كشفت مصدر مطلعة أن حزب “الافلان” قد ارتكب خطأ فادحا لمّا قرّر إطلاق قناة فضائية باسم جبهة التحرير وهذا بالاتفاق مع الأمين العام للحزب جمال ولد عبّاس .

الخبر الدي كان موقع الجزائر1 اول من  تطرق له تحت عنوان جمال ولد عباس يطلق قناة تلفزيونية خاصة “  بعد بداية البث التجريبي للقناة الخاصة التي كان ولد عباس يعى الى الدخول بها في التشريعيات 
وقام بن حمادي بتسجيل القناة في دولة أجنبية ثم قام بكراء خط بث من متعامل فرنسي ، متجاوزا بذلك القانون المتعلق بالسمعي البصري وهو قانون رسمي صادر عن الحكومة ، رغم أن الحزب لديه 14 وزيرا في حكومة السيد سلّال .
وبثّت القناة التي تحمل اسم جبهة التحرير ” أفالان ” باللغة الفرنسية لمدة يوم واحد قبل أن يتم وقف البث لأسباب لم يتم الإعلان عنها أو كشفها .
وتعتبر هذه الخطوة خرق للقانون خاصة وأنها صادرة عن حزب تاريخي مثل جبهة التحرير.
ومن شأن هذه القضية أن تكون لها عواقب سلبية على ولد عبّاس وعلى بن حمادي شخصيا .