12 يونيو، 2016 - 14:54

تحت المراقبة … من يراقب من ؟

 السي الطاهر يدير شركة و يشرف على العمال بها و كل يوم تتنوع فيها الاحداث الكوميدية التي يقود مواقفها المدير السي طاهر.

المسلسل كان تحت المراقبة من يوم عرض اول المقاطع التشويقية على الشبكات الاجتماعية و كل ما جلب انتباهي هو الموسيقى المميزة والـ slow motion و نوعية الصورة . أحسست ان صاحب العمل واثق من نفسه و يحضر لنا قنبلة رمضان.

و الذي زادني اهتماما بالعمل انه سيعرض على احدى قنوات التلفزيون الجزائري يعني قلت الحمد لله ربما العودة. لكن للأسف صدمت في اول حلقة ان لا شيء في المسلسل تحت المراقبة سوى التصوير و المونتاج و الصوت يعني امور تقنية . و المشهود لسمير زيان انه تفوق على نفسه في عاشور العاشر كما سبق و صرح .

الا انه و ربما بسبب ان المسلسل و كما صرح هو ليس سيتكوم لان حلقاته طويلة غلب عليه الطابع المصري في الكوميديا لانه حوّل السيناريو الى اللهجة الجزائرية بعد رفض انتاج المسلسل في مصر و تونس لاسباب مالية يعني المسلسل لم يكن تحت مراقبة التقشف و تم انتاجه.اما ما يعجبني في هذه الانتاجات انها تكسر الحدود يعني انتاج تونسي باموال جزائرية لم نفهم ؟

المهم المسلسل لا يخلو من التهريج المبالغ فيه و هو ما الفناه . بالرغم من المؤثرات و الريتم العالي الذي كان يقتله السيكتور بترسله في قراءة النص و في اغلب الاحيان الشفاه تتحرك بدون كلام تنتظر دورها يعني تحس ان السيكتور يعيد حتى لا ينسى .

باقي الممثلين يحاولون لبس الادوار و في كل مرة دون جدوى انتظر الكثير و لكن يقتل الريتم و يغلب الخمول فجأة . هذه المرة لا أعيب السيناريو لأن الحبكة موجودة و القصة تكاد تكون واضحة معالمها و هذا ما يتميز به ربما سمير زيان اذ لولا الحبكة في ما يعمل عليه في اليوتيوب لما تابعه الالاف لانه هو اصلا لا يتميز بالكوميديا كشمس الدين او زنقا كريزي و زروطة .

سمير زياني تحس فيه روح الممثل الجاد. جميل ان تعطي الفرصة للشباب لكن الاجمل التأطير الجيد حتى لا يضيع الشباب من اول فرصة.

ما يعيب على هذا النوع من البرامج في الجزائر دائما ان الريتم ربما عالي نوعا ما على الممثلين فعبد القادر دائما ما يسترسل في اعادة نكاته في قاعات العرض ليحرز بذلك المكوث لوقت اطول على الركح اما الباقون من الممثلين غير صاولي و كمال زرارة لم اجد من تتشوق لدخوله في النص يعني عادي جدا يعني الحوارات لا حدث فيها حوارات عادية قد تحدث في اي مؤسسة بالضبط الخيال تقريبا اما منعدم او موظف في غير محله.

الجزائريون و الاغلب منهم ممن تابع ” the big bang theory ” و ” how i met your mother” و”friends” بكل اجزائهم و الكثير من البرامج الكوميدية العالمية لن يصلو الى الحلقة الثانية من تحت المراقبة لانهم تحت مراقبة الجودة من الاخراج الى السيناريو الى الاداء و على هذا انا طفيت التلفزة.

 

 

توفيق مصطفاواي 

12 يونيو، 2016 - 14:20

تبادل عينات جينية لرهبان تبحيرين في الجزائر

 في لقاء بين وفد قضائي فرنسي و الجزائري الخميس الماضي بمحكمة سيدي امحمد تم  تبادل عينات جينيةو بيولوجية لرهبان تبحيرين  .

وحسب المعلومات المتوفرة، فإن الوفد الذي قاده القاضي الفرنسي سلم للقضاء الجزائري عينات بيولوجية لعائلات الرهبان، كما منحت الجزائر عينات بيولوجية لرهبان تبحيرين لفرنسا.

 

 

الجزائر1

12 يونيو، 2016 - 13:57

سياسيون ينتقدون و فيسبوكيون يصخرون من التعديل الوزاري

انتقد سياسيون و ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، التعديل الوزاري الجديد الذي أجراه الرئيس عبد الرئيس بوتفليقة ، وأجمعوا أنه فترغ .

قال النائب البرلمانيون  أن هذه التعديلات شكلية، ولا تغير من حقيقة الوضع شيئا، لأن المشكلة ليست في الأشخاص، بل في منظومة الحكم في حد ذاته، و لا يستطيع أي وزير تحمل المسؤولية الكاملة في قطاعه، لأنه يطبق برنامج غيره،

كما تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي بطريقتهم الخاصة مع التّعديل الحكومي حيث أجمع غالبيتهم على أن التعديل شكلي

بينما تهكّم البعض الآخر على خروج بعض الوزراء من الحكومة، على غرار عمار غول، وصالح خبري، إلا أنّ طرفا آخر تساؤل بإبقاء وزيرة التربية نورية بن غبريت في منصبها رغم فضيحة تسريب مواضيع بكالوريا 2016.

 

 

الجزائر1

12 يونيو، 2016 - 12:58

نتائج كارثية في التصحيح الأولي للتعليم المتوسط

كشفت نتائج التصحيح الأول لوثائق المترشحين في امتحان شهادة التعليم المتوسط، عن تسجيل نقاط كارثية في مواد الرياضيات، العلوم الطبيعية والفرنسية،

في حين أخلطت “الأخطاء” التي وردت في أسئلة مادتي الإنجليزية والعلوم الطبيعية أوراق المصححين، الذين دخلوا في خلافات مع رؤساء لجان التصحيح بسبب “سلم التنقيط”. على أن يتم الإعلان عن النتائج في الـ18 جوان الجاري.

 

 

 

 

الجزائر1

11 يونيو، 2016 - 20:30

#اليوم_السادس_من_رمضان

 

في هذا اليوم الذي مر بردا وسلاما على أغلب الصائمين في شمال البلاد عكس ما أشيع عن موجة حر ستضرب المنطقة لم تعرفها منذ سنوات،

فوجئنا بتعديل جزئي للحكومة أقل ما يقال عنه أنه كان حارا ومفاجئا. الأخبار المتوالية أعادت الحرارة قليلا للسياسة بعد ان سيطرت الكاميرا الخفية على الشاشة.

الوجه الأول للمفاجأة هو التوقيت : فقد جاء في غمرة الأيام العشر الأولى لرمضان وهي أيام تتصف بفقدان السيطرة الدماغية لدى أغلب المواطنين على حساب طوفان #القرقرة_البطنية وغلبة #السيولة_النقدية واتساع #الثقبة_الجيبية.

لذلك تحرص أغلب الدوائر تمرير مشاريعها في هذه الأيام،والتي ينصرف فيها الناس عن متابعة الشأن العام، ويعزفون فيها عن متابعة الأخبار والاهتمام فقط بما لذ وطاب، وفي أحسن الأحوال الاهتمام بترميم الأرواح المجروحة طيلة عام. ألم تر أن اسرائيل مثلا تتعمد دائما ضرب الفلسطينبين في مثل هذا التوقيت كل عام . فألف “برافو” لمن اختار هذا التوقيت المناسب جدا .

الوجه الثاني للمفاجأة هو الطريقة: فالتعديل جاء جزئيا لكنه جاء مستفزا، فمن جهة أعاد الثقة في رأس الحكومة، ولكنه عصف بأركانها أو على الأقل ببعض من ظنهم العوام أنهم من أصحاب الدائرة المقربة للرئيس.

فبينما كان الناس ينتظرون خروج السيدة نورية بعد فضيحتها” بالجلاجل ” في تسيير امتحانات مكتوبة هاهم سيرغمون على متابعة صوتها المبحوح ولغتها المتهالكة لمزيد من الوقت الاضافي في صيف طويل ساخن.

المفاجأة جاءت فعلا عاصفة… فمن كان يظن أن عمار غول يغادر غير مأسوف عليه وهو في قمة “عطائه”؟ ومن كان ينتظر أن عبد الرحمن بن خالفة سيبكي دما في تراويح هذا اليوم (……..) داعيا الله أن يستره واهله من فضائح من سبقوه؟ ومن كان يجرأ حتى مجرد التفكير في أن مديرا في وزارة ينقلب على وزيره ويضربه بالقاضية ويجبره على الخروج من “الطاقة”. لو لم أكن عاقلا لقلت ان تلك تخاريف الصيام.

الوجه الثالث للمفاجأة هو التوجه : فاستحداث وزارة خاصة بالاقتصاد الرقمي وعصرنة الأجهزة المالية دليل على دخول الجيل الرابع حيز الخدمة بعد الملل من الاعتماد على أجيال الاقتصاد التقليدية. واللجوء لمرأة تدير العلاقات بين الحكومة والبرلمان دليل على التأكد من حسن تدبير المرأة خاصة في مسائل القيل والقال وكثرة السؤال ( إن كيدهن في ذلك لعظيم). لا أدري في الأخير لماذا أضحك الآن وأنا أتابع مسلسل #رأس_الغول…فالحكمة تقول تغول حتى قطع رأسه.

#مشاهد_و_مشاهد

د. مراد بن عيسى بوشحيط