2 يوليو، 2017 - 10:55

النجمة يارا معجبة بـالنجم محرز !

نال الفيديو الذي انتشر على نطاق واسع في التويتر والفايس بوك والذي ظهر فيه نجم المنتخب الجزائري ونادي ليستر الإنخليزي يداعب فيه كرة القدم بمسقط رأسه ببني سنوس ولاية تلمسان، نال إعجاب الفنانة اللبنانية يارا,

خاصة وأن النجم الجزائري المحلق في سماء إنخلترا خاصة وأوروبا عامة ظهر حافي القدمين وهو يلعب كرة القدم مع جيرانه وإلى جانبه طفل صغير كان يداعبه هو الأخر ويحاول حمايته من لطمة كرة القدم، وكتب يارا في تغريدة لها على التويترتحية لابن ثعالب الصحراء الجزائرية، محرز المرشح للانتقال إلى برشلونة أو أرسنال يلعب مع أطفال قريته حافي القدمين، التواضع سر النجاح .

عبدالرحمن عبد الإله

2 يوليو، 2017 - 10:22

قناة الـ “Kbc” لن تغلق لهذه الاسباب

أوضح رئيس مجلس إدارة مجمع الخبر زهر الدين ان مساهمي  “مجمع الخبر ” عقدوا مؤخرا الجمعية العامة، و لم يكن اجتماعا لمجلس الإدارة، وأضاف انه اجتماع عادي ناقش فيه المساهمون الحصيلة السنوية لكل المجمع وتم خلاله التطرق لوضعية قناة “كي بي سي” وشركة “وارد فيزيون” حيث خلص الاجتماع إلى الاتفاق على نقاط عدة أهمها إعادة بعث مشروع قناة إخبارية مستقبلا بدل عن القناة العامة “كي بي سي”.

أكد زهر الدين سماتي أن القناة لم تغلق بالمفهوم الواقعي، لأن بثها مستمر إلى حين أن تتحول إلى “الخبر تي في نيوز”. ورجح زهر الدين سماتي مدة شهرين إلى ثلاثة أشهر كأقصى تقدير لعودة القناة بالتصور الجديد، مذكرا بان المسعى الأول لمجمع الخبر كان إطلاق قناة إخبارية لولا الظروف المادية الصعبة، كما أكد بأن القناة الجديدة ستلتزم بما التزمت به “الخبر” دائما، أخلاقيات المهنة و قواعدها، و الاحترافية و الموضوعية و احترام القوانين و المؤسسات في التناول والطرح.

2 يوليو، 2017 - 09:41

تفاصيل ترقيات الرئيس لقيادات الجيش

بلغ موقع الجزائر1 ان تم توجيه استدعاءات عاجلة لأزيد من 100 شخصية عسكرية رفيعة المستوى للحضور بصفة ضرورية يوم 4 جويلية إلى مقر وزارة الدفاع الوطني الجزائرية في مبنى “تاغارا” في العاصمة الجزائرية ، وذلك لحضور الحفل السنوي لتكريم إطارات الجيش الجزائري و الدرك الجزائري الذي ينظم كل سنة قبيل الاحتفال بعيد الاستقلال.

 

وأفاد نفس المصدر بأن المناسبة ستتضمن تكريم عقداء وعمداء وألوية بنياشين، بقرار من الرئيس بوتفليقة ، و تكريم ضباط تمت إحالتهم على التقاعد.

 

وأشار المصدر الى أن العملية تشمل ترقية عقداء إلى رتبة عميد ويتعلق الأمر بحوالي 20 عقيدًا، وترقية عمداء إلى رتبة لواء، كما سيتم ترقية 5 ألوية إلى رتبة فريق، ويتعلق الأمر بكل من اللواء “أحسن طافر” قائد القوات البرية الجزائرية، و اللواء “سعيد باي” قائد الناحية العسكرية الثانية-منطقة الغرب الجزائري- ، وهو أقدم ضابط جزائري يحمل رتبة لواء في الجيش الجزائري حاليًا ،

ويصنف على من ضمن أفضل و أكفأ ضباط الجيش الجزائري في الخدمة بعد رئيس الأركان-الفريق أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني- وقائد القوات البرية-اللواء أحسن طافر-، واللواء “عبد القادر الوناس” قائد القوات الجوية الجزائرية ، واللواء “حبيب شنتوف” قائد الناحية العسكرية الأولى-الوسط الجزائري- و هو الذي حقق نتائج جيدة في مجال مكافحة الإرهاب في السنوات الأخيرة، واللواء “عبد الرزاق شريف” قائد الناحية العسكرية الرابعة-الجنوب الجزائري- الذي حققت قواته نتائج كبيرة في مجال مكافحة الإرهاب والتهريب وفرض الأمن و لو نسبيًا على الحدود الجزائرية-الليبية.

 

وأشار مصدرنا الى أن نفس الترقيات إلى رتب  فريق  قد تتوسع لتشمل قيادات القوات الجوية والبحرية.

 

كما سيقوم الرئيس الجزائري بإعتباره القائد الأعلى للقوات المسلحة الجزائرية و وزير الدفاع بإجراء حركة نقل و تغيير في النواحي العسكرية الست،حيث ستشمل عملية النقل لواءين اثنين من قادة النواحي العسكرية.و إحالة على التقاعد تمس 9  جنرالات من أصحاب رتب لواء.

و من جهة أخرى، تم تعيين قائد مدرسة مغاوير القوات الخاصة الجزائرية “الصاعقة” العقيد “كمال حاجي” ملحقًا عسكريًا بسفارة الجزائر بجنوب إفريقيا و يعتبر “كمال حاجي” من خيرة ضباط المؤسسة العسكرية حيث تلقى تربصات خارج الوطن أهمها تكوين خاص بالولايات المتحدة و كان هو الضابط المسؤول عن الفرقة الخاصة بحماية و أمن مؤسسة الإذاعة و التلفزيون الجزائري سنة 1992

 

و تعتبر مدرسة مغاوير القوات الخاصة الجزائرية “الصاعقة” أهم مدرسة جزائرية للجيش الجزائري لتكوين القوات الخاصة والمغاوير المظليين التابعة لقيادة القوات البرية الجزائرية، من داخل وخارج الجزائر في بوغار في ولاية المدية وسط الجزائر، والتي تكوّن جنودًا من مختلف القوات الدفاعية الجزائرية، على غرار القوات البرية التابعة لها المدرسة، ومديرية الاستعلام والأمن-المخابرات الجزائرية-، والدرك الجزائري والمديرية العامة للأمن الجزائري.

 

1 يوليو، 2017 - 22:39

“الجزائر1” يتحصل على هوية غريق مستغانم

تحصل موقع الجزائر1 و بصفة حصرية على هوية الشاب الجتة التي طهرة في الفيديو الذي يتم تداوله مند صبحة اليوم عبر شبكات التواصل الاجتماعي

حيث يتعلق للأمر بالشاب “رابـح عبد الهادي” الدي تحصل على شهادة “البيام” الذي غرق في الشاطئ مستغانم والساكن بالقرية الفلاحية زمورة

حيث تم الدفن اليوم بعد صلاة المغرب في مقبرة العبادة زمورة اللهم اغفر له وارحمه واعف عنه اللهم

1 يوليو، 2017 - 21:26

تفاصيل مقتل الطفل حسام على يد شقيقه

عثرت عصر اليوم السبت عناصر الدرك الوطني للفرقة الإقليمية لبواسماعيل في تيبازة، على جثة الطفل “حسام.ب “ذي الـ7 سنوات، ملقاة على ضفة المجمع المائي ( سيدي سليمان) الواقع بأعالي حي 9 شهداء الفاصل بين بلديتي بواسماعيل والشعيبة.

فقد انتشلت مصالح الحماية المدنية-الدفاع المدني، جثة الطفل بحضور وكيل الجمهورية لدى محكمة القليعة بعدما قامت الفرقة الجنائية للمجموعة الإقليمية للدرك الجزائري بمعاينة جثة الطفل الذي اختفى قبل 4 أيام من منزل عائلته الكائن بحي “لومبار” بالمدينة ذاتها، وتم تحويل الجثة إلى الطبيب الشرعي بمستشفى زرالدة لتشريحها وتحديد سبب الوفاة .

و أفاد مصدرنا في تصريحات حصرية لـــ”الجزائر1″ ان قاتل الطفل حسام هو اخوه من ابيه.

و كانت الفرقة “السيوتقنية” للدرك الجزائري بتيبازة قد حجزت في ساعة مبكرة من نهار أمسالجمعة سيارة مشبوهة في إطار التحقيق القضائي الخاص باختفاء الصغير “حسام بلقاسمي” فيما تواصلت لليوم الثاني علي التوالي عمليات الأبحاث الواسعة التي أطلقت بتيبازة على أمل العثور عليه سالمًا معافى.

وأسفرت آخر المستجدات في قضية الطفل حسام  المختفي في ظروف غامضة في حدود الساعة الثانية صباحًا عن حجز سيارة سياحية كانت مركونة داخل مرآب بالقرب من محيط منزل العائلة بحي “تسعة شهداء” بأعالي “بوسماعيل” بعد أن لفتت الفرقة السيوتقنية المدعمة بالكلاب المدربة انتباه المحققين بالاستعانة بثياب وفراش الطفل  استنادا لذات المصادر.

وموازاة مع الأبحاث الميدانية تتواصل التحقيقات القضائية وسماع شخصين تم توقيفهما يوم أمس بأمر من وكيل الجمهورية لدى محكمة القليعة يشتبه في ضلوعهما في الاختفاء “الغامض” للصغير حسام.

وبث بعض النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيل فيديو للشقيق الأكبر للصغير حسام أين تطرق إلى احتمال أن تكون للقضية “علاقة بتصفية حسابات مع أحد أفراد العائلة (أخ آخر غير شقيق) على خلفية خلاف مالي مع بعض من أصدقائه يشتبه في تورطهم في اختطاف الطفل”.

وقد استنفرت مصالح الدرك الوطني كل طاقاتها البشرية من خيرة المحققين وجندت إمكانيات تقنية متطورة في إطار التحقيق القضائي الذي باشرته فصيلة الأبحاث بعد تفعيل المخطط الوطني للإنذار الخاص باختطاف الأطفال وكانت عائلة الصغير حسام لاحظت غياب ابنهم منذ سهرة الأربعاء الماضي وعدم دخوله المنزل العائلي بحي “تسعة شهداء” المعروف محليًا بــــ “لومبار” ما خلق حالة من الذعر في نفوسهم.   فيما عرف الخبر انتشارا سريعا على وسائط التواصل الإجتماعي و تناولته أغلب صفحات “الفيسبوك”.

هذا و رغم إرتفاع جرائم إختطاف الأطفال و قتلهم بطريقة مأساوية في الجزائر في السنوات الأخيرة إلا أن وزير العدل الجزائري هون منها و قال أن عددها مبالغ فيه ،حيث أكد  الطيب لوح،، بأن عدد حالات الاختطاف التي طالت الأطفال القصر بلغت سنة 2015 ، 15 حالة متبوعة بالقتل العمدي أو الاعتداء الجنسي أو طلب فدية.

وخلال رده على سؤال لعضو في مجلس الأمة جاء فيه بأن سنة 2015 عرفت إحصاء أزيد من 200 حالة اختطاف أطفال، متسائلاً عن أهم الإجراءات التي تم اتخاذها لمواجهة هذه الظاهرة، أوضح لوح بأن هذا الرقم مبالغ فيه، مستدلا بالإحصائيات القضائية “الدقيقة” التي تشير إلى تسجيل 15 حالة.

وفي هذا الإطار، دعا الوزير إلى “تفادي التهويل الإعلامي وتناول ظاهرة اختطاف الأطفال بموضوعية”، مذكرا بأنه و”في الكثير من الأحيان يتم نشر أرقام عن حالات اختطاف، يتضح بعد التحقيقات أنها تتعلق باختفاء طوعي للأطفال لأسباب عائلية أو مدرسية أو حوادث ينعدم فيها الطابع الجنائي”.

وجدد لوح تأكيده على أن معالجة هذه القضايا يتم بـ”فعالية كبيرة” في مرحلة التحريات، كما أن مرتكبي هذا النوع من الجنايات تصدر في حقهم أحكام “صارمة تتراوح بين الإعدام والسجن المؤبد و20 سنة سجنًا”.

وبعد أن استعرض أهم ما تتضمنه الترسانة القانونية في مجال حماية حقوق الطفل، عرج لوح إلى أهم الإجراءات المقترحة لمواجهة هذه الظاهرة وعلى رأسها إعداد “مخطط إنذار” يتم تفعيله مباشرة بعد التبليغ عن حالة اختطاف أو اختفاء الأطفال.