24 نوفمبر، 2018 - 11:28

بلماضي غاضب بسبب؟؟

عبّر الناخب الوطني، جمال بلماضي عن سخطه الشديد من “مُحللي البلاطوهات” الجزائريين، وإنتقادهم الدائم والمُستمر لـ”رياض محرز” في الآونة الأخيرة.

وصرّح بلماضي لـ”التلفزيون الجزائري” :”عليكم أن تُحبوا رياض، وفي نفس الوقت إنتقاده وأنا أعرف كيف أتعامل معه”.

وأضاف  :”كل يوم يطيحو على محرز بحصص خاصة عليه، هذا أمر غير مقبول، وأرفضه كُليا”.

24 نوفمبر، 2018 - 11:11

أمطار رعدية على الولايات الشمالية

حذرت مصالح الأرصاد الجوية، من تساقط أمطار رعدية، على المناطق الشمالية والجنوبية.

الولايات المعنية هي: وهران، مستغانم، شلف، تيبازة، العاصمة، بومرداس، تيزي وزو , معسكر، غليزان، عين الدفلى، المدية، البليدة، البويرة، سعيدة,وتيارت ، الجلفة، المسيلة، الأغواط، الوادي، ورقلة، غرداية.

وحسب ذات النشرية، فإن الأمطار الرعدية مرتقبة من صبيحة اليوم السبت، إلى غاية السادسة مساءً.

23 نوفمبر، 2018 - 21:20

ربراب يتطاول على الرئيس بوتفليقة من فرنسا

تطاول رجل الأعمال الملياردير يسعد ربراب على رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة و شكك في وجوده في السلطة و زعم أن يد خفية تحكم الجزائر و أن الرئيس بوتفليقة ليس على علم بما يحدث في البلاد.

و قال ربراب في حوار مع قناة “فرانس 24” الفرنسية اليوم الجمعة،في برنامج “حوار” أن اقتصاد الجزائر في حاجة ماسة لإصلاحات جذرية وسريعة نافيا المزاعم بشأن ترشحه للانتخابات الرئاسية لعام 2019.

وعن سؤال من يحكم الجزائر؟ قال ربراب:”هي اليد الخفية..”و أضاف مستطردًا “…البعض يقول، وأنا لست متأكدًا، أن الأمر يتعلق ببعض المليارديرات”، معتبرا أن 95 في المائة من الشعب الجزائري يريد التغيير. وفي ما يتعلق بإمكانية ترشحه لرئاسيات 2019،

أضاف من صنع ثروته في عصر الارهاب  “هدفي الوحيد هو خلق الثروة وفرص العمل في الجزائر، وليست لي طموحات سياسية“.هل يجيب تجديد الطبقة السياسية في الجزائر؟ فرد ربراب”التغيير أمر مُحبب،اليوم يجب إعتماد نظرة مغايرة للتطور الإقتصادي للدولة ،من الواضح أننا في حاجة لمرحلة جديدة و توجه جديد و عدد من الخيارات لتطور الدولة لا يمكن أن نبقى في الوضعية الحالية التي قد تزعزع إستقرار البلاد”.

و في مقايل دلك ورد “الجزائر1” تسريبات خطيرة مفادها  أن رجل الأعمال “يسعد ربراب”  يتأمر مع جهات فرنسية لحرق الجزائر , واختلاق ثورة شعبية من خلال تحريك الشارع و استغلال المنحرفين في المجتمع   

هذا وتفيد مصادر مطلعة ان ربراب قد التقى بسفير فرنسا السابق بالجزائر ومديرية جهاز المخابرات الفرنسية DGSE برنار إيمي، رفقة مجموعة من الصحفيين الموالين لفرنسا والمنتمين للتيار الفرنكفوني، بإحدى مناطق الجزائر.

و حسب مصارنا فقد تم ابرام اتفاق خطير يستهدف أمن واستقرار الجزائر ويخطط  من خلاله ربراب للمرحلة المقبلة أي فترة ما بعد بوتفليقة، حيث أن المجتمعون اتفقوا على ضرورة إثارة فوضى في مناطق بعينها من أجل تحقيق صدى داخلي وخارجي أولا، وثانيا تمهيد الطريق لتدخل فرنسا قصد فرض مرشح الإليزيه لإعتلاء كرسي المرادية

اما عن ثروة “صاحب ازمة الزيت و السكر”  الذي يخطط لهدم الجزائر فملفه يعود الى سنة 1988 حين كان ربراب عضوا في الغرفة التجارية للعاصمة رفقة مجموعة من رجال الاعمال الاخرين وتم منح الغرفة مبلغ 500 مليون بامر من حكومة مولود حمروش بغرض توزيعها على رجال الاعمال المنتمين للغرفة كقروض للاستثمار ولكن الحقيقة ان الاموال قسمت بشكل آخر حين تحصل ربراب على  200 مليون دولار  فيما اخذ رجل الاعمال المعروف شعباني  100 دولار في حين كان من نصيب  رجل الاعمال رمضان سيراميك 100 مليون دولار اخرى

عمّـار قردود

 

23 نوفمبر، 2018 - 20:28

ربراب ..”لن أترشح للرئاسيات”

 كشف الملياردير الجزائري “يسعد ربرب”  حول إمكانية ترشحه لرئاسيات 2019، حيث قال  “هدفي الوحيد هو خلق الثروة وفرص العمل في الجزائر، وليست لي طموحات سياسية“, وقال ربراب في حوار مع قناة “فرانس 24” الفرنسية نهاية الاسبوع انه سيواصل المعركة لخلق فرص عمل في الجزائر، 

ف.سمير 

23 نوفمبر، 2018 - 20:09

حجز 10 آلاف كيس حليب

تمكنت، أمس الخميس، مصالح الدرك الوطني، بدائرة مروانة ولاية باتنة، من حجز ما يقارب 10 آلاف كيس حليب مدعم، وتوقيف أربعيني يقوم ببيعها على أنها حليب البقر.

وحسب مصادر عليمة، المتهم كان يقوم بنشاطه على متن شاحنة بمدينة مروانة.

حيث يشتري كميات كبيرة من حليب الأكياس، ثم يعيد بيعها للمصنع على أساس أنه جمعها من مربي البقار من المنطقة.وقد أشارت المصادر، على إمكانية وجود عناصر ذات صلة مع المتهم الرئيسي.

حيث فتحت ذات المصالح تحقيقا موسعا بعد أن تحولت إلى حديث العام والخاص بمروانة.خصوصا، وأن سكان هذه المناطق اشتكوا منذ مدة طويلة من صعوبة الحصول على كيس حليب من المحلات، بسبب ندرته من جهة، وسرعة نفاذه من جهة أخرى.

وسط تساؤلات، عن طريقة تمكن المتهم في قضية الحال من إعادة بيع تلك الكميات من حليب الأكياس للمصنع على أساس أنه حليب بقر طازج، دون تمكن المصنع من اكتشاف أنه نفس الحليب الذي سبق وأن باعه للزبائن والتجار.

علما، أن المتهم في هذه القضية كان يحقق ربحا بـ15 دج في اللتر الواحد، لأنه يقتني كيسا من الحليب المدعم بـ25 دج ويعيد بيعه للمصنع بـ40 دج.

23 نوفمبر، 2018 - 16:43

ولي العهد السعودي غير مرغوب فيه بالجزائر…!

توقعت مصادر إعلامية أن يزور ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الجزائر في أوائل ديسمبر المقبل-يوم 6 منه تحديدًا-، في إطار جولة يزور فيها عددًا من الدول العربية و الغربية-10 دول- بدأها أمس الخميس من الإمارات.

وتعتبر هذه الجولة التي بدأها الامير السعودي ، هي الأولى له منذ قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول يوم 2 أكتوبر الماضي.
و قد احتدم الجدل في الجزائر حول هذه الزيارة المرتقبة لولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، وتنافس نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي من سياسيين و صحافيين و مدونين و حقوقيين و مواطنين عاديين في التعبير عن عدم ترحيبهم ورفضهم المسبق لقدومه.و تساءلوا عمّا يريده الأمير محمد من الجزائر،و ما إذا سيكلف اويحي باستقباله ويضع يده في يد ولي العهد السعودي الملطخة بدماء خاشاقجي؟.

و بالرغم من أنه حتى الآن لم تشر الجهات الرسمية في الجزائر إلى هذه الزيارة لا بالنفي و لا بالتأكيد أو توضيح أسباب زيارة ولي العهد السعودي وتفاصيلها، إلا أن الجدل تفاقم بحدة حول حقيقة دعوته بشكل رسمي من طرف السلطات الجزائرية، من عدمها،خاصة و أن مسؤول بارز في مستواه لا يُمكن أن يزور أية دولة إلا بعد تلقي دعوة رسمية من سلطاتها،ما يعني أن هناك فعلاً دعوة رسمية تكون قد وصلت الأمير السعودي من الجزائر.

و قد بدأت جولة ولي العهد السعودي بزيارة إلى الإمارات ثم البحرين مروراً بمصر، قبل الوصول يوم الثلاثاء المقبل إلى تونس والتوجه بعدها نحو موريتانيا، في رحلة وصفها مراقبون بجولة تلميع صورة السعودية وولي عهدها التي اهتزت منذ اغتيال الصحافي السعودي، جمال خاشقجي، والكشف التدريجي عن ملابسات تصفيته والتنكيل بجثته في القنصلية السعودية، في مدينة إسطنبول التركية.

فيما راح بعض المغردون و الفايسبوكيون الجزائريون يتناولون زيارة ولي العهد السعودي إلى بلادهم بنوع من السخرية و التهكّم،فمنهم من حذّر من أن “يخشقجهم الأمير محمد”-نسبة إلى الصحافي جمال خاشاقجي المغتال بطريقة بشعة-،و منهم من طالب بإستقباله بالمنشار كدلالة على تقطيع جثة الخاشاقجي بالمنشار.

و كان الديوان الملكي السعودي قد أصدر،أمس الخميس، بياناً جاء فيه “بناءً على توجيه خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وانطلاقاً من حرصه على تعزيز علاقات المملكة إقليمياً ودولياً، واستمراراً للتعاون والتواصل مع الدول الشقيقة في المجالات كافة، واستجابة للدعوات المقدمة من تلك الدول، فقد غادر الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الخميس 22 / 11 / 2018 لزيارة عدد من الدول العربية الشقيقة.

عمّار قردود