بالفيديو..عمرو خالد : الإنسان خُلق من “إسمنت” | الجزائر 1 بالفيديو..عمرو خالد : الإنسان خُلق من “إسمنت” – الجزائر 1

4 فبراير، 2018 - 11:31

بالفيديو..عمرو خالد : الإنسان خُلق من “إسمنت”

فجّر الداعية المصري المثير للجدل عمرو خالد قنبلة من العيار الثقيل عندما زعم أن الإنسان خُلق من “إسمنت” و ليس من تراب،

و أكد من خلال برنامجه التلفزيوني الجديد “بالحرف الواحد” بأن الإنسان و النباتات و الحيوانات و كل شيء في الكون خلقه الله من تراب النجوم الذي وصفه بـــ”الأسمنت” حيث يتحول لمادة صلبة خرسانية إذا أضيف إليه الماء.

و قال الداعية عمرو خالد أن “هذه العناصر الترابية،التي تتكون منها النجوم تقذف في الفضاء ساعة انفجاره في صورة تراب محمل بالأوكسجين في الفضاء يتحد الأوكسجين بالهيدروجين لأول مرة،و يكوّنان الماء على سطحه،و بهذا تكون خرجت أول مياه في الكون ما بين الحديد الصلب أو مركز النجم المتصلب الذي أصبح النجم النابض بعد ذلك،و ما بين أنواع التراب المختلفة”.

و أفاد أنه” لا ينبغي أن نقول أنواع التراب المختلفة،بل يجب أن نقول أنواع الترابة المختلفة،و معناها باللغة العربية أسمنت،و من قال هذا هي العالمة جورانكا بيلابيجوفيك و فريقها البحثي بجامعة زغرب بكرواتيا في البحث المنشور بتاريخ 29 أفريل 2014 في مجلة الفيزياء الفلكية بجامعة كورنيل بالولايات المتحدة،و ذلك لأنها أثبتت أن تراب النجم المنفجر”سوبرنوفا” هو أسمنت،و ليس ترابًا عاديًا،لأنه عندما يختلط بالماء و يجف يتحجر مثل الأسمنت،و هذا يفسر وجود مواد بناء في الفضاء مثلما قالت،و لهذا أطلقت على النجوم المنفجرة “سوبر نوفا” اسم خلاطات الأسمنت الكونية”.

و استنتج عمرو خالد من هذا أ، ” الماء خرج لأول مرة في الكون ما بين الحديد الصلب،أو مركز النجم المتصلب الذي أصبح النجم النابض بعد ذلك،و ما بين أنواع الترابة المختلفة…يتكون الماء بعد ذلك في جيوب تحوي شتى الأنواع من العناصر الترابية و تنزل في صورة أمطار اسمها العلمي أمطار تراب النجم”.

و قال أن ” تلك هي المواد النجمية التي مثلما قال عنها كارل ساجان،إنها السبب في خلقنا و خلق كل شيئ نراه حولنا،و حتى في خلق الكرسي الحديد المتحرك الذي يجلس عليه عالم الفيزياء الشهير ستيفين هوكينغ،مثلما قال الأخير عن نفسه بالضبط”.يعني بحسب كلام هذا الداعية نصدق علماء الغرب و نكذّب ما جاء في القرآن الكريم.

و رغم أن عمرو خالد ،قال عبر صفحته الرسمية بموقع “فيسبوك”، بعن برنامجه الجديد “بالحرف الواحد”، الذي أطلقه مؤخرًا،بأنه برنامج يتطرق للمناقشة العلمية لمواجهة الإلحاد، ويربط بين مثلث الدين والعلم والحياة. وقال خالد، إنه لا يتحدث عن الإعجاز العلمي، ولا يحاول تفسير الآيات، وإنما يحاول الربط بين الدين والحياة والعلم، ويعتبره مثلثا متساوي الأضلاع. إلا أنه سقط سقطة كبيرة أكبر من الإلحاد و هي تكذيب ما جاء في القرآن الكريم الذي هو كلام الله المبين.

عمّـــــار قـــــردود

عاجل