10 يونيو، 2016 - 21:33

#اليوم_الخامس_من_رمضان

أصبح رمضان محطة أمام الشاشة أكثر منه محطة فوق السجادة، هذا ما يؤسف له حقا، خاصة إذا عرفنا أن بعض تلك الشاشات تحاول جاهدة عبر ما تبثه من برامج ومسلسلات وسموم إبعاد الصائمين عن سجاداتهم قدر المستطاع.

ان إطلالة سريعة على ما  يعرض منذ خمس أيام على شاشة المشاهد العربي من مسلسلات تكفي لأن تترك في قلوبنا الغضب الممزوج بالأسى الكبير:

1- بلغ عدد المسلسلات المنتجة هذا العام سبعين( 70) مسلسلا دراميا قيمة انتاجها، فاقت اكثر من 2 مليار جينيه مصري، أغلبها تتحدث عن الخيانات الزوجية وزنا المحارم واللهف وراء المال والقتل والجريمة العائلية.

2- تميز هذا العام بغياب مفضوح و غير مبرر للمسلسلات الدينية التاريخية والتي اعتاد عليها الصائمون في سهرات أو أمسيات الشهر الفضيل طلية سنوات.. وهي على الأقل مسلسلات كانت تحفظ ماء الوجه وتشيع جوا من الروحانية. فأين هي تلك المسلسلات الرائعة التي كانت تروي لنا سير الصحابة والتابعين والصالحين والخلفاء والعلماء؟

يتحجج القائمون على عجلة الإنتاج بصعوبة هذا النوع من المسلسلات وبتكاليفها الباهضة في بناء الديكورات وتصميم الأزياء والاسلحة والجيوش والخيول،

لكن هذه الحجج واهية، فأضعاف أضعاف ميزانيتها أنفقت على النجوم والنجمات في تلك المسلسلات الهابطة. لاحظ معي ان ما تم انتاجه هذا العام من مسلسلات ذات طابع تاريخي او ديني ثلاثة فقط:

المسلسل الأول:#سمرنقد ويروي حقبة بروز أول حركة ارهابية في التاريخ العربي على يد زعيم الحشاشين حسن الصباح. المسلسل غرق في التقليد الأعمى للمسلسل التركي حريم السلطان رغم ان قصته امتع واعمق بكثير .

#سمرقند

المسلسل الثاني: #قضاة_عظماء ويروي حقبا مختلفة عن تميز القضاء في التاريخ الإسلامي. المسلسل لم يحظ بالترويج المناسب رغم أنه جيد.

#قضاة_عظماء

المسلسل الثالث: #طوق_النار ويروي سيرة المجاهد الجزائري الشيخ آمود في بلاد الطوارق. المسلسل ضاع في تفاصيل البحث عن اللغة والنص المناسب للأسف الشديد.

#طوق_النار

وسط كل ذلك بات لافتا كيف ينجدب المشاهد، و رغما عنه، لتلك النماذج الساقطة التي صارت عملة النجوم الكبار، فعادل إمام يمجد البخل والبخلاء في مسلسل مأمون وشركاه ، ومحمود عبد العزيز يروج للزنا والفساد في راس الغول ،

ويسرا تدعو للتخلي عن القيم في فوق مستوى الشبهات، وليلى علوي تنادي بالشعوذة والكهانة في هي ودافنشي.. والقائمة طويلة وطويلة حقا . فاللهم اغفر لنا ولا تؤاخذنا بما فعله السفهاء منا يا رب.

#مشاهد_و_مشاهد

د.مراد بن عيسى بوشحيط

10 يونيو، 2016 - 18:46

إحراق مركز للاجئين بألمانيا بسبب وجبات رمضان

ذكر مدعٍ ألماني،الجمعة، إن سكان مركز للاجئين في مدينة دوسلدورف الألمانية أضرموا النار في مركزهم، بعد معركة بين لاجئين مسلمين بشأن وجبات الإفطار في شهر رمضان،

في حادث من المرجح أن يزيد التوتر وسط الجماعات المناهضة للهجرة.

واندلع يوم الثلاثاء حريق في المركز الذي كان يؤوي نحو 280 لاجئاً في المعرض التجاري بدوسلدورف.

ونقل كل السكان لمنطقة آمنة لكن 24 أصيبوا نتيجة استنشاق الدخان.

وقال كبير المدعين في دوسلدورف رالف هيرينبروك إنه وقعت خلافات بين المسلمين الذين يعيشون هناك في شأن كيفية تناول الطعام في  شهر رمضان قبل اندلاع الحريق.

وأضاف: “أن هناك مجموعتين، إحداهما تريد التزام ساعات الصيام ومن ثم تأكل وتشرب عندما يحل الظلام، بينما تريد المجموعة الأخرى أن تأكل في الأوقات العادية.. على سبيل المثال لأن هناك أيضاً حوامل هنا”.

وذكر أن الصليب الأحمر الذي يدير المركز قرر توفير وجبة غداء رئيسة وتوزيع الطعام الساخن خلال الليل الأمر الذي دفع المجموعة التي لم تكن تريد التزام الصيام للشكوى منذ بداية رمضان في السادس من يونيو، وفقا لما ذكرت “رويترز”.

وأوضح هيرينبروك أن”المجموعة هددت بأنها ستفعل شيئاً ما إذا لم يتغير هذا الوضع، وعندما لم يكن هناك طعام ساخن في وقت الغداء مرة أخرى يوم الثلاثاء وقع الحريق”.

الجزائر1

10 يونيو، 2016 - 18:34

‫يوميات #‏طفي_التلفزة‬

التوانسة عرفوا اننا شعب ذواق خصوصا اذا تعلق الامر بالتلفزيون وعملو عملتهم
ولكن بمجرد الاحتكاك بنا أصبحوا ينتجو الرداءة بجودة عالية HD
ويبيعوها بثمن Full HD
أصحاب القنوات الجزائرية لا يريدون المجازفة بانتاج رديئ جزائري ليتعلم الشباب الجزائري من أخطائه رغم اني متيقن ان في الجزائريين من ابناء المجال من لديهم افكار مبهرة.

المهم يكون المنتج و التقني و الممثل من برا البلاد حتى لا يكون عليه نقد او حساب.
رمضان 2016 بلغني من القنطة ما أصابني بالغثيان و حبيت ” كيما قال ليماه … هاتيلي التشابتشاق ”


أكبر مشكل يعاني منه السمعي البصري في الجزائر هو ” النص” سيناريو 0.00000


او ان وجد النص فهو هشيييييييييش و لا يعبر عنا … لم نشتغل على هويتنا مثلما فعل القداما ” حسان طيرو و عثمان عريوات …الخ”


الشعب الجزائري ليس غبيا …الكثير منهم يشاهد اشهر المسلسلات الاجنبية و يتمنى ان يشاهد مثل ذلك المستوى بهوية جزائرية و بافكار ابناء بلده .

و صدقوني هم كثر ابناء البلد ممن يكتبون و لا يقرأ لهم أحد فقط لانهم لا يملكون المعريفة .


سيدي الوزير في الوقت الذي تغلق فيه القنوات اتمنى ان تفتح مراكز للتدريب احسن .

 

 

توفيق مصطفاوي

10 يونيو، 2016 - 18:11

برامج العار في شاشة رمضان

لماذا تتعمد القنوات الجزائرية استغباء او “استحمار” المشاهد  كل رمضان ،؟؟

ككل عام تحتدم المنافسة بين القنوات الفضائية الجزائرية، في الشهر الكريم ،ببرامج محصورة بين  العنف و المنسوخ و المسروق .

اغلبها نتاج الربع ساعة الاخير للاستحواذ على أكبر نسبة مشاهدة، من خلال مواد درامية، عادة ما تكون محلية، وتستهدف المشاهد الجزائري الدي يتجه اليها في رمضان لكنه يصتدم كل عام بهذا

برامج الهزيلة و فضايح كبيرة 
النهار تبهدل الشيخ علي عية‬ في حلقة كاميرا المقالب ‫‏”رانا حكمانك vip‬” والتي أساءت للشيخ المحبوب.الشيخ عية النية

ال kbc تنزل بمستوى المشاهد نحو لغة المراحيض العمومية وتنقل في برنامجها الساخر “‏ناس السطح”‬ اجواء الحوارات الهابطة في شوراع الدعارة والخنز.

و قناة موازية اخرا تواصل بث حلقات مسلسل الخزي والعار ليالي الحلمية الذي يقول ان الإرهاب صناعة جزائرية مع “هبال” الشيخ لخضر
قنوات خارج مجال المشاهد الجزائري و التي تؤكد يوما بعد يوم ان القائمين عليها يجهلون تماما ما يبث على شاشاتهم، هذه التصرفات تجعل المشاهد يتساءل على أي اساس تقوم القناة باختيار البرامج التي تبثها؟ و هل تتوافق مع توجهاتها؟ ، بعد هذه السقطات ان الاوان لاستحداث اقسام لدراسة و تحليل المحتوى الاعلامي قبل شراء اي مادة لا تتوافق مع خصوصية مجتمعنا.

سرقة الافكار و “الكوبياج”

وتستحوذ الكاميرا الخفية على نسب مشاهدة مرتفعة، وتشكل أيضاً حلبة للتنافس بين القنوات التلفزيونية في الجزائر، غير أنها باتت تتعرض،  لحملات انتقاد واسعة في الصحف وصفحات التواصل الاجتماعي، نتيجة جرعة العنف التي باتت تتوفر عليها و المهازل التي تعرضها .

اما المميز فيها هدا العام هو النسخ او السرقة العلنية للافكار

قناة النهار كان مفضوح فيها الكاميرا الخفية “أنا خاطيني”.. فكرة مسروقة او “المسلوخة” من برنامج  اجنبي ،و لم تتوقف القناة عند هدا الحد بل حتي برنامج ” ديزاد جوكار ” الدي كان ناجح في اول اعداده  فكرته مستنسخة عن مسلسل الفكاهي “مسلسليكوس” للمثل محمد هنيدي رمضان 2013

وفي قناة البلاد فقد تم سلخ و نسخ فكرة ببرنامج “نوم واحلم” من برنامج ” بسيكو نوم ” عل قناة الشروق

المال و البزنسة قبل الرسالة و الفكرة

وتبقى القنوات التلفزيونية في الجزائر، حكومية كانت أم خاصة، غارقة في  الاستسهال والارتجال، واعداد البرامج الرمضانية في ربع الساعة الأخير، كما يتوجب عليها وضع حد للتعامل مع الدخلاء من المنتجين، والذين لا يرون في الإنتاج الفني، إلا فرصة للبزنسة و ربح المادي.

10 يونيو، 2016 - 15:47

فيسبوك يتيح إمكانية التعليق “بفيديو”

أتاح موقع فيسبوك، لأول مرة، لمستخدميه إمكانية تحميل مواد فيديو في تعليقاتهم على المشاركات المختلفة.

وتتوافر هذه الخاصية حاليا لمستخدمي تطبيق فيسبوك على منصتي iOS وأندرويد، وفقا لموقع “ذا فيرج”.

وتعمل الخاصية الجديدة من خلال أيقونة الكاميرا الموجودة في منطقة التعليقات، التي كانت تستخدم من قبل في تحميل الصور.

يشار إلى الموقع الاجتماعي الأكبر في العالم كان قد استعرض هذه الخاصية لمدة يوم واحد في وقت سابق من هذا العام، قبل أن يعمل على تطويرها خلال هذه الفترة.

وتأتي هذه الخطوة ضمن استراتيجية عامة لموقع فيسبوك تركز بشكل كبير على مواد الفيديو، على غرار خاصية البث الحي التي ظهرت في يناير الماضي.

الجزائر1

10 يونيو، 2016 - 15:09

فتاة تقتل شاب داخل سيارته بباتنة

اهتزت مدينة بريكة بباتنة  على وقع جريمة قتل بشعة، راح ضحيتها شاب في 38 من العمر، ينحدر من منطقة أولاد دراجي ببلدية عزيل عبد القادر،

بعد أن تلقى طعنة سكين على مستوى القلب، وجهتها له شابة في 22 من العمر، تنحدر من بلدية عين ولمان بسطيف، فأردته قتيلا.
الجريمة التي وقعت في ثالث أيام شهر رمضان الفضيل بوسط مدينة بريكة، عندما كان الضحية رفقة الشابة داخل سيارته، وكانت تجمعهما علاقة غرامية،

ولكن سرعان ما تحوّل الحوار بينهما إلى نقاش حاد وشجار داخل السيارة، وكانا يستأجران مسكنا بحي طريق سطيف، غير أن العلاقة بينهما ساءت،

ورفضت الشابة البقاء برفقته وحاولت المغادرة والفرار منه، إلا أن الشاب رفض ومنعها بالقوة، لتنشب بينهما مناوشات انتهت بتوجيه الشابة طعنة سكين في قلب الضحية،

فلفظ أنفاسه بعين المكان داخل سيارته، ثم سلمت الشابة نفسها لعناصر الشرطة الذين أوقفوها وطوقوا مكان الجريمة التي تحولت إلى وجهة للفضوليين والصائمين،

ووُجهت لها تهمة القتل العمدي، في حين تم نقل الجثة إلى المصلحة المعنية بمستشفى محمد بوضياف.
للتذكير،

تعد هذه الحادثة الأولى من نوعها في هذا الشهر الفضيل،

حيث كانت الولاية شهدت في رمضان الفارط العديد من جرائم القتل والاعتداء، ما جعل المواطنين متخوفين من إعادة تلك المشاهد الدامية والجرائم، معربين عن تخوفهم من تسجيل جرائم مماثلة هذه السنة.

 

 

 

الجزائر1