30 سبتمبر، 2018 - 23:06

بومالة..”شكيب الفاسد وخليل الجاهل !”

“شكيب الفاسد وخليل الجاهل !” هكدا كان عنوان المقال الدي نشره الاعلامي و الناشط “فضيل بوماله”  على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك عن تصريحات “شكيب خليل” الوزير الاسبق للطاقة في الجزائر 

حيث كتب ” كنت اظن شكيب خليل أحد رؤوس الفساد الكبيرة وسارقا عابرا للأوطان فقط فإذا به “خبير” في الجهل أيضا. وبهذا، لم يخرج شكيب الفاسد و خليل الجاهل عن قواعد النظام العامة في اختيار وجوهه: الولاء، الفساد، الجهل، الجهوية والمركوبية،الخ.


لن أتحدث هنا عن فساده وشبكاته فسيأتي حين من الدهر، لا محالة، ويمثل عنوة أمام عدالة انتقالية مستقلة ونزيهة لتفصل في أمره. ما سأتحدث عنه، في عجالة، يكشف حجم جهل هذا الكائن الذي تربع رسميا على عرش بترول وغاز الجزائر ومقدراتها الطبيعية الأخرى لمدة عقد من الزمن ولايزال يمارس تأثيره في الخفاء. 


واضاف بومالة ” صراحة، لم اكن اتصور قبل سنوات شكيبا هذا لا مشعوذا ولا جاهلا، جعلت منه مريدا قبيحا في عالم الطرقية والشعوذه والزوايا..
كنت أظنه تائها يبحث لنفسه وفي نفسه عن بقايا ضمير وطامعا في تزكيتها جراء ما أجرم في حق الجزائر وشعبها..

صوره وهو يطوف بزوايا النظام على شاكلة تلك التي كانت عميلة للإستعمار جعلت منه شخصا قادما من قرون مضت..قرون الظلام والشعوذه و التبرك …سارق مشعوذ ومروج، بدعم من النظام، لجهالات ما كان أحد يتوقع أنه ستصدر يوما ما على لسان شخص مثله.. 


في الڨيديو أدناه، وهو مقطع من محاضرة أمام جمهور على المقاس، يطرح شكيب خليل ( وهو لا يختلف عن جوع (جمال ولد عباس، خالد بونجمة، ابن غنيسة أو سلال…) مسألة اقتصادية حساسة وهي قيمة الدينار ويقدم نفسه خبيرا لم أسمع أو أقرأ في حياتي أجهل منه وأوقح.

فقيمة الدينار عنده( وهو ليس بالعملة الصعبة المتداولة) منخفضة بسبب انخفاض عائدات النفط. هههههه! وكان الدينار كان عملة قوية حين بلغ سعر البرميل في عهده 120 دولارا.

هل يعرف شكيب هذا تاريخ الدينار؟ وهل يعرف صراحة معنى العملة ومتى تكون قوية أو ضعيفة ولماذا؟ وهل يفقه هذا المشعوذ معنى الاقتصاد والجغرافيا السياسية و الثقة في المعاملات و شرعية المؤسسات واستقرارها وانعكاساتها على المنظومة المالية عموما و قيمة “العملة” كتعامل تجاري أو كتداول مصرفي في البورصات واسواق المال خصوصا؟


لا أعتقد أنه يعرف ذلك…لان تفسيره للأمر في الڤيديو نفسه يخرج كل عارف بأبجديات الاقتصاد والمال عن عقله. فقوة العمله بنظره، من خلال أمثلة ساقها، مرتبطة بما يستقبله البلد من عملة صعبة أجنبية من خلال الإرهاب والمخدرات.

أي أن الين الياباني مثلا او الجنيه الاسترليني قويان لانهما مرتبطان بصناعة الإرهاب وتجارة المخدرات. ولو كان الأمر كذلك، لماذا لم تكن عملات (ومن ثم اقتصاديات) أفغانستان أو كولومبيا الاقوى في العالم؟

وإذا كان الأمر كذلك ايضا يا عم جهول الطامع في خلافة بوتفليقة بدعم من الخارج ، لماذا لا تملك الجزائر عملة قوية واقتصادا قويا وهي التي تعرف ما يسمى بالإرهاب منذ ربع قرن علاوة على ما تشهده منذ عقود من تجارة المخدرات بكل انواعها من مثل فضيخة 701 كغ من الكوكايين الاخيرة؟ 


بففففففففف…والله تعبت ولا اريد المزيد ردا على هذه الكائنات الموبوءة التي دمرت البلاد ثروات وذهنيات ونفسيات.. هكذا هي جزائر جوع و شكيب!!!!! مأساة في الداخل وملهاة في الخارج!!!


فضيل بوماله

 

شكيب خليل

30 سبتمبر، 2018 - 22:00

تجميد البرلمان الى أجل غير مسمى

ورد موقع “الجزائر1” عن وكالة الانباء الجزائرية  ان رؤساء خمس مجموعات برلمانية بالمجلس الشعبي الوطني الموقعين على لائحة تدعو رئيس المجلس السعيد بوحجة إلى الاستقالة، قرروا يوم الأحد “تجميد كل نشاطات هياكل المجلس إلى غاية الاستجابة لمطلب الاستقالة”.

وكشف رؤساء المجموعات البرلمانية لأحزاب جبهة التحرير الوطني، التجمع الوطني الديمقراطي، تجمع أمل الجزائر، الحركة الشعبية الجزائرية والأحرار، في بيان لهم، عن فحوى اللائحة التي تم إبلاغها إلى رئيس المجلس اليوم وتحمل توقيع 351 نائب، والتي تتضمن “قرار سحب الثقة من شخص السيد رئيس المجلس الشعبي الوطني ومطالبته بالاستقالة من رئاسة المجلس، مع تجميد كل نشاطات هياكل المجلس إلى غاية الاستجابة لمطلب الكتل النيابية الموقعة على هذا البيان والنواب المطالبين بالاستقالة”.

وندد النواب في عريضة سحب الثقة، بـ”التجاوزات والخروقات” التي تمت ملاحظتها داخل المؤسسة التشريعية والتي تم حصرها في “التهميش المفضوح، تعمد تأخير المصادقة على النظام الداخلي للمجلس، تهميش أعضاء لجنة الشؤون القانونية، سوء تسيير شؤون المجلس، مصاريف مبالغ فيها وصرفها على غير وجه حق، تجاهل توزيع المهام إلى الخارج على أساس التمثيل النسبي، التوظيف المشبوه والعشوائي…”.

30 سبتمبر، 2018 - 20:01

وزارة التجارة تطبع مع اسرائيل..؟!

تحصل موقع “الجزائر 1” على نسخة من سجل تجاري بولاية غرداية الدي وضع وزارة التجارة في خانة الاتهام بالتطبيع مع اسرائيل ومازق جدي بعد صدور اسم الكيان الصهيوني على وتيقة رسمية للدولة الجزائرية المعروفة بموقفها المعادي للكيان الصهيوني “اسرائيل”

صور السجل التجارى لاحد المواطنين كتب عنوانه “الحي الإسرائيلى, فهل يوجد فعلا شارع بغرداية يحمل اسم “الحي الإسرائيلي”، أم هو اختراع من العون العامل في المركز الوطني للسجل التجاري بغرداية، أم ماذا؟

في مقابل ذلك لا تزال الى اليوم في غرداية شوارع وازقة معروفة بأسماء “عبرية” بحكم تواجد الجالية اليهودية في مرحة معين من تاريخ المنطقة ,كما توجد جدور لقبائل بربرية يهودية تركت اثرها مند زمن بعيد جدا ,بعد زحفها من مملكة تمنطيط

مريم فادية

30 سبتمبر، 2018 - 19:03

“محمد لوكال” وزير اول خلفا لـ اويحي..؟!

نصب اليوم موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك محافظ البنك المركزي الجزائري “محمد لوكال” وزيرا اولا خلفا للوزير الاول احمد اويحي فيما قالت مصادر اخرى ان رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفلقية هو صاحب القرار 

الخبر الغير رسمي والغير مؤسس تداوله رواد شبكات التواصل الاجتماعي من مصدر مجهول ذكروا  ان محمد لوكال بصفته خبير اقتصادي و مدير لاكثر من بنك و لسنوات عديدة مما كسبه خبرة في تسيير الازمات الاقتصادية وجد فيه الرئيس صفات الرجل الذي يمكنه قيادة الحكومة في الظروف الراهنة بالاضافة الى ان الرجل تكنوقراطي .

في مقايل ذلك نشر فلاش دسك نفس الخير وذكر ان تعيين محمد لوكال في منصب الوزير يصب في اطار التحضير للانتخابات الرئاسية القادمة و التعديل الدستوري المرتقب قبل نهاية السنة .

محمد نبيل 

30 سبتمبر، 2018 - 17:19

بوحجة يخرج عن صمته ويرد بالثقيل..

بلغ موقع “الجزائر1” ان رئيس المجلس الشعبي الوطني، السعيد بوحجة , نفى تقديمه إستقالته في الساعات القليلة القادمة، مع تأكيده بأنه سيتخذ موقفًا مشرفًا في حال خروجه من البرلمان سواء قدم استقالته أو تمت إقالته”.

وقال بوحجة في تصريح  حصري لـموقع ” كل شيء عن الجزائر”  إنه التقى اليوم الأحد 30 سبتمبر 2018 مع رؤساء الكتل البرلمانية الذين يشكلون التحالف الرئاسي (حزب جبهة التحرير الوطني، الأرندي، تجمع أمل الجزائر والحركة الشعبية الجزائرية)، حيث قدموا له عريضة حملت الكثير من الأخطاء، على حد قوله.

وتابع بوحجة : ” إستقبلت رؤساء الكتل في مكتبي الذين قدموا لي عريضة لكنها لم تحمل قائمة أسماء النواب الموقعين على مطلب سحب الثقة من شخصي”.

وأشار “العريضة حملت العديد من الأخطاء التي رفضتها جملة وتفصيلاَ، وتتعلق أساسا بالتوظيف العشوائي وإقالة الأمين العام السابق للمجلس الشعبي الوطني بشير سليماني، بالإضافة إلى رحلات الوفود البرلمانية إلى الخارج، كما تم إتهامي بعدم استقبال النواب لكن ذلك غير صحيح “.

ويُفصل رئيس المجلس الشعبي الوطني في نفس التصريح لموقع “كل شيء عن الجزائر” :” إتهامي بالتوظيف العشوائي داخل المجلس غير صحيح  كما أنني لست مسؤولاً عن رحلات النواب إلى الخارج وإنما تتم في إطار ما ينص عليه النظام الداخلي للمجلس وفقًا للتمثيل النسبي”.

وأكد السعيد بوحجة أنه رفض العريضة المقدمة له من طرف رؤساء الكتل البرلمانية الذين قاموا بتمزيقها عقب تحفظه على الأخطاء التي وردت فيها”.

وبخصوص تقديمه الاستقالة في غضون الـ 24 ساعة القادمة، أجاب رئيس الغرفة السفلى للبرلمان قائلاً :” لا أعرف إذا ما ستكون هناك إقالة أم استقالة.. سأفكر في غضون الأيام الثلاثة القادمة.. يجب إقناعي أولا هل أُقلت أم استقلت”.

وبهذا الخصوص، كشف السعيد بوحجة، أنه لم يتلق أي اتصال من طرف رئاسة الجمهورية أو جهات أخرى تدعوه لمغادرة منصبه، مشددًا ” أنا سياسي وعليّ أن أعرف إذا ما ستكون هناك إقالة أم استقالة”.

وخاض رئيس المجلس الشعبي الوطني، في مسيرته النضالية بصفوف جبهة التحرير الوطني فقال :” لست معارضًا .. أنا مسؤول سياسي ومجاهد كبير وواعي وليس هدفي أن أثير البلبلة والجدل داخل قبة البرلمان لكن من حقي أن أتخذ قرارا مناسبًا ومشرفًا لي “.

وفي تعقيبه عن أسباب الضغوطات التي يتعرض لها من طرف النواب لدفعه إلى الاستقالة ردّ بوحجة :” لا يوجد شيء يدعوهم لمطالبتي بالاستقالة” مدافعًا عن حصيلته كرئيس للغرفة السفلى للبرلمان بقوله : ” كانت أحسن دورة برلمانية في تاريخ المجلس حيث قمنا بالتصويت على 19 مشروع قانون في جو هادئ ميزه الحوار بين جميع الكتل البرلمانية موالاة كانت أم معارضة”.

وفي رده عن الأخبار المتداولة بخصوص معارضته لترشح  الرئيس لعهدة خامسة أجاب السعيد بوحجة :” موقفي واضح من الرئيس بوتفليقة…كل الأشخاص يمسكون العصا من الوسط إلا بوحجة فهو مساند للرئيس منذ 1999 وإلى غاية اليوم” .

30 سبتمبر، 2018 - 16:30

قايد صالح يزلزل اركان البلاط المغربي

اعلن الفريق  قايد صالح عن المناورات العسكرية جديدة بالدخيرة الحية ،و التي سينفدها الجيش الوطني الشعبي بالناحية العسكرية الرابعة نواحي ورقلة ، و تحت إشراف نائب وزير الدفاع الوطني و رئيس الأركان، 

حيث  ستدخل هده المناورات  الرعب في البلاط الغربي الذي شعر بخطورة و قوة الجيش الجزائري الذي يحتل المرتبة الــ21 عالميًا و الثانية عربيًا ضمن تصنيف “غلوبال فاير باور” لأقوى الجيوش في العالم، من بين 136 دولة في العالم شملها المسح.

وأكد الفريق قايد صالح حرصه الشديد على حضور وتقيـــيم مثل هذه التمارين البـــيــانية والاخــتـبـارية بالذخيرة الحية، التي تجرى على مستوى كافة النواحي العسكرية.

وقال الفريق خلال الزيارة التي قادته للناحية العسكرية الرابعة اليوم ،أن هذه التمارين تعد معيارا حقيقيا لتقييم مستوى القدرات القتالية لقوام المعركة للجيش الوطني الشعبي.
كما تعتبر هذه التمارين، علامة من علامات النضج التكويني والتدريبي والتحضيري، الذي أضحى يتميز به المسار التطويري للجيش الوطني الشعبي.

كما أسدى الفريق جملة من التوجيهات ذات الطابع العملياتي مؤكدا أمام قيادة وأركان وإطارات الناحية، أن هذه الزيارة تكتسي أهميتها الخاصة لأنها تتزامن مع انطلاق سنة التحضير القتالي 2018/2019.

التي ستحمل في طياتها دون شك مكاسب تطويرية وتحضيرية نوعية تضفي على مجهود الجيش الوطني الشعبي بصمة جديدة أخرى من بصمات تعزيز قدرات قواتنا المسلحة.

س.مصطفى