يحمل الجنسية الجزائرية”.

وأضاف البيان أنه تم حجز في العملية سلاح من نوع “كلاشينكوف و03 مخازن Boite chargeur ملآنة بالذخيرة (إطلاقات) تابعة لسلاح كلاشينكوف، وعبوة ناسفة تقليدية الصنع، صواعق تقليدية الصنع في شكل حُقن. وذكرت مصادر إعلامية تونسية أن الإرهابي المقضي عليه التحق بالجماعات الإرهابية منذ سنة 1993، وأنه من المقربين من زعيم تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الاسلامي “عبد المالك درودكال” المدعو “أبو مصعب عبد الودود”.

وقالت إن الإرهابي كان محل تفتيش وكان في مهمة لإعادة تنظيم كتيبة عقبة بن نافع الإرهابية بعد الضربات التي وجهتها وحدات الحرس التونسي لأغلب قياداتها، كما يعتبر نقطة الربط بين تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي وتنظيم القاعدة بليبيا وكتيبة عقبة بن نافع الإرهابيةوأشارت الداخلية التونسية إلى أن عمليات التمشيط مازالت متواصلة، وأنه سيتم في هذا الصدد التنسيق مع السلطة الجزائرية.

عمّــــــار قـــــردود

21 يناير، 2018 - 19:59

شاب ينتحر شنقا بتيزي وزو

عُثر أمس على جثة شاب معلقة بحبل بالقرب من منزله العائلي الكائن بمنطقة تالا عثمان في ولاية تيزي وزو و .

و حسب مصدر امني فان الضحية شاب في مقتبل العمر عثر عليه جثة هامدة من قبل احد افراد عائلته هذا وقد شرعت المصالح الأمنية المختصة في التحقيق لمعرفة الأسباب الحقيقية للحادثة .

ا – امسوان

21 يناير، 2018 - 13:06

بالفيديو.. “كوكا كولا” الجزائر في فضيحة بـ 3 الاف مليار ؟

تناقل نشطاء شبكات التواصل الاجتماعي بداية هذا الأسبوع فيديو خطير يدعي أصحابه , انه يتعلق بفضيحة مالية تتعلق بشركة كوكا كولا الجزائر تفوق قيمتها الـ 3 الاف مليار

وحسب صاحب الفيديو الذي تحصل موقع “الجزائر”1 على نسخة منه , فالقضية ترتبط بعملية نصب واحتيال في فرع الشركة بالغرب الجزائري ولاية وهران و بالضبط منطقة “تليلات” , حيث كان ضحية هذه العملية الخطيرة جدا مواطنين بسطاء اكتشفوا انهم متورطين في جنحة التهرب من الضرائب بقيمة 100 مليار سنتيم للواحد

وكانت اضخم فضيحة لكوكا كولا الجزائر في قضية واحدة تم معالجتها من طرف محكمة واد “تليلات” بقيمة 1277 مليار , بالإضافة الى قضية موازية بمحكة السانية وهران تتجاوز قيمتها الـ 1000 مليار

الفيديو تم عرض فيه بعض الوثائق , و التي يقول صاحبها انها تثبت تورط مسيري كوكا كولا الجزائر منهم أجانب وجزائريين في فضيحة القرن , لكنه في المقابل تعدر علينا التأكد من ذلك

كما حمل الفيديو شهادات بعض ضحيا نصب واحتيال شركة كوكا على حد اقوالهم , في انتظار تدخل المصالح المعنية لنفي او اثبات ادعاءات المعنيين

ف. سمير

21 يناير، 2018 - 12:47

وزير الخارجية المغربي يجري مباحثات ثنائية مع مساهل

كشف ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي، أنه سيكون اليوم الأحد في الجزائر للمشاركة في الاجتماع الـ14 للحوار 5+5 في غرب المتوسط المقرر عقده في مركز المؤتمرات الدولي بالجزائر العاصمة اليوم.

وستكون هذه هي أول زيارة يقوم بها ناصر بوريطة إلى الجزائر، بصفته وزيراً للشؤون الخارجية والتعاون المغربي، بعدما زارها في وقت سابق كوزير مفوض للشؤون الخارجية.وسيتمحور المؤتمر الذي سيترأسه مناصفة كل من وزير الشؤون الخارجية الجزائري، عبد القادر مساهل، و نظيره الفرنسي جون إيف لودريان، حول مسائل التنمية الاجتماعية و الاقتصادية و تعزيز التعاون في مجال الأمن لمواجهة الأزمات الإقليمية، لا سيما في ليبيا ومنطقة الساحل.

وتعتبر مجموعة حوار 5+5 التي تضم دول غرب المتوسط، أقدم إطار في حوض المتوسط حيث تأسس سنة 1990 عقب اجتماع لوزراء الخارجية في روما (إيطاليا) بهدف إقامة مسار تعاون إقليمي في غرب المتوسط. و تأتي مشاركة وزير الخارجية المغربي خلافا لما تم ترويجه في وسائل الإعلام الجزائرية و المغربية من مقاطعة المغرب للدورة الـ14 لندوة “الحوار 5+5” الخاصة بوزراء خارجية المنطقة، والتي ستنطلق اليوم الأحد بالعاصمة الجزائر،

حيث أن الرباط كانت قد أكدت الحضور، من خلال مدير الشؤون الأوربية بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، دون الحسم في الحضور الشخصي للوزير ناصر بوريطة إلا أن أعلن هو شخصيًا مشاركته و زيارته الجزائر اليوم. و يقود بوريطة الوفد المغربي في الموعد الإقليمي، الذي ستحضره الدول الأعضاء في “الحوار 5+5″، وهي الجزائر وتونس وموريتانيا وليبيا وأيضا إسبانيا وفرنسا وإيطاليا ومالطا والبرتغال، ولم يعلن رسميًا مقاطعته، وهي الندوة التي سيحتضنها المركز الدولي للندوات بالعاصمة الجزائر، وسيترأسها مناصفة كل من جان ايف لودريان، وزير الخارجية الفرنسي، ونظيره الجزائري، عبد القادر مساهل، الذي سيفتتح اللقاء باستقبال صباحي للوفود ثم أخذ صور جماعية.

بعد ذلك، تنطلق مداخلات المشاركين في الموعد، من خلال طرح ملفات “التنمية الاقتصادية والاجتماعية” و”الشباب والشغل”، و”الهجرة والتنمية”، وكذا “التنمية المستدامة”؛ ثم تنظيم غذاء عمل لمسؤولي الوفود، سيكون مخصصا لمناقشة ملفات التطرف والإرهاب في مناطق ليبيا ومنطقة الساحل وسوريا والعراق والشرق الأوسط، ليختتم اللقاء بندوة صحافية وعودة الوفود المشاركة ابتداء من الساعة الثانية والنصف من بعد زوال اليوم الأحد.

هذا و قد أورد بيان لوزارة الشؤون الخارجية أن الندوة، التي اختير لها شعار “المتوسط الغربي.. تعزيز تنمية اقتصادية واجتماعية شاملة متقاسمة ومستدامة لمواجهة التحديات المشتركة في المنطقة”، ستعرف مشاركة الأمين العام لاتحاد المغرب العربي والأمين العام للاتحاد من أجل المتوسط والمفوض الأوروبي المكلف بسياسة الجوار ومفاوضات التوسع.

ووفقًا للمصدر ذاته، فإن الاجتماع يبقى “فرصة لتبادل وجهات النظر حول القضايا الإقليمية، لا سيما تلك المتعلقة بالأمن ومكافحة الإرهاب والقضاء على التطرف والهجرة”، وسيتوج ببيان الجزائر الوزاري 5+5، مشيرًا إلى أن عبد القادر مساهل، وزير الشؤون الخارجية، سيجري على هامش الندوة لقاءات ثنائية مع نظرائه، و من المتوقع أن يجري مباحثات ثنائية مع نظيره المغربي ناصر بوريطة.

عمّــــــار قـــــردود

20 يناير، 2018 - 22:17

الرئيس بوتفليقة يقرر اقالة 20 والي

علم موقع “الجزائر1” من مصادر مطلعة،أن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة قد وافق رسميًا على حركة هامة في سلك ولاة الجمهورية تشمل أزيد من 20 ولاية و هي:الجزائر العاصمة،سطيف،عنابة،بومرداس،برج بوعريريج،تيارت،البيض،سعيدة،بشار،تيسمسيلت،الجلفة،بسكرة،بلعباس،ورقلة،إليزي،الأغواط،الجلفة،بسكرة،وادي سوف،النعامة،تيندوف،أدرار و غرداية.

ينتظر أن يتم الإعلان عن تفاصيل الحركة الجديدة في سلك الولاة في غضون لأيام القليلة القادمة و بالتحديد قبل نهاية شهر جانفي الجاري، وحسب المعلومات التي تحصل عليها موقع “الجزائر1” فإنه يحتمل جدا إنهاء مهام والي ولاية الجزائر العاصمة عبد القادر زوخ و الذي ستتم إحالته على التقاعد بطلب منه لأسباب شخصية، لكن مصدرنا أشار إلى الخبر غير رسمي ولم يؤكد بعد

كما سيتم إنهاء مهام والي ولاية غرداية عز الدين مشري و الذي كشفت تقارير أمنية عن إرتكابه مخالفات خطيرة و تعديه السافر على صلاحيات رئيس الجمهورية عندما وعد سكان و أعيان ولاية غرداية بإقناع السلطات العليا بإصدار عفو شامل عن كل المتورطين في أحداث العنف التي شهدتها غرداية.

ومن بين الولاة الذين ستتم إقالتهم والي ولاية إليزي بولحية عيسى و الذي كان السيناتور عباس بوعمامة قد هاجمه خلال مناقشة نواب مجلس الأمة لقانون المالية لسنة 2018 و إتهمه بإحتقار أعيان المنطقة،و اتهم السيناتور بوعمامة الوالي بتبذير المال العام،و كشف أنه أنفق 6 ملايير سنتيم لنصب كاميرات مراقبة في اقامته و انجز مسبح بـــ2 مليار سنتيم و ترميم مسكنه بــــ3 ملايير سنتيم.

كما أشار نفس المصدر إلى إحتمال إقالة والي ولاية ورقلة عبد القادر جلاوي بسبب الأحداث الدامية التي شهدتها الولاية في عهده و تأخره و تماطله غير المبرر في توزيع السكنات الإجتماعية،حيث و رغم تعهد الوالي بتوزيع 2000 وحدة سكنية منذ جويلية الماضي لم يتم ذلك حتى الآن.

و تم ذكر الوالي المنتدب في عين صالح “سداس لخضر” ليكون ضمن الأسماء المعنية بالمغادرة،فيما سيتم إحالة 3 ولاة على الأقل على التقاعد ،حيث و بالإضافة إلى والي ولاية الجزائر العاصمة عبد القادر زوخ،سيتم إحالة على التقاعد كل من والي ولاية الجلفة قنفاف حمانة و والي ولاية برج بوعريريج العفاني صالح.

فيما سيتم تعيين والي ولاية سطيف حاليًا ناصر معسكري كواليًا على الجزائر العاصمة خلفًا لعبد القادر زوخ الذي سيحال على التقاعد،و سيتم تعيين والي ولاية بسكرة الحالي أحمد كروم على رأس ولاية سطيف،بينما سيتم تعيين والي جديد على ولاية بسكرة،و سيتم تحويل والي ولاية النعامة محمد حجار إلى ولاية أخرى و تعيين والي ولاية تيندوف الحالي مرموري واليًا على النعامة.

و ينتظر خلال ذات الحركة ترقية العديد من الأمناء العامين للولايات ليصبحوا ولاة أو ولاة منتدبون.

و أشارت مصادرنا أن الوزير الأول أحمد أويحي أشار بأصابع الإتهام إلى عدد من ولاة الجمهورية بعد أن تورطوا في عدة تجاوزات خطيرة خلال الإنتخابات المحلية الماضية التي جرت بتاريخ 23 نوفمبر الفارط،فيما هناك عدد آخر من الولاة ثُبت تورطهم في إرتكاب مخالفات خطيرة للقانون،و ولاة آخرين متهمين بالفساد و تبديد أموال عمومية في غير محلها و ذلك في عز التقشف أو “ترشيد النفقات” الذي أقرته الحكومة لمواجهة تداعيات الأزمة المالية و الإقتصادية وعجز بعض الولاة في التحكم في ملفات التنمية و سوء التسيير ،كما أن لتقارير رئيس الهيئة الوطنية المستقلة لمرافبة الإنتخابات عبد الوهاب دربال حول سير الإنتخابات المحلية الأخيرة ببعض الولايات ستكون معيارًا و سببًا في إسقاط عدد من الولاة.

حيث كان الوزير الأول أحمد أويحي قد أنذر 4 ولاة بسبب تماطلهم في توزيع السكنات رغم وجود عدد من السكنات الجاهزة للتوزيع،و أفادت مصادرنا احتمال عودة كل من والي بسكرة السابق و والي سكيكدة السابق عبد الحكيم الشاطر الذي تمت إقالته في ظروف غامضة.

كما سيتم بالتوازي مع هذه الحركة في سلك الولاة ،عزل أزيد من 12 رئيس دائرة،فيما سيتم ترقية ولاة و والي منتدب إلى رتبة وزراء خلال التعديل الحكومي المرتقب إجراءه مباشرة بعد هذه الحركة في سلك الولاة ،و من المرتقب تعيين والي سعيدة لوح سيف الإسلام و هو أحد أقارب وزير العدل و حافظ الأختام الحالي الطيب لوح و والي وادي سوف عبد القادر بن سعيد كوزيرين في الحكومة الجديدة التي سيتم الإعلان عنها قريبًا.

عمّـار قردود

عاجل