11 نوفمبر، 2017 - 18:31

“اويحي” يشترط على مترشحيه تطليق زوجاتهم..!!

في خرجة غريبة حقًا و بكل المقاييس إشترط حزب التجمع الوطني الديمقراطي بولاية الجلفة على المترشحين في قوائمه للإنتخابات المحلية المقررة في 23 نوفمبر الجاري التوقيع على “تعهد” -نسخة مرفقة من التعهد مع هذا المقال-جاءت صياغته غريبة و مثيرة للسخرية و الإشمئزاز

و كان القسم كالتالي و بلغة عربية ركيكة تؤكد مستوى أصحابها العلمي قبل الأخلاقي:”أقسم بالله العظيم و أحرّم زوجتي في الثلاث بأن أعمل بكل ما أستطيع من أجل إنجاح قائمة الحزب -التجمع الوطني الديمقراطي-لإنتخابات المحلية 2017/11/23 سواء كانت في المجلس البلدي أو المجلس الشعبي الولائي مهما يكون ترتيبي في القائمة”…

يحدث هذا في الوقت الذي تتسائل عدة جمعيات و منظمات عن الإرتفاع المطرد في نسب الطلاق على المستوى الوطني،لأنه أصبح كل من هبّ و دبّ يطلق زوجته لأسباب تافهة تفاهة هذا التعهد “المسخرة”

عمّار قـردود

11 نوفمبر، 2017 - 18:08

“ولد عباس” يتطاول على الرئيس زروال

لايزال الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس يصنع الحدث و يثير الجدل و يجلب لنفسه السخرية و التهكّم و لحزبه المزيد من المتاعب،ففي آخر خرجة له لم يجد أمامه إلا الرئيس الجزائري السابق اليامين زروال ليتطاول عليه و يُقحمه في الحملة الانتخابية.

حيث اتهم ولد عباس بشكل ضمني الرئيس اليامين زروال بظلم جبهة التحرير الوطني في الانتخابات المحلية والتشريعية اللتين جرتا في 1997.

في إشارة إلى تأسيس الرئيس زروال آنذاك أو وقوفه وراء تأسيس حزب التجمع الوطني الديمقراطي ليكون حزب الدولة في ذلك الوقت و تهميشه لحزب جبهة التحرير الوطني

. قال الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس، خلال تجمع شعبي له اليوم الجمعة بولاية غليزان أن الأفالان تعرّض الى ظلم كبير سنة 1997 خلال الانتخابات التشريعية و المحلية لكن الجبهة غضّت الطرف و صبرت الى أن أنتخب الرئيس بوتفليقة سنة 1999 و اسندت له رئاسة الافلان و استعادت جبهة التحرير الوطني مكانتها الأساسية الى يومنا هذا

و أصبحت تقود البلاد في ظل السياسة الرشيدة التي انتهجها رئيس الجمهورية بداية من المصالحة الوطنية التي أنهت عشرية كاملة من الارهاب و الدمار و لعلى بلديتي الرمكة و حد الشكالة ما زالا سكانهما يتذكرون جيدًا المجازر الشنيعة التي راح ضحيتها قرابة 1200 ضحية أطفالاً و شيوخًا و نساءً ، لذا يقول ولد عباس فان الأفالان كان دوما يحمل شعار الأمن والاستقرار والعزة والكرامة.

أما فيما يخص برنامج الجبهة، فقال ولد عباس ”لنا دستورنا وبرنامجنا هو برنامج رئيس الجمهورية، ولن نحيد عنهما، وإن حزبنا هو “الدولة” ورئيس الحكومة من الأفالان “لأنه يطبق برنامج الرئيس، فيما ستكون الحكومة غالبيتها من حزب جبهة التحرير و لنا الغالبية المطلقة بالبرلمان”، مشيرًا إلى أن وقوف الدولة مرهون بقوة الأفالان “لا غير”

و من المنتظر أن تثير تصريحاته الإستفزازية هذه و خاصة شطرها المتعلق بالرئيس السابق اليامين زروال ردود فعل قوية و قاسية و ربما غاضبة خاصة و أن الرئيس زروال يُحظى بإحترام غالبية الشعب الجزائري الذي يشهد له بالإستقامة و الشهامة و النزاهة ليفتح بذلك ولد عباس باب آخر من المتاعب هو في غنى عنها.

عمّـار قـردود

11 نوفمبر، 2017 - 17:39

“خالد بونجمة”..ولد عباس قاتل بوتفليقة !!

إتهم رئيس حزب الجبهة الوطنية العدالة الاجتماعية، خالد بونجمة الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس بقتله لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة على خلفية تصريحاته الأخيرة

و التي أثارت الكثير من الجدل و خلفت إستياءً كبيرًا في صفوف السياسيين و الأحزاب و التي قال فيها بخصوص موعد رئاسيات 2019 أن الله وحده و من بعهد لافلان من يعلم بهوية الرئيس المقبل للجزائر.

و إعتبر بونجمة في تصريحات له لقناة “الجزائرية وان” اليوم الجمعة أن حديث ولد عباس عن موعد 2019 الذي لا تزال تفصلنا عنه أزيد من سنة و نصف هو بمثابة قتل للرئيس بوتفليقة لأنه الرئيس الشرعي حاليًا للجزائر و أن عهدته الرئاسية الرابعة لم تنته بعد و كلام ولد عباس غير أخلاقي في حق رئيس الجمهورية

و هو بمثابة قتل للرئيس الذي إنتخب عليه الشعب الجزائري و أن “الحزب العتيق إرتكب حماقة كبيرة و جريمة لا تغتفر بحديثه عن الرئاسيات المقبلة و رئيس الجزائر القادم في آفاق 2019 و الرئيس الحالي حي يرزق و لم تنته عهده الرئاسية بعد

عمّـار قـردود

11 نوفمبر، 2017 - 12:46

مترشح يقود الحملة الانتخابية باهداء العاهرات

إستاء مواطنو مدينة عين مليلة بولاية أم البواقي عما أقدم عليه أحد المترشحين لإنتخابات المجلس الشعبي البلدي من فعل لا أخلاقي و مقزز في مدينة محافظة و ذلك على خلفية قيامه بإهداء إحدى الفتيات العاهرات المشهورة في المدينة إلى مجموعة من الشياب المنحرفين و سيئو السمعة نظير مساعدته في ملء مقاعد تجمعه الشعبي في إحدى أحياء المدينة <

و إيهام الرأي العام بالمدينة أنه يُحظى بقبول شعبي كبير و قاعدة إنتخابية هامة،حيث و بعد الإنتهاء من تجمعه الإنتخابي قام بإقناع-عبر مساعديه-تلك العاهرة بضرورة تلبية نزوات هؤلاء الشباب و موافقتها على مواقعتهم فردًا فردًا مقابل مبلغ مالي معتبر قدره 10 ملايين سنتيم،

فقام أحد الشباب الذي يملك شاحنة من نوع “جاك” إستفاد منها في إطار “لونساج” بحمل كل الشباب-أزيد من 20 شاب- الراغب في مواقعة العاهرة بمعية العاهرة طبعًا على متن الشاحنة المغطاة و إتجه صوب مكان غابي و قاموا بمواقعة الفتاة بالتداول و طيلة 3 ساعات كاملة حتى فقدت الفتاة وعيها و خارت جميع قواها>

و الغريب أنه تم رميها في الغابة و لاذوا بالفرار،قبل أن تقوم الفتاة برفع شكوى ضدهم بتهمة سرقة أموالها و مصوغاتها الذهبية و تعرضها للتعنيف. المترشح المعني و الذي معروف في مدينة عين مليلة بأخلاقه الفاسدة و علاقاته النسائية المتعددة و مصاحبته لكل المنحرفين و المجرمين و ذوي السوابق القضائية وعد الشباب المذكور بالمزيد من العاهرات في حال إنتخابه و على ما يبدو يفكر في فتح بيوت للذعارة و مواخير بالمدينة.

عمّــــــار قـــــردود

10 نوفمبر، 2017 - 20:31

أب يعتدي جنسيا على طفلته بالمسيلة

أمر وكيل الجمهورية لدى محكمة المسيلة بإيداع شخص الحبس، بتهمة ممارسة الفعل المخل بالحياء على إبنته7 سنوات.

القضية عالجتها فرقة الدرك الوطني بأولاد دراج بالمسيلة، بعد شكوى قدمتها سيدة ذات الـ 35 سنة بقرية أولاد “بن صوشة”.

ضد زوجها متهمة إياه بممارسة الفعل المخل بالحياء على ابنتهما ذات السبع سنوات.وبعد التحقيق مع المشتبه فيه الذي صرح بأنه متعود على ممارسة هذا الفعل على ابنته في عدة مناسبات.

تم تشكيل ملف قضائي ضده وتقديمه أمام العدالة التي أصدرت قرارا بالإيداع ضده بمؤسسة إعادة التربية بالمسيلة.

10 نوفمبر، 2017 - 20:14

اختطاف طفل و قتله ببشار

باشرت هيئة محكمة الجنايات ببشار أمس الاستماع للمشتبه فيه في اختطاف وقتل الطفل درياح أحمد ياسين وسط إجراءات وترتيبات استثنائية، من خلال العدد الكبير من المحامين الذي تم تأسيسهم بناءً على طلب من المتهمين وآخرين في إطار مساعدة قضائية، وصرح بعضهم بأنه كان مرغما بسبب ما تقتضيه الإجراءات الجزائية للتأسيس في هذه القضية الخطيرة التي هزت الرأي العام المحلي والوطني.

أشار قرار الإحالة المكون من 31 صفحة إلى تفاصيل خطيرة عن جريمة شنعاء تعرض لها الطفل أحمد ياسين، وترافقت مع الاعتراف الصريح من طرف المتهمة الرئيسية “ب. ن”، 42 سنة، زوجة شقيق المتهمات بالقتل، التي صرحت بمعطيات تسببت في خلق حالة من الذهول وسط الحاضرين الذين لم يتمالكوا أنفسهم وهم يستمعون للحظات الأخيرة في حياة أحمد ياسين، فأجهش بعضهم بالبكاء، فيما أصيبت والدته بالإغماء، خاصة بعد أن سمعت للغدر الذي تعرض له فلذة كبدها وهو الذي قضى يوما كاملا في منزل “ب.ن” يلعب مع أبنائها، قبل أن تقرر تصفيته بطريقة بشعة عبر عنها رئيس المحكمة بأنها لم تقم بها حتى النازية ضد اليهود، وقال إنها ذكرتنا بقصص “ريا وسكينة” في مصر.

وكان أحمد ياسين في عاشوراء السنة الماضية يحتفل بجمع قطع الحلوى من منازل المدينة في تقليد يطلق عليه أهلها “عادة الباينو”، قبل أن يتوجه رفقة 6 من أقرانه إلى منزل والد الأشقاء الأربعة المشبته بهم (3 أخوات وشقيقهم)، إذ تم اكتشاف أن أحمد ياسين هو “الصيد المناسب” المبحوث عنه بعد أن تم التعرف في راحة يده على خط مستقيم كدلالة على أنه طفل “زهري” مناسب لممارسة طقوس السحر والشعوذة المطلوبة في تسهيل الزواج والإنجاب، كون إحداهن تعاني من العقم في حين فقدت الأخرى الأمل في الزواج.

حيث ان أحمد ياسين أُزهقت روحه في منزل “ب.ن” زوجة أخ المتهمات، إذ ثم استدراجه من الغرفة التي يلعب فيها مع أبنائها واقتياده إلى البهو المقابل للمطبخ، ووضعت فوق رأسه كيسا بلاستيكيا من أجل خنقه، ثم وجهت له ضربتين بواسطة شاقور على مستوى الرأس، قبل أن تشرع في تقطيع أطرافه عن جسده وكذا رجليه من منطقة الحوض بواسطة سكين، ليوقد بعدها فرن لحرق الجثة وتعريض الصدر وشعر الرأس للنار، ما تسبب في تشويه الجثة، ثم وضعت الأشلاء المحروقة فوق خليط من الإسمنت، ووضعت في كيس، ثم تخلص منها في مكان بعيد.

وبعد الاستماع لمرافعات النيابة والدفاع، تلتها المداولة نطقت محمكة الجنايات صباح اليوم وفي حدود الساعة السابعة بالأحكام. فقضت بالاعدام في حق 3 من المتهمين (الشاب وزوجته وشقيقته) في حين قضت بعشرة سنوات سجن نافذ في حق الشقيقتين المتبقيتين.