8 سبتمبر، 2018 - 20:29

بالفيديو..”حفتر” يهدد بشن حرب على الجزائر

هدّد اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر الجزائر بالدخول معها في حرب، على خلفية ما سماه استغلالها الأوضاع الأمنية في ليبيا ودخول قوات من جيشها الأراضي الليبية، بحسب تعبيره.

وقال حفتر في جمع مع مؤيديه شرق ليبيا إنه أبلغ السلطات الجزائرية بقدرته على نقل الحرب في لحظات إلى حدودها، وإن السلطات الجزائرية اعتذرت وأخبرته أن دخول قوات تابعة لها إلى ليبيا عمل فردي سينتهي في غضون أسبوع.

وسعت الجزائر منذ اندلاع الأزمة في ليبيا إلى بذل جهود لحل الأزمة، واستقبلت العاصمة الجزائر وفودا ليبية من جميع الأطراف، لكن حتى الآن لم تنجح جهودها -وكذلك جهود دول أخرى- في الوصول إلى حل يتفق عليه جميع أطراف الأزمة.

و تشكل تصريحات حفتر تحديًا لجهود الوساطة التي تقوم بها الجزائر بين فرقاء الأزمة الليبية التي طال أمدها.و لم يصدر أي رد فعل من السلطات الجزائرية على التهديد الخطير للجنرال حفتر حتى الآن.

و ليست هذه هي المرة الأولى التي “يتطاول” فيها الجنرال حفتر على الجزائر ففي أكتوبر 2014 اتهم-عبر فيديو منسوب إليه- الجزائر ودولاً عربية بمحاولة السيطرة على ثروات بلاده و وصف تسجيل فيديو منسوب إلى اللواء الليبي المتقاعد، خليفة حفتر، قائد ما يسمى “عملية الكرامة”، دولاً عربية من بينها الجزائر بـــ “العدوة”.

وظهر حفتر على الشاشة وهو يرد على أسئلة أحد الصحفيين، متهمًا تلك الدول بمحاولة السيطرة على الثروات الليبية.وشرح خليفة حفتر في فيديو، أسباب هذا الموقف العدائي من جميع دول الجوار الليبي، بقوله: “أقول لك أنا من عدوي: مصر، الجزائر، تونس، السودان، تشاد، مالي والنيجر.أنا أقول لك ليسوا أعداء، كلهم أصحاب، لكن، نعمل على أنهم كلهم أعداء، لأنهم كلهم فقراء جدا وكلهم يطمعون في هذه الثروات. كلهم بصراحة”.

وبرأي الجنرال الليبي المتقاعد، فإن الحل في مواجهة هذه الدول، يكمن في إنشاء “قوة تمنع النظر بعين الدونية إلى الليبيين، لابد من إيجاد قوة حقيقية، وهذا يمر عبر بناء جيش ليبي ليكون بمثابة المناعة الحقيقية لهذا البلد..” يقول حفتر.

عمّــار قــردود