2 ديسمبر، 2017 - 20:27

تخصيـص برامج سكنية للأساتذة

طالبت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت  تخصيص حصص سكنية للأساتذة في مختلف الصيغ السكنية وذلك للتكفل بمشاكل موظفي القطاع في هذا الشأن.

«بن غبريت» التي كانت في زيارة عمل وتفقد رفقة وزير السكن العمران عبد الوحيد طمار إلى ولاية بومرداس دعت إلى إعطاء جانب من الاهتمام بالمدارس الابتدائية في كافة المشاريع السكنية التي يتم انجازها بمختلف ولايات الوطن.

من جانبه وزير السكن عبد الوحيد طمار جدد تأكيده بأن كل مكتتبي «عدل» اللذين تلقوا أوامر بالدفع سيتسلمون سكناتهم في الآجال والمواعيد المحددة المعلن عنها سابقا .

كما أعلن عن تسليم مليون و60 ألف وحدة سكنية نهاية المخطط الخماسي 2014 -2019 تماشيا مع الالتزامات الفارطة .

2 ديسمبر، 2017 - 13:35

ارتفاع كبير في أسعار الخضر والفواكه

عرفت أسعار الخضر والفواكه في الآونة الأخير إرتفاعا جنونيا بسبب التقلبات الجوية التي عرفتها البلاد.

أين تضاعفت أسعار الخضر فارتفع سعر الكيلوغرام الواحد من البطاطا من 50  دينار إلى 90 و100 دينار

فيما وصل سعر البصل إلى 60 دينار للكيلوغرام الواحد، والجزر واللفت وصل إلى 80 دينار، والفاصولياء لمن إستطاع إليها سبيلا.

في حين تجاوز سعر الطماطم والكوسة أو القرعة 150 دينار للكيلوغرام الواحد،  والخس 120 دينار.

أما الفواكه فتجاوز سعر البرتقال 200 دينار بالرغم من أنها فاكهة موسمية.

والمندرين تراوح سعرها مابين 120 و150 دينار، أما الموز ففاق عتبة 200 دينار.

.

2 ديسمبر، 2017 - 13:28

تعرف على مهنة زوجة محرز؟؟

أشار الإعلامي الإنجليزي “يان هيربيرت”، بأن “ريتا” وخلال حوار زوجها مع “الدايلي مايل” كانت تتابع كل شيء بالتفصيل وعن قُرب.

وأوضح بأن الإنجليزية ذات الأصول الهندية، كانت من أهم أسباب بقاء “إبن سارسال” طويلا في إنجلترا، بعدما تعرف عليها سنة2014.

وكشفت “ريتا” لأول مرة عن مهنتها الحقيقة، قبل لقائها برياض، مُشيرة بأنها كانت كممثلة “ثانوية” لعملاقي السنيما “وارنر بروذرز” و”ديزني”.

2 ديسمبر، 2017 - 13:11

ولد علي ..”الجزائر فقدت هيبتها”

اعترف وزير الشباب والرياضة، الهادي ولد علي، ضمنيا أن الجزائر خسرت الكثير كرويا عقب خروج رئيس الإتحاد الجزائري لكرة القدم السابق، محمد روراوة، من الهيئة التنفيذية للاتحاد الإفريقي لكرة القدم شهر مارس الفارط، وهو ما جعل الجزائر تفقد شيئا من هيبتها، ولعل أبرز ذلك كان خسارة تأشيرة كأس العالم 2018 المقررة بروسيا.

ومعلوم أن ولد علي، كان من أبرز المعارضين والداعين لرحيل روراوة من “مبنى دالي ابراهيم” بعد المشاركة “الكارثية” للمنتخب الوطني في النسخة الـ30 من كأس أمم إفريقيا الأخيرة التي جرت بالغابون مطلع العام الجاري، الأمر الذي جعل ولد علي يطالب روراوة تقديم حصيلته المالية والأدبية التي أعقبت مشاركة “الخضر” في “الكان”، إضافة إلى الاعتذار للشعب الجزائري، الذي كان يأمل رؤية زملاء محرز يذهبون بعيدا في المسابقة القارية.

 

2 ديسمبر، 2017 - 12:11

معلم يغتصب 14 تلميذة بولاية باتنة

تناقل رواد شبكات التواصل الاجتماعي و بالأخص على موقع الفيس بوك خبر غير مؤكد حول قيام معلم في الطور الابتدائي بالاعتداء الجنسي على 14 تلميذ

الخير الذي لم يتمكن موقع “الجزائر1” التأكد من صحته, انتشر عبر صفحات  الفضاء الازرق بشكل رهيب , حيث يفيد ناقلوه الخبر ان حادث الاعتداء كان بولاية باتنة

ف.سمير

1 ديسمبر، 2017 - 21:16

أنباء عن إقالة “أحمد أويحي” والسبب..؟

كشفت مصادر جزائرية متطابقة لـــ”الجزائر1″ عن إعتزام الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة إقالة الوزير الأول أحمد أويحي من منصبه قريبًا،

و رغم عدم إشارة ذات المصادر إلى تاريخ محدد لتنفيذ ذلك إلا أنها رجّحت أن يكون بعد توقيع رئيس الجمهورية على قانون المالية 2018 ليدخل حيز التنفيذ أواخر شهر ديسمبر الجاري أو مع مطلع العام الجديد 2018 كأفصى تقدير.

و بحسب ذات المصادر فإن رئيس الجمهورية يكون قد وضع خطة لإقالة أحمد أويحي و ذلك تحسبًا للإنتخابات الرئاسية لسنة 2019 من جهة و من جهة أخرى بسبب “المصافحة غير البريئة” و بتلك الكيفية المهينة للجزائريين بصفة عامة التي تمت بين الوزير الأول و الملك المغربي محمد السادس خلال أخذ الصورة التذكارية لرؤساء الدول و الحكومات الإفريقية و الأوروبية بمناسبة إختتام أشغال الدورة الخامسة للقمة الأفروأوروبية بالعاصمة الإيفوارية أبيدجان الخميس الماضي

و أمام أنظار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون و قد أفادت نفس المصادر أن الرئيس بوتفليقة أبدى غضبه الشديد من تلك الطريقة المهينة التي صافح بها أحمد أويحي الملك المغربي محمد السادس الذي لم يتفاعل معها بشكل إيجابي و الذي كان مشغولاً بالحديث مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون و نفت نفيًا قاطعًا كل الأنباء التي تحدثت عن أن ما قام به أويحي هو تطبيقًا حرفيًا لأوامر رئيس الجمهورية الذي يكون قد كلفه بقيادة الوفد الجزائري في القمة الإفريقية-الأوروبية الخامسة شخصيًا

من أجل إذابة الجليد بين العلاقات الجزائرية المغربية المتوترة منذ عقود و ليست وليدة أزمة تصريحات وزير الخارجية عبد القادر مساهل و قالت أن الجزائر لم تخطئ في حق المغرب حتى يتملّق أحمد أويحي للملك المغربي محمد السادس بتلك الكيفية المهينة و المذلة و المثيرة للإستخفاف و السخرية،و أنه ما كان على أويحي أصلاً مصافحة الملك المغربي بداعي “واجب التحية” لأنه كان بإمكان أويحي المرور بصفة عادية و دون إحراج له أو للديبلوماسية الجزائرية خاصة

و أن الحادثة المهينة-المصافحة-تمت أمام ناظري الرئيس الفرنسي و عدد من قادة الدول الإفريقية و الأوروبية و كاميرات وسائل الإعلام العالمية،فجريدة “لاسولاي” السنغالية تهكّمت بشكل لافت عن حادثة المصافحة و تساءلت هل فعلاً أحمد أويحي هو الوزير الأول الجزائري الذي إتهم وزير خارجيته عبد القادر مساهل في شهر أكتوبر الماضي المغرب بتبييض أموال المخدرات؟،فيما قال موقع إلكتروني إيفواري-كوت ديفوار إنفو-أن الوزير الأول الجزائري تقدم صاغرًا راضخًا من الملك المغربي محمد السادس الذي لم يكن مبالي بالأمر تمامًا و كان منشغلاً بالحديث مع الرئيس الفرنسي و فاجئه بالمصافحة قبل أن يضطر للمغادرة ربما شعورًا منه بالحرج-يقصد أويحي-و هو الإعتذار الجزائري الذي لطالما إنتطره المغرب من قبل.

و يكون الوزير الأول أحمد أويحي قد وقّع و بيده نهايته،خاصة و أن الرئيس بوتفليقة لا يتسامح مع الذين يتورطون في أخطا ء فادحة تمس بالسياسية الخارجية للجزائر،لاسيما في حال جاء التصرف الذي قام به أويحي بمصافحة الملك المغربي من تلقاء نفسه و بشكل شخصي و إنفرادي لحاجة ما ربما في نفس أويحي الطامح لرئاسة الجزائر و الراغب في خلافة بوتفليقة.

كذلك من بين الأسباب التي يمكن أن تساهم في التسريع بإنهاء مهام أحمد أويحي من على رأس الوزارة الأولى تمادي حزبه في إتهام الإدارة و حزب جبهة التحرير الوطني-الذي ينتمي إليه الرئيس بوتفليقة-في توجيه الإتهامات إليهما بالتزوير و تقديم أعداد معتبرة من الطعون و هو ما يعني إتهام مباشر و متعمّد من أويحي الذي يبدو أنه بلغه أن أيامه أضحت معدودة و أنه جيئ به لتنفيذ مهام معينة و يكون قد نجح فيها على رأسها تمرير قانون المالية لسنة 2018 و العمل على الرفع من نسبة التصويت الشعبي خلال الإنتخابات المحلية.

هذا و قد رافق اعلان نتائج الإنتخابات المحلية بعدة ولايات احتجاجات غير مسبوقة أو معهودة بسبب شبهات تزوير وصلت حد المواجهات والتخريب و إتهامات خطيرة بتورط ولاة و رؤساء دوائر في التزوير خاصة لصالح الحزب العتيد.

عمّـار قـردود