13 يوليو، 2018 - 12:40

بالفيديو..والي تيارت يجوع الصحفيين..

كشف المراسل الصحفي “سليمان بودالية” في تصريح مصور خص به موقع “الجزائر1” انه يتعرض لأخطر أنواع تجويع وتركيع الإعلاميين من طرف والي ولاية تيارت ,الذي حول مقاطعته الإدارية الى إمبراطورتيه خارجة عن جغرافية الجمهورية الجزائرية مخالفا كل قوانين الدولة و قرارات الرئيس بوتفليقة حول حرية الصحافة و التعبير

فبعد الأخبار التي وردت على مواقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك ، والهشتاق المستمر بين بعض المراسلين والصحافيين كلنا “سليمان بودالية” ، كشف ضحية حرية التعبير وجبورة ولي تيارت , كشف لموقع “الجزائر1” ,  انه فعلا تم اقالته كأستاذ من قطاع التربية في دولة القانون بأمر من الوالي ، وذلك بحجة جمعه بين وظيفتي أستاذ ومراسل صحافي، وقد سألنا أهل الاختصاص في الوظائف، وأكد لنا أحدهم، تعاون الموظفين مع وسائل الإعلام لا يوفر لهم صفة الموظف في تلك الوسائل.

وقد نشر الإعلامي سليمان بودالية سبب التوقيف  على صفحته الشخصية قائلا ”والي تيارت قطع رزق أبنائي لأنه سمع من كذاب لئيم بأنني سافرت إلى سطيف للسؤال عن أبيه، إن كان شهيدا حقيقيا أم لا،هل هكذا تسير شئون الأمة؟ بالانتقام بناء على إشاعات؟ و حتى لو كان ذلك صحيحا هل من يتكلم عن شخص يتم توقيفه عن العمل؟ ”

فهل يحتاج الامر تدخل “بدوي” وزير الداخلية لردع قرار الوالي الامبراطور في ضل صمت الكثير من ابواق الاعلام التي تتغنى وتتعنتر بحرية الاعلام و التعبير و حق الصحفي و كل العاملين في مجال مهنة المتاعب ..؟

ف.سمير

 

عاجل