13 أبريل، 2017 - 15:02

تفاصيل لقاء الرئيس بوتفليقة مع الشيخ نحناح قبل وفاته

مازال ابو جرة سلطاني يعيد ذاكرة التاريخ لحركة حمس ، وكأنه يبعث برسالة إلى مجلس الشورى التابع للحزب أنه أفصل الخلف لأحسن السلف وهو الشيخ محفوظ نحناح حينما صرح قائلا :

”لم تكن هناك مفاوضات لتولي الحركة رئاسة المجالس الشعبي الوطني٬ لأنه منذ إقصاء الشيخ نحناح في رئاسيات 1999،شعروا بنوع من تأنيب الضمير وأرادوا التكفير عنه“٬

مضيفا: ” في 2002 البعض دفع بالشيخ نحناح للترشح لتعويضه عما حدث له٬ ولكن الشيخ الراحل أراد أن يكون فيه شيء يقين مثل تعهد مكتوب أو قرار يصدر من الرئيس، وهو ما لم يحدث“

وأكمل : ” الشيخ نحناح له أصدقاء من أوزان كبيرة ،مثل الرئيس بوتفليقة وهذا قبل أن يكون رئيسا،كما أنه التقى الرئيس بوتفليقة قبل توليه سدة الحكم٬ موضحا أنه كان لديه نية الرجوع لإنقاذ الجزائر٬ ولقائه مع نحناح شجعه للعودة“

ويؤكد أبو جرة سلطاني أن بعد إقصاء الشيخ نحناح قال له الرئيس بوتفليقة :”كان يشرفني التنافس مع نحناح“ وهذا ما استخلصه المتحدث قائلا : ”وهذا يعني أن الرئيس لم تكن رغبته إقصاء نحناح٬ لأنه يكن الود له، لما سمع بمرض الشيخ نحناح وتواجده بأحد مستشفيات باريس٬ زاره بعد زلزال بومرداس بحوالي أسبوع”

 

 

13 أبريل، 2017 - 14:37

ابو جرة سلطاني :حرمت من منصب وزير الخارجية

صرح أبو جرة سلطاني  الرئيس السابق لحركة مجتمع السلم”أن الرئيس بوتفليقة أرد استمرار التحالف الرئاسي الذي كان بين الأحزاب الموالية من أجل دعم برنامجه السياسي ، وقد كان يحضرني لتولي  منصب وزير الخارجية ، لو لم استعجل لفك الارتباط ”

وأكمل قائلا : ”لو استقبلت من أمري ما استدبرت ما لجأت لفك الارتباط”

13 أبريل، 2017 - 13:53

خير الدين زطشي يوافق على كل طلبات لوكاس ألكاراز

علم موقع الجزائر1 ، أن الاتحادية الجزائرية لكرة القدم في بيان رسمي على موقعها الالكتروني بأن المدرب الاسباني للخضر لوكاس ألكاراز سيكون مصحوبا بمساعدين اسبانيين في مهمته الجديدة مع الخضر.

و سيساعد ألكاراز كل من خيسوس كاناداس الذي سيشغل مدربا مساعدا٬ و كذا المحضر البدني ميغال أنخيل كامبوس و الذي سيكون في مهمة تحضير اللاعبين بدنيا.

و حسب نفس البيان فإن الناخب الوطني الجديد اتفق مع زطشي على جلب المساعدين الاسبانيين معه في مهمته الجديدة مع الخضر.

يذكر بأن الفاف قد تستعين كذلك بمدرب محلي لمساعدة ألكاراز خاصة على مستوى الكرة المحلية و التعرف على الكرة المحلية قصد الاندماج أكثر في الجزائر و التأقلم مع العقلية الجزائرية.

13 أبريل، 2017 - 13:43

الجيش يدمر 16 مخبأ للإرهابيين بشرق البلاد

كشفت مفارز للجيش الجزائري، أمس الاربعاء، بكل من سكيكدة وباتنة وبرج بوعريريج، (16) مخبأ للإرهابيين، عُثر بداخلها على (12) قنبلة و(07) ألغام تقليدية الصنع و(03) نظارات ميدان ومواد غذائية وأغراض مختلفة، حسب ما أفاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني.
وأوضح المصدر اليوم أنه:”في إطار مكافحة الإرهاب وإثر عمليات تفتيش وبحث، كشفت مفارز للجيش الوطني الشعبي، يوم 12 أفريل 2017 بكل من سكيكدة وباتنة وبرج بوعريريج/ن.ع.5، (16) مخبأ للإرهابيين، عُثر بداخلها على (12) قنبلة و(07) ألغام تقليدية الصنع و(03) نظارات ميدان ومواد غذائية وأغراض مختلفة”.
من جهة أخرى وفي إطار محاربة التهريب والجريمة المنظمة، أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي ووحدات لحراس الحدود بكل من تمنراست وعين قزام وبرج باجي مختار/ن.ع.6، (23) مهربا وحجزت أربع (04) مركبات رباعية الدفع و(03) أجهزة اتصال عبر الأقمار الاصطناعية ومُعدات تنقيب عن الذهب، حسب البيان.
ووأضافت الوزارة انه :”بكل من تيارت/ن.ع.2 وإليزي/ن.ع.4 وسوق أهراس/ن.ع.5 وتمنراست/ن.ع.6، أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي وعناصر الدرك الوطني (42) مهاجرا غير شرعي من جنسيات مختلفة، من بينهم (23) من جنسية سورية”شض>

13 أبريل، 2017 - 13:08

يونس قرار يخرج عن صمته ويقصف مسؤولي الوزارة

قال الخبير في تكنولوجيات الإعلام والاتصال، يونس قرار، إن الجزائر تعتبر من بين الدول الضعيفة في تدفق الأنترنت، حتى مقارنة بالدول في طريق النمو، فيما أرجع انقطاعات الأنترنت المتكررة إلى عدم اتخاذ الاحتياطات، والاعتماد على منفذ واحد، إضافة إلى تواجد مراكز إيواء المواقع الإلكترونية المحلية في الخارج.

واضاف قائلا : ” أن الدول التي تحترم نفسها وتملك برنامج رقمنة وخدمات إلكترونية وأنترنت لا يمكن أن تكتفي بخط دولي واحد، ويفترض أن تملك وسائل أخرى وأليافا بصرية بحرية وأخرى برية، حيث ذكر أنه من الطبيعي أن يقع حادث أو يخضع الكابل للصيانة الدورية، غير أنه من غير المفهوم، حسبه، أن لا توجد بدائل في تلك الحالات لضمان الخدمة”

13 أبريل، 2017 - 12:33

كراء ظهور البطالين للترويج والدعاية للأحزاب بوهران

قام حزب التجمع الوطني الديمقراطي، بابتكار طريقة جديدة للترويج لقائمته الانتخابية في ولاية وهران، من خلال تجنيد شباب بطال من وكالة التشغيل لاستغلالهم في حمل لافتات إشهارية لقائمة الحزب على ظهورهم والتجوال بها عبر مختلف شوارع المدينة، في خطوة للترويج والدعاية للأحزاب،

حيث كان «الأرندي» السبّاق لهذه الطريقة الجديدة في الإشهار، بعد حملات التمزيق التي طالت اللوحات الإشهارية بالأماكن المخصصة للعرض والإشهار، في حين استحسن حزب جبهة التحرير الوطني الفكرة واستعان بالطريقة ذاتها للترويج لقائمته الانتخابية بذات الولاية.