11 يوليو، 2018 - 09:15

تشجيع منتخب فرنسا خيانة للجزائر..

تالّم عدد من نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي وعبّروا عن حزنهم العميق وتأسفهم الشديد لإنخراط بعض الجزائريين في تشجيع و مؤازرة المنتخب الفرنسي لكرة القدم الذي يشارك في كأس العالم بروسيا في عزّ احتفالات الجزائر بعيد استقلالها عن فرنسا المصادف لـــ5 جويلية،غير مبالين لمشاعر الشعب الجزائري و تضحياته الجسام بالنفس و النفيس في سبيل تحرير هذه الأرض الطيبة التي سقاها بدمائهم الطاهرة مليون و نصف مليون شهيد.

و راح عدد من الجزائريين يهتف بحياة فرنسا و يحمل العلم الفرنسي و ينصت بآذانًا صاغية و إحترام كبير للنشيد الوطني الفرنسي “الماسيرياز” و ينفعل و يتجاوب مع كل هدف يسجله منتخب “الديوك” و هي الأمور التي أثارت غضب و سخط الجزائريين الذين إستاؤوا كثيرًا من هذا التشجيع الجزائري لفرنسا حتى و لو كان الأمر مجرد رياضة ليس إلا. و قد إنتفضت الروائية، أحلام مستغانمي، بقوة و عبّرت عن حزنها إثر فوز الفريق الفرنسي أمام الأورغواي بهدفين مقابل صفر وتأهله إلى الدور نصف نهائي من مونديال روسيا 2018.وقالت مستغانمي في تغريدة بحسابها على التوتير إنه ” كلّما سجل الفريق الفرنسي هدفاً ، أطلقت اليخوت والمراكب والسيارات صفاراتها ابتهاجاً ، وهتف الناس من حولي احتفاءً بــــ ” الزرق ” . . ففاجأني الحزن”.

وتساءلت مستغانمي “منذ متى وأنا يتيمة الفرح ، أبحث في نشرات الأخبار عن خبر أزغرد له وأهتف” ! فهل سيواصل بعض الجزائريين مناصرتهم و تشجيعهم للمنتخب الفرنسي اليوم الثلاثاء في مباراته أمام المنتخب البلجيكي في إطار الدور النصف النهائي من المونديال غير مكترثين بالغنتقادات الحادة التي طالتهم و إعتبرت تشجيعهم لفرنسا “العدوة” بمثابة خيانة للوطن و لدم الشهداء؟.

و من جهة أخرى،أعلن جهاز الشرطة في العاصمة الفرنسية باريس أنه يستعد للاحتفالات المحتمل إقامتها بالقرب من قوس النصر إذا ما فازت فرنسا على بلجيكا اليوم، الثلاثاء 10 جويلية 2018، في الدور قبل النهائي لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

وسيكون متاحا للجماهير أن تتابع المباراة المرتقبة عبر الشاشات العملاقة التي وضعت أمام مبنى بلدية باريس قبل انطلاق مباريات المونديال. وكشفت بلدية باريس أن المساحة الموجودة أمام المبنى الخاص بها تتسع لـ 20 ألف شخص.وأكدت الشرطة الفرنسية أن عددا كبيرا من الأشخاص سيتوجهون إلى قوس النصر في حال فاز منتخب “الديوك” بمباراة اليوم وأنها باتت مستعدة للسيطرة على هذا الحدث.

وكما حدث في بطولة أمم أوروبا 2016، تخضع الأماكن العامة المفتوحة التي تتوافد عليها الجماهير لمشاهدة المباريات لإجراءات أمنية مشددة خوفا من وقوع هجمات إرهابية. وعلى ضوء ذلك، ستكون هناك رقابة صارمة في المكان المخصص لتجمع الجماهير أمام بلدية باريس، حيث سيتم تفتيش جميع الحقائب التي سيحملها الحاضرون.ويقدر عدد عناصر الشرطة التي ستتواجد بالمكان بـ ألف و200 شخص

. وفي حال نجحت فرنسا في الوصول إلى نهائي المونديال، قد تمتد الاحتفالات إلى برج ايفيل.وأعلنت سلطات المدينة أنه في حال وصول فرنسا لنهائي للمونديال فإن المباراة سيتم بثها في متنزه شون دو مارس الملاصق لبرج ايفيل الشهير.

عمار قردود

 

11 يوليو، 2018 - 08:44

مساجد “الكوكايين” تثير المزيد من الجدل

تثير الأخبار التي تناقلتها مصادر مقربة ان “كمال البوشي”، المتهم الرئيسي في قضية الـ 701كلغ من الكوكايين، قد قام بتمويل عدد من المساجد وتشييد عدد آخر منها، فتنة كبيرة بين اللجان الدينية للمساجد والأئمة.

بينما تؤكد بعض الأطراف الفاعلة تورط عدد من اللجان الدينية في الإستفادة من أموال البوشي عن طريق اختراقها لأليات التبرع التي تحدّدها الوزارة الوصية، حيث يبقى مصير تلك المساجد يثير الكثير من الجدل، وتحمّل وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى مسؤولية الفصل في القضية.

كشف مصادر متطابقة رفض الإفصاح عن هويته، عن تجاوزات قانونية خطيرة تتم في بعض المساجد تتعلق بتبييض الأموال، وتهرب بعض رجال الأعمال من الضرائب عن طريق التبرع بها للمساجد بناء على فتاوى لبعض السلفيين ـيؤكد ذات المصدرـ.

وشدّد ذات المتحدث على ضرورة تحرك وزارة الشؤون الدينية والأوقاف، نحو ضبط مسألة التبرعات خاصة فيما يتعلق بالبحث في مصادرها والطبيعة المتبرعين تحت مبدا “من أين لك هذا “.

ف.سمير

10 يوليو، 2018 - 22:14

بالفيديو..اول تصريح لـ “محرز” في نادي ” مانشستر_سيتي “

أكد النجم الدولي الجزائري رياض محرز سعادته الكبيرة بعد إمضائه في فريق مانشستر سيتي الإنجليزي أمسية اليوم الثلاثاء.

وقال محرز للقناة الرسمية للسيتيزنس:”أنا سعيد جدا بإلتحاقي بفريق مانشستر سيتي.. شعور رائع أن أكون هنا مع لاعبين كبار”.“في هذا الفريق سأجد كل ما أحتاجه لذلك أنا مُتحمس جدا لبدأ مسيرتي هنا ومتشوق أيضا للعمل تحت إشراف المدرب بيب غوارديولا”. وأضاف محرز:”شاهدت فريق السيتي عن قرب في المواسم الماضية وكان من الرائع أن يصل ل100 نقطة خلال الموسم الماضي”.

ف.سمير

 

 

 

10 يوليو، 2018 - 21:41

قيادات الأفلان يقررون اقتحام مقر الحزب

أكدت مصادر مقربة من قيادة الأفلان أن أعضاء المكتب السياسي المبعدون مؤخرا من طرف الأمين العام للحزب جمال ولد عباس اجتمعوا نهاية الأسبوع الماضي في مكتب أحد أعضاء المكتب السياسي

و اتفقوا على ضرورة تجنيد المناضلين تمهيدا لاقتحام مبنى الحزب بحيدرة يوم الأربعاء القادم لاسترجاع المقر من جماعة ولد عباس بحجة عدم شرعية هدا الأخير

ا-امسوان

10 يوليو، 2018 - 17:27

انهاء مهام “العقيد لهبيري”

أنهى رئيس الجمهورية مهام العقيد مصطفى لهبيري، من على رأس المديرية العامة للحماية المدنية، بموجب مرسوم رئاسي صدر اليوم الثلاثاء في الجريدة الرسمية.

حيث تم تعيين العقيد لهبيري رسميا مديرا عاما للأمن الوطني، خلفا للواء عبد الغني هامل، الذي أنهيت مهامه من قبل رئيس الجمهورية.

 

10 يوليو، 2018 - 13:48

اقالات بالجملة وسط مدراء البنوك الوطنية

كشف مصدر مطلع لــــ ” الجزائر1 ” أن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة سيقوم قريبًا بإجراء هامة حركة في مدراء البنوك الوطنية ستمس العديد من المدراء .

و بحسب ذات المصدر فأنه سيتم الإعلان عن هذه الحركة خلال الأيام القادمة ،خاصة و أن عدد من مدراء البنوك الوطنية ، لم تمسسهم الحركة مند مدة ، و مكثوا طويلاً في مناصبهم. وإستنادًا إلى نفس المصدر فإنه من المنتظر أن تشمل هذه الحركة مدراء البنوك الوطنية الذين إستمروا في مناصبهم لمدة أكثر من 10سنوات،دون تحقيق أي حصيلة إيجابية.

و خاصة البنك الوطني الجزائري،بنك التنمية المحلية،الصندوق الوطني للتوفير و الإحتياط و القرض الشعبي الجزائري،هذا الأخير الذي صادقت الجمعية العامة للقرض الشعبي الجزائري (CPA) على إقالة عمر بوذياب المدير العام العام لأكبر بنك في الجزائر من حيث الودائع المالية حسب ما ورد في بيان لوزارة المالية .

و جاء في البيان أنه “في إطار صلاحياته القانونية ، تبنت الجمعية العامة للقرض الشعبي الجزائري ، التي إجتمعت الإثنين 9 جويلية 2018 ، قرارًا بإنهاء عهدة عضو مجلس الإدارة ، التي يمارسها السيد عمر بوذياب” , و عليه “فإن الجمعية العامة كلفت مجلس إدارة البنك بتنفيذ هذا القرار “و تتزامن تنحية عمر بوذياب الذي تولى منصبه على رأس القرض الشعبي الجزائري سنة 2015 مع حملة الإقالات التي تشمل عدة قطاعات.

وتعتبر هذه الحركة الثانية من نوعها بعد الحركة التي أجراها رئيس الجمهورية سنة 2015 على رأس المؤسسات الاقتصادية العمومية والبنوك، والتي مست آنذاك رؤوس عدد من المؤسسات العمومية الاقتصادية والهيئات مثل الجوية الجزائرية والجمارك وسوناطراك ونفطال، إضافة إلى البنوك العمومية التي ظل بعضها يسير بالنيابة لسنوات والتي شملت 4 بنوك، يتقدمها بنك التنمية المحلية “بي دي أل”، البنك الوطني الجزائري “بي أن أ” والقرض الشعبي الجزائري “سي بي أ”.

عمّـار قـردود