أحبطت مصالح الأمن بتيزي وزو، التجمع الذي دعت إليها “الماك” حركة الاستقلال الذاتي لمنطقة القبائل

التجمع الذي كان مقررا تنظيمه ليلة أول أمس بقلب مدينة بني دوالة التي كانت عاصمة الأحداث التي تلت اغتيال الفنان الراحل معطوب لوناس،

وأحداث الربيع الامازيغي وقد تدخلت أجهزة امن دائرة بني دوالة التي قامت بتطويق العديد من المنافذ والممرات الرابطة بين قلب المدينة إلى غاية مقر البلدية خوفا من حدوث انزلاقات


ولم يتمكن أتباع الماك من تنظيم تجمعهم بعدما قامت مصالح الأمن باستدعاء مناضلين في صفوفهم والذين تم التحقيق معهم بعدما تم اقتيادهم إلى مقر الأمن على خلفية التجمهر غير المرخص على مستوى مقر البلدية حيث كان مقررا تنظيم تجمعا شعبيا التي واجهها في المقابل أعوان الأمن بالزي المدني وقد استجابت أعداد قليلة لهذا التجمع الذي حالت مصالح الأمن دون تنظيمه، والذين تفرقوا في الأخير دون تسجيل تجاوزات تذكر.